مرض تسمم الزئبق

مرض تسمم الزئبق

د. اسراء احمد
2021-05-24T18:19:03+04:00
فهرس الأمراض
د. اسراء احمدتحديث رئيس التحرير23 مارس 2020205 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع

تسمم الزئبق والإنجليزية يسمى Mercury poisoning ، ما هو تسمم الزئبق، ما هي أسباب تسمم الزئبق ، وما علاقته بتناول الأسماك، ما هي أعراض تسمم الزئبق ، هل يمكن علاج هذا المرض وكيف يمكننا الوقاية من تسمم الزئبق؟ التالي شرح مفصل علن هذا المرض ومخاطره، وما مدى خطورة الزئبق على جسم الانسان


نظرة عامة

يشير تسمم الزئبق إلى التسمم نتيجة تناول الزئبق، السبب الأكثر شيوعاً لتسمم الزئبق هو استهلاك الكثير من ميثيل الزئبق (الشكل العضوي للزئبق) المرتبط بتناول المأكولات البحرية والأسماك.

توجد كميات صغيرة من الزئبق في الأطعمة والمنتجات اليومية، والتي قد لا تؤثر على صحتك، ومع ذلك فإن المستويات المرتفعة من الزئبق يمكن أن تكون سامة.

الزئبق هو نوع من المعادن الثقيلة التي تأتي في أشكال مختلفة داخل البيئة، ويمكن للمعدن شق طريقه إلى التربة والمياه، وفي النهاية إلى الحيوانات كالأسماك.

“اقرأ أيضاً: مرض تسمم الدم


أسباب تسمم الزئبق

يرتبط التسمم بالزئبق إلى حد كبير بتناول المأكولات البحرية وخاصة الأسماك.

التسمم نتيجة لتناول الأسماك له سببان:

  • تناول أنواع معينة من الأسماك تحتوي على مستويات مرتفعة من الزئبق.
  • تناول كميات كبيرة من الأسماك.

تحتوي مياه البحر على كمية ضئيلة من ميثيل الزئبق. ومع ذلك، فإن النباتات البحرية كالطحالب تمتصه، ثم يأكل السمك الطحالب ويقوم بامتصاص وتخزين الزئبق.

تميل الأسماك الكبيرة إلى تناول الأسماك الصغيرة التي تحتوي على كميات ضئيلة من الزئبق، ونظراً لأنه لا يتم إخراج الزئبق من أجسامها بسهولة، تتراكم المستويات بمرور الوقت في عملية تعرف باسم التراكم الحيوي Bioaccumulation

أسباب أخرى:

الأسباب الأخرى للتسمم بالزئبق يمكن أن تكون بيئية، أو نتيجة التعرض لأشكال أخرى من المعدن، وتشمل:

  • موازين الحرارة المكسورة.
  • حشوات الأسنان الفضية.
  • أنواع معينة من المجوهرات.
  • منتجات العناية بالبشرة.
  • الهواء الملوث في المناطق الصناعية.

“اقرأ أيضاً: مرض التسمم الغذائي


أعراض تسمم الزئبق

غالباً ما ترتبط المستويات العالية من الزئبق بالأعراض العصبية. تشير منظمة الغذاء والدواء الأمريكية إلى أن المستويات المرتفعة من الزئبق يمكن أن تسبب:

في أكثر الأحيان، يحدث تسمم الزئبق مع مرور الوقت نتيجة تراكمه. ومع ذلك، قد يكون الظهور المفاجئ لأي من هذه الأعراض علامة على التسمم الحاد. لا تتردد في مراجعة الطبيب إذا كنت تشك في التسمم بالزئبق.

الأعراض عند البالغين

  • صعوبات في الكلام.
  • ضعف العضلات.
  • فقدان الأعصاب في اليدين والوجه.
  • مشاكل في المشي.
  • تغيرات في الرؤية.

إضافة إلى ذلك، يرتبط التعرض للزئبق بارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول، وزيادة خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

وجدت إحدى الدراسات التي شملت 1800 شخص أن أولئك الذين لديهم مستويات أعلى من الزئبق، كانوا أكثر عرضة للوفاة من مشاكل مرتبطة بالقلب مقارنة بأشخاص لديهم مستويات منخفضة.

الأعراض عند الأطفال والرضع

يمكن أن يعطل التسمم بالزئبق النمو في الجنين، أو الطفولة المبكرة.

الرضع والأطفال الذين تعرضوا لمستويات عالية من الزئبق قد يعانون من تأخر في:

  • المهارات الحركية.
  • مهارات اللغة والكلام.
  • الوعي البصري المكاني.

“اقرأ أيضاً: مرض تسمم الحمل


كيفية تشخيص تسمم الزئبق

  • يتم تشخيص التسمم بالزئبق من خلال الفحص البدني، واختبارات الدم والبول.
  • سوف يسألك الطبيب حول الأعراض الخاصة بك، ومتى بدأت.
  • سوف يسألك أيضاً عن اختياراتك الغذائية، وعاداتك الحياتية الأخرى.
  • عادة ما يستخدم اختبار قياس الزئبق في الدم أو البول لقياس مستويات الزئبق في الجسم.

علاج تسمم الزئبق

أفضل طريقة لعلاج التسمم بالزئبق هي إيقاف تعرضك للمعدن، إذا كنت تأكل الكثير من المأكولات البحرية المحتوية على الزئبق، فتوقف على الفور.

إذا كان التسمم مرتبطاً ببيئتك أو مكان عملك، فقد تحتاج إلى اتخاذ خطوات لمنع المزيد من آثار التسمم.

إذا وصلت مستويات الزئبق لديك إلى نقطة معينة (نسبة)، فسوف يصف لك الطبيب أدوية تساعد على إزالة المعدن من أعضائك والتخلص منه.

قد تحتاج إلى علاج على المدى الطويل لإدارة الأعراض العصبية لآثار التسمم.

“اقرأ أيضاً: تسمم الأفلاتوكسين


الوقاية من تسمم الزئبق

أفضل طريقة لمنع التسمم بالزئبق هي الاهتمام بكميات وأنواع المأكولات البحرية التي تتناولها.

  • تجنب الأسماك التي تحتوي على مستويات عالية (نسبة عالية) من الزئبق، خاصةً أثناء الحمل.
  • اتبع ارشادات تقديم الأسماك والمأكولات البحرية للأطفال.
  • القيام بفحوصات الدم واختبار مستوى الزئبق قبل الحمل.
  • اغسل يديك فوراً إذا كنت تعتقد أنك تعرضت لأشكال أخرى من الزئبق.
  • تجنب الأنشطة المعروفة بمخاطر التعرض للزئبق، مثل: تعدين الذهب.

في العموم، لا تخف من تناول الأسماك، تعد الأسماك مصدراً هاماً لأحماض الأوميغا 3 الدهنية، والعديد من العناصر الغذائية.

فقط اتبع التوصيات وراقب الكميات التي تتناولها من الأسماك، حتى تضمن أكبر استفادة وأقل خطر لتسمم الزئبق.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.