مشكلة الغرغرينا أسبابها وعلاجها مع دكتور حسام المهدي

Salim Aliتعديل Audai12 أبريل 2024آخر تحديث :
مشكلة الغرغرينا أسبابها وعلاجها مع دكتور حسام المهدي

الغرغرينا هي إحدى الحالات التي تمثل خطرًا كبيرًا على حياة مريض داء السكري، ومن خلال هذا المقال يمكننا التعرف على بعض المعلومات المهمة حول الغرغرينا أسبابها وعلاجها مع دكتور حسام المهدي، إليكم بيان ذلك.

أنواع الغرغرينا

في ضوء الحديث حول الغرغرينا أسبابها وعلاجها نشير فيما يلي إلى أهم أنواع الغرغرينا:

1. الغرغرينا الجافة

تنجم الغرغرينا الجافة عن توقف سيران الدم عبر الشرايين المؤدية لأنسجة، وتتم هذه الحالة ببطء؛ حيث تنخفض درجة حرارة النسيج ويصبح جافًا ثم يتحول لونه إلى اللون البني أو الأسود، وجدير بالذكر أن هذا النوع من الغرغرينا شائع لدى المرضى المصابين بتصلب في الشرايين، وكذلك المصابين بداء السكري.

2. الغرغرينا الرطبة

تحدث الغرغرينا الرطبة نتيجة انتشار العدوى في الأنسجة المصابة؛ حيث يتورك الجرح وينقطع عنه الإمداد الدموي نتيجة لانتشار البكتيريا به، وهو ما يسهل عليها غزو العضلات، وتتسم الغرغرينا الرطبة باحتواء النسيج فيها على صديد، وهو ما تعجز الخلايا المناعية عن التصدي له.

3. الغرغرينا الغازية

تعد الغرغرينا الغازية من أنواع الغرغرينا الرطبة، وهي أخطر نوع من الأنواع السابقة، وذلك لأنها تصيب الأعضاء الداخلية في الجسم، ويتسم هذا النوع بغياب الأكسجين، والذي يحث البكتيريا على إفراز السموم التي تميت العضو المصاب، ومن هنا جاءت تسميتها بالغرغرينا الغازية.

ما هي أسباب الغرغرينا؟

قد تنجم الغرغرينا عن إحدى الأسباب الآتية:

  • التعرض لصدمة قوية أو حادث ما.
  • الإصابة بمرض في الأوعية الدموية، مثل تصلب الشرايين.
  • ارتفاع نسبة السكر بالدم؛ حيث تتلف أعصاب القدم وتفقد قدرتها على الإحساس عند التعىض لأي إصابة، والتي قد تتطور إلى تقرحات، فتحدث الغرغرينا.
  • الإصابة بإحدى أمراض نقص المناعة، مثل مرض الإيدز.

ما هي العلاقة بين مرض السكري والغرغرينا؟

إن الإصابة بداء السكري وإهمال التعامل معه أو الفحص اليومي للقدمين قد يجعلك عرضة للإصابة بالغرغرينا، وذلك لأن ارتفاع مستوى السكر في الدم يسبب تلفًا في الأعصاب، والذي يؤدي بدوره إلى فقدان الإحساس في منطقة القدمين، مما يسهل عليك الإصابة بها.

قد تؤثر هذه الزيادة أيضًا على الأوعية الدموية وتقلل من كمية الدم المتدفقة إلى قدميك، وهو ما يسهل للعدوى طريقها إلى القدمين، ويجعل التئام أي جرح بهما يتم بصعوبة، ويستغرق شفائها وقتًا أطول.

هل الغرغرينا في القدم تسبب الوفاة؟

يعتمد هذا الأمر على عدة أشياء، مثل:

  • مكان الإصابة، سبب الغرغرينا، مدى انتشار المرض، وحالة المريض الصحية.
  • مدى انتشار التلوث والعدوى عبر الدم.
  • التشخيص المبكر للحالة:
    إذ يساهم ذلك في علاج الحالة بسهولة عن طريق المضادات الحيوية والتخلص من الأنسجة الميتة، أما إذا تم اكتشاف الحالة مؤخرًا، فإنها قد تسبب انتشارًا للعدوى والوفاة في حالات محدودة.
  • نوع الغرغرينا:
    فالغرغرينا الغازية على  سبيل المثال تنتشر بسرعة هائلة، وتسبب عدوى في الدم، وهو ما قد يؤدي إلى الوفاة في 20 -25 % من الحالات، بالإضافة إلى أن المصابين بهذا النوع عادة ما يكونون مصابين بفشل في بعض وظائف الجسم، مثل الكلى.

أعراض الغرغرينا

فيما يتعلق بموضوعنا حول الغرغرينا أسبابها وعلاجها  يصف لنا الدكتور حسام المهدي في النقاط التالية بعض أهم أعراض الغرغرينا:

أولًا: الأعراض العامة للغرغرينا

تكون هذه الأعراض هي:

  • انتفاخ المنطقة المصابة وتورمها.
  • فقدان الإحساس بالمنطقة المصابة.
  • الإصابة ببثور وتقرحات في المكان المصاب، وقد يخرج منها قيحًا له رائحة كريهة.

ثانيًا: الأعراض وفقًا للنوع

فيما الأعراض وفقًا للنوع فتوضيحه كما يلي:

  • أعراض الغرغرينا الجافة:

يصاب المريض بتنميل وبرودة في المنطقة المصابة وتصبح حمراء اللون في البداية ثم تتطور إلى اللون البني ومن بعده يبدأ اللون الأسود في الظهور، وقد ينكمش العضو ويتآكل.

  • أعراض الغرغرينا الرطبة:

تنتفخ المنطقة المصابة وتتآكل تدريجيًا، ويصاب المريض بألم شديد فيها، كما ينبعقطق منها رائحة كريهة، ويصاب المريض بارتفاع في درجة الحرارة.

  • الغرغرينا الغازية:

يصبح الألم لا يحتمل في هذه الحالة، وينبعث سائل بني أو دموي من منطقة الجرح، كما يعاني المريض من ارتفاع في عدد نبضات القلب ويصاب بالحمى، وذلك عند انتشار البكتيريا في الدم.

  • الغنغرينا الداخلية:

تؤثر الغنغرينا الداخلية على عضو أو أكثر من أعضاء الجسم، مثل المرارة والأمعاء والزائدة الدودية، وذلك عندما يتوقف تدفق الدم إليها.

  • غنغرينا فورنير:

يؤثر هذا النوع من الغرغرينا على الأعضاء التناسلية، وهو غالبًا ما يصيب الرجال، ويسبب عدوى في المسالك البولية والأعضاء التناسلية.

  • غرغرينا ميليني:

هو واحدًا من الأنواع النادرة للغرغرينا، وغالبًا ما يحدث كإحدى مضاعفات الجراحة؛ حيث يبدأ في الظهور خلال أسبوع أو أسبوعين منها، ويعرف أيضًا باسم الغنغرينة الجرثومية التآزرية المترقية.

علاج غرغرينا القدم السكري

يكون علاج غرغرينا القدم السكري كما يلي:

  • المضادات الحيوية:

تعطى المضادات الحيوية عادة للمريض في صورة حقن عبر الوريد، وذلك جنبًا إلى جنب مع إزالة الأنسجة الميتة؛ لمنع انتشار الغرغينا، وقد يلجأ الطبيب بعد القيام بذلك أيضًا إلى ترقيع الجلد.

  • علاج قصور الأوعية الدموية:

لإعادة تدفق الدم بشكل طبيعي للأنسجة المصابة يتم علاج الشرايين الضيقة أو المسدودة، وذلك بواسطة بالون علاجي يتم استخدامه مع الدعامة..

  • العلاج بالأكسجين عالي الضغط:

يتم هذا النوع من العلاج من خلال وضع المريض في غرفة معبأة بالأكسجين المضغوط، وتغطئة وجهه بغطاء بلاستيكي؛ ليوفر اكسجينًا نقيًا للمريض.

يجدر بالعلم أن هذا النوع من العلاج يزيد من مستوى الأكسجين في الدم  ويساعد على وصوله للمناطق المصابة، وبذلك يتم حل مشكلة ضعف تدفق الدم، وتتحسن حالة المريض بسرعة أكبر.

  • البتر:

يتم اللجوء إلى هذا الخيار عند فشل الطرق الأخرى في حل هذه المشكلة وعند موت الأنسجة بشكل كامل بعد انتشار الغرغرينا فيها.

الوقاية من الغرغرينا

إليك بعض الأمور التي قد تساعد على تقليل فرص الإصابة بالغنغرينا:

  • التحكم في مستوى السكر لديك، وفحص القدمين واليدين بشكل يومي مع التأكد من عدم الإصابة بأي جرح بهم.
  • اتباع نظام غذائي صحي والسعي لخسارة الوزن الزائد الذي يزيد من ضعف تدفق الدم ويزيد احتمالية الإصابة بعدوى.
  • تجنب التدخين أو تعاطي المخدرات لفترة طويلة؛ كي لا تتضرر الأوعية الدموية.
  • غسل اليدين والجروح المفتوحة باستخدام الماء والصابون الخفيف.
  • التحقق من عدم الإصابة بلسعة الصقيع، وذلك لأنها تؤثر على تدفق الدم في الأنسجة المصابة.

اقرأ المزيد:

في هذه المقالة، تعرفنا على مشكلة الغرغرينا، أسبابها، وعلاجها مع دكتور حسام المهدي، حيث تعرفنا على أنواع الغرغرينا، وأعراض الغرغرينا، وكيفية علاج غرغرينا القدم السكري، وأهم 5 طرق ضمن الوقاية من الغرغرينا.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة