أسباب مرض الحصبة (Measles) عند الأطفال وأشهر 10 أعراض له وطرق الوقاية منه

أحمد الفارس
نشرت منذ شهر واحد يوم 12 أبريل, 2024
أسباب مرض الحصبة (Measles) عند الأطفال وأشهر 10 أعراض له وطرق الوقاية منه

إن مرض الحصبة عند الأطفال هو عبارة عن عَدوى فيروسية تصيب الأطفال بعد تعرضهم لنوع الفيروس المسبب لها. ولكن لحسن الحظ بعد أن كانت أعراض مرض الحصبة عند الأطفال واسعة الانتشار ويمكن أن تصيب كثيرّا منهم حول العالم من قبل، فإن الآن أصبح من السهل الوقاية من مرض الحصبة بلقاح الحصبة للأطفال.

مرض الحصبة عند الأطفال

في الواقع، يمكن أن تكون الحصبة عند الأطفال من الأمراض التي تمثل خطورة كبيرة، بل ويمكن أن تكون قادرة بشكل كبير على تهديد صحة وحياة أولئك الأطفال الصغار. كما أنه على الرغم من حدوث انخفاض ملحوظ في معدلات الوَفيات بمرض الحصبة عند الأطفال في جميع أنحاء العالم، وذاك نتيجة مباشرة لتلقِّي عدد كبير جدًا من الأطفال للقاح مرض الحصبة، لكن هذا لا يمنع أن هذا المرض ما زال حتى الآن يمكن أن يقتل سنويًا عدد أكثر من 100000 طفل، غالبية أولئك الأطفال أقل من سن الخامسة.

أعراض الحصبة عند الأطفال

مرض الحصبة عند الأطفال

يمكن أن تظهر أعراض داء الحصبة عند الأطفال بعد التعرض للفيروس المسبب لها بفترة طويلة نسبيًا يمكن أن تتراوح من حوالي 10 أيام إلى 14 يومًا على الأكثر. وغالبًا ما تشتمل أعراض ومؤشرات مرض الحصبة عند الأطفال على ما يلي:

  • الحُمّى الشديدة.
  • السعال الجاف.
  • وجود سيلان في الأنف.
  • التهاب في الحلق.
  •  التهاب بسيط في العينين (يعرف بالتهاب الملتحمة).
  • ظهور بقع بيضاء لكنها صغيرة في الحجم نسبيًا.
  • وجود بؤر بيضاء غالبًا ما تكون مائلة للون الأزرق.
  • وتظهر على منطقة حمراء متواجدة داخل الفم خصوصًا على البطانة الداخلية لمنطقة الخد.
  • كما تسمى تلك البقع داخل الفم طبيًا باسم بقع كوبليك.
  • ظهور طفح جلدي عبارة عن عدد من البقع الكبيرة والمسطحة أيضًا. وكثيرًا ما تكون تلك البقع متصلة بعضها ببعض.

تظهر تلك الأعراض في فترات متتالية على مدار أسبوعين تقريبًا إلى ثلاثة أسابيع.

أسباب مرض الحصبة

في الواقع، إن داء الحصبة عند الأطفال هو مرض شديد العدوى، يتسبب في ظهوره الإصابة بفيروس خطير. كما يمكن لذلك الفيروس أن يتضاعف ويكثر عدده في الفم والحلق عند الطفل المصاب أو حتى عند الشخص البالغ الذي أصيب بالفيروس.

ثم بعد أن يسعل هذا الطفل أو الشخص المصاب بالحصبة في مكان ما أو يعطس أو فقط يتحدث إلى الآخرين، ينتشر هذا الرذاذ الخاص به والذي يكون حاملًا للفيروس في الهواء. وبالتالي يمكن أن يستنشق الآخرون هذا الرذاذ.

ليس هذا وفقط، بل قد يسقط هذا الرذاذ الحامل للفيروس أيضًا على أي سطح، ويظل الفيروس نشطًا لعدة ساعات وبالتالي يمكنه أن يسبب العدوى للآخرين. كما يمكن وقتها أن تصاب أي شخص بالفيروس عن طريق لمس هذا السطح ثم وضع أصبعه في فمه أو أنفه أو حتى بمجرد فقط فرك عينيه بعد لمس هذا السطح الموبوء.

عوامل تزيد خطر الإصابة بمرض الحصبة

مرض الحصبة عند الأطفال Measles

يمكن أن تتضمن عوامل خطر الإصابة بمرض الحَصبة عند الأطفال ما يلي:

  • عدم التطعيم
    حيث أنه إذا لم يتلقى الطفل اللقاح المضاد للحصبة، فهو بذلك أكثر عُرضةً من غيره للإصابة بتلك العدوى.
  • السفر إلى الخارج
    خصوصًا إذا سافرت إلى واحدة من البلدان النامية، وذلك حيث تكون الإصابة بالحَصبة أكثر شيوعًا هناك.
  • نقص فيتامين أ
    حيث أنه إذا لم يحصل طفلك على كميات كافية من فيتامين أ في نظامه الغذائي، فهو بذلك يصبح أكثر عُرضةً من غيره لظهور كل من أعراض ومضاعفات مرض الحصبة.

مضاعفات داء الحصبة عند الأطفال

الحصبة عند الأطفال

في الواقع، قد يؤدي مرض الحصبة إلى عدد كبير من المضاعفات الخطيرة، وقد تتضمن مضاعفات مرض الحصبة عند الأطفال ما يلي:

علاقة التهابات الأذن بالحصبة عند الأطفال

في الواقع، تعتبر الالتهابات البكتيرية التي تحدث في الأذن هي أخطر وأهم نوع من المضاعفات التي يمكن أن يسببها مرض الحصبة عند الأطفال.

التهاب الشعب الهوائية

تعرف أيضًا باسم (التهاب القصبات) أو التهاب بالحنجرة أو مرض الخناق، حيث يمكن أن يؤدي مرض الحصبة إلى حدوث التهاب شديد في صندوق الصوت في الجسم أو ما يعرف بالحنجرة. كما يمكن أن يتسبب في الحالات الشديدة في التهاب الجدران الداخلية والتي تقوم بمهمة تبطين الممرات الهوائية الأساسية داخل الرئتين (الشعب الهوائية).

الالتهاب الرئوي من مضاعفات مرض الحصبة

كما يُعد الالتهاب الرئوي الذي يحدث عند الأطفال واحدًا من أخطر المضاعفات وأكثرهم شيوعًا والذي يحدث نتيجة العدوى بمرض الحصبة. كما يتعرض الأطفال المصابين بضعف في الجهاز المناعي للإصابة بمجموعة كبيرة جدًا وخطيرة من أعراض مرض الالتهاب الرئوي، والذي غالبًا ما يكون مميتًا في كثير من الأحيان.

التهاب الدماغ

يُمكن أن يصاب شخص واحد فقط من بين تقريبًا عدد ألف شخص تم تأكيد إصابته بالحصبة بنوع تلك المضاعفات التي تُعرف طبيًا باسم مرض التهاب الدماغ. كما يمكن أن يحدث التهاب الدماغ هذا فقط بعد الإصابة المباشرة للحصبة، ولكن في حالات قليلة تم تسجيلها لم يحدث هذا الأمر تقريبًا إلا بعد مرور شهر من الإصابة بالعدوى.

مشكلات الحمل

في الحقيقة، إذا كنتِ حاملًا، فيمكن أنك ستحتاجين إلى الحصول على رعاية واهتمام خاص جدًا، وذلك حتى يمكن تجنب الإصابة بالحصبة. وذلك نتيجة لكونه مرض خطير جدًا يمكن أن تؤدي العدوى به من طفلك أو أي شخص آخر إلى حدوث المخاض المبكر وأحيانًا انخفاض وزن الطفل بمجرد الولادة عن الوزن الطبيعي ويمكن أن يتسبب في وفاة الأمهات.

الوقاية من مرض الحصبة

في الواقع، يمكن الوقاية من مرض الحصبة بسهولة باتباع توصيات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها والتي تنص على تلقي لقاح (vaccine) الحصبة للأطفال وأيضًا الكبار وذلك للوقاية أي منع الإصابة بالعدوى.

لقاح الحصبة للأطفال

من أجل الوقاية من داء الحصبة عند الأطفال، ينصح الأطباء بأن يتلقى الرضع الجرعة الأولى منه في فترة ما بين 12 حتى 15 شهرًا بعد الولادة. كما ينصح بإعطاء الجرعة الثانية منه غالبًا في عمر من 4 حتى 6 سنوات.

لكن إذا كنتَ تنوي مقدمًا السفر خارج البلاد عند بلوغ طفلكَ عمر من 6 حتى 11 شهرًا، فيجب عليك التحدَّثْ مباشرة إلى طبيب طفلكَ، من أجل تسهيل الحصول على الجرعة الخاصة بلقاح الحصبة للأطفال لكن في وقت مبكِّر.

كما أنه إذا لم يتمكن طفلكَ أو‎حتى ‎ابنك المراهق من الحصول على جرعتين من اللقاح في الأوقات المحددة لهم، فحينها يمكن أن يحتاج إلى تلقي جرعتين من هذا اللقاح كل أربعة أسابيع.

مرض الحصبة عند الأطفال (Measles)، هو مرض خطير ويمكن أن يكون مميتًا في بعض الأحيان. ولكن مع توفر لقاح الحصبة للأطفال والكبار، أصبحت أعراض مرض الحصبة أقل عن ذي قبل.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة