سرطان الدماغ؛ لنتعرف على أهم الأعراض وكيفية التشخيص وطرق العلاج

سرطان الدماغ؛ لنتعرف على أهم الأعراض وكيفية التشخيص وطرق العلاج

معلومات عن سرطان الدماغ brain tumor،أهم الأنواع، أعراض سرطان الدماغ، وطرق عمل الخزعات وطرق التشخيص المختلفة، علاج هذا المرض جراحيًا وكيميائيًا.

سرطان الدماغ (brain tumor) هو عبارة نمو غير طبيعي على شكل تكتلات في أنسجة وخلايا الدماغ وله عدة أنواع ومراحل يمر بها المرض، ولذلك تختلف طرق علاجه حسب المرحلة التي يمر المريض. لنتعرف على أهم الأعراض وكيفية التشخيص وطرق العلاج.


تعريف سرطان الدماغ

سرطان الدماغ (brain tumor) هو نمو غير طبيعي للأنسجة أو خلايا على شكل تكتلات في الدماغ أو العمود الفقري المركزي. مع استمرار الدماغ بالقيام بوظائفه من التحكم بالعضلات والإحساس والذاكرة والعديد الوظائف التي تساعدك في التحكم بجسمك. لذلك يعد من أخطر السرطانات التي تصيب الإنسان. وليس كل أنواع السرطانات التي يتعرض لها الدماغ مميتة، هناك أنواع حميدة يسهل التخلص منها.


أنواع سرطان الدماغ

هناك عدة انواع من ورم الدماغ

  • السرطان الحميد

الورم الحميد هو الأقل عدوانية وأقل خطورة ويسهل السيطرة عليه.

تنشأ من خلايا داخل الدماغ أو حوله، ولا تحتوي على خلايا سرطانية، وتنمو ببطء، وعادة ما يكون لها حدود واضحة. ولا تنمو بصورة عشوائية ولا تخرج عن مسارها.

  • السرطان الخبيث

يحتوي هذا النوع الخبيث على خلايا سرطانية الخبيثة سريعة الانتشار ولا يكون لها حدود واضحة. وتنمو بصورة عشوائية. تعتبر مهددة للحياة وخطرة جدا لأنها تنمو بسرعة وتغزو أنسجة المخ المحيطة.

  • السرطان الابتدائي

الأورام التي تبدأ في خلايا الدماغ تسمى أورام الدماغ الأولية، ولذلك يمكن أن ينتشر الورم إلى أجزاء أخرى من الدماغ أو إلى العمود الفقري.

  • السرطان النقيلي

النوع الثانوي يبدأ في جزء من الجسم ثم ينتشر إلى الدماغ. هذه الأورام أكثر شيوعًا من أورام الدماغ الأولية.

“اقرأ أيضًا: مرض التهاب الدماغ، علاج العضة المفتوحة (open bite treatment)


اعراض سرطان الدماغ

تشخيص سرطان الدماغ
أعراض ورم الدماغ ، السرطان

عند الاشتباه في وجود سرطان الدماغ، يمكن إجراء عدد من الاختبارات لمساعدة الطبيب في الوصول إلى تشخيص ورم في المخ بصورة مؤكدة. قد تكون هذه الاختبارات أيضًا قادرة على مساعدة الطبيب في تحديد نوع الورم وأيضا حجمه. عادةً ما يتم إجراء بعض الاختبارات لتشخيص الورم أولاً، ثم تُستخدم بعد ذلك لمراقبة التقدم لمعرفة ما إذا كان الورم قد اختفى أم لا، أم لا يزال كما هو أو قد تغير بنفس الطريقة.

يمكن للأطباء والممرضات وغيرهم من المتخصصين الذين يقدمون هذه الاختبارات تقديم إجابة ومعلومات وطمأنة لمساعدة المرء على الشعور براحة أكبر من أجل تجنب التوتر والخوف من المرض.

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لسرطان الدماغ

  •  الصداع.
  •  تنميل أو ضعف في الذراعين والساقين.
  •  مشاكل في الذاكرة ونسيان الكلمات.
  •  مشاكل التوازن والمشي.
  • التغيرات السلوكية والمزاجية.
  • تغير في طريقة الكلام.
  • مشاكل في الرؤية.
  • تعب واكتئاب وسرعة العصبية.
  • فقدان وزن غير مبرر.
  • قيء مستمر.
  • غثيان مستمر.
  • تغيرات في التنفس وضغط الدم.
  • دوخة.
  • النوبات أو تسمى التشنجات ولها أنواع.
    1. النوبات الحسية: تغير في الإحساس والسمع والبصر والشم دون فقدان الوعي.
    2. التشنجات الرمعية العضلية: يحدث التشنج في عضلة واحدة.
    3. النوبات التوترية الرمعية: يحدث فيها فقدان الوعي وتشنجات وارتخاء بالعضلات وصعوبة التنفس.
    4. التشنجات المعقدة الجزئية: يحدث فيها فقدان الوعي والارتعاش.

“قد يهمك: طرق تقوية الجهاز العصبي وحمايته من الأمراض، مرض سرطان المعدة


درجات سرطان الدماغ

يصنف سرطان الدماغ على أنه ورم من الدرجة الأولى والثانية والثالثة والرابعة.

  • الدرجة الأولى

الأورام الحميدة ذات معدل نمو بطيء، تشبه خلايا الدماغ الطبيعية. ولذلك يسهل السيطرة عليها.

  • الدرجة الثاني

الأورام الخبيثة من الدرجة الثانية والتي تبدو أقل طبيعية من أورام الدرجة الأولى سرطان الدماغ.

  • الدرجة الثالثة

أورام خبيثة تبدو مختلفة تمامًا عن الخلايا الطبيعية. تنمو بنشاط، ولذلك تبدو غير طبيعية بشكل واضح.

  • الدرجة الرابعة

أورام خبيثة ذات خلايا غير طبيعية بشكل واضح تنمو وتنتشر بسرعة كبيرة جداً، ولذلك تكون عادةً أكثر خطورة من كل الأنواع السابقة.

“اقرأ أيضًا: أورام المخ، طريقة تعديل بيانات ولي الأمر في نظام نور


الأنواع الشائعة من السرطانات التي تنتشر إلى الدماغ

  • سرطان الثدي.
  • مرض سرطان الجلد.
  • سرطان القولون.
  • مرض سرطان الرئة.

تشخيص سرطان الدماغ

علاج سرطان الدماغ
تشخيص سرطان الدماغ

لتشخيص أي نوع من الأمراض، يبدأ الطبيب بطرح أسئلة حول أعراضك وتاريخك الصحي الشخصي والعائلي. ثم بعد ذلك يقوم بإجراء فحص جسدي بما في ذلك فحص عصبي، إذا كان هناك سبب للشك في وجود سرطان الدماغ، فقد يطلب الطبيب واحدًا أو أكثر من الاختبارات التالية. لتشخيص مرض السرطان:

  • الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لرؤية صور مفصلة للدماغ.
  • تصوير الأوعية الدموية، والذي يتضمن استخدام الصبغة والأشعة السينية للأوعية الدموية في الدماغ للبحث عن علامات النوع أو الأوعية الدموية (Blood vessel) غير الطبيعية.
  • قد يطلب الطبيب أيضًا خزعة لتحديد ما إذا كان الورم سرطانًا أم لا.
    • يتم أخذ عينة من الأنسجة من الدماغ إما أثناء الجراحة لإزالة الورم مع إدخال الإبرة من خلال ثقب صغير محفور.

علاج سرطان الدماغ

أفضل 3 طرق للعلاج:

  1. إزالة الورم بالجراحة.
  2. العلاج الإشعاعي.
  3. بواسطة العلاج الكيميائي.

“اقرأ أيضا عن: داء واغنر

إجراء الجراحة

أنواع سرطان الدماغ
عملية جراحية لإزالة ورم بالدماغ
  • عادةً ما تكون الجراحة لإزالة ورم الدماغ هي الخيار الأول بمجرد تشخيص ورم في المخ (سرطان الدماغ).
  • ومع ذلك لا يمكن إزالة بعض الأورام جراحيًا بسبب موقعها في الدماغ وكبر حجمها.
  • في هذه الحالات يكون العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي خيارين لقتل الورم وتقليصه.
  • الإجراء الأساسي والأكثر رواجًا الموصوف في الأدبيات الطبية هو الإزالة الجراحية للورم الموجود في الدماغ.
  • أصبحت تقنيات الحد الأدنى من التدخل الجراحي هي الاتجاه السائد في علم الأورام في جراحة الأعصاب.
  • الهدف الرئيسي من الجراحة هو إزالة أكبر عدد ممكن من الخلايا السرطانية.
  • مع كون الإزالة الكاملة هي أفضل نتيجة وإزالة الورم. في بعض الحالات، لذلك يكون الوصول إلى الورم مستحيلًا ويعيق الجراحة أو يمنعها. ويكون مكان الورم خطر جدًا ومن الصعوبة الوصول إليه.
  • يمكن إزالة العديد من الأورام السحائية جراحياً. باستثناء بعض الأورام الموجودة في قاعدة الجمجمة لأنه أكثر الأماكن خطورة، يمكن إزالة معظم أورام الغدة النخامية جراحيًا.
  • غالبًا باستخدام طرق غير معقدة ويتم من خلال تجويف الأنف وقاعدة الجمجمة تتطلب الأورام الغدية النخامية الكبيرة فتح الجمجمة لإزالتها.
  • تهدف العديد من الدراسات في بحوث السرطانات الحالية إلى تحسين الاستئصال الجراحي لأورام الدماغ عن طريق وسم الخلايا السرطانية بحمض 5 -أمينوليفولينك الذي يعمل على التقليل من حجم الورم السرطاني.
  • العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي بعد الجراحة أمر لا بد من إجرائه في حالات الأورام الخبيثة.
  • يمكن أيضًا إعطاء العلاج الإشعاعي في حالات الأورام منخفضة الدرجة عندما لا يمكن تحقيق انخفاض كبير في الورم جراحيًا.
  • يتم علاج الأورام النقيلية المتعددة بشكل عام بالعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي بدلاً من الجراحة، وعادةً ويتم تحديد التشخيص في مثل هذه الحالات من خلال الورم الأولي، وهو ضعيف بشكل عام.

العلاج الإشعاعي

الهدف الرئيسي من العلاج الإشعاعي هو قتل الخلايا السرطانية مع ترك نسيج المخ الطبيعي دون أن يصاب بأذى.

في العلاج الإشعاعي بالحزمة الخارجية القياسية:

  • يتم تطبيق علاجات متعددة لجرعات قياسية من كسور الإشعاع على الدماغ.
  • تتكرر هذه العملية لما مجموعه 10 إلى 30 علاجا، حسب نوع الورم.
  • يوفر هذا العلاج الإضافي لبعض المرضى نتائج أفضل ومعدلات بقاء أطول.
  • الجراحة الإشعاعية هي طريقة علاجية تستخدم حسابات دقيقة جدا لتركيز الإشعاع على موقع الورم مع تقليل جرعة الإشعاع إلى الدماغ المحيط.
  • قد تكون الجراحة الإشعاعية مساعدة للعلاجات الأخرى، أو قد تمثل تقنية العلاج الأساسي لبعض الأورام.
  • يعتبر العلاج الإشعاعي العلاج الأكثر استخداما لأورام الدماغ الثانوية وليست المراحل المتقدمة. ولذلك تعتمد كمية العلاج الإشعاعي على حجم منطقة الدماغ المصابة بالسرطان.
  • قد يتم اقتراح شعاع خارجي تقليدي العلاج الإشعاعي لكامل الدماغ أو تشعيع الدماغ بالكامل، إذا كان هناك خطر من تطور أورام ثانوية أخرى في المستقبل وانتشارها إلى كامل الدماغ.
  • عادةً ما يوصى بالعلاج الإشعاعي التجسيمي في الحالات التي تتضمن أقل من ثلاثة أورام دماغية ثانوية صغيرة.
  • غالباً ما يتم استخدام العلاج الإشعاعي بعد استئصال الورم أو بدلاً منه في بعض الحالات.

وتشمل أشكال العلاج الإشعاعي يستخدم لسرطان الدماغ

  • الإشعاع الخارجي الإشعاع، وأكثرها شيوعًا.
  •  الإشعاعي الموضعي.
  • العلاج بروتون، وهو علاج خاص للأطفال.

غالباً ما يعاني الأشخاص الذين يتلقون الجراحة الإشعاعية التجسيمية والعلاج الإشعاعي للدماغ بالكامل لعلاج أورام الدماغ النقيلي لديهم خطر الإصابة بمشكلات التعلم والذاكرة أكثر من أولئك الذين عولجوا باستخدام الجراحة الإشعاعية المجسمة.

“اقرأ أيضا: التصاقات البطن

العلاج الكيميائي لسرطان الدماغ

يتم إعطاء أدوية مصممة خصيصا وبصورة دقيقة جدا لقتل الخلايا السرطانية لمرضى الذين يخضعون للعلاج الكيميائي في مراحل علاج الورم. العلاج الكيميائي لسرطان على الرغم من أنه قد يوفر الفرصة للمعالجة والبقاء على قيد الحياة بشكل عام في المرضى الذين يعانون من أورام الدماغ الأولية الخبيثة المتقدمة، إلا أن ذلك يحقق فقط نسبة قليلة تقدر حوالي 20 بالمائة فقط من المرضى المصابين.

العلاج الكيميائي غالبًا ما يستخدم في علاج الأطفال الصغار المصابين بدلاً من العلاج الشعاعي، حيث أن هناك احتمال قد يكون للإشعاع آثار سلبية وخطرة على نمو الدماغ الطفل المصاب. عادةً ما يعتمد قرار وصف هذا العلاج على الصحة العامة للمريض، ونوع الورم، ومدى انتشار السرطان.

إن السمية والعديد من الآثار الجانبية للأدوية، والنتائج غير المؤكدة للعلاج الكيميائي في أورام الدماغ، ولذلك تضع هذا العلاج في أسفل خط خيارات العلاج مع الجراحة والعلاج الإشعاعي المفضل.

إعادة التأهيل يمكن أن تشمل العمل مع علاجات مختلفة، أهم العلاجات:

  •  أخصائي العلاج الطبيعي لاستعادة القوة والتوازن.
  •  معالج النطق لمعالجة مشكلة التحدث والتعبير عن الأفكار.
  • المعالج المهني للمساعدة في إدارة الأنشطة اليومية، مثل: استخدام الاستحمام وتضميد الجرح بشكل صحيح.

نظرًا لأن علاج السرطان بالجرعات الكيمائية قد يؤدي ذلك أيضًا إلى تلف الأنسجة السليمة، لذلك فمن المهم مناقشة الآثار الجانبية سواء كانت الخفيفة أو طويلة المدى لأي علاج يتم استخدامه مع طبيبك.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق