رعاية الطفل المعاق؛ ودور الأسرة والمدرسة في تأهيله

نغم درويشتعديل Mona Mohammed11 أبريل 2024آخر تحديث :
رعاية الطفل المعاق؛ ودور الأسرة والمدرسة في تأهيله

رعاية الطفل المعاق (disabled-child-care)؛ تعتبر العناية والاهتمام بالأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة هي الأساس في تأهيل الطفل بدنياً وعقلياً، بغض النظر عن أسباب الإعاقة وانواعها فالحب والاهتمام والرعاية الصحيحة هي أفضل علاج، وفي مقالنا سنتعرف على كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس والمنزل، وعلى الغذاء المناسب للأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة، وعن كيفية اختيار مركز رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لذا تابعوا القراءة لتعرفوا أكثر.


حول رعاية الطفل المعاق

يحتاج الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة إلى رعاية كبيرة سواء كانوا يعانون من إعاقة جسدية أو ذهنية فلكل طفل ظروفه الخاصة، الدور الأكبر والأهم يقع على عاتق الأبوين حيث يجب أن يكونا مدربين على كيفية التعامل مع طفلهم المريض والمعاق (على سبيل المثال تعلم كيفية التواصل مع الطفل من خلال لغة الإشارة)، كذلك تشمل الرعاية إعادة التأهيل والاندماج المدرسي والعلاجات الدوائية أو النفسية بالإضافة إلى العناية بتغذية ونوم الطفل المعاق، ولا ننسى دور المجتمع في رعاية المعاقين والذي يجب أن يكون إيجابياً. لذا سنتعرف على كيفية رعاية الطفل المعاق (disabled-child-care) ودور الأسرة والمدرسة في تأهيله كذلك أهمية تغذية الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.


تغذية الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

قد يعاني الطفل المعوق جسميا أو ذهنيا من مشاكل في تناول الطعام قد يكون سببها جسدي كصعوبة في المضغ والبلع أو امتصاص وهضم الطعام، أو بسبب محدودية الحركة. يوجد بعض الحميات التي يمكن أن تساعد على حل مشاكل الغذاء عند الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة وتعزيز نمو الطفل المعاق ولكن تختلف وفقاً لنوع الإعاقة وعمر المريض، لذا يجب سؤال الطبيب المختص حول الغذاء المناسب من أجل رعاية الطفل المعاق وفقاً لحالته.

سنذكر عدد من أشهر الحميات الخاصة بالأطفال والكبار من ذوو الاحتياجات الخاصة التي تساعد الأم على اختيار طعام متكامل لطفلها وبالتالي تقديم الرعاية الصحيحة له وهي:

  • النظام الغذائي الخالي من الغلوتين:
    الغلوتين هو عبارة بروتين موجود في القمح والشعير ودقيق الشوفان المستخلص من القمح، تساعد الحمية الخالية من الغلوتين على تحسين الهضم وعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • النظام الغذائي الخالي من الغلوتين والكازين:
    يتواجد الكازين في الحليب ومنتجات الألبان الأخرى، كما النظام السابق الهدف منه حل المشاكل الهضمية ولكن هذا النظام لم يثبت فعاليته بعد.
  • الحمية منخفضة الكربوهيدرات (SCD):
    الهدف من هذا النظام هو الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالاكتوز وهو السكر الموجود بشكل طبيعي في الحليب ومشتقاته والسكروز(السكر الموجود في الأطعمة) والتركيز على الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، يسمح هذا النظام بتناول البيض واللحوم والفواكه والخضروات والمكسرات والبقوليات.
  • نظام GAPS :
    الذي تمت تسميته من قبل الدكتورة ناتاشا كامبل ماكبرايد، هذا النظام شبيه بنظام SCD إلا أنه أكثر صعوبة حيث يمنع تناول أغلب البقوليات في هذا النظام وكذلك البطاطا. بهدف حل مشاكل الجهاز الهضمي والذي نوهت الطبيبة إلى وجود علاقة بين مشاكل الجهاز الهضمي والمشاكل العصبية والنفسية.
  • حمية إيكولوجيا الجسم:
    الهدف من هذه الحمية هو حل المشاكل السلوكية والصحية، حيث تركز الحمية على الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك (هي البكتيريا المفيدة التي تستعمر الأمعاء البشرية) والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكريات .
  • حمية Feingold:
    جاءت التسمية نسبة إلى الطبيب فينغولد والذي درس العلاقة بين السلوك والغذاء، الهدف من الحمية الابتعاد عن المنكهات الصناعية والملونات والمواد الحافظة والمحليات لتحسين السلوك وتقوية الانتباه.
  • النظام الغذائي الكيتوني:
    يعتمد هذا النظام على تقليل السكريات وزيادة الدهون بهدف علاج النوبات وهذا الأمر يساعد في رعاية الطفل المعاق، وذلك لأن نوبات الدماغ تقل عندما يحرق الجسم الدهون للحصول على الطاقة لكن يجب أن تتم متابعة الحمية من قبل طبيب مختص.

كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس

من حق الأطفال ذوو الإعاقة التعلم في المدارس العامة كغيرهم من أقرانهم والمشاركة في الصف، يجب على المعلمين أن يركزوا على نقاط القوة وقدرات هؤلاء الطلاب لتحديد ما يجب إعطائه لهم وكيفية إيصال المعلومة بشكل صحيح لإظهار أفضل النتائج في الدراسة، يجب على المعلم أيضاً أن يحترم مستوى كل طالب وكفاءته بالإضافة إلى حالته النفسية والجسدية وهي أهم أسس رعاية الطفل المعاق، تشجيع الطفل ذا الاحتياجات الخاصة على المشاركة في الصف ومكافأته عند تحقيق أي تقدم حتى ولو كان بسيطاً، والنقطة الأهم في رعاية الطفل المعاق هي التواصل بين المدرسة والأهل لمعرفة تطورات حالة الطفل ومعرفة نقاط ضعفه وقونه لتطوير قدراته.


دور الأسرة في تأهيل الطفل المعاق

يلعب الآباء والأمهات الدور الأكبر في رعاية الطفل المعاق ولكن لا يكفي التأهيل الأسري وإنما يجب على الأسرة التواصل مع مقدمي الرعاية ومراكز التدريب والتأهيل لمتابعة حالة الطفل وتطوير قدراته الجسدية والذهنية، إضافة إلى الاطلاع وقراءة الكتب حيث يوجد الكثير من كتب (book) رعاية المعوقين سواء بنسخ ورقية أو التحميل عن طريق الإنترنت بصيغة pdf، ومن أبرز وأهم النصائح التي يجب على الأسرة اتباعها لرعاية وتأهيل الطفل المعاق جسدياً ونفسيا واجتماعيا:

  • التركيز على قدرات الطفل المعاق ونقاط القوة لديه:
    من المهم التركيز على ما يمكن للطفل القيام به وقدراته بدلاً من التركيز مع إعاقته، وعدم الاهتمام لنظرة المجتمع له على أنه أقل من أقرانه من الأطفال.
  • قضاء وقت أكبر مع الطفل والتحدث والضحك (Laughter) معه من أهم طرق رعاية الطفل المعاق.
  • لا يجب على الأبوين أن يغضبا من طفلهما المعاق أو أن يقارناه مع أخوته فالجانب النفسي يلعب دوراً هاماً.
  • إحداث ضوضاء حول الطفل المعوق حتى يتمكن من الاستجابة للضوضاء.
  • إشراك الطفل في الأعمال المنزلية مع مراعاة وضع الطفل لتعليمه كيفية الاعتماد على النفس.
  • إعداد الطعام المناسب للطفل والاهتمام بمواعيد نومه.
  • الأهم بالطبع هو عدم تعريض الطفل للعنف سواء اللفظي أو الجسدي .
  • اللعب مع الطفل وصنع ألعاب بسيطة معه.

مركز رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

بالنسبة للأطفال المعوقين الذين يكون من الصعب دمجهم في المدارس العامة بسبب حالتهم فهم بحاجة لعناية كبيرة، هناك الكثير من الجمعيات الخيرية ومراكز رعاية الاطفال المعاقين في البلاد العربية منها مكة مصر جدة الكويت الأردن وغيرها من جمعية ومركز رعاية الطفل المعاق والتي تقدم الكثير من الخدمات للمعاقين بما فيها التعليم الجيد والتأهيل الصحيح، والتي تقوم بتأهيل الطفل نفسياً وعقلياً وجسدياً، حيث يساعد دمج أطفال الاعاقة في مراكز الرعاية على:

  • الاستكشاف واللعب مع الأطفال الآخرين.
  • تطوير القدرات التعليمية عند الأطفال وهي أحد أهم أهداف رعاية الطفل المعاق.
  • تطوير مهارات الطفل الاجتماعية والعاطفية والتواصلية.
  • تطوير قدرات الطفل الجسدية.
  • توفير العلاج الطبيعي والنفسي.

عند اختيار مركز رعاية الطفل المعاق أو جمعية الأطفال المعاقين يجب التأكد من بعض الأمور أولها أن الطفل يشعر بالراحة ضمن المركز، في حال كان الطفل ذا الاحتياجات الخاصة يستخدم كرسي متحرك يجب أن تتأكد من أنه يستطيع الحركة بحرية داخل المركز، أن يتوفر داخل المركز الوسائل والمعدات التي تساعد على تطوير قدرات الطفل التعليمية وكذلك يتمكن من اللعب بحرية والمشاركة مع الأطفال الآخرين، النقطة الأهم هي المعلمين يجب أن يكون المعلم الذي يقوم برعاية طفلك ذو خبرة في العمل مع الأطفال ذوو الإعاقة وأن يكون قادر على دراسة وتحديد نقاط القوة لدى الطفل واهتماماته، وأخيراً أن يرحب المركز بأولياء أمور الأطفال ومقدمو الرعاية الصحية.

ماذا يحتاج الطفل المعاق؟

يحتاج الطفل المعاق إلى العناية والحب من الأسرة والمدرسة وإلى تأهيله بالشكل الصحيح لتنمية قدراته وتحسين نظرة المجتمع له.

ما هي انواع الاعاقات؟

يوجد الكثير من أنواع الإعاقة منها السمعية، البصرية، الجسدية، الذهنية، الحركية، صعوبات التعلم، اضطرابات النطق، التوحد، الاضطرابات السلوكية وغيرها.

كيف يتم تحديد درجة الاعاقة؟

يجب أن يتم فحص الطفل من قبل مقدمي الرعاية أو الطبيب المختص والذي يقوم بتقييم درجة الإعاقة وفقاً لحالة الطفل الجسدية والعقلية وتصرفاته .


اقرأ المزيد:


ختاماً بعد أن تعرفنا على كيفية رعاية الطفل المعاق (disabled-child-care) وأهم 6 نصائح للتأهيل الأسري الصحيح وتأهيل الطفل المعاق في المدرسة، وأهمية تغذية الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، مركز رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس، نتمنى أن تكون معلوماتنا مفيدة نصيحتنا الأخيرة لمن لديهم طفل معاق من أولياء الأمور عليكم التأقلم مع وضع الطفل وتقبل الواقع وإحاطته بالرعاية والحب، وقدموا له الدعم والرعاية الكاملة فهو أجمل هدية من الله، وحافظوا على حقوق الطفل فهناك قانون رعاية الطفل المعاق الذي يضمن حقوقه ويوفر الوسائل التي يحتاجها الأشخاص المعاقين وفقاً لدرجة الاصابة والعجز.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة