اختلال توازن الالكتروليت

اختلال توازن الالكتروليت يحدث عند نقص أو زيادة تركيز أحد الشوارد الهامة في العمليات الحيوية للجسم مثل البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم.

0 55

اختلال توازن الالكتروليت أو اضطراب الكهرل في جسم الإنسان اضطراب خطير مهدد للحياة. فقد كان الرياضيون يتعاطون الإلكتروليتات منذ عام 1965، نتيجة لفقد الكثير من الإلكتروليتات الهامة في عمل العضلات ودعم الجسم. فكان الحل حينها هو اختراع المشروب الرياضي ذو العلامة التجارية جاتوريد.


ما هي الإلكتروليتات ولماذا هي مهمة؟

الالكتروليتات (الشوارد) مثل الملح والبوتاسيوم والكالسيوم والكلوريد. بالإضافة إلى الماء هما العناصر الضرورية بل والأساسية للحياة.

منذ بداية التكوين وعند الولادة يحتوي الجسم على 75 إلى 80 بالمائة من الماء، وعند البلوغ تنخفض نسبة الماء في الجسم إلى 60 بالمائة عند الذكور وإلى 55 بالمائة عند الأناث.

سيتابع تركيز الماء في الجسم في الانخفاض مع تقدم العمر وقد يحدث اختلال توازن الاليكتروليت لأي سببٍ كان.

تحتوي سوائل الجسم على العناصر الحيوية مثل الخلايا و البروتينات والجلوكوز والشوارد. يحصل الجسم على الإلكتروليتات من الاستهلاك اليومي من الطعام والسوائل المتعددة.

″اقرأ أيضاً: تحليل غازات الدم


الشحنات الكهربائية في الجسم

اختلال توازن الالكتروليت
اختلال توازن الالكتروليت

تحصل الإلكتروليتات الشحنة الموجبة أو السالبة عند تفاعلها في سوائل الجسم المختلفة. وبذلك يمكنهم من توصيل الكهرباء وتحريك الشحنات والإشارات الكهربائية في جميع أنحاء الجسم كافةً.

هذه الشحنات ضرورية جداً للعديد من الوظائف الحيوية للبقاء على قيد الحياة، طبعاً بما في ذلك تشغيل الجهاز العضلي والجملة العصبية كاملةً بما فيها الدماغ والأعصاب. بالإضافة إلى تكوين الأنسجة والخلايا الجديدة وتطويرها.


القيم الطبيعية للإلكتروليت في الدم عند البالغين

  • الكالسيوم   4.5 – 5.5    mEq/L
  • الكلور         97 – 107   mEq/L
  • الصوديوم   136 – 145   mEq/L
  • المغنزيوم    1.5 – 2.5   mEq/L
  • البوتاسيوم  3.5 – mEq/L   5.3

الوظائف الحيوية للالكتروليتات

يلعب كل إلكتروليت على حدى دورًا حيوياً هاماً ومحددًا في الجسم. فيما يلي بعض أهم الإلكتروليتات ووظائفها الأساسية في جسم الإنسان:

الصوديوم NA

يساعد عنصر الصوديوم على التحكم في السوائل الحيوية في الجسم بحيث يؤثر على تنظيم وظبط ضغط الدم بالشكل الصحيح. فالضغط الدموي الشريان هو المسؤل الأساسي عن الوظائف الحيوية الهامة والضرورية كدعم الجهاز العضلي و الجملة العصبية وباقي الأجهزة الأخرى في جسم الإنسان.

الكلوريد CL

  • يساعد الكلوريد على توازن الكهربائي داخل الجسم.
  • يوازن الوسط الحمضي والقلوي داخل الخلايا والحفاظ  بذلك على درجة PH الصحيحة.
  • الكلوريد عنصر هام جداً في وضائف الجهاز الهضمي.

البوتاسيوم K

  • يدخل البوتاسيوم بشكلٍ هام ورئيسي في تنظيم عمل القلب وضغط الدم.
  • يساعد على توازن الإلكتروليتيدات.
  • يعمل على نقل السيلة العصبية.
  • يساهم في بنية العظام.
  • البوتاسيوم عنصر ضروري في عمل وتقلص العضلات.

المغنيسيوم MG

عنصر هام جداً فهو يساهم بشكلٍ فعال في إنتاج الحمض النووي DNA و RNA. فالحمض النووي يساهم في وظائف الأعصاب والعضلات كما يساعد في الحفاظ على تنظيم عمل القلب فهو لا يقل أهمية عن شاردة البوتاسيوم.

كما أن المغنزيوم ويساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم. بالإضافة إلى تقويته لجهاز المناعة أيضاً.

″اقرأ أيضاً: عدم انتظام ضربات القلب

الكالسيوم CA

  • يعد الكالسيوم من العناصر الهامة والتي تدخل في تكوين العظام والأسنان بشكلٍ رأيسي.
  • يساهم في نقل السيلة العصبية.
  • يساعد وينظم حركة  وعمل العضلات.
  • يساهم في عملية تخثر الدم.

الفوسفات

يقوي العظام بشكلٍ عام، كما أنه يساعد الخلايا على إنتاج الطاقة الضرورية لنمو الأنسجة وترميمها.

البيكربونات

يساعد البيكربونات الجسم في الحفاظ على صحة القلب. بالإضافة إلى دورها الفعال في الحفاظ على رقم PH الصحيح داخل الجسم.


أسباب اختلال توازن الالكتروليت

تتواجد السوائل داخل وخارج خلايا الجسم البشري، حيث تكون مستويات هذه السوائل متوازنة إلى حد ما.

في المتوسط يتشكل حوالي 40 بالمائة من وزن الجسم من السوائل داخل الخلايا و 20 بالمائة من وزن الجسم من السوائل خارج الخلايا فقط، أي أن كمية السوائل داخل الخلايا أكثر بمقدار الضعف من كمية السوائل خارج الخلايا.

هنا يبرز الدور الأعظم لهذه الإليكتروليتات، فهي تساعد الجسم على تأمين هذا التوازن السائلي الصحيح بين داخل وخارج الخلية البشرية. كل ذلك من أجل الحفاظ على الوظيفة الحيوية لأعضاء الجسم كاملة.

في بعض الأحيان قد تتقلب مستويات الشوارد، بحيث يقود ذلك إلى حدوث خلل في توازن مستويات الإلكتروليت في الجسم.

يمكن أن يؤدي ذلك إلى احتواء الجسم للكثير من بعض الإلكتروليتات كما في فرط الصوديوم وفرط كلس الدم أو عدم إنتاجها بشكل كافٍ. حيث يحدث الخلل في تركيز المعادن الهامة بسبب  عدد من الاضطرابات والأمراض بما في ذلك:

  • فقدان السوائل بسبب التمارين الشاقة أو زيادة النشاط الجسدي.
  • القيء والإسهال.
  • الأدوية مثل مدرات البول والمضادات الحيوية وأدوية العلاج الكيميائي.
  • إدمان الكحول.

بالإضافة إلى:

  • قصور القلب المزمن.
  • تليف الكبد وأمراض الكلى .
  • عدم تناول الطعام.
  • حروق الجلد الشديدة والواسعة.
  • بعض أنواع السرطان.

الوقاية من حدوث اختلال توازن الالكتروليت

قدمت رابطة الإدارة الطبية لماراثون الدولي الإرشادات الصحية التالية من أجل الحفاظ على توازن السوائل والإلكتروليت أثناء زيادة النشاط الجسدي:

  • إذا كان البول صافياً ولونه قشي (أصفر فاتح) قبل السباق أو التمرين هذا يدل أن جسم  الرياضي جيداً وغير متجفف.
  • يجب أن يشرب اللاعب مشروبًا رياضيًا يحتوي على المعادن والكربوهيدرات عند استمر الحدث الرياضي أو التمرين لأكثر من 30 دقيقة.
  • لا يجب شرب الماء مع المشروب الرياضي  فالماء يقلل من فوائد المشروبات الرياضية يجب شرب الماء فقط عند الشعور بالعطش.
  • لا يجب شرب الماء باستمرار وإغراق الجسم بالسوائل غير الضرورية، فقط عند العطش يمكن شرب الماء.
  • على الرغم من اختلاف احتياجات كل فرد من الماء، فإن القاعدة العامة والصحيحة هي الحد من السوائل إلى 4-6 أونصات كل 20 دقيقة من المجهود الرياضي.
  • يجب طلب المشورة الطبية الفورية عند فقدان أكثر من 2 في المائة من وزن الجسم أو  حتى إذا زاد الوزن بعد التمرين.

أعراض اختلال توازن الالكتروليت

أعراض اضطراب الكهرل أو  عدم توازن (المعادن) الالكتروليت تختلف اعتمادًا على الالكتروليت (العنصر المعدني) الأكثر تأثراً. تشمل الأعراض الشائعة:

  • احتباس السوائل في الجسم.
  • الغثيان.
  • الوهن العام.

ملاحظة: يمكن أن يكون اختلال توازن الأملاح مهدداً للحياة. لذلك يجب الاتصال بالطبيب المختص إذا كان لدى الشخص أحد الأعراض التالية.

  • ارتباك أو تغير مفاجئ في السلوكيات.
  • الضعف العضلي الحاد.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • حدوث الإختلاج.
  • الألم الصدري.

“اقرأ أيضاً: داء الملينات


علاج ومعاملة اختلال توازن الالكتروليت

يتحديد العلاج المناسب من خلال السبب المؤدي إلى اضطراب توازن الشوارد بالإضافة إلى شدة أعراض خلل التوازن الشاردي، ونوع الإلكتروليت الذي يكون إما ناقصًا أو زائداً.

فعادةً ما تشمل خيارات العلاج إما زيادة أو تقليل تناول السوائل. بحيث تعطى المكملات المعدنية الأساسية عن طريق الفم أو عن طريق الوريد خاصةً في الحالات الشديدة.


من النادر حدوث الحالات المرضية الخطيرة بسبب اختلال توازن الالكتروليت ( اضطراب الكهرل ) . ولكن من المهم جداً وخاصةً عند ممارسي الرياضة الدائمة وموظفي الأعمال الشاقة والمجهدة الحفاظ على الإماهة الجيدة وتعويض الأملاح المفقودة من الجسم بالمكملات المعدنية المناسبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد