جراحة استئصال الصفيحة الفقرية؛ أهم 10 إجراءات جراحية لإزالة زوائد الفقرات

Salim Aliتعديل محمد حبيب19 أبريل 2024آخر تحديث :
خطوات إجراء جراحة استئصال الصفيحة الفقرية، في الصورة صورة أشعة توضح موضع الألم المزمن بالعمود الفقري

جراحة استئصال الصفيحة الفقرية هي آخر الخيارات التي تتخذ للمرضى الذي يعانون من الآلام المزمنة في عمودهم الفقري في حال باءت جميع البدائل الأخرى بالفشل. تتضمن إجراءات جراحة تثبيت الفقرات إجراءات معقدة. وترتبط عملية العمود الفقري بالعديد من المخاطر لذا يتم التحضير لها بعناية. لنتعرف على أهم 10 إجراءات جراحية لإزالة زوائد الفقرات.

ما جراحة استئصال الصفيحة الفقرية؟

استئصال الصفيحة الفقرية هي نوع من الجراحة حيث يعمل الجراح على إزالة بعض عظم العمود الفقري أو حتى كله (الصفيحة) في حال استلزم الأمر. ومما يجدر الإشارة إليه أن قرار استئصال الصفيحة الفقرية لا يتخذ إلا بعد فشل العلاجات البديلة الأخرى.

دواعي جراحة استئصال الصفيحة الفقرية

من أهم دواعي جراحة استئصال الصفيحة الغضروفية التخلص من الآلام الموجودة في أسفل الظهر أو الرقبة، وهي على نوعين:

  • آلام خفيفة وباهتة التي تكون مجرد مصدر إزعاج ويمكن السيطرة عليها من خلال المسكنات البسيطة.
  • ألم مستمر والشديد ومسبب للإعاقة حيث يعرقل من قدرات المريض الحركية لأداء وظائفه اليومية.

هذه الجراحة تستهدف النوع الثاني من آلام. حيث تساعد على تخفيف الضغط على النخاع الشوكي أو جذور بعض الأعصاب التي قد يكون ضررها ناجما عن الأسباب التالية:

  • إصابة الغضاريف مسببا تلفها أو التهابها.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • تضيق القناة الشوكية مسببة الضغط والألم.
  • نشوء الأورام في الحبل الشوكي أو الأنسجة الداعمة له.

إضافة إلى ذلك، توجد عدة دواع أخرى لإجراء جراحة استئصال الصفيحة الفقرية غير التخفيف الألم. ومن تلك الدواعي:

  • علاج مشكلة القرص.
  • إزالة الورم من العمود الفقري.

بدائل جراحة عملية العمود الفقري

لا يتم اتخاذ القرار بإجراء جراحة استئصال الصفيحة الفقرية إلا بعد أن يثبت فشل البدائل التالية:

  • العلاج بالأدوية مثل مرخيات العضل والأدوية المضادة للالتهاب ومسكنات الآلام.
  • حقن العمود الفقري التي تحفز أعصاب معينة أو تنظم كهرباءها.
  • إعادة التأهيل الجسدي أو العلاج الفيزيائي لالتهاب المفاصل.
  • إنقاص الوزن في حالة كان المريض يعاني من زيادة في الوزن.
  • الإقلاع عن التدخين حيث قد يكون التدخين سببا في زيادة حدة الألم حيث يقلل من أكسجين العضل.
  • الاعتماد على الأجهزة المساعدة، مثل دعامة الظهر الميكانيكية.

مخاطر عملية العمود الفقري

كما هو الحال مع أي إجراء جراحي، يمكن أن تتسبب جراحة استئصال الصفيحة الفقرية Laminectomy surgery ببعض المخاطر المحتملة. وفيما يلي أبرز 6 مخاطر لها:

  • نزيف الدم أثناء الجراحة.
  • عدوى وتلوث في موضع الجراحة.
  • جلطات دموية في الرئتين أو الساقين.
  • إصابة جذر العصب أو الحبل الشوكي.
  • ردود الفعل التحسسية جراء استخدام التخدير.
  • إصابة الأعصاب أو الأوعية الدموية في موضع الجراحة.

التحضير لجراحة استئصال الصفيحة الفقرية

يتضمن التحضير لجراحة استئصال الصفيحة الفقرية ما يلي:

مناقشة التاريخ الطبي للمريض للتحضير للجراحة

تتضمن مناقشة التاريخ الطبي للمريض قبل إجراء جراحة استئصال الصفيحة الفقرية إخبار الطبيب بعدد من الأمور المهمة، منها:

  • وجود حساسية من الأدوية أو اللاتكس أو الشريط اللاصق أو أدوية، التخدير.
  • الإصابة باضطرابات في النزيف.
  • تناول أي أدوية مسيلة للدم (مضادات التخثر)، مثل الأسبرين.
  • إذا كانت المريضة حاملاً أو كانت تشك بتكون حمل حديث.
  • تناول المريض للمكملات العشبية التي لا تستلزم وصفة طبية.

الفحوصات الجسدية للتحضير لجراحة استئصال الصفيحة الفقرية

يجرى فحص جسديا كاملا للتأكد من أن صحة المرضى تسمح لهم بإجراء جراحة استئصال الصفيحة الفقرية. ويشمل الفحص الاختبارات التالية:

  • اختبارات الدم.
  • فحص الضغط.
  • قياس المعادن والأملاح في الجسم.
  • فحص نسبة الإنزيمات والهرمونات.
  • اختبار القلب وقدرته على التحمل.
  • التأكد من خلو الأنسجة من العدوى.
  • اختبارات الحساسية.
  • المكملات العشبية الموصوفة والتي لا تستلزم وصفة طبية التي تتناولها.

النصائح التحضيرية لجراحة استئصال الصفيحة الفقرية

قبل الخضوع للإجراء الجراحي يجب اتباع التعليمات التالية:

  • عدم الأكل أو الشرب قبل الجراحة بالفترة التي يعينها الطبيب.
  • تناول المهدئ قبل الجراحة الذي يوصي الطبيب به المساعد على الاسترخاء.
  • التجاوب والإيجابية مع المعالج فيزيائي لمساعدته في اتخاذ القرارات المناسبة فيما يخص إعادة التأهيل.

إجراءات جراحة تثبت الفقرات

يتطلب استئصال الصفيحة الفقرية عادةً البقاء في المستشفى. قد تختلف الإجراءات حسب حالة كل مريض وظروفه التي تؤثر على مدى تأثير الجراحة عليه.

التخدير لجراحة استئصال الصفيحة الفقرية

بالنسبة لمسألة التخدير أثناء جراحة استئصال الصفيحة الفقرية يمكن أن يتم بطريقتين: إما أثناء تنويم المريض تحت تأثير التخدير العام. أو في حالة يقظة المريض تحت تأثير التخدير الجزئي على منطقة النخاع.

خطوات إجراء جراحة استئصال الصفيحة الفقرية

عموما تجرى جراحة استئصال الصفيحة الفقرية من خلال الخطوات التالية:

  • بداية، يُطلب من المريض استبدال ملابسه برداء المستشفى.
  • يربط وريد المريض بإبرة السيروم التي تمده بالمغذيات والأدوية اللازمة أثناء الجراحة.
  • أثناء التخدير تدخل قسطرة تصريف بولية.
  • في حال كانت منطقة الجراحة مغطاة بالشعر الكثيف، تتم حلاقه لئلا يعرقل عمل الجراح.
  • سيتم وضع المريض إما على جانبه أو على بطنه أثناء استلقائه على طاولة العمليات.
  • يتولى طبيب التخدير باستمرار مراقبة معدلات نبض القلب والضغط الدموي والنفس ومستوى الأكسجين.
  • يقوم بعض طاقم الرعاية الصحية المختصين بتنظيف الجلد في موضع الشق باستخدام محلول معقم.
  • يقوم الجراح بخلف قطع (شق) فوق الفقرة المعينة.
  • يعمل الجراح على فصل العضلات عن بعضها.
  • يقوم الجراح بإزالة العظم القوسي للجانب الخلفي من الفقرة لتخفيف الضغط الواقع على الأعصاب المغذية للفقرة.
  • يغلق الجراح الشق باستعمال غرز جراحية أو دبابيس خاصة.
  • توضع ضمادة معقمة على موضع الجراحة.

قد تشمل الإزالة التي تتعرض لها الفقرة أثناء الجراحة ما يلي:

  • النتوءات العظمية.
  • الزوائد الغضروفية.
  • إزالة القرص بالكامل.
  • حف أطراف القرص.

في بعض الأحيان يعمل الجراح على إجراء جراحة دمج الفقرات العمود الفقري مع بعضها. وذلك من خلال توصيل عظمتين أو أكثر في العمود الفقري.

ما بعد جراحة استئصال الصفيحة الفقرية

بعد جراحة استئصال الصفيحة الفقرية يكون أمام المريض إجراءات لازمة لاستكمال فاعلية الجراحية بعضها في المشفى وبعضها في منزل المريض.

  • في المستشفى بعد جراحة استئصال الصفيحة الفقرية
    • بعد الجراحة يتم نقل المريض الذي خضع للجراحة إلى غرفة الإنعاش للمراقبة.
    • عقب استقرار وضبط ضغط الدم ونبض القلب heart beat والتنفس الطبيعي لدى المريض ينقل إلى غرفة عادية في المشفى.
    • يطلب من المريض الاعتماد على نفسه ويشجع على النهوض حيث أن هذا يساهم في التسريع من عملية التئام الجرح.
    • يتم التحكم في الآلام الجراحة باستخدام الأدوية المسكنة
    • يعطي المريض خطة تمارين مناسبة له، وذلك لزيادة فاعلية الجراحة.
  • في البيت
    • يتوجب على المريض العناية الذاتية بجرحه من خلال الحفاظ على منطقة الجراحة نظيفة وجافة.
    • على المريض الالتزام بالتعليمات المصاحبة لكيفيات الاستحمام.
    • تزال الدبابيس أو الغرز الجراحية في مكتب المتابعة، وعلى المريض تجنب إزالتها بنفسه.
    • على المريض تناول مسكنات الألم على النحو الموصى به.
    • تجنب قيادة السيارة حتى يسمح بذلك مقدم الرعاية الصحية المختص.
    • التقليل من الإنحاء قدر المستطاع لالتقاط الأشياء أو أي فعل من شأنه أن يسبب تقوس للظهر.
    • تجنب تناول أي دواء دون استشارة طبية خلال فترة التعافي.
    • عدم قيادة السيارة حتى يأذن مقدم الرعاية الصحية الخاص.
    • التقليل من الانحناء لالتقاط الأشياء أو تعريض الظهر للتقوس.

خلال فترة التئام الجرح يجب على المرضى إعلام المراجع الطبي الخاص بهم بأي تغيير غير طبيعي يطرأ على صحتهم، مثل:

  • الحمى وارتفاع درجة الحرارة.
  • الاحمرار أو التورمات في موضع شق الجراحة.
  • التعرض للنزيف أو التقيح من موقع الشق.
  • زيادة حدة الألم حول موضع الجرح.
  • خدر في الساقين أو الظهر أو الأرداف.
  • وجود أي صعوبة في التبول أو فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.

اقرأ أيضًا:

جراحة استئصال الصفيحة الفقرية تنطوي على إجراءات جراحية معقدة لتثبيت الفقرات تتطلب دقة وخفة حيث ينبع عن عملية العمود الفقري مخاطر عديدة تستلزم عناية واهتمام أثناء التحضير لها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة