رعاية المرضى في المنزل؛ أهم الأساسيات والنصائح عند رعايته

محمد فرحاتتعديل Mona Mohammed11 أبريل 2024آخر تحديث :
رعاية المرضى في المنزل؛ أهم الأساسيات والنصائح عند رعايته

رعاية المرضى في المنزل (Patient care at home)؛ يحتاج العديد من المرضى للبقاء في منازلهم وتلقي الدواء والرعاية الصحية لأسباب مختلفة، وتختلف شدة مرض هؤلاء المرضى من حالة لأخرى، وفي كل الأحوال لا بد من الاهتمام ورعاية هؤلاء المرضى بشكل جيد، سواء أكان ذلك من قبل الأهل أم قبل التمريض المنزلي. في هذه المقالة سوف نقدم معلومات حول العناية بالمريض في منزله وذلك من خلال التعرف على أهم الأساسيات والنصائح عند رعايته، وبعض المعلومات حول رعاية المسنين بالمنزل، وغير ذلك من الأمور التي لها علاقة وصلة برعاية المريض في المنزل.


أساسيات رعاية المرضى في المنزل

تشمل رعاية المرضى في المنزل عددًا من الأساسيات التي يجب فهمها وتعلمها والقيام بها، سواء أكان القائم بذلك أهل المريض أو أطقم التمريض المنزلي، وهذه الأساسيات هي:

  • تفهم المرض الذي يعاني من المريض بشكل جيد.
  • على مسؤول خدمات المرضى داخل المنازل (أهل / ممرضات) تفهم مضاعفات هذا المرض وطرق التعامل معها:
    مثلًا: رعاية مريض الفيروس كورونا تختلف عن الرعاية لمرضى السكري وغسيل الكلى وهكذا.
  • تقديم وجبات منتظمة من الأطعمة المغذية والصحية للمريض.
  • تقديم الدعم النفسي والعاطفي للمريض، وهذه النقطة مهمة المرضى وهم في منازلهم.
  • وضع وتنفيذ برنامج للرعاية الطبية مصمم خصيصًا لتلبية الاحتياجات الفردية لكل مريض على حسب حالته الصحية.
  • توفير التعليم للمريض وعائلته بشأن ما يعانيه المريض، وهذا يكون من قبل أطقم التمريض المنزلي.
  • مراقبة حالة المريض باستمرار.
  • رعاية المريض في المنزل تتطلب إعطاء الأدوية في مواعيدها.
  • العناية بالجروح.
  • توفير الأجهزة الطبية المساعدة التي قد تكون مطلوبة.
  • معرفة الحالات التي يجب فيها تقديم خدمة رعاية خارج المنزل سواء في المستشفيات أو دور الرعاية.
  • وضع احتمال إدخال المرضى أو المُسنين عند الضرورة المستشفى في الأقسام الخاصة بمرضهم.
  • تفهم الفرق بين رعاية المريض العادي ورعاية المريض بعد العملية الجراحية ورعاية المرضى النفسيين منزليًا.

كل حالة مرضية تتطلب رعاية منزلية Home care خاصة بها على حسب نوع المرض، على سبيل المثال هناك اختلاف في طريقة رعاية مرضى السرطان، والمرضى بعد العمليات الجراحية، ومرضى الزهايمر، ومرضى الصحة النفسية، ومرضى طريحي الفراش، والمرضى بعد حوادث السيارات وإصابة الرأس.

للمرضى في منازلهم الحق في الحصول على رعاية صحية تناسب الحالة المرضية لهم. أي خدمة طبية يمكن تقديمها في المنزل إما بواسطة الأهل أو الاستعانة بالتمريض المنزلي المدرب على ذلك.


نصائح للمريض في المنزل

هناك عدد من النصائح المهمة التي يجب على المريض الاهتمام بها ومراعاتها عند تلقيه الرعاية الصحية في المنزل (patient healthcare). يُنصح المريض باتباع نظام غذائي صحي وفق ما قام الطبيب بتحديده، وهذا يشمل تناول الطعام المناسب له، مع تجنب الطعام الضار له، حيث يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والدهون الصحية في حماية القلب وتحسين صحته، وتحسين ضغط الدم والكوليسترول، والتقليل من مضاعفات المرض.

كما يجب على المريض تلقي الدواء المقرر له في المواعيد المحددة من الطبيب وعدم إهمال ذلك، ولتجنب تفاقم حالة المريض الصحية، يجب عليه تجنب الأنشطة البدنية القوية وتجنب بذل أي مجهود يزيد من سوء حالته، وإذا طلب الطبيب من المريض الراحة التامة فعليه تنفيذ ذلك. في نفس الوقت على المريض البعد عن أي توتر أو ضغط نفسي؛ لأن الحالة النفسية السيئة سوف تضره بالتأكيد. بالإضافة لذلك، عليه مساعدة الأهل أو التمريض المنزلي القائم على رعاية المرضى في المنزل في أداء مهامهم.

اتباع المريض ما سبق من نصائح سوف يساعده على الشفاء التام وبقائه بأمان من أي مضاعفات محتملة.


التمريض المنزلي مكون أساسي في Patient care at home

التمريض المنزلي هو أحد مجالات التمريض المتخصصة التي تركز على رعاية المرضى في المنزل، حيث تقدم الممرضة أو الممرض المنزلي الخدمات الطبية والصحية الشاملة للمريض، مثل: إعطاء الأدوية في مواعيدها، ومتابعة العلامات الحيوية للمريض، وتقديم الطعام المناسب للمريض. كما يقوم التمريض المنزلي بمساعدة المرضى في تغيير الضمادات، وتنظيف الجروح، ومساعدة المريض في أنشطة الحياة اليومية الأخرى.

بالإضافة لما سبق، فإن بعض الحالات المرضية تتطلب تواجد خدمة التمريض المنزلي الدائمة لمساعدتها في كافة شئون الحياة، وخاصة الأشخاص المرضى الكبار في السن، فهم يحتاجون إلى المساعدة في تلبية الاحتياجات الأساسية لهم، مثل: الأكل والاستحمام. كذلك فإن الأطقم التمريضية تفيد في تعليم وتثقيف الأهل حول المرض والمساعدة في تقديم أي نصيحة أو معلومة هم في حاجة لها حول مريضهم.

مما سبق يتضح أن التمريض المنزلي هو خدمة مهمة وأساسية للمسنين والمعاقين الذين يحتاجون إلى رعاية واهتمام منتظمين، ولكنهم قد لا يتمكنون من الذهاب إلى دار رعاية خاصة أو البقاء في المستشفى. من خلال الخدمات المقدمة من التمريض المنزلي، يستطيع المريض التكيف مع بيئته الجديدة وإدارة أي مشكلات قد يواجهها. يساعد التمريض المنزلي أيضًا في تقليل إجهاد أفراد الأسرة الذين يرعون أقاربهم المسنين أو المعوقين.

يعتبر التمريض المنزلي في العديد من الحالات المرضية جزءًا أساسيًا من عملية رعاية المرضى في المنزل.


لماذا نستعين بالتمريض المنزلي؟

في الفترة الأخيرة، كثُر ظهور ما يعرف باسم شركات التمريض المنزلي في مصر (رعاية مصر)، وهو ضروري في حالات مرضية كثيرة لا يستطيع الأهل التعامل معها، حيث تهدف هذه الشركات لتوفير التمريض المنزلي الذي يعمل على توفير الرعاية للمرضى وخاصة كبار السن. يتم الحصول على خدمة تمريضية من مستشفى أو مركز أو عيادة تمريض، ويجب التأكد من قدرة الممرضات على تقديم أفضل رعاية طبية ممكنة للمريض.

التمريض المنزلي هنا يعتبر طوق نجاه للمريض؛ لأنه يوفر له كل ما يحتاجه من الرعاية الصحية والنفسية والجسدية اللازمة. هناك حالات مرضية تحتاج لإقامة كاملة من طرف طاقم التمريض مع المريض في منزله، كما تحتاج هذه الحالات لتوفير بعض الأجهزة الطبية داخل المنزل مع توفير كل ما يلزمه من الرعاية الصحية والاهتمام.

أيضًا هناك بعض الحالات المرضية التي تحتاج لزيارات متكررة من التمريض للاطمئنان عليها ورعايتها وتقديم الخدمات الطبية السريعة، ومتابعة الحالة الصحية لها وتقديم ما تحتاجه من رعاية.

في نفس الوقت تقدم وزارة الصحة السعودية (Saudi Ministry of Health) خدمات الرعاية الصحية المنزلية ​لعددًا من المرضى المسجلين بها، وهي لا تقتصر على المرضى المسنين فقط بل تشمل أيضًا جميع الفئات العمرية المسجلة لدى الوزارة، ومن هذه الخدمات نجد:

  • متابعة مرضى الأمراض المزمنة.
  • تقديم خدمات العلاج الطبيعي
  • العناية والوقاية بالأشخاص مرضى قرح الفراش.
  • تقديم خدمات العلاج الوريدي.
  • العناية التلطيفية.
  • تقديم المكملات الغذائية.
  • العناية بمرضى القسطرة البولية.
  • الدعم النفسي والاجتماعي.
  • العناية بمرضى أنابيب التغذية المعوية.
  • تثقيف وتدريب المرضى ومرافقيهم.
  • التحاليل المخبرية
  • القيام بتقديم الأدوية والمستلزمات الطبية للمرضى.

فيما يخص آلية الوصول للخدمات الرعاية الصحية المنزلية بالمملكة العربية السعودية فهذا له عددًا من الإجراءات سواء من داخل المستشفى أو من خارج المستشفى.


نصائح عند رعاية المرضى في المنزل

عند رعاية أي مريض في المنزل، من المهم للغاية أن يكون لديك عدد من أساسيات وفنون التعامل مع المريض منزليًا، وتشمل أهم نصائح عند رعاية المرضى في المنزل التالي:

  • الاستماع الجيد إلى المريض والسماح له بإخبارك باحتياجاته واهتماماته وماذا يريد.
  • تأكد من حصوله على الاحتياجات الضرورية له من الغذاء والدواء.
  • احصل على المشورة الطبية من أخصائي طبي فيما يتعلق بالعلاج الطبيعي والعلاجات الأخرى التي قد يقررها الطبيب.
  • ارتدي القفازات عند التعامل مع ملابس المريض، واغسل يديك كثيرًا
  • الاحتفاظ بالفاكهة والخضروات والأطعمة التي يحبها المريض طالما لم يمنعها الطبيب.
  • اسأل الصيدلي عن الغرض من أي دواء موصوف من الطبيب، وطريقة تناول المريض الصحيحة له.
  • استفسر أيضًا من الصيدلي عن الآثار الجانبية المحتملة للدواء.
  • تحقق من أوقات تناول الدواء وما إذا كان يجب تناوله مع الطعام أو على معدة فارغة.
  • لمساعدة المريض وتوفير جو مريح له يجب تقديم الدعم العاطفي والنفسي له.
  • ضع في اعتبارك تأثير زيارة الأهل والأصدقاء على الحالة النفسية والمزاجية للمريض وكذلك تأثيره على علاج الحالة.

من الهام على الأهل أو مقدمي الرعاية الصحية المنزلية من التمريض تفهم المرض الذي يعاني منه المريض جيدًا، والتعرف على أعراضه، وكيفية التعامل مع هذه الأعراض وأي مضاعفات محتملة.


رعاية المسنين في المنزل

من المعروف أن رعاية المسنين في المنزل (رعاية كبار السن) تتطلب نوع خاص من العناية وهذا يكون على حسب الحالة العقلية والصحية للمسن، وهنا نجد أن القائم على رعاية المسنين في المنزل إما أن يكون أحد أفراد العائلة أو فرد من أطقم التمريض المتخصص في ذلك. في مصر في الفترة الأخيرة كثرت رعاية المسنين في المنزل، حيث توجد شركات متخصصة تقدم خدمات التمريض المنزلي لكبار السن.

فيما يخص كيفية رعاية المسنين بشكل عام:

  • افهم كيف تكون رعاية المسن في المنزل.
  • احرص على إبقاء المسن في حالة نشاط.
  • اهتم برعاية المسنين من كافة النواحي سواء الصحية والجسدية والنفسية.
  • تحدث إلى الطبيب الصيدلي (Pharmacist) لتفهم كافة المعلومات التي يتناولها الشخص المسن.
  • استعن بممرض منزلي لتقديم الرعاية الأفضل للمسن في حالة عجزك عن ذلك.
  • أيضًا رعاية المرضى كبار السن بالمنزل تتطلب الصبر.

التغذية السليمة ضمن رعاية المرضى في المنزل

تعتبر التغذية السليمة ضرورية لرعاية المريض في المنزل، حيث تساعد في دعم عملية الشفاء، وتقليل آثار الشيخوخة للمسنين، والوقاية من مضاعفات الأمراض، والتحكم في التغيرات الفسيولوجية للمريض، حيث يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي يتضمن مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية في ضمان حصول كبار السن والمرضى الآخرين في المنزل على العناصر الغذائية التي يحتاجونها.

في نفس الوقت يجب على القائم برعاية المريض في المنزل تفهم الأكل المناسب والأكل غير المناسب للمريض، مع ضرورة تجنب الإفراط في تناول الطعام. مع التغذية السليمة، يمكن للأفراد المسنين وغيرهم من المرضى بالمنزل الحفاظ على صحتهم وتقليل رحلة التعافي والشفاء.


التمارين الرياضية للمريض

يمكن للمرضى الاستفادة من التمارين الرياضية حتى عندما يتلقون الرعاية في المنزل، وبالطبع فهذا يجب أن يكون تحت الإشراف الطبي، حيث تساعد التمارين في الحفاظ على الصحة البدنية والعقلية للمريض، ويمكن تكييفها وتحديدها وفقًا لاحتياجات كل مريض وقدراته وتفضيلاته على حدة.

التمارين الرياضية يمكنها أن تساعد في تقليل الألم وتحسين الحالة المزاجية وتقوية العضلات للمريض. لذا في حالة توصية الطبيب بممارسة بعض الأنواع من الرياضة، فيجب على مقدمي الرعاية تشجيع المرضى على الانخراط في مجموعة متنوعة من الأنشطة، وذلك مثل التمدد أو المشي أو تمارين المقاومة الخفيفة أو أي نشاط رياضي يتناسب مع مستوى لياقة المريض.

من الهام على مقدم الرعاية للمريض خلق بيئة تمرين مناسبة للمريض؛ تجنبًا لأي نوع من الإصابات أو المخاطر المحتملة.

ما هي خدمات التمريض المنزلي؟

خدمات التمريض المنزلي هي شكل من أشكال الرعاية الصحية التي يتم توفيرها في منزل المريض، حيث يمكن تقديم هذه الرعاية من قبل مجموعة متنوعة من المهنيين الطبيين بما في ذلك الممرضات وغيرهم.
تشمل خدمات التمريض المنزلي العناية بالجروح، وتقديم الأدوية، والوقاية من السقوط أو المضاعفات، والمراقبة العامة للمريض لضمان الحالة الصحية له بشكل عام.
كما يمكن أن تساعد خدمات التمريض المنزلي المرضى الذين يحتاجون إلى مساعدة إضافية في أنشطة الحياة اليومية، وذلك مثل الاستحمام وارتداء الملابس وتحضير الوجبات.

من هم مقدمي الرعاية الصحية؟

مقدمو الرعاية الصحية هم أفراد ومنظمات، يكونوا مسؤولون عن تقديم الرعاية والخدمات الطبية للأفراد المرضى. يشمل هذا: الأطباء، والممرضات، والصيادلة، والمهنيين الصحيين مثل أخصائيي العلاج الطبيعي وغيرهم من أخصائيي الصحة العقلية والمسعفين. يشمل مقدمو الرعاية الصحية أيضًا المستشفيات والعيادات ومرافق الرعاية الصحية الأخرى المنتشرة في الدولة.

ما رأيك بالتمريض المنزلي ومساعدة الآخرين؟

رأيي أن التمريض المنزلي ضروري لتقديم المساعدة للمرضى الذين هم في حاجة لذلك، حيث تتطلب رعاية المرضى في المنزل نوعًا خاصًا من الأشخاص المدربين على ذلك لتقديم الرعاية الأفضل والدعم المطلوب لأي مريض، بالتالي يمكن للتمريض المنزلي من خلال مساعدة المرضى إحداث فرقًا حقيقيًا في حياتهم.

اقرأ المزيد:

تعرفنا هنا على العديد من الأمور التي تخص رعاية المرضى في المنزل “Patient care at home”، وذلك من حيث التعرف على الأساسيات التي يجب الإلمام بها عند رعاية المريض، مع بيان أهم 10 نصائح للمريض وللقائم على الرعاية سواء من الأهل أو من الطاقم الطبي، كما تعرفنا على أهمية التغذية والتمارين الرياضية في رحلة الشفاء.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة