متلازمة كوتار

متلازمة كوتار، إنكار الذات، وهم كوتار مرض نفسي يتوهم فيه المريض بأنه ميت، أو فقد أعضاء جسمه، غالباً ما يكون مصاحباً لأمراض نفسية أخرى.

0 25

تعد متلازمة كوتار (Cotard’s syndrome)، أو وهم كوتار، أو متلازمة الجثمان السائر مرض نفسي، يتوهم فيه المصاب بأنه ميت، أو أن أجزاء من جسمه تحتضر أو فُقدت تماماً، وأحياناً أخرى يتوهم بالخلود.


ما المقصود بـ متلازمة كوتار؟

وهم الإنكار هو مرض نفسي يتوهم فيه المصاب بالموت التام أو الخلود، فيه يخيل إليه بأنه فقد أجزاء جسمه الداخلية، أو أن الدم قد تجمد في عروقه. غالباً ما يصيب مرضى الاكتئاب الشديد، أو مرضى اضطرابات انفصام الشخصية، أو مرض الاكتئاب ثنائي القطب.


لماذا سميت متلازمة كوتار يهذا الإسم؟

يرجع سبب التسمية إلى طبيب الأعصاب الفرنسي جول كوتار عام 1880. وفقاً لمجلة Psychology today، حيث كان يعالج مريضة لديه، والتي كانت تعتقد بشدة أن لعنةً ما أصابتها جعلتها تنكر ذاتها. ما دفعها إلى الإضراب عن الأكل، وماتت متأثرة بالجوع الشديد.

اقرأ أيضاً: مرض الوهم.


ما هي مراحل الإصابة بالمتلازمة؟

يمر المرضي المصابون بوهم كوتار بثلاث مراحل مختلفة وهي كالتالي:

  • مرحلة النشوء (Germination stage): وفيها يظهر على المريض نوعاً من الاكتئاب الذهاني، والوساوس المرضية.
  • مرحلة التفتح (Blooming stage): تتميز هذه المرحلة بتطور الأعراض التي قد تصل إلى حد إنكار الذات، هذا بالإضافة إلى الشعور بالقلق، والسلبية.
  • المرحلة المزمنة (Chronic stage): وفيها يصبح المريض في حالة من الاكتئاب المزمن، والأوهام الشديدة.

اقرأ أيضاً: الفوائد المذهلة التي تقدمها المأكولات البحرية للجسم.


أعراض الإصابة بمتلازمة كوتار

تتفاوت متلازمة الجثمان الثائر هذه في شدتها، فتتراوح ما بين أعراض خفيفة والتي يشعر فيها المريض بنوبات الاكتئاب والكرب، إلى أعراض شديدة فيها يبدأ بإنكار ذاته، بالإضافة إلى الأوهام والاكتئاب المزمن. من بين تلك الأعراض ما يلي:

  • القلق  anxiety.
  • الهلوسة hallucinations.
  • المراق، أو توهم المرض hypochondria.
  • الشعور بالذنب feeling guilty.
  • إهمال النظافة الشخصية.
  • الإحساس بالرعب، والخوف، وعدم الأمان في أغلب الأوقات.
  • فقدان الإدراك للواقع، وما يدور حوله من أحداث.
  • محاولة إيذاء النفس أو الموت Attempting to harm yourself or die.

هذا بالإضافة إلى الأعراض التالية:

  • العدمية، أو اللاوجود Nihilism, or non-existence

والمقصود هنا بالعدمة أن صاحب المتلازمة يتوهم بأنه ليس هناك أي شيء له قيمة في الوجود، بل قد يُخيل إليه بأن الأشياء غير موجودة بالفعل. يشعر المصابون بمتلازمة الجثمان السائر هذه بأنهم ميتين أو متعفنين، بل في أحيان أخرى، يخيل إليهم أنهم ليس لهم وجود في هذا الكون.

  • الاكتئاب Depression

إذ تشير دراسة أجريت عام 2011 حول وهم كوتار، إلى أن حوالي 89 ٪ من الحالات المصابة بالمتلازمة يعانون من مرض الاكتئاب المزمن.

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا.


أي الفئات عرضةً للإصابة ب وهم كوتار؟

في الواقع ليس هناك دراسات كافية عن الأسباب الحقيقية وراء الوهم العدمي. لكن تشير مجموعة من الدراسات أن متوسط عمر الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب النفسي 50 سنة. كما أنه من الممكن أن تحدث متلازمة الجثمان السائر في الأطفال، والمراهقين. يبدو من خلال الدراسات الإحصائية التي أجريت، أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالمتلازمة عن الرجال.


أسباب الإصابة ب متلازمة كوتار؟

لم يتوصل العلماء إلى السبب الحقيقي وراء متلازمة الجثمان السائر. لكن تشير الدراسات أن السبب في ظهور هذا الاضطراب هو احتمالية إصابة المنطقة الأمامية من الجزء الأيمن في الدماغ. من بين العوامل التي تساهم في ظهور هذه المتلازمة هي اضطرابات الصحة العقلية ومنها ما يلي:

أما بالنسبة للحالات العصبية التي تعد من عوامل الخطر للإصابة بمتلازمة كوتار ما يلي:


كيف يمكن تشخيض متلازمة كوتار؟

في الحقيقة يعد تشخيص متلازمة كوتار صعباً للغاية، ويرجع ذلك إلى أن معظم المؤسسات لا تعترف بكونه مرض. ما يعني أنه لا يوجد إلى الآن قائمة بالمعايير الدقيقة التي تساعد في تشخيص المتلازمة،لذا في الغالب لا يتم تشخيص الحالة إلا بعد استبعاد الكثير من الحالات الأخرى. إذا كنت تشعر بأعراض المتلازمة، فحاول أن تسجل الأعراض التي تشعر بها في دفترك اليومي، مع تحديد وقت ظهور هذه الأعراض، ومدة بقاءها. فقد تساعد هذه المعلومات الطبيب المختص في استبعاد بعض الحالات النفسبة، وتقلل الأسباب المحتملة.


مضاعفات الإصابة ب وهم كوتار

قد يؤدي الشعور بالموت، أو فقدان أحد أجزاء الجسم إلى الكثير من المضاعفات النفسية. على سبيل المثال، من الممكن أن يمتنع بعض المصابين بالمتلازمة عن النظافة الشخصية، والاعتناء بأنفسهم. ما يرغم الكثير من حولهم عن الابتعاد عنهم، الأمر الذي يتسبب في الشعور بالاكتئاب، والتوحد.

على الصعيد الآخر، قد يتوقف آخرون عن تناول الطعام والشراب لاعتقادهم بأنهم ليسوا في حاجة إلىهم. ما يتسبب في نهاية الأمر إلى ظهور حالات تعاني من سوء التغذية، ونقص المناعة، كما قد يتطرق الأمر إلى المجاعة. في حين أن الكثيرين ممن يصابون بمتلازمة الجثمان السائر هذه يعانون من محاولة الانتحار، كإثبات للجميع بأنهم ماتوا بالفعل.


هل من الممكن أن تعالج المتلازمة؟

غالباً ما يتصاحب ظهور وهم كوتار مع حالات أخرى، لذا قد تختلف طريقة العلاج من حالة لأخرى. حيث أشارت دراسة أجريت عام 2009 أن العلاج باستخدام الصدمات الكهربائية (ECT)، والذي يتضمن تمرير تيارات كهربائية صغيرة خلال الدماغ لإحداث نوبات صغيرة بالدماغ هو الأكثر استخداماً وفاعلية. كما أنه يساعد في تخفيف نوبات الاكتئاب الشديدة تحت تأثير التخدير العام. لكن هناك بعض من المخاطر المحتملة نتيجة استخدام الصدمات الكهربائية، مثل:

  • فقدان الذاكرة.
  • الغثيان.
  •  آلام في العضلات.
  • الارتباك.

الأمر الذي دفع الكثير من الباحثين إلى عدم استخدامها إلا بعد تجربة الأدوية التالية مع المريض وهي كالتالي:

  • الأدوية المضادة الاكتئاب (Antidepressants).
  • مضادات الذهان (Antipsychotics).
  • مثبتات المزاج (Mood stabilizers).
  • العلاج النفسي (Psychotherapy).
  • العلاج السلوكي (Behavioral therapy).

مقالات ذات صلة:


إذا كنت تعاني من أعراض متلازمة كوتار (Cotard’s syndrome)، حاول أن تسجلها في دفترك اليومي، ولا تتردد في الذهاب إلى الطبيب النفسي المختص، كي تتخلص من هذا الكابوس.

اترك رد