مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه (attention deficit hyperactivity disorder)؛ علاج ADHD وأعراضه وتشخيصه

مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه (attention deficit hyperactivity disorder)؛ علاج ADHD وأعراضه وتشخيصه

مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه من الاضطرابات السلوكية الشائعة عند الأطفال والتي تسبب مشاكل كثيرة. تعرف على أهم المعلومات عن داء ADHD والسبل المتبعة في علاجه.

مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه (attention deficit hyperactivity disorder) منتشر وشائع الحدوث، ويسبب مشاكل كثيرة للمريض في المدرسة والعمل والبيت. تعرف على أهم 8 نصائح للسيطرة على أعراض ADHD، كذلك أبرز أسبابه، وعوامل خطورة الإصابة به، وتشخيصه.


ما هو مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

الاسم العلمي للمرضمرض فرط الحركة وتشتت الانتباه
أسماء أخرىاضطراب نقص الانتباه (ADD)، فرط حركية الطفولة
تصنيف المرضأمراض عقلية
التخصص الطبي المعالجالطبيب النفسي
أعراض المرضالاندفاع، فرط الحركة، التشتت وعدم الانتباه
درجة انتشار المرضشائع
الأدوية المعالجةالمنشطات ومضادات الاكتئاب

يعد مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه اضطراب سلوكي يؤثر على حوالي 10% من الأطفال بعمر المدرسة والمراهقين. يمكن أن نستنتج من اسم المرض أن المريض يعاني من كثرة الحركة ونقص مدى الانتباه لديه، الأمر الذي يؤثر على نشاطاته وحياته في البيت والعمل والمدرسة. كذلك سيجد المريض صعوبة في التوافق مع الآخرين.

يعد هذا المرض من أكثر الاضطرابات العقلية تشخيصاً عند الأطفال وهو أشيع عند الذكور من الإناث ويكشف غالباً في السنوات الأولى في المدرسة. كذلك توجد 3 مجموعات فرعية من مرض ADHD حسب سيطرة الأعراض.


أسباب الإصابة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

أسباب مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه

لا يزال سبب مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه مجهول، لكن يعتقد العلماء أنه يحدث لإحدى الأسباب الآتية:

  • السبب الجيني لأنه يصيب أفراد العائلة الواحدة.
  • اضطراب توازن المواد الكيميائية في الدماغ.
  • تغيرات دماغية، لأن المناطق المسؤولة عن الانتباه في الدماغ تكون أقل نشاطاً عند هؤلاء المرضى.

لا يسبب تناول السكر مرض attention deficit hyperactivity disorder، ولا حتى مشاهدة الكثير من التلفاز، أو الحياة المنزلية المجهدة، ولا الحساسية للطعام، أو ضعف مستوى المدرسة.

“اقرأ أيضاً: مرض بورغر


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض ADHD

يبدأ مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه عادةً في الطفولة ويمكن أن يستمر خلال المراهقة. من العوامل التي تزيد خطر الإصابة بهذا المرض ما يلي:

  • الجنس المذكر.
  • القصة العائلية للإصابة باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.
  • الأشخاص الذي ولدوا قبل الأوان (الخُدّج).
  • الاكتئاب.
  • تناول الأم للكحول أو الأدوية غير المصرح بها أو التدخين أثناء الحمل وحتى ضعف تغذية الجنين في بطن أمه يزيد خطر إصابته بالمرض.
  • وجود مشاكل في التعلم والذاكرة.
  • متلازمة توريت.
  • كل الحالات التي تؤثر في طريقة التفكير.
  • التعرض للمواد الكيميائية السامة مثل الرصاص الموجود في الدهان.
  • إصابات الرأس.
  • سوء التغذية.
  • المضافات الغذائية مثل الملونات والمواد الحافظة تزيد خطر الإصابة فقط عند الأطفال ذوي الخطورة المرتفعة.
  • الفقر.

“اقرأ أيضاً: دواء تاكروليمس


علامات وأعراض مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه

أعراض مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه

يقسم مرض ADHD إلى 3 أنواع حسب العلامات والأعراض التي تظهر على المرضى. تغلب أعراض تشتت الانتباه في النوع الأول، أما الثاني فتغلب فيه أعراض فرط الحركة، وأخيراً يأتي النمط الثالث ويعد مزيح بين النوعين السابقين وهو الأشيع. إليك أهم أعراض مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه:

  • أعراض عدم الانتباه:
    • سهولة التشتت والالتفات عن الأهداف.
    • صعوبة التركيز على شيء معين.
    • الوقوع في الأخطاء بسبب الاستهتار والإهمال.
    • تجنب المهام التي تتطلب تركيزاً تاماً.
    • تضييع الأشياء.
    • نسيان أداء الأنشطة اليومية.
    • كثرة أحلام اليقظة.
    • عدم تنفيذ الأوامر والتعليمات أو سهولة نسيانها.
    • صعوبة ترتيب المهام أو الأعمال المنزلية وتنظيم الوقت.
    • عدم الاستماع أو إعراض المريض عند التحدث معه.
  • أعراض فرط النشاط والاندفاع في مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه:
    • امتلاك طاقة أكثر من الطبيعي.
    • الملل بسرعة وعدم إكمال المهام.
    • التحدث كثيراً أو مقاطعة الآخرين أو التطفل على المحادثات والألعاب.
    • صعوبة أداء الأنشطة الهادئة أو الجلوس بثبات.
    • الحركة الدائمة.
    • لا يستطيع انتظار دوره.
    • يجيب على الأسئلة دون تفكير.
    • تغيير العمل أو الانتقال إلى مدرسة جديدة دائماً.
    • الشعور بالتوتر والإرهاق والقلق معظم الوقت.
    • وجود سلوك إدماني مثل شرب الكحول أو المخدرات أو التسوق أو تناول الطعام أو العمل كثيراً.

أعراض داء فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين

قد تتغير الأعراض مع تقدم المريض بالسن، وتتضمن أعراض مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين ما يلي:

  • المماطلة.
  • التأخر على المواعيد ونسيان بعض الأمور.
  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • قلة الثقة بالنفس.
  • يشعر بالإحباط بسهولة.
  • تأرجح المزاج.
  • مشاكل في العلاقات.
  • سوء استخدام الممتلكات أو الإدمان.
  • حدوث المشاكل في العمل.
  • مشاكل في السيطرة على الغضب.
  • لا يستطيع التركيز في القراءة.
  • لا يستطيع البقاء مُنَظّماً.
  • الاندفاع.
  • الشعور بالملل أغلب الوقت.

“اقرأ أيضاً: مرض مويامويا


كيف يتم تشخيص مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

إن تشخيص مرض attention deficit hyperactivity disorder صعب خاصةً عند الأطفال، وتوجد معايير لذلك، لكن لا توجد اختبارات أو تحاليل يمكن القيام بها لكشفه. يقوم الطبيب بمناقشة الأعراض مع المريض والأهل والمعلمين ومراقبة سلوك المريض. يجب أن تستمر الأعراض مدة 6 أشهر على الأقل وألا تكون ناتجة عن مشكلة أخرى. كذلك يجب أن تكون الأعراض شديدة كفايةً لتُحدث مشاكل في بيئتين أو أكثر ( في المنزل أو المدرسة أو العمل).

لا بد أن تتواجد بعض الأعراض منذ الطفولة، ويُشخص المرض عادةً في تلك الفترة. كذلك قد يعاني المريض من مشاكل في التركيز أو السلوك كانت بسيطة في الطفولة وأصبحت السيطرة عليها أصعب في المراهقة. أخبر الطبيب عن كل الأعراض التي كنت تعاني منها في الطفولة، كذلك الأعراض الجديدة أو التي أصبحت أسوأ عند البلوغ. تساعد تلك التفاصيل جميعها على وضع خطة مناسبة للعلاج.

يجب الانتباه إلى استبعاد الأمراض الفيزيائية والعصبية التي قد تعطي أعراض مشابهة قبل تشخيص هذا المرض، وذلك بإجراء فحص فيزيائي شامل وتقييم عصبي للمريض.

“اقرأ أيضاً:متلازمة الضائقة التنفسية الحادة


علاج مرض attention deficit hyperactivity disorder

علاج مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه

يكون الهدف من علاج مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه مساعدة المريض على التعلم كيف يضبط سلوكه، لأن هذا المرض لا يمكن علاجه. عادةً يستخدم الطبيب جلسات علاجية مع الأدوية لتدبير معظم الحالات. قد يحتاج المريض إلى كل أو بعض الوسائل العلاجية الآتية:

  • العلاج السلوكي.

يستخدم العلاج السلوكي لمساعدة المريض على التحكم بأفعاله وتحسين سلوكه. يتم ذلك بتعليمه كيف يغير سلوكه بالنظر على نتائج أفعاله.

  • العلاج النفسي.

يسمى العلاج النفسي بالعلاج بالكلام أيضاً. قد يخضع المريض لجسة علاج مفردة إذ يكون وحده مع الطبيب، أو جلسة جماعية يكون فيها أشخاص آخرون.

  • المنبهات أو المنشطات.

تعد من أكثر الأدوية استخداماّ لعلاج اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وهي تعمل على النواقل العصبية في الدماغ. تساعد في تحسين الانتباه وجعل التركيز أفضل والسيطرة على الطاقة الزائدة، بالتالي تقليل الاندفاع وفرط الحركة.

  • مضادات الاكتئاب.

تقلل الاكتئاب والقلق وتستخدم لعلاج مشاكل سلوكية أخرى.

علاوة على ذلك يجب أن تتصل بالطبيب وتخبره إذا حدثت إحدى الأمور الآتية:

  • عند شعورك بأنك لا تستطيع التأقلم في المنزل أو المدرسة أو العمل.
  • ظهرت أعراض جديدة.
  • ساءت الأعراض.
  • لديك سؤال عن مرضك أو مخاوف تجاهه.

الأدوية المستخدمة في علاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

توجد الكثير من الأدوية التي تستخدم للسيطرة على أعراض مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه، لكن الدواء الذي يفيد أحد المرضى لا يشترط أن يفيد الآخر. لذلك يجب إخبار الطبيب إذا لم يستفد المريض على الدواء الموصوف.

تعالج الأدوية بعض الأعراض مثل مشاكل الانتباه والتركيز، لكن قد لا تعالج عدم التنظيم والاندفاع والمماطلة. لذلك يجب أن تجرب وسائل أخرى للسيطرة على الأعراض المتبقية مثل اليوغا والجلسات العلاجية. تستخدم الأدوية الآتية في العلاج:

  • الأدوية المنبهة مثل:
    • ليزديكسامفيتامين (فيفانس).
    • أمفيتامين مع ديكستروأمفيتامين (أديرال).
    • ديكسميثيلفينيدات (فوكالين).
    • ميثيلفينيدات (كونسيرتا).
    • أمفيتامين (إيفيكيو).
    • ديكستروأمفيتامين (ديكسيدرين).
  • الأدوية غير المنبهة تتضمن:
    • أتوموكسيتين (ستراتيرا).
    • فيلوكسازين (كويلبري).
    • كلونيدين (كاتابريس).
    • غوانفاسين (إنتونيف).

“اقرأ أيضاً:مرض سرطان عنق الرحم


بعض النصائح لمرضى اضطراب قلة الانتباه وزيادة النشاط

بما أن مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه لا يمكن علاجه ولا حتى الوقاية من حدوثه فيجب على المريض أن يتعلم كيف يسيطر عليه. إليك أبرز النصائح التي ستساعدك في السيطرة على اضطراب ADHD:

  • تقليل الجهد والتوتر.

يزيد الجهد والتوتر من سوء هذه الحالة، لذلك ابحث عن الأشياء التي تريح جسدك وعقلك. تساعد عدة أمور في السيطرة على الجهد والتوتر مثل التنفس بعمق، وإرخاء العضلات، والارتجاع الحيوي (biofeedback)، كذلك الحديث مع شخص تثق به عن الأشياء التي تزعجك.

  • تعلم المزيد عن مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه.

كلما تعلمت أكثر عن هذا المرض، كلما أصبحت السيطرة على نفسك وتصرفاتك أسهل. اقرأ الكتب وتعاون مع الطبيب المعالج، كذلك حاول التواصل مع أشخاص آخرين يعانون من هذا المرض.

  • لا تشرب الكحول.

إن كنت تشرب الكحول أوقفه فوراً لأنه يزيد الأعراض سوءً ويجعل السيطرة على السلوك أصعب.

  • نظم جدول نومك.

يقلل النوم من الأعراض، لذلك حاول أن تخلد إلى النوم وتستيقظ في نفس الوقت كل يوم. لا تشاهد التلفاز، أو تستخدم الحاسوب، والجوال، أو تلعب بألعاب الفيديو قبل النوم. لأن الأجهزة الإلكترونية تجعل النوم صعباً أو تسبب الأرق.

  • تناول طعام صحي متنوع.

يساعد الطعام الصحي على زيادة التركيز وجعلك تشعر أكثر هدوءً. يتضمن الطعام الصحي الخضار، والفواكه، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والسمك، والحبوب الكاملة، والخبز. قلل من السكر واسأل الطبيب إن كنت تحتاج إلى حمية خاصة. تفيد الأغذية والمكملات الحاوية على أوميغا 3 في تحسين أعراض مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه.

  • مارس التمارين الرياضية.

أظهرت الدراسات أن ممارسة الرياضة تساعد في السيطرة على الاندفاع والمشاكل السلوكية الأخرى لدى الأطفال.

  • اجعل غرفة نوم الطفل بسيطة وقلل من الألعاب والأثاث فيها لتقليل التشتت.
  • قلل الوقت المخصص لاستخدام الأجهزة الإلكترونية.

“اقرأ أيضاً: متلازمة فانكوني


متى يجب الحصول على مساعدة طبية طارئة لمرضى ADHD؟

اطلب المساعدة الطبية الطارئة إذا شعرت أنك قد تؤذي نفسك أو الآخرين، كذلك إذا أصبت بنوبة اختلاج، أو إذا ظهرت عليك أعراض مثل:

  • صعوبة التنفس.
  • سرعة دقات القلب.
  • ألم صدري.

مشاهير أصيبوا بداء فرط الحركة وتشتت الانتباه

صحيح أن مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه يؤثر على حياتك وأنشطتك اليومية، لكن مع الإصرار والالتزام بالعلاج يمكنك التعايش معه وتحقيق إنجازات كبيرة في الحياة. إليك قائمة بأشخاص حققوا شهرة واسعة وهم مصابون بداء ADHD:

  • إيما واتسون.
  • وودي هارلسون.
  • ويل سميث.
  • جيم كاري.
  • مايكل فيلبس.
  • تيري باردشاو.
  • مايكل جوردن.
  • داف بيلكي.
  • أجاثا كريستي.
  • جورج برنارد شو.

كذلك يعتقد أن ألبرت آينشتاين وتوماس أديسون وجول فيرن كانوا مصابين بهذا المرض.


الأسئلة الشائعة حول مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه

هل يشفى مريض تشتت الانتباه؟

لا يوجد علاج يشفي المرض تماماً، ولكن توجد إجراءات وأدوية للسيطرة على الأعراض.

هل أطفال فرط الحركة أذكياء؟

لا توجد علاقة بين مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه والذكاء فقد يكون الطفل ذكياً أو لا.

تحدثنا عن أهم أسباب مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه، وأعراضه، وطرق تشخيصه، وعلاجه. سيكون التعامل مع تحديات الحياة صعباً بدون علاج ADHD، وقد يعاني الأطفال من مشاكل التعلم وتطوير المهارات الاجتماعية. بادر بزيارة الطبيب إذا شككت بأنك أنت أو طفلك مصابون بهذا المرض.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق