كيف تعرف ما إذا كنت في علاقة صحية أم لا

كتابة: wael elsheemy | آخر تحديث: 30 ديسمبر 2020 | تدقيق: wael elsheemy
كيف تعرف ما إذا كنت في علاقة صحية أم لا

العلاقة الصحية أحد أهم الأمور الحياتية التي تساهم في الصحة النفسية للفرد، وهناك العديد من سمات العلاقات الصحية التي يمكن من خلالها معرفة ما إذا كنت في علاقة صحية أم علاقة سامة، وكيفية بناء علاقة صحية.


ما هي العلاقة الصحية

العلاقة الصحية هي العلاقة العاطفية القائمة على المودة والرحمة، ومن المهم أن تتذكر أنه لا يوجد شيء اسمه علاقات مثالية. فكل علاقة لها مزيج من السمات الصحية وغير الصحية. لكن ما يجعل الروابط الاجتماعية متينة هو  ادراك كل شخص أن هذه الروابط تتطلب جهداً لبنائها.

اقرأ ايضًا: العلاقة الزوجية الناجحة


سمات العلاقات الصحية

العلاقات السامة
أشكال العلاقة العاطفية السليمة

في حين أن جميع العلاقات مختلفة، إلا أن هناك بعض سمات العلاقات الصحية التي تساعد في التمييز بين علاقات العاطفة السليمة بين الأشخاص والعلاقات السامة.

الثقة المتبادلة

الثقة في شريك الحياة هي عنصر أساسي في أي رابطة زوجية. يتم بناء هذه الثقة من خلال كيفية تعامل الزوجين مع بعضهما البعض. فعندما ترى أن شريكك يعاملك جيداً، ويمكنك الاعتماد عليه، وسيكون بجانبك عندما تحتاج إليه، فهذه هي الخطوات الأولى لاكتساب الثقة.

يتطلب بناء الثقة الإفصاح المتبادل عن الذات عبر مشاركة الاهتمامات والتعبير عما يجول بخاطر كلا منكما، ومع مرور الوقت تظهر فرص لاختبار وتقييم هذه الثقة، ومع نمو الثقة تصبح العلاقة مصدراً كبيراً للراحة والأمان.

الصدق أساس العلاقة الصحية

على العكس من العلاقات السامة فإن من الضروري أن تشعر بأن على طبيعتك في العلاقة الصحية، ورغم ان الأزواج لديهم مستويات متفاوتة من الانفتاح والكشف عن الذات، إلا إنه يجب ألا تشعر أبداً أنه يتعين عليك إخفاء جوانب من نفسك أو تغيير هويتك. فكونك منفتحاً وصادقاً مع شريكك لا يساعدك فقط على الشعور بالارتباط كزوجين، ولكنه يساعد أيضاً على تعزيز الثقة.

في بداية العلاقة قد تتراجع وتتوخى المزيد من الحذر بشأن ما ترغب في الكشف عنه. لكن بمرور الوقت يبدأ الزوجان في الكشف عن المزيد من أفكارهما وآرائهما ومعتقداتهما واهتماماتهما وذكرياتهما لبعضهما البعض.

الاحترام المتبادل

في العلاقة الصحية يكون لدى الزوجين احترام مشترك لبعضهما البعض. حيث إنهم لا يهينون أو يقللون من شأن بعضهما البعض. كما يقدمان الدعم والأمن لبعضهما البعض، وهناك عدد من الطرق المختلفة التي يمكن للأزواج من خلالها إظهار الاحترام لبعضهم البعض. وتشتمل على:

  • الاستماع باهتمام لما يقوله شريكك.
  • عدم التسويف عندما يطلب منك شريكك القيام بشيء ما.
  • التفهم والتسامح عندما ارتكاب الأخطاء.
  • الاهتمام بالأشياء التي يهتم بها شريكك.
  • السماح لشريكك أن يكون له شخصيته المستقلة.
  • الدعم والتشجيع لمساعي وأهداف شريكك.
  • إظهار التقدير والامتنان لبعضكما البعض.

المودة

تتميز العلاقة العاطفية الصحية بالود والحنان. حيث أظهرت الأبحاث أن الشغف الأول الذي يمثل بداية علاقة جديدة يميل إلى الانخفاض بمرور الوقت، لكن هذا لا يعني أن الحاجة إلى المودة والراحة والحنان سوف تقل. في العادة يتسم الحب العاطفي في بدايته بالشوق الشديد والمشاعر القوية والحاجة إلى الحفاظ على التقارب الجسدي. لكن سرعان ما يتحول هذا الحب العاطفي في نهاية المطاف إلى حب رحيم يتميز بمشاعر المودة والثقة والألفة والالتزام.

في حين أن هذه المشاعر المبكرة الشديدة تعود في النهاية إلى المستويات الطبيعية، فإن الأزواج في العلاقات الصحية قادرون على بناء علاقة حميمة أعمق تدريجياً مع العشرة الطويلة.

التواصل الجيد

تتطلب العلاقات الصحية طويلة الأمد مثل الزواج القدرة على التواصل بشكل جيد، وفي حين أنه قد يبدو للناظر أن أفضل العلاقات هي تلك التي لا تنطوي على نزاع أو مشكلات إلا أن معرفة كيفية مناقشة وحل الخلافات في الرأي بشكل فعال هو أكثر أهمية من مجرد تجنب الحجج من أجل الحفاظ على السلام. كما يمكن أن يكون الصراع فرصة لتقوية الاتصال بشريكك.

الأخذ والعطاء

تتميز القوية بمبدأ الأخذ والعطاء. لكن لا يتعلق الأمر بالشعور بأنك مدين للشخص الآخر بقدر ما تفعل الأشياء لأنك تريد ذلك بكل صدق.

اقرأ أيضًا: أفضل طرق التعامل مع الزوج العنيد


كيفية بناء علاقة صحية

العلاقة العاطفية الصحية
كيف تبني علاقة سليمة

هناك العديد من الطرق لإصلاح نقاط الضعف وبناء علاقة سليمة، ومن هذه الطرق:

  1. أظهر الامتنان

    يشعر الأزواج الذين يشعرون بالامتنان لبعضهم البعض بأنهم أقرب إلى بعضهم البعض ويميلون إلى أن يكونوا أكثر رضا عن علاقاتهم.

  2. جدد حياتك

    يمكن أن يتسبب الروتين اليومي في الملل مما يؤدي إلى مزيد من عدم الرضا في العلاقة. لذا فمن الضروري ممارسة أشياء جديدة كل فترة، وهناك بعضاً من أفضل الطرق المفيدة للتخلص الملل التي يمكن اتباعها.

  3. خصص وقتاً لبعضكما البعض

    قم بجدولة المواعيد أو خصص وقتاً كل أسبوع للتركيز على بعضكما البعض. فهذا الأمر أحد أهم الأمور في العلاقة الصحية.

  4. جربا أشياء جديدة معاً

    من الممكن تجربة هواية جديدة مع شريكك، هذا الأمر يساهم في تقوية أواصر العلاقة بصورة كبيرة كما يسمح بالاتصال مع الشريك والشعور بالمودة والحب.


إن من أصعب الأمور على الإنسان هي بناء روابط متينة. خاصةً إذا كانت هذه الروابط في علاقة كالزواج. تلك العلاقة المقدسة التي وصفها القرآن بأنها ميثاق غليظ.

6 مشاهدة