ما هي الأسباب الأكثر شيوعاً للطلاق؟

وائل الشيمي
2021-02-24T00:34:12+04:00
مقالات
وائل الشيمي10 نوفمبر 202044 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر

أسباب الطلاق كثيرة ومتنوعة، وعلى رأس هذه الأسباب المشكلات المالية، وقد يساهم فهم أهم أسباب الطلاق في فهم مشكلات الزواج التي أدت إلى انفصال الزوجين، كما تساهم في التعلم من أخطاء الآخرين من أجل تصحيح الوضع.

المشكلات المالية أحد أشهر أسباب الطلاق شيوعاً

أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للطلاق يتمحور دائماً حول المشكلات المالية. حيث يمكن للشئون المالية أن تُشعل المشكلات الزوجية بين الزوجين، فالمال يمس أجزاء كثيرة من حياة الناس.

تعد المشكلات المالية عاملاً محفزاً للطلاق، ويمكنها تدمير الزواج بعدة طرق مختلفة مثل:

  • إذا كان أحد الزوجين لديه هوس بالشراء والتسوق، مما يؤدي إلى تحمل الكثير من الديون لعدم توافر المال الكافي.
  • من الممكن أن يكون أحد الزوجين يتحصل على أجور أعلى من الأخر، مما يخلق العديد من مشكلات التحكم والسيطرة.
  • قد يكون لكل زوج أفكار مختلفة حول الأهداف المالية. على سبيل المثال يريد أحد الزوجين أن يعيش يومه بيومه بينما يريد الآخر ادخار كل قرش إضافي.
  • يريد أحد الزوجين الحصول على سيارة جديدة كل عامين، بينما يسعد الآخر بقيادة أي سيارة تم سداد ثمنها بالفعل.
  • عندما يفقد أحد الزوجين وظيفته، أو تحدث نكسات مالية كبيرة غير متوقعة مثل:
    • فقدان الوظيفة.
    • الأزمات الصحية.

“اقرأ أيضًا: علاج الاكتئاب والضغط النفسي


العلاقة الحميمية

بعد فترة من الزواج تبدو الحياة أكثر استقراراً، ويمكن أن يؤدي الملل والروتين إلى تقليل التواصل الجسدي بين الزوجين. هذا الأمر يعد من الأمور الهامة جداً في الزواج ومع نقصه أو انعدامه تزداد مشكلات الزواج حيث أن التواصل الجسدي نوعاً من التواصل العاطفي والنفسي وبدونه يشعر الزوج والزوجة بأن هناك شيئاً ناقصاً. لذا فإن العلاقة الحميمية لا تزال أحد أهم عناصر الزواج السعيد.

“اقرأ أيضًا: خرافات الصحة الجنسية


الخيانة الزوجية واحدة من أهم أسباب الطلاق

الخيانة الزوجية أحد أهم أسباب الطلاق

تعد الخيانة الزوجية أحد أهم أسباب الطلاق الرئيسية، وعلى الرغم من أن هناك الكثير من الدوافع التي تؤدي إلى العلاقات خارج نطاق الزواج إلا أن بعض الدراسات أشارت إلى أن عدد كبير من المتزوجين استعادوا الثقة بعد الخيانة وتوصلوا إلى طريقة للبقاء معاً.

لكن رغم ذلك فإن الخيانة الزوجية تعتبر تغيراً جذريًا في الزواج. حيث أنها تقوض الثقة وتؤدي إلى انهيار التواصل، وبالتالي انفصال الزوجين.

“اقرأ أيضًا: اضطراب ما بعد الصدمة


سوء المعاملة

الإساءة الزوجية من أهم أسباب الطلاق حيث تعد الإساءة واحدة من أنواع العنف الأسري. تتنوع ما بين الإساءة الجسدية والإساءة العاطفية، ويمثل الغضب المستمر والسباب والإهمال والتعليقات المبتذلة أنواعاً من الإساءة العاطفية التي يمكن لها أن تكون أشد قسوة من الإساءة الجسدية.

في كثير من الحالات يقترن العنف الأسري بمشكلات خارجية مثل تعاطي المخدرات، أو فقدان الوظيفة، أو وفاة صديق مقرب، أو أحد أفراد الأسرة. في هذه الحالات، قد يصاب الشخص بجرح عاطفي ويمكن مساعدته على الشفاء بمرور الوقت.

“اقرأ ايضًا: كيف تساعد المشاعر الإيجابية في تحسين صحتك النفسية؟


عدم التوافق

مشكلات الزواج تأتي من عدم التوافق

تأتي العديد من مشكلات الزواج نتيجة عدم التوافق بين الزوجين، فاختلاف الشخصيات والطباع من الممكن أن يؤدي إلى الطلاق، وهناك الكثير من الأزواج الذين تزوجوا ثم أدركوا مؤخراً أنهم لم يكونوا موفقين في اختيارهم لشريك حياتهم.

غالبًا ما يؤدي عدم التوافق هذا إلى الكثير من الحجج. وعدم الرغبة في الاستمرار، ومن ثم تنتقل من امتلاك توقعات كبيرة إلى مجرد البحث عن مخرج، وفي بعض الحالات قد يؤدي إبعاد نفسك عن شريكك أيضاً إلى أعمال الخيانة الزوجية أثناء محاولتك استبدال ما فقدته في زواجك.

“اقرأ أيضًا: نصائح توفر لك الصحة والأمان في فترة الشيخوخة – Healthy ageing


المظهر الجسدي

قد يبدو التفكك في زواجك بسبب التغيرات التي تطرأ على المظهر الجسدي لزوجك موضوعاً سطحياً، لكنه على الرغم من ذلك فهو أحد الأسباب الهامة للطلاق.

يريد الرجال والنساء أزواجاً جذابين، وعندما يكتسب أحدهما أو الآخر قدراً كبيراً من الوزن، يمكن أن يكون ذلك بمثابة تحول حقيقي.

يمكن أن تؤثر هذه التغييرات في المظهر الجسدي على مستوى العلاقة الحميمة والعديد من الجوانب الأخرى في حياتك، بما في ذلك صحتك.

“اقرأ أيضًا: النظام الغذائي لمعالجة السمنة


الإدمان

الإدمان له العديد من الأشكال ولا يتوقف الأمر على إدمان المخدرات أو الخمور. يؤدي الإدمان في العموم إلى الخيانة الزوجية وهو أحد الأشكال التي تهدد بقاء الزوجين معاً.

عندما يرتبط الإدمان بالزواج فإنه يؤدي إلى الكذب أو الخيانة أو السرقة، لذا فلا عجب أن الإدمان هو أحد أكثر أسباب الطلاق شيوعاً.

“اقرأ أيضًا: مرض رهاب الزواج


الزواج لأسباب خاطئة

الزواج لأسباب خاطئة يؤدي إلى الطلاق

أحد أكثر أسباب الطلاق شيوعاً هو الزواج لأسباب خاطئة. فبعض الأشخاص الذين يتزوجون يكون لديهم أفكاراً وتوقعات خيالية عن الزواج، لكن سرعان ما ينتهي بهم الأمر إلى خيبة أمل مريرة حينما يصطدم سقف توقعاتهم الخيالية بالواقع.

إن ترمومتر الزواج ليس ثابتاً عند مؤشر واحد، بل هناك فترات هبوط وصعود في كل زواج، واذا لم يكن الشخص مدركاً لهذا الأمر جيداً فإن انسيابية الحياة وتدفقها يتوقف عند نقطة لا يمكن بعدها.

“اقرأ أيضًا: الشعور بالوحدة .. شعور العصر فكيف تتغلب عليه؟


نقص التواصل من أسباب الطلاق

في كثير من الأحيان لن يكون لديك القدرة على التواصل مع شريك حياتك، وإذا حدث ذلك فقد يكون زواجك في ورطة عميقة.

نحن ضحية للنظام الحياتي الذي لا يرحم أحد فهناك أمور كثيرة تمتص الوقت مثل العمل وتربية الأطفال وغيرها، كما أن هناك الكثير من حالات الإحباط والغضب والاستياء التي تنتشر بصورة مزرية في جميع أجزاء الحياة.

“اقرأ ايضًا: الذكاء العاطفي كيف يساعدنا على تحقيق حياة أفضل؟


سجن الزواج

من أهم أسباب الطلاق هو شعور الزوج أنه في سجن. فالزواج لا يعني دائماً أن نكون معاً. فيمكن لهذا الأمر أن يخنق العلاقة إذا لم يتسن لكلا الزوجين المساحة والوقت اللازم لفعل ما يحبه.

إن تخصيص بعض الأوقات للاهتمامات الشخصية يعد أمراً صحياً فلا بأس للاستماع إلى بعض الموسيقى أو مشاهدة الأفلام أو حضور بعض الفعاليات الثقافية أو مقابلة الأصدقاء.

هذا الأمر يساهم في الحفاظ على الشخصية صحية. لكن ما يحدث بعد الزواج من وضع قيود على كل شيء وعدم ترك المساحة والحرية للأخر يؤدي في النهاية إلى الرغبة في الفرار من هذا السجن المحكم عن طريق انفصال الزوجين.


إن معرفة الأسباب الشائعة للطلاق يساهم في تغيير المسار، والحرص على عدم انفصال الزوجين، والعمل على إنقاذ الزواج قبل فوات الأوان.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.