تحليل HCV Ab

0 199

تحليل HCV Ab هو تحليل لفيروس سي، والذي يُطلق عليه أيضًا تحليل التهاب الكبد C، أو تحليل anti-HCV، يمكن علاج فيروس سي، لكن مع الأسف يمكن أن تعود إليك العدوى مرة أخرى.


فيروس c

تحليل anti-HCV
التهاب الكبد C

أحد الفيروسات الكبدية التي تصيب الكبد، والتي تسبب التهاب الكبد الوبائي سي، ينتقل بشكل أساسٍ عن طريق الدم، قد يسبب فيروس C عدوى حادة أو مزمنة، وقد تتطور العدوى إلى تليف الكبد أو سرطان الكبد إن لم يخضع المريض للعلاج، لكن تجد عدة أدوية فعالة للعلاج.

أعراض الإصابة بفيروس C

نسبة قليلة قرابة 10-20% تظهر عليها أعراض فيروس سي، وتتمثل في:

  • حمى.
  • تعب وإعياء.
  • ألم في البطن.
  • فقدان الشهية، بجانب القيء.
  • دكانة لون البول.
  • اصفرار لون العينين والجلدين.
  • ارتفاع إنزيمات الكبد والصفراء بالدم.

طرق انتقال العدوى بفيروس C

التهاب الكبد سي
طرق انتقال التهاب الكبد سي

تنتقل عدوى فيروس سي بـ:

  • نقل دم مصاب بالفيروس إلى آخر غير مصاب.
  • استخدام أدوات حادة ملوثة بدم شخص مصاب.
  • الاتصال الجنسي.
  • ولادة طفل لأم مصابة بفيروس سي.

متى يُطلب إجراء تحليل فيروس سي؟

  • ظهور أعراض فيروس سي المذكورة سابقًا.
  • إجراء روتيني قبل إجراء أية عملية جراحية.
  • يُجرى تحليل فيروس سي بشكل روتيني للاطمئنان على الصحة العامة.
  • ولادة طفل لأم مصابة بالفيروس.
  • التعرض لدم شخص مصاب بالفيروس.
  • أن تكون عاملًا بالقطاع الطبي ومعرض للتعامل مع بشكل مباشر مع المرضى.
  • في حال إصابتك بفيروس الإيدز.

كيف أعرف أني مصاب بفيروس سي؟

يمكن تشخيص الإصابة بفيروس C  عن طريق إجراء بعض الفحوصات والتي تشمل:

  • تحليل HCV AB.

  • تحليل HCV RNA ويُسمى باسم تحليل PCR لفيروس سي.

اختبار HCV Ab

أحد تحاليل فيروس C، وهو يقيس الأجسام المضادة التي يكونها الجسم بعد إصابتك بالعدوى بفيروس سي.

تحليل HCV Ab يظهر الأجسام المضادة التي كونها الجسم في أي وقت سواء كان وقتًا بعيدًا أو وقتًا قريبًا أي: ظهور نتيجة هذا الفحص إيجابية لا يوضح إذا كانت الإصابة بفيروس سي حديثة أو قديمة.

بعد إجراء تحليل HCV Ab سيكون من الأفضل لك إجراء تحليل فيروس سي PCR والذي يُسمى HCV RNA.

أسماء تحليل HCV Ab

  1. تحليل HCV Ab هو اختصار لتحليل فيروس C الذي يُسمى بالإنجليزية Hepatitis C viruses antibody.
  2. اسمه أيضًا تحليل anti-HCV.
  3. أحيانًا يُكتب رمز تحليل فيروس سي باسم HCV antibody 3rd generation.

نوع العينة المطلوبة لتحليل anti-HCV

عينة دم وريدية.

شروط إجراء الفحص

لا توجد أية شروط.

مدة إجراء الفحص

الفحص لا يستغرق الكثير من الوقت، وهناك طرق مختلفة لإجراء الفحص منها الفحص السريع والذي لا يستغرق أكثر من نصف ساعة، أطول طريقة لإجراء تحليل HCV Ab لا تستغرق ساعات.

نتيجة تحليل HCV Ab

Negative غير مصاب بفيروس سي
Positive مصاب بفيروس سي وبحاجة لإجراء تحليل PCR.

في حال ظهور نتيجة تحليل HCV Ab إيجابي فإنه يجب إجراء تحليل PCR لفيروس سي، وذلك للتأكد من وجود الفيروس بالجسم، ومعرفة ما إذا كانت إصابة حديثة ونشطة، أم أنها إصابة قديمة.

متى يظهر تحليل فيروس C إيجابي؟

يمكن طرح السؤال بطريقة أخرى: بعد كم من الوقت أجري فحص فيروس C في حال أصابتني العدوى؟

  • تظهر الأجسام المضادة لفيروس سي، والتي يقيسها تحليل HCV Ab بعدة مدة: 3-12 أسبوع.
  • تحليل PCR لفيروس سي يستطيع أن يكشف عن الفيروس بعد 1-2 أسبوع بعد انتقال العدوى إليك.

“اقرأ أيضًا: تحاليل فيروس بي HBV

فحوصات أخرى

عند ظهور نتيجة تحليل HCV Ab إيجابية، فهناك بعض الفحوصات التي يمكن إجراؤها لمعرفة نشاط الفيروس، تشمل هذه الفحوصات تحليل وظائف الكبد والتي تشمل:

في بعض الأحيان، وعند ظهور تليف في الكبد قد يجري لك الطبيب تحليل لجزء من أنسجة الكبد لتقييم مدى التلف، وأيضًا قد يُطلب منك إجراء تحليل AFP.

طرق الوقاية من التهاب الكبد سي

  • التوقف عن التبرع بالدم في حال كنت مصابًا بالفيروس.
  • يجب تغطية جروح الشخص المصاب بلاصق.
  • عدم تلقي دم من مصدر مجهول.
  • تجنب استخدام أدوات حادة شخصية كالمقص، وأدوات الحلاقة، بجانب فرش الأسنان مع أشخاص آخرين.
  • احرص على عدم استخدام أدوات الوشم مع أشخاص آخرين.
  • التزام العاملين بالوسط الطبي بإجراءات السلامة.

فيروس سي من أخطر الفيروسات الكبدية، والتي قد تكون قاتلة في حال تأخر العلاج، يمكن الحد من انتشار العدوى بالتزام احتياطات الأمان، وعدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين.
 
هل يمكن الشفاء نهائيًا من فيروس c؟

نعم، هناك عدة أدوية فعالة في علاج الفيروس، وتنجح كثيرًا.

هل تعود العدوى مرة أخرى بفيروس سي؟

نعم، إصابتك بالفيروس مرة لا تحميك من إصابتك به مرة أخرى.

هل يوجد لقاح لفيروس سي؟

لا.

ماذا يحدث لو لم أتلقى العلاج؟

التأخر في تلقي علاج فيروس سي خاصة إذا كان في حالة نشطة قد يؤدي إلى تليف الكبد، أو ظهور سرطان الكبد.

اترك رد