أسباب الإجهاد النباتي وعلاجه

plant stress

الإجهاد النباتي مشكلة صعبة. وللعمل على حل هذه المشلكة لابد من معرفة أسباب إجهاد النبات. وطرق علاج الإجهاد النباتي.

كتابة: وائل الشيمي | آخر تحديث: 2 أكتوبر 2020 | تدقيق: طارق محفوظي
أسباب الإجهاد النباتي وعلاجه

الإجهاد النباتي أحد المشكلات الصعبة التي تواجه المزارعين. وتعد أنواع الإجهاد النباتي. وأسباب الإجهاد في النباتات شيئاً واحداً. لذا كان لابد من معرفة الأسباب التي تؤدي إلى إجهاد النبات. حتى نستطيع علاج إجهاد النباتات. وتتمثل هذه الأسباب في الآتي.


إجهاد التربة

تعتبر التربة مزيج مُعقد من المواد العضوية وغير العضوية. بما في ذلك مجموعة كبيرة ومتنوعة من الكائنات الحية. وظروف التربة لها تأثير كبير على نمو النبات. ففي ظل الظروف الطبيعية، ستنمو أفضل النباتات. حيث أنها تتكيف على حسب نوعها مع التربة الملائمة لها. أما بالنسبة للنباتات المزروعة في غير تربتها. فغالباً ما ينتج عن ذلك إجهاد للتربة نتيجة لعدم التوافق. كما يؤثر هذا الأمر على صحة النبات.

ويمثل التركيب الكيميائي للتربة أهمية بالنسبة لصحة النبات. فالتربة يجب أن تحتوي على التوازن الضروري للمعادن الأساسية لنمو الجذور الطبيعي. ويجب أن تكون قادرة على الاحتفاظ بالمعادن الضرورية لنمو النبات.
يمكن أن يكون الإجهاد الكيميائي في التربة ناتجاً عن عدم التوازن في العناصر الغذائية. أو يمكن أن يكون سببه مادة سامة في التربة، مثل تلك التي تنتجها جذور الجوز الأسود والجوز.


الإجهاد المائي في النبات

الإجهاد النباتي
تأثير الإجهاد المائي على الجذور

يعد الإجهاد المائي أحد أهم أسباب الإجهاد في النباتات. فقد يكون الكثير من الماء أكثر إرهاقاً للنباتات من الجفاف. يجب الحفاظ على الموارد المائية للنباتات في الوضع المعتدل.

لكن مع ذلك يمكن أن يؤدي هطول الكثير من الأمطار أيضاً إلى إجهاد النباتات حيث تُقلل ظروف الفيضان من كمية الهواء في بنية التربة. فالنباتات تحصل على الكثير من الأكسجين من خلال المسام الموجودة في التربة – والتي تمتلئ بالماء بدلاً من ذلك أثناء ظروف الفيضانات.

ويؤدي تغير موجات الجفاف والفيضانات إلى التأثير على قدرة الجذور على امتصاص ونقل العناصر الغذائية داخل أنسجتها. هذا الانخفاض في تنقل المغذيات في جميع أنحاء النبات يمكن أن يؤدي إلى نوع آخر من الإجهاد.

“اقرأ أيضًا”: كيفية الزراعة المائية


الإجهاد الحراري للنبات

أحد أنواع الإجهاد النباتي هو الإجهاد الحراري. حيث يمكن أن يكون للحرارة دوراً في إحداث إجهاد في النباتات. إذا أُجبرت على العيش خارج الظروف المناخية التي اعتادت عليها. فإذا أصاب الصقيع المفاجئ الأوراق الصغيرة، أو ضربت موجة حر خلال موسم النمو، يجب أن تكون النباتات قادرة على الاستجابة بسرعة لحماية أوراقها وجذورها من هذه التغيرات الشديدة في درجة الحرارة.

لقد طورت بعض النباتات طبقات سميكة على أوراقها للتكيف مع الإجهاد البيئي. أما البعض الآخر فطور هياكل تُشبه المسام على أوراقهم تساعد على تنظيم درجة الحرارة، وكذلك محتوى الماء. ومع ذلك هناك بعض النباتات لا تستطع التأقلم مع الظروف المناخية لبيئة مغايرة. مما يُسبب الإجهاد النباتي.


الإجهاد الكيميائي

إجهاد النبات
تأثير الإجهاد الكيميائي على النباتات

يعد الإجهاد الكيميائي أحد أسباب الإجهاد في النباتات. حيث تتلوث بعض أنواع التربة بمواد كيميائية أخرى، مثل المعادن الثقيلة أو المنتجات البترولية، وهذا يسبب الإجهاد في العديد من النباتات. ويمكن أن تؤدي بعض أنواع الأسمدة غير المناسبة إلى إجهاد النبات.

كما يعتبر الإفراط في استخدام الأسمدة من العوامل المؤثرة في الإجهاد النباتي. حيث أن الأسمدة تعمل على توصيل العناصر الغذائية والمياه إلى مناطق الأوراق، مما يؤدي إلى سحب العناصر الغذائية بعيداً عن الفاكهة أو مناطق نمو الحبوب.

” اقرأ أيضًا”: مبيدات الآفات الزراعية


الإجهاد البيولوجي أهم عناصر الإجهاد النباتي

أحد أهم أسباب الإجهاد النباتي. حيث أن البيئة المحيطة بالنباتات لها تأثير كبير على صحة النباتات. وقد تؤدي عناصر البيئة مثل الكائنات الحية والنباتات الضارة إلى إجهاد النبات. ومن هذه العناصر:

الحشرات

يمكن للعديد من أنواع الحشرات كالبعوض أن تُسبب الكثير من الإجهاد للنبات. حيث تتغذى الكثير من الحشرات واليرقات على أوراق النبات ويمكن أن ينقل بعضها الأمراض إلى النبات.

الميكروبات

تشتمل الميكروبات على العفن الفطري، وغيرها من الفطريات الأخرى. كما أن البكتريا والفيروسات التي تُصيب النباتات تعتبر من الأسباب الرئيسية للإجهاد في النبات.

الحشائش

هناك العديد من النباتات الضارة والحشائش التي تؤدي إلى الإجهاد النباتي. حيث يمكن للحشائش الطويلة أن تحجب أشعة الشمس من النباتات. فهي تتغذى على مغذيات النبات، والمياه. مما يؤثر على المحاصيل الزراعية.


علاج الإجهاد النباتي

علاج الإجهاد النباتي
تأثير الإجهاد النباتي على النباتات

بعد معرفة أنواع الإجهاد النباتي. وأسباب الإجهاد النباتي. نأتي لعلاج إجهاد النباتات ليس هناك أفضل من الحفاظ على صحة التربة من أجل التخلص من الإجهاد النباتي. وذلك بعيداً عن استخدام السماد الكيميائي. فعندما تعيش النباتات في تربة صحية مليئة بالمغذيات، ومزيج متنوع من ميكروبات التربة، تكون النباتات أكثر صحة أيضاً.

هناك مكون رئيسي واحد غالباً ما يكون مفقوداً في النظام الغذائي الصحي والمتوازن للنبات. هذا المكون يسمى السيليكون. يساعد هذا العنصر، عندما يمتصه النبات، على حمايته من العديد من أسباب الإجهاد النباتي.

إن مجرد تغذية النباتات بالسيليكون لن يمنع الإجهاد تماماً. لكنه يساعد على التقليل من إجهاد النبات حيث أن هذا العنصر الغذائي الحيوي تمتصه النباتات لتعزيز استجابتها المناعية وتقليل التأثير المجهد للبيئة المتغيرة باستمرار وغير المتوقعة.


وبعد استعراض أنواع الإجهاد النباتي، والأسباب التي تؤدي إلى الإجهاد النباتي. ومعرفة طرق علاج إجهاد النباتات. يمكننا أن نحافظ على صحة النبات والتربة معاً. مما يؤدي إلى تحسين الإنتاج الزراعي ورفع جودته.

المراجع

  1. Author: Wendy Zellner, (8/22/2018), What causes stress in plants?, www.sustainable-secure-food-blog.com, Retrieved: 9/24/2020.
  2. Author: Scott Trimble, (3/18/2019), Tree, Crop & Plant Stress – A Primer on Abiotic and Biotic Stressors, www.cid-inc.com, Retrieved: 9/24/2020.
578 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق