أرق الدراقن الأطحل

Myzus persicae

أرق الدراقن الأطحل، أحد الحشرات التي تهدد نمو النباتات المختلفة، تعرف على أضرارها، وكيفية مكافحة أرق الدراقن الأطحل بطرق مختلفة.

0 29

تتعدد وتتنوع الحشرات التي تسبب للنباتات الضرر والتلف بأشكال مختلفة، وقد تؤدي لموت النبات في النهاية، وفي هذه المقالة سوف نتناول أحد هذه الحشرات، وهي أرق الدراقن الأطحل، ونتعرف على أضرارها للنبات، كما نتناول كيف يتم مكافحة أرق الدراقن الأطحل بطرق مختلفة متنوعة تحافظ على نمو النبات بشكل طبيعي وخالي من الأمراض.


معلومات عن أرق الدراقن الأطحل

هي حشرة صغيرة، على شكل البيضة، وحجمها صغير للغاية،حوالي 2 مم، وهو حشرة خطيرة على الأشجار والنباتات، والجدول التالي يوضح تصنيفها العلمي:
الاسم العلمي Myzus persicae
مملكة الحيوانات
الشعبة مفصليات الأرجل
الطائفة الحشرات
الرتبة نصفيات الأجنحة
الفصيلة المنية
الجنس Myzus
أسماء أخرى حشرة الخوخ الأخضر – حشرة الخوخ والبطاطا
مكافحة أرق الدراقن الأطحل
معلومات عن أرق الدراقن الأطحل

 

” اقرأ أيضاً: زراعة الكالي


معلومات عامة عن أرق الدراقن الأطحل

وهذه بعض المعلومات العامة عن هذا النوع من الحشرات، وهي كالتالي:

  • من أهم الآفات التي تصيب أشجار الخوخ.
  • كما تتواجد هذه الحشرة في جميع أنحاء العالم.
  • تعتبر من الآفات، وذلك بسبب قدرتها على نقل فيروسات النباتية، مثل فيروس البطاطس.
  • كما هذا النوع من الحشرات، هو أهم ناقل لفيروسات النبات في جميع أنحاء العالم.
  • أكثر من 100 فيروس ينتقل عن طريق هذا النوع.
  • كذلك تقوم بمهاجمة النباتات والأشجار في الحقول.
  • عن طريق الرياح والعواصف، يمكن نقل هذه حشرات أرق الدراقن الأطحل لمسافات طويلة.
  • أول من وصف هذه الحشرة بشكل علمي عالم الحشرات السويسري يوهان هاينريش سولزر، وذلك في عام 1776.
  • دورة حياة هذه الحشرات مختلفة، وتعتمد إلى حد كبير على درجات حرارة الشتاء، ويفقس البيض في الشتاء، وفي أوائل فصل الصيف يكون ذروة التكاثر.
  • فالحشرات البالغة يبلغ طولها من 1.8 إلى 2.1 ملم، ويكون لون كلاً من الرأس والصدر أسود، وأما البطن فيكون لونها أصفر يميل إلى الأخضر، مع وجود بقعة داكنة على الظهر.
  • كما يمكن أن تكون حشرة أرق الدراقن الأطحل مصفرة أو حمراء أو بنية اللون، بسبب التغذية ودرجة الحرارة.
  • كذلك يمكن للحشرة أن تتكاثر بعد 12 يوم فقط من ولادتها، كما قد تصل عدد الأجيال التي تنتجها الحشرة الواحدة إلى 20 جيلًا على مدار عام في المناطق الأكثر دفئًا.

كيف تتغذى؟

تتغذى هذه الحشرات مثل باقي حشرات، وذلك عن طريق امتصاص عصارة النبات والشجر، وذلك من عدة أماكن فيه، وهي:
  • براعم الزهور غير المتفتحة.
  • كذلك تتغذى على الجزء السفلي من الأوراق الصغيرة.
  • السيقان النامية.
  • من الأغصان.
  • وكذلك من اللحاء.
  • من الجذور.

” اقرأ أيضاً: كيفية زراعة القطن


أضرار أرق الدراقن الأطحل

أضرار أرق الدراقن الأطحل
أضرار أرق الدراقن الأطحل

مثل بقية الحشرات، تتسبب هذا النوع من الحشرات في أضرار بالغة بالنبات والشجر، وذلك يجب العمل على مكافحة هذه الحشرات، ومن الأضرار التي تتسبب فيها هذه الحشرات ما يلي:

  • تتسبب في انخفاض معدل نمو الأشجار والنباتات.
  • كما تتسبب في تقشر الأوراق.
  • كما تتسبب في إنخفاض كمية المحاصيل الصالحة للأكل.
  • كذلك تتسبب في موت الأنسجة المختلفة بالأشجار والنبات.
  • يسبب الإجهاد المائي والذبول للنبات.
  • نمو العفن على النبات، وانتشاره.
  • في بعض الأحيان تموت النباتات والأشجار في حالة زيادة أعداد هذه الحشرات.

” اقرأ أيضاً: زراعة فول الصويا


طرق مكافحة أرق الدراقن الأطحل

ويتم مكافحة هذه الحشرات الضارة، بإحدى الطرق التالية:

المكافحة الزراعية

وهنا يتم إجراء مجموعة من التعديلات على البيئة التي يتواجد بها الشجر والنبات، وهي كالتالي:
  • إزالة الأعشاب من الأرض وذلك قبل بدء زراعة الأرض.
  • كذلك تقليم فروع الأشجار الكبيرة.
  • تغيير مواعيد زراعة المحاصيل.
  • قطع الأوراق والبراعم، التي يجد المزارع عليها إصابات بهذه الحشرة.
  • استخدام الأسمدة العضوية، أو سماد اليوريا.
  • في حالة استخدام الأسمدة النيتروجينية، فيجب استخدامها بكميات معتدلة.

المكافحة الميكانيكية

حيث يمكن للمزارع استخدام هذه الطريقة للتخلص من أرق الدراقن الأطحل، وفي هذه الحالة يحدث التالي:
  •  توجيه كمية مناسبة من المياه الكافية على النبات المصاب.
  • يؤدي ذلك إلى سقوط الحشرات عن النبات.
  • عندما تسقط الحشرات، لن تستطيع تسلق النبات مرة أخرى، وبالتالي تموت لعدم وجود طعام تتغذى عليه.
  • كما يجب تجنب استخدام خراطيم المياه ذات الضغط العالي، وإنما يتم استخدام الخراطيم العادية.

المكافحة الحيوية

ويقصد بذلك استخدام أعداء حشرة أرق الدراقن الأطحل في التخلص منها والقضاء عليها، وهذه الأعداء كالتالي:

العدو الطبيعي

وهي التي تتغذى على حشرات أرق الدراقن الأطحل بأعداد كبيرة كمصدر غذاء لها، ومن أمثلة هذا النوع من الأعداء، الدعسوقة في محاصيل الفجل، والدبور في البروكلي، وكذلك أنواع من الخنافس، وذباب الزهرة Hover fly، ودبابير الأجنحة.

العدو المتطفل

عندما يتم البدء في استخدام المبيدات الحشرية، يجب قبل ذلك تفحص أوراق النبات المصابة للبحث عن شيء يخص العدو المتطفل، مثل البيض أو اليرقات، والعدو المتطفل عبارة عن حشرات أخرى تضع بيضها بداخل حشرات أرق الدراقن الأطحل، وتنمو بداخلها، ومع الوقت يحدث موت لحشرات الأرق، بسبب ذلك، ومن أمثلة هذا النوع من الأعداء الزنبار أو الدبور الطفيلي.

الفطريات المسببة للأمراض

وهي منتج يتوافر في الأسواق بأكثر من اسم تجاري مختلف، ويتم استخدام هذا النوع العلاجات في حالة قلة أعداء حشرات الأرق، ويتم استخدامه أكثر من مرة لتحقيق أفضل النتائج.

المكافحة الكيميائية

ويقصد بها استخدام المبيدات الحشرية عند فشل الطرق السابقة، وهناك أكثر من نوع من المبيدات الحشرية.
” اقرأ أيضاً: أفضل الأسمدة العضوية

كانت هذه أهم المعلومات المهمة، حول حشرة أرق الدراقن الأطحل، والتي هي معلومات مهمة لكل مزارع يهتم بصحة ما يزرعه، ويهتم بنموه بشكل طبيعي، وخالي من أي أمراض مؤثرة على جودته أو تؤدي لموته.

اترك رد