اتخاذ القرار

Make decision

اتخاذ القرار عملية هامة وضرورية تدخل في تفاصيل حياتنا، وتزداد أهمية اتخاذ القرار السليم عند الحاجة لحل المشكلات وخاصة الطارئة منها.

0 21

اتخاذ القرار عملية لها أهمية خاصة، تتم هذه العملية باتباع مجموعة من الخطوات العلمية التي تمكن من اتخاذ القرار السليم لحل المشكلات. ليس فقط في القرارات الإدارية وإنما كذلك في القرارات الشخصية أيضاً.


عملية اتخاذ القرار

عملية اتخاذ القرار الصحيح يجب أن تكون مدروسة ومبينة على أسس علمية. لا بد من تقديم بعض التعريفات حول هذه العملية على سبيل المثال:

القرار

هو الخيار أو البديل الذي يتم انتقاءوه واختياره من بين مجموعة من الخيارات أو البدائل.

اتخاذ القرار

يمكن توضيح مفهوم اتخاذ القرار بأنه:

  • مرحلة تأتي بعد عملية صناعة القرار التي تتم بمجموعة من الطرق وباستخدام بحوث العمليات، نتيجتها يتم اختيار البديل أو الخيار السليم.
  • عملية معرفية ناتجة عن اختيار إجراء من بين عدة إجراءات أو احتمالات. تكون النتيجة اتخاذ خيار أو حل نهائي.
  • عملية تحديد واختيار أحد البدائل التي تقوم على مجموعة من القيم ومجموعة من التفضيلات وكذلك المعتقدات من قبل صانع القرار.

صناعة القرار

عند الحديث عن اتخاذ القرار لا بد من ذكر عملية صناعة القرار التي تشكل مجموعة من الخطوات العلمية والمنطقية التي يجب أن تسبق عملية اتخاذ القرار، حيث يمكن اعتبارها إحدى مدخلاته. تتضمن هذه العملية مجموعة الخطوات الآتية:

  • تحديد المشكلة وتعريفها.
  • جمع البيانات والمعلومات عنها.
  • تحليل البيانات والمعلومات التي جمعها.
  • تقديم الحلول والبدائل المتاحة لحل المشكلة.
  • تقييم كل بديل على حده، وتحديد إيجابياته وسلبياته.

وبعد عملية التقييم يتم اتخاذ القرار السليم.

 اقرأ أيضا: التخطيط الاستراتيجي


أهمية عملية اتخاذ القرار

اختيار البديل الصحيح من بين مجموعة بدائل له أهمية كبيرة على تحديد مجريات حياتنا. على سبيل المثال:

اتخاذ القرار هي عملية مستمرة

للقرارات أهمية بالغة، حيث أننا عند كل تفصيل من تفاصيل حياتنا نحتاج لاتخاذ قرار، إضافة إلى حاجة جميع البشر لاتخاذ قرار ما مهما كان العمر. فالجميع يحتاج لأخذ قرار على مستوى نوعية الطعام الذي نريد تناوله، أو أي طريق نسلك. نهارنا بأكمله منذ استيقاظنا وحتى قرار النوم هو عبارة عن سلسلة من اختيار القرارات البسيطة، في حين توجد العديد من القرار المصيرية التي يجب على الإنسان اتخاذها، كالالتحاق بالجامعة واختيار المهنة. كما أنه في الحياة العملية يكون اتخاذ القرارات الإدارية أكثر استمرارية وتنوعاً في مجالات العمل كالتسويق والتنظيم والمبيعات…الخ.

اتخاذ القرارات الإدارية أداة عمل المدير

على اعتبار أن لكل مهنة أداة للعمل على سبيل المثال أداة الكاتب القلم وأداة النجار هي المنشار، إن أداة المدير في المنظمة هي القرارات الإدارية. حيث أن اتخاذ القرارات الإدارية في مجال العمل هو أكثر أهمية لأن عليه يتوقف الكثير من الربح والخسارة والفشل والنجاح.

تحديد مستقبل المنظمة

القرارات الإدارية هي التي تحدد مستقبل المنظمة، إذ أن جميع الأعمال فيها تتوقف على إصدار قرار يحدد من يقوم بالأعمال وكيف ينجزها. إضافة إلى أن القرارات هي التي ترفع من شأن المنظمة وتزيد من موقعها التنافسي، أو تخفض حصتها في السوق.

اقرأ أيضاً: هرم ماسلو للحاجات الإنسانية


خصائص عملية اتخاذ القرار

اتخاذ القرارات الإدارية
خصائص تخاذ القرارات

تتميز عملية اتخاذ القرار بمجموعة من الخصائص الهامة على سبيل المثال:

  1. عملية ذهنية ونشاط عقلي يقوم على استخدام المنطق والتفكير المنهجي.
  2. عملية إجرائية تتبع مجموعة من الإجراءات الضرورية كتحديد المشكلة وجمع البيانات ووضع البدائل وتقييمها ومن ثم اختيار البديل السليم.
  3. وجود مجموعة من البدائل هو أساس عملية اتخاذ القرار، ففي حال وجود خيار واحد يكون اختياره عملية إجبارية.
  4. يتم وضع البدائل واختيارها على أسس ومعايير علمية، وليس بشكل اعتباطي وارتجالي.
  5. يتم اختيار البديل الأنسب للمشكلة وظروفها.
  6. عملية اتخاذ القرار ترتبط بالمستقبل أي أنها تعتمد على التنبؤ.

اقرأ أيضاً: الذكاء الاجتماعي الخصائص والمزايا


اتخاذ القرارات وحل المشكلات

 

"<yoastmark

يواجه الإنسان في تفاصيل حياته اليومية الكثير من المشكلات في بيته والشارع وعمله ومع أهله وأصدقائه، تتطلب هذه المشكلات الحل، واختيار قرار حاسم، وفي بعض الأحيان يكون القرار ضروري لا يحتمل التأجيل. ومع هذا فحل المشكلات لا يجب أن يتم بطريقة عشوائية بالاعتماد على الصدفة أو الحظ. إنما يكون باتباع مجموعة من الخطوات التي تؤدي لاختيار البديل الصحيح مهما كانت المشكلات مختلفة. أهم هذه الخطوات المشكلات:

الإحساس بالمشكلة وملاحظتها مبكرا

الشعور بوجود مشكلة وخطأ ما، أو عقبة تتطلب اتخاذ إجراء ما لإزالتها.

تحديد المشكلة

إن حصر نوع المشكلة، من خلال جمع المعلومات الدقيقة عنها، كزمن وقوعها، أضرارها، من المسؤول عنها، وتحديدها بوضوح، فالغموض يعيق عملية إيجاد الحل الصحيح.

تحديد أسباب المشكلة بدقة

البحث عن أسباب المشكلة ومسبباتها، وحصر هذه الأسباب. كما يفضل أن توضع قائمة بالأسباب تكون طويلة قدر الإمكان.

وضع قائمة بالحلول المناسبة للمشكلة

البحث عن أفضل الحلول الممكنة للمشكلة وتجميعها في قائمة واحد. كما يجب ترتيب البدائل على شكل الأولويات الأنسب. من خلال دراسة وتقييم البدائل ومعرفة إيجابياتها وسلبياتها وأضرارها. واستبعاد الحلول الغير ممكنة.

اتخاذ القرار النهائي لحل المشكلة

يتم اختيار البديل الأفضل من بين البدائل الموجودة، بعد عملية البحث والدراسة والتقييم. ويتم اتخاذ القرار السليم.

المراجعة وتقييم النتائج

بعد البدء بتطبيق القرار تبقى العملية مستمرة، حيث تتم عملية مراجعة وتقييم لمعرفة مدى صحة القرار  وصلاحيته. وإعادة تصحيحه في حال تغيرت الظروف.

اقرأ أيضاً: مشكلة البطالة | الأسباب والآثار الاقتصادية وكيفية العلاج


العوامل المؤثرة في اتخاذ القرار

تتوقف عملية اختيار القرارات الصحيحة بالوقت المناسب دون تردد على مجموعة من العوامل، نذكر أهمها على سبيل المثال:

القيم والمعتقدات

مما لاشك فيه أن القيم والمعتقدات التي يؤمن بها الشخص لها تأثير كبير على القرارات التي يتخذها، علاوة على اختلاف البيئات والتجارب التي ينتمي إليها كل شخص، والتي لها دور كبير في تحديد الخيارات التي سوف يلجأون إلى اتخاذها. فالشخصية المتشددة من المؤكد أن قرارتها ستكون مختلفة عن الشخصية العقلانية.

الشخصية

تختلف الشخصيات البشرية كما تختلف المشكلات والظروف التي تعاني منها كل شخصية، فهناك الشخصيات القوية الواثقة التي تستطيع تحمل المسؤولية وبالتالي تملك القدرة على اتخاذ القرارات الحاسمة، عكس الشخصية الضعيفة الجبانة.

الميول والاتجاهات

في الحقيقة للميول والاتجاهات دور هام في تحديد خيارات حل المشكلة أو اختيار الطريق المناسب، فالشخصية الطموحة التي تمتلك الميول تجاه شيء ما ستتمكن من اتخاذ القرار الصحيح دون التردد، وأحياناً قد تتسرع دون النظر للنتائج المترتبة على قرارها ولا الخسارات المادية أو المعنوية.

العوامل النفسية

العوامل النفسية قد تؤثر في عملية اختيار البديل الصائب، كالاضطراب والتوتر والحيرة والتردد والعصبية والمزاجية كلها عوامل تجعل الشخص يختار البديل بسرعة أو دون تفكير لمجرد تحقيق مصلحته شخصية، أو انتقامه وراحته.

اقرأ أيضاً: أكاديمية هدف للقيادة


اتخاذ القرار الصحيح هو عملية مهمة جداً لتحقيق النجاح وتجنب الفشل، كما أنها حاجة ملحة تتدخل في تفاصي وجزئيات حياتنا الشخصية والعملية. لابد من دراسة كيف تتم عملية صناعة القرار قبل اختياره، حتى يتم التمكن من اختيار البديل الصحيح المدروس بشكل جيد لحل جميع المشكلات وتجنب الوقوع فيها.

اترك رد