زيت الصنوبر العطري؛ أهم 3 فوائد والفعالية الجمالية والعلاجية

زيت الصنوبر العطري؛ أهم 3 فوائد والفعالية الجمالية والعلاجية

يتناول المقال زيت الصنوبر العطري فيقدم نبذة عنه ثم يتناول استخداماته التي تنقسم إلى استخدامات علاجية وجمالية، أيضا سنعرض فيه فوائده وأضراره.

زيت الصنوبر العطري (Oil fragrance) أحد الزيوت العطرية التي تمنح لكل نبتة رائحتها المميزة، فهي تمثل بصمة روحية تكشف الهوية النباتية. ومن اسمها فإن لهذه الزيوت رائحة مميزة تثير عصب الشم، وهذه الخاصية نوعت استخدامات زيت الصنوبر بين مجالي العلاج والجمال، وأبرزت فوائده في عالم الصحة.


نبذة عن زيت الصنوبر العطري (Oil fragrance)

زيت الصنوبر أحد المركبات العضوية المعقدة، الذي تتداخل في تكوينه مجموعة من المركبات التي يمكن تصنيفها إلى:

  •  مركبات أساسية

والتي تمثل النسبة الأكبر من كتلته، وهي مركبات هيدروكربونية يطلق عليها اسم التربينات التي تتشكل في هيئة حلقة غير مشبعة بشكل جزئي

  • مركبات الفعالة

وإليها تعزى رائحة زيت الصنوبر العطري مثل الإسترات والإيثرات، والمركبات الفعالة في زيت الصنوبر هي التي تسمح له بإثارة الأعصاب من خلال  الخلايا الشمية ذات الحساسية الشديدة لهذه المركبات، وبالتالي توليد نبضة عصبية تسري إلى منطقة مخصصة بالجزء الأمامي من الدماغ يطلق عليها البصلة الشمية.

اقرأ أيضا: الزيوت الأساسية العطرية


طرق استخلاصه

يستخلص زيت الصنوبر العطري من أوراقه الإبرية وأغصانه وجذوعه، حيث يتم طحنها ومن ثم إضافة عصارتها إلى زيت ناقل. حيث أن الزيوت العطرية شديدة الانحلال بالزيوت، فالزيت الناقل يمتصها ويحفظها من التطير. ثم تجرى عملية التقطير، بتعريض المزيج للغليان، ولأن هذه الزيوت سريعة التطاير فسيكون لديها الأسبقية بالتبخر. ثم تُعرض لتيار بارد أو سطح بارد يسبب تكثفها في وعاء التجميع.

أشجار الصنوبر
أشجار الصنوبر

اقرأ أيضا: فوائد زيت يلانج يلانج العطري


استخدامات زيت الصنوبر العطري العلاجية

استخدامات زيت الصنوبر العطري
زيت الصنوبر العطري؛ أهم 3 فوائد والفعالية الجمالية والعلاجية 2

يستخدم زيت الصنوبر في العلاج بطريقتين: إما كرائحة، أو كزيت للتدليك الموضعي، وبما أن لزيت الصنوبر نفاذية عالية إلى الخلايا فلا يجب أن يستخدم إلا بصورة مخففة، حيث يتم إضافة قطرتين منه إلى كأس ماء ليتم استخدامه بصورة آمنة.

العلاج بالروائح

يعد الاستطباب بالروائح نوعا من الطب الشعبي القائم على تهدئة الأعصاب، حيث أن إثارة العصب الشمي ومن ثم تنشيط الدماغ يؤدي إلى درجة من الاسترخاء وطردٍ للشحنات السلبية المتراكمة، كما أنه قد وجد ترابط بين إثارة البصلة الشمية وبين تنشيط إفرازات الغدة النخامية مما يتبعه زيادة في كفاءة وظائف الأعضاء.

ينفذ هذا النوع من الاستطباب على فترة زمنية طويلة وبصورة مستمرة ومنتظمة بعدد من الطرق:

  • الاستنشاق العميق لمخفف زيت الصنوبر
  • نقع الجسم بالحمام المائي الدافئ لزيت الصنوبر
  • تبخير الغرفة المغلقة بمخفف زيت الصنوبر

“اقرأ أيضًا: الدولار بروني؛ تعرف على 3 سلاسل مختلفة لشكل العملة

العلاج الموضعي

أي من خلال التدليك، بحيث يمزج زيت الصنوبر العطري مع زيت الزيتون بكميات مخففة ويوضع على الجسم مع التدليك حتى تتشربه خلايا الجلد.

  • تستخدم هذه الطريقة لعلاج التهاب المفاصل والتشنجات العضلية.
  • يعتقد البعض أنه ذا تأثير فعال ضد الحساسية والصدفية.
  •  فعال في حالات الالتهابات الفطرية التي تلحق الجلد خصوصا بين أصابع القدم.

“اقرأ أيضًا: زيت الزيتون لعلاج القشرة؛ فوائده للشعر وكيف يعالج القشرة


استخدامات زيت الصنوبر العطري الجمالية

لا يتوقف أداء زيت الصنوبر على الجانب الصحي للجسم، بل أنه يخدم الجانب الجمالي منه، تماما كما يعطي للغابات الصنوبرية انتعاشتها بلمسة لطيفة وساحرة

للعناية بالشعر

ولاستعمال زيت الصنوبر العطري على الشعر فإنه يخفف بالماء ليكون ختاما كالمسك، حيث يصب الماء الممزوج بزيت الصنوبر في آخر دورة لحمام التغسيل.

  • يعمل زيت الصنوبر على إضفاء طبقة واقية تحافظ على رطوبة الشعر مما يزيد من نعومته ويحميه من الجفاف والتقصف
  •  لزيت الصنوبر تأثير محفز لنمو الشعر، حيث أنه يزيد من سرعة التفاعلات في بصلة الشعر
  • يعمل زيت الصنوبر على تنفير القمل ومنع تكاثره في فروة الشعر.
زيت الصنوبر العطري
زيت الصنوبر العطري للشعر

للعناية بالبشرة

يعمل زيت الصنوبر العطري على ترطيب البشرة، من خلال إضفاء طبقة واقية على خلايا الجلد تقلل تبخر الماء، وذلك لكون زيت الصنوبر لا يمتزج مع الماء إضافة إلى أنه أقل كثافة منه، وبالتالي فإن زيت الصنوبر يحافظ على حيوية البشرة ونشاط التفاعلات فيها، مما يكسبها النضارة والنعومة

يزيد زيت الصنوبر من نفاذية الخلايا ويسرع التفاعلات فيها، مما يزيد من قدرتها على التجدد. يكسب زيت الصنوبر الجلد رائحة فواحة تنفر القمل (Body louse)، أيضا تعمل رائحة الصنوبر كمضاد للبكتريا والفطريات الجلدية المسببة للبثور والرؤوس السوداء، وبذلك فإن زيت الصنوبر يمنح للبشرة الصفاء والنقاء


فوائد زيت الصنوبر

  • مهدئ للأعصاب حيث يمكن استخدامه كمنوم طبيعي
  • يستخدم في علاج التشنجات العضلية
  • طارد للحشرات ومضاد للفطريات والبكتريا

“اقرأ أيضًا: فوائد زيت الليمون


أضرار زيت الصنوبر

  • يسبب تهيج موضعي للجلد
  • يؤدي للغثيان والقيء
  • قد يؤدي لتداخلات مع بعض الأدوية

“اقرأ أيضًا: زيت الريحان العطري- Basil oil


من هذا المقال يتبين لنا أن زيت الصنوبر سحر من أسحار الطبيعة، وخلاصة من تكثيف جو الغابات الصحي، ذو فاعلية علاجية وجمالية لجسم الإنسان

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (1)

إغلاق