أعراض نقص فيتامين أ

Vitamin A Deficiency Symptoms

تعرف على علامات وأعراض نقص فيتامين أ في الجسم. كيف يؤثر نقص فيتامين A على الجلد والبشرة، وهل يؤثر على صحة العيون.

كتابة: إسراء أحمد | آخر تحديث: 27 أبريل 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
أعراض نقص فيتامين أ

فيتامين أ هو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون. يشكل فيتامين أ دوراً هاماً في العديد من وظائف الجسم الحيوية، بما في ذلك الرؤية، نظام المناعة، التكاثر، وصحة البشرة. لذا قد يسبب نقصه مشاكل عديدة. تظهر أعراض نقص فيتامين أ بكثرة في النساء الحوامل، الأمهات المرضعات، الرضع، والأطفال.

فيما يلي 8 علامات وأعراض قد تدل على نقص فيتامين أ.


1. جفاف الجلد

أعراض نقص فيتامين أ الجلد الجاف
جفاف الجلد

يلعب فيتامين أ دوراً هاماً في بناء وإصلاح خلايا الجلد، كما يساعد على محاربة الالتهاب الذي تسببه بعض المشاكل الجلدية. لذا، قد يكون نقص فيتامين A هو السبب في تطور الأكزيما ومشاكل الجلد الأخرى.

الأكزيما هي حالة تسبب جفاف الجلد والحكة والالتهاب.

أظهرت بعض الدراسات السريرية أن دواء alitretinion، وهو شكل من الأشكال الدوائية لفيتامين أ، فعال في علاج الأكزيما.

لكن، صحيح أن جفاف الجلد قد يكون عرضاً من أعراض نقص فيتامين أ، إلا أن هناك العديد من الأسباب المحتملة الأخرى.


2. جفاف العيون

مشاكل العين هي واحدة من أكثر المشاكل المتعلقة بنقص فيتامين أ. في الحالات الشديدة، قد يؤدي نقص فيتامين أ إلى العمى الكلي، أو جفاف القرنية.

جفاف العين أو عدم القدرة على إفراز الدموع، هي أحد أعراض نقص فيتامين أ الأولية. وعادة ما يصاب به الأطفال الصغار في الهند وأفريقيا وجنوب شرق آسيا.

لكن لحسن الحظ، أن تناول مكمل فيتامين أ؛ يمكن أن يحسن من هذه الحالة. وجدت إحدى الدراسات أن الجرعات العالية من فيتامين أ قد قلل من انتشار جفاف العين بنسبة 63%، بين الرضع والأطفال الذين تناولوا المكملات الغذائية لمدة 16 شهراً.


3. العمى الليلي

أشارت العديد من الدراسات إلى انتشار العمى الليلي بشكل كبير، في البلدان النامية التي تعاني من نقص فيتامين أ.

نظراً لتبعات هذه المشكلة، عمل المهنيون الصحيون على تحسين مستويات فيتامين أ، في الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالعمى الليلي.

في إحدى الدراسات، أعطيت النساء المصابات بالعمى الليلي فيتامين أ في شكل طعام أو مكملات. وأشارت النتائج إلى زيادة قدرة النساء على التكيف مع الظلام بأكثر من 50% على مدى ستة أسابيع من العلاج.


“اقرأ أيضاً: أعراض نقص فيتامين B12


4. مشاكل الخصوبة والحمل

فيتامين أ ضروري للتكاثر في كل من الرجال والنساء. وكذلك ضروري للتطور السلم عند الأطفال.

إذا كنتِ تعانين من مشكلة في الحمل، فقد يكون نقص فيتامين A أحد أسباب ذلك. من الممكن أن يؤدي نقص فيتامين A إلى العقم لدى كل من الرجال والنساء.

تظهر الدراسات التي أجريت على الفئران، أن إناث الفئران التي عانت من نقص فيتامين أ، وجدت صعوبة في الحمل، إضافةً إلى حملها في أجنة تحتوي على عيوب خلقية.

تشير أبحاث أخرى إلى أن الرجال الذين يعانون من العقم، قد يحتاجون إلى مضادات الأكسدة بشكل أكبر، بسبب ارتفاع مستويات الإجهاد التأكسدي في أجسامهم. فيتامين أ هو أحد العناصر الغذائية التي تعمل كمضاد للأكسدة في الجسم.

يرتبط نقص فيتامين A بالإجهاض أيضاً. حيث وجدت دراسة قامت بتحيليل مستويات المغذيات المختلفة في الدم، أن النساء اللواتي يعانين من الإجهاض المتكرر؛ لديهم مستويان منخفضة من فيتامين A.


5. تأخر النمو

قد يعاني الأطفال الذين لا يحصلون على كمية كافية من فيتامين أ من تأخر النمو. ذلك لأن فيتامين A ضروري للتطور السليم لجسم الإنسان.

أظهرت العديد من الدراسات أن مكملات فيتامين أ، وحدها أو مع العناصر الغذائية الأخرى، يمكن أن تحسن النمو. أجريت معظم هذه الدراسات على الأطفال في الدول النامية.

كما وجدت دراسة أجريت على أكثر من 1000 طفل في إندونسيا، أن أولئك الذين يعانون من نقص فيتامين أ، وتناولوا جرعات عالية من المكملات على مدى أربعة أشهر، زادوا بمقدار 0.39 سم أكثر من الأطفال الذين تناولوا الدواء الوهمي.


6. التهابات الحلق والصدر

قد تكون العدوى المتكررة، خاصة في الحلق أو الصدر، عرضاً من أعراض نقص فيتامين أ.

أظهرت دراسة أجريت على الأطفال، أن الأطفال الذين يعانون من نقص الوزن والذين يتناولون 10000 وحدة دولية من فيتامين أ أسبوعياً؛ يعانون من التهابات الجهاز التنفسي بنسبة أقل من أولئك الذين تلقوا علاجاً وهمياً.

من ناحية أخرى، وجدوا أن مكملات فيتامين أ، قد تزيد من خطر الإصابة بالتهابات الحلق والصدر بنسبة 8%. لذلك، اقترح مؤلفوا الدراسة، أنه يجب إعطاء المكملات فقط لأولئك الذين يعانون من نقص حقيقي.


7. ضعف التئام الجروح

قد يرتبط ضعف التئام الجروح بعد الإصابة بأعراض نقص فيتامين أ.

ذلك لأن فيتامين أ يعزز تكوين الكولاجين، وهو مكون مهم لصحة البشرة. تشير الأبحاث إلى أن تناول فيتامين A عن طريق الفم أو تطبيقه موضعياً، يمكن أن يقوي البشرة.

وجدت دراسة أجريت على الفئران أن فيتامين أ يعزز إنتاج الكولاجين. وأوضحت دراسة أخرى أن علاج الجلد بفيتامين A الموضعي، يمنع الجروح المرتبطة بمرض السكري.

تظهر الأبحاث على البشر نتائج مماثلة. كبار السن الذين عالجوا الجروح بكريم موضعي يحتوي على فيتامين أ؛ انخفض لديهم حجم الجروح بنسبة 50%، مقارنةً بالرجال الذين لم يستخدموا الكريم.


8. حب الشباب والبثور

بما أن فيتامين أ يعزز صحة البشرة ويعالج الالتهاب، فقد يساعد في منع حب الشباب أو علاجه.

ربطت دراسات عديدة مستويات فيتامين A المنخفضة بظهور حب الشباب. في إحدى الدراسات التي أجريت على 200 شخص بالغ، كانت مستويات فيتامين أ في الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب أقل من أولئك الذين لا يعانون من هذه الحالة.

تظهر الأبحاث أن الكريمات الموضعية التي تحتوي على فيتامين أ، يمكن أن تقلل من حب الشباب بنسبة تصل إلى 50%.


في النهاية، عادة ما يمكن تعويض النقص في فيتامين أ عن طريق الطعام والمكملات الغذائية. لذلك، إذا كنت تعاني من أعراض نقص فيتامين أ، فاستشر طبيبك ليصف لك خطة العلاج المناسبة.

480 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق