الإسعافات الأولية للسعة قنديل البحر

jellyfish stings first aid

الإسعافات الأولية للسعة قنديل البحر ما هي وكيف تطبق وما الأشياء الواجب فعلها وما الواجب تجنبه عند التعرض للسعة قنديل بحر؟

كتابة: سارة أحمد | آخر تحديث: 25 سبتمبر 2020 | تدقيق: محمود قراجة
الإسعافات الأولية للسعة قنديل البحر

واحدة من أسواء الأحداث التي قد تصيب الواحد منا خلال استمتاعه بإجازته الصيفية على أحد الشواطئ هو أن يُصاب بلسعة قنديل بحر، وحتى لا يؤثر هذا الحدث على إكمال رحلتنا علينا تعلّم الإسعافات الأولية للسعة قنديل البحر.


نظرة عامة حول لسعات قناديل البحر

تأتي لسعات قناديل البحر من خلايا تُسمى الكيسات الخيطية، والتي توجد على المخالب الطويلة المتصلة بقنديل البحر.

وفي بعض الأنواع توجد هذه الخلايا على القنديل نفسه، والذي يأخذ شكل الجرس.

تحقن هذه الخلايا سمومًا بروتينية إلى جسم الضحية، مخلفةً ورائها بعض الآثار المَرَضية التي تكون أقساها أن يُصاب الضحية بتفاعلات حساسية شديدة.

بل إنَّ بعض الأنواع لها سم قوي جدًا للدرجة الكافية لقتل الضحية حتى وإن لم يكن لديه حساسية تجاهه.

تتسلل القناديل إلى الهدف دون أن يشعر، فلا يشعر الشخص المصاب بالقنديل إلا بعد أن تتم اللسعة فيشعر حينها بالألم الشديد.

ولا بُد من البدء في اجراء الإسعافات الأولية للسعة قنديل البحر فورًا للحفاظ على صحة المريض، وتخفيف الألم الذي يشعر به.


الإسعافات الأولية للسعة قنديل البحر

1. تأكد من عدم ظهور علامات الحساسية

أول شيء وأهم شيء ينبغي عليك فعله عند تطبيق الإسعافات الأولية للسعة قنديل البحر هو أن تلحظ جيدًا ظهور أي علامات لتفاعلات الحساسية المفرطة، فإنها مميتة إذا لم يتم إنقاذ الشخص فورًا، وتتمثل هذه العلامات فيما يلي:

  • الحكة.
  • القشعريرة.
  • ضيق في التنفس، أو ضيق في الحلق.
  • التهاب واحمرار الجلد.
  • إنخفاض في ضغط الدم وهو ما يُعرف بصدمة الحساسية.

إذا ظهرت هذه الأعراض فينبغي نقل المريض فورًا إلى المشفى لإسعافه وإبقائه على قيد الحياة.

اقرأ أيضًا: “الإسعافات الأولية للحروق

2. اشطف مكان اللسعة

أحد العناصر المهمة في علاج لسعات القنديل هو أن تقوم بشطف مكان اللسعة بالماء الساخن للتخلص من المخالب العالقة بجلد المصاب.

وإذا لم تتوفر المياه الساخنة فاستخدم المياه المالحة، أما المياه العذبة فإنها قد تفاقم الشعور بالألم.

هل يُفيد الخل في حالة لسعات قناديل البحر ؟

عادةً ما كان يُستخدم الخل الأبيض في الإسعافات الأولية للسعة قنديل البحر، ولكن أصبح استخدامه مثيرًا للجدل في السنوات القليلة الماضية، وتركتنا الدراسات نتسائل ما إذًا كان مفيدًا أم لا.

طبقًا لدراسة أيرلندية جرت عام 2017 فإن استخدام الخل يعتمد على نوع قنديل البحر المسبب للسعة.

فبالنسبة مثلًا للقنديل المسمى ب ” قنديل عُرف الأسد” فإن استخدام المياه المالحة في غسل المنطقة المصابة قد يُسبب إطلاق المزيد من السم في جسم الضحية، بينما يُعد الخل أكثر أمانًا.

أما بالنسبة للقنديل المعروف ب “رجل الحرب البرتغالي” والذي يعيش في المياه الاستوائية، فإنَّ الخل قد يُزيد الأمر سوءًا.

في حالة قناديل البحر المكعبة فإنه مازال ينصح باستخدام الخل الأبيض في شطف المنطقة المصابة، ولكن لا تتوقف عن غسل المنطقة بماء البحر حتى يذهب أحدهم ويُحضر الخل.

ولذلك من الضروري لأجل علاج لسعات القنديل معرفة نوعية القناديل المنتشرة في الشاطئ الذي تذهب إليه، ومعرفة التوصيات المتعلقة بالتعامل مع لسعاتهم إذا حدثت.

3. انزع أي مخالب أو أجزاء باقية على الجلد.

ارتدي قفازيين لليد وانزع بهما أي مخالب متبقية على جسد المصاب.

بإمكانك أيضًا استخدام ملقاط أو حتى صدفة لهذا الغرض، المهم هو ألا تُلامس المخالب يدك أو ملابسك.

لا تستخدم يديك العاريتين في انتزاع المخالب فإنَّ ذلك يُعرضك للإصابة بلسعة القنديل.

ولنفس السبب فإن المصاب سيظل تحت تأثير اللسعات مالم يتم انتزاع المخالب من جسده.

اقرأ أيضًا: “الإسعافات الأولية للإنهاك الحراري

4. اغمر مكان اللسعة بالماء الساخن

الخطوة التي تسبق الأخيرة من خطوات الإسعافات الأولية للسعة قنديل البحر هي غمر المنطقة المصابة في ماء ساخن تتراوح درجة حرارته من  108 إلى 140 درجة حرارية.

وأيضًا هنا تختلف درجة حرارة الماء المناسبة تبعًا لاختلاف نوع القنديل.

وبشكلٍ عام فإنَّ أفضل طريقة لإتمام هذه الخطوة؛ هي أنّ تغمر المنطقة المصابة في ماء ساخن ثم تدريجيًا ترفع درجة حرارته إلى الحد الذي يمكنك احتماله.

إذا لم يتوفر لديك الماء الساخن فبإمكانك استبداله بالكمادات الجافة الساخنة، وإذا لم تتوفر فاستخدم الكمادات الجافة الباردة، وهما فعّالان أيضًا في علاج لسعات القنديل .

تهدف هذه الخطوة إلى إزالة الشعور بالألم ومن المرجح أن تستغرق 20 دقيقة حتى يختفي الألم تمامًا.

5- استخدام الأدوية

قد يستمر شعور المصاب بالألم، ومن الممكن أن تسبب له لسعة القنديل الحكة، وفي هذه الأحوال نلجأ إلى استخدام أدوية معالِجة.

فلتخفيف الألم نُعطي المريض دواءً يحتوي على مادة الايبوببروفين- Ibuprofen أو مادة الباراسيتامول– paracetamol.

ولإزالة الحكة يمكننا استخدام دواء يحتوي على مادة دايفينهيدرامين- Diphenhydramine.

ولكن احذر أن تكون هذه الأعراض هي علامات على الإصابة بالحساسية المفرطة تجاه لسعة قنديل البحر!

اقرأ أيضًا: “الإسعافات الأولية لحالات الصعق بالكهرباء


تظلُ الخطوةُ الأولى والأكثر أهمية ونفعًا في علاج لسعات القنديل هي معرفة أنواع القناديل المنتشرة في الشاطئ الذي تنوي الذهاب إليه، ومعرفة التوصيات المعتمدة كإسعافات أولية للسعة هذا النوع بالتحديد.

المراجع

  1. Rod Brouhard, EMT-P. “3 Steps to Treat a Jellyfish Sting.” Verywell Health, 17 Sept. 2020.
595 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق