الغيرة في الزواج

الغيرة في الزواج

وائل الشيمي
فهرس الصحة النفسية
وائل الشيمي
نشرت منذ 3 أسابيع يوم 29 ديسمبر 2020-24 مشاهدة

الغيرة في الزواج هي عاطفة طبيعية تمس جميع البشر، وهناك نوعان من أنواع الغيرة هما الغيرة الصحية والغيرة المرضية، وكثيراً ما تحدث المشكلات الزوجية عندما تنتقل الغيرة من عاطفة صحية إلى غيرة مرضية يمكنها تدمير الزواج.

ما هي الغيرة

الغيرة هي رد فعل على تهديد محتمل لعلاقة قوية مثل الزواج، وسواء كان هذا التهديد حقيقي أو متخيل فان هذه العاطفة تساهم بشكل كبير في العديد من المشكلات الزوجية.

القليل من الغيرة يمكن أن يكون مطمئناً في العلاقة الزوجية وهو غريزة فطرية داخل الإنسان. لكن الكثير من الغيرة أمر مخيف وغير صحي خاصةً إذا أدى إلى ممارسة سلوكيات خطيرة مثل المطاردة، والعنف، والاعتداء الجسدي.

لا يوجد سبب للاعتقاد بأن الغيرة ستتحسن بمرور الوقت أو تنتهي، فهي ليست عاطفة يمكن نفيها بالتمني. إنها متجذرة في الذات الإنسانية، لكن مع ذلك يتطلب الأمر وعياً وجهداً للتغلب على مشاعر الغيرة.

اقرأ ايضًا:

أسباب ودوافع الخيانة الزوجية وكيفية علاجها


أنواع الغيرة

أنواع الغيرة
كيفية التخلص من الغيرة الزوجية

هناك نوعان من الغيرة، أولهما الغيرة الصحية التي يمارسها جميع البشر ويمكنها أن تبقي العلاقة حية ومشتعلة، وثانيهما هي الغيرة المرضية التي تلحق الضرر بالعلاقة.

الغيرة الصحية

في العلاقات التي تكون فيها مشاعر الغيرة معتدلة وعَرَضية يمكن للغيرة أن تحفز الأزواج على تقدير بعضهم البعض وبذل جهد واعٍ للتأكد من أن شريكهم يشعر بالتقدير. كما تؤدي الغيرة الطبيعية أيضاً إلى زيادة المشاعر مما يشعل نار الحب من جديد ويقويه. لذا يمكن أن تكون الغيرة قوة إيجابية في الزواج.

الغيرة المرضية

عندما تكون الغيرة مرضية أو غير عقلانية، فإن القصة مختلفة تماماً. ففي أغلب الأحيان تكون الغيرة غير المنطقية أو المفرطة علامة تحذير لعلاقة مسيئة محتملة. حيث يشعر الأشخاص الغيورين بالارتباك الشديد بسبب عواطفهم وانعدام الأمن لديهم لدرجة أنهم سيبدؤون في ممارسة السيطرة على شركائهم. حتى أنهم قد يلجئون إلى العنف والإساءة المالية والتنمر اللفظي من أجل الحفاظ على السيطرة وتخفيف أو إخفاء مشاعر الغيرة لديهم. مما يؤدي إلى كثير من المشكلات الزوجية.

تتجذر الغيرة غير الصحية أكثر في الخوف من الهجر والقلق بشأن عدم كونك محبوباً حقًا، وتختلف الغيرة المرضية عن الصحية فيما يلي:

  • الشعور بالجنون والضيق المفرط حيال ما يفعله أو يشعر به الشريك.
  • إظهار خوف غير طبيعي وعدم الأمان.
  • توجيه اتهامات غير صحيحة للشريك.
  • التشكيك المفرط في سلوكيات الشريك ودوافعه.
  • متابعة أو مطاردة الشريك للتأكد من مكان وجوده.
  • التعدي على حرية الشريك أو منعه من مقابلة الأصدقاء أو العائلة.
  • قراءة رسائل البريد الإلكتروني والنصوص أو الاستماع إلى رسائل البريد الصوتي متوقعاً اكتشاف الخيانة الزوجية أو الكذب.

اقرأ أيضًا: مرض رهاب الزواج


أسباب الغيرة في الزواج

الغيرة الصحية والغيرة المرضية
الشعور بالخوف وعدم الأمان أحد أسباب الغيرة المرضية

ينتاب الأشخاص الذين يعانون من الغيرة العديد من المشاعر بما في ذلك الخوف والغضب والحزن والقلق والشك والألم والشفقة على الذات والإذلال، وقد يعانون أيضاً من الشعور بالفشل، أو يشعرون بالريبة، أو يشعرون بالتهديد، وهناك بعض الأسباب المحتملة للغيرة التي تشتمل على ما يلي:

  • الشعور بعدم الأمان.
  • الخوف من الهجر أو الخيانة.
  • الشعور بالتملك الشديد أو الرغبة في السيطرة.
  • وجود شعور مضلل بملكية الزوج.
  • وجود توقعات غير واقعية عن الزواج بشكل عام.
  • استعادة تجربة مؤلمة في الماضي.
  • القلق بشأن فقدان الشخص.

اقرأ أيضًا: العلاقة الزوجية الناجحة


آثار الغيرة في الزواج

ليس من غير المألوف أن يسيء الأزواج تفسير الغيرة من أجل الحب. لكن الغيرة المرضية إذا تُركت بدون معالجة فبمرور الوقت ستؤدي إلى إحداث المشكلات الزوجية وفوضى في العلاقة الزوجية. حيث يصبح الشخص الغيور أكثر خوفاً وغضباً وتحكماً.

  • يمكن للغيرة أن تؤدي إلى الاستياء والنفور في العلاقة بين الزوجين.
  • تساهم الغيرة في القضاء على الثقة في العلاقة الزوجية.
  • يمكن أن تجبر الغيرة المرضية الزوج على الكذب، والاستعانة بالمزيد من الحجج خاصة إذا كان الشخص الغيور يتساءل باستمرار.
  • يعاني الأشخاص الغيورون من ردود فعل جسدية مثل الارتعاش والشعور بالدوار والاكتئاب وصعوبة النوم.

اقرأ أيضًا: ما هي الأسباب الأكثر شيوعاً للطلاق؟


كيفية التعامل مع الغيرة في الزواج

الغيرة المرضية
أسباب الغيرة الزوجية وكيفية التخلص منها

إذا كان زواجك يعاني من مشاكل الغيرة فمن المهم معالجته قبل أن يخرج عن السيطرة. فيما يلي بعض الاقتراحات للتعامل مع الغيرة بطريقة صحية.

معرفة أن بعض الغيرة أمر طبيعي

سيكون هناك أشخاص ومواقف تهدد أمن زواجك. سواء كان ذلك زميل عمل أو وظيفة تتطلب الكثير من السفر، فمن الطبيعي أن تختبر القليل من الغيرة. لكن من المهم أن تأخذ وقتاً للتحدث عن مخاوفك والاتفاق على بعض الحدود التي تحمي زواجك.
على سبيل المثال، قد يتفق كلاكما على أن الحد من الاتصال بزميل العمل المغازل مهم لصحة الزواج. المفتاح هو مناقشة القضايا بهدوء والتوصل إلى حلول معاً.

معرفة أسباب الغيرة

عندما يشعر أحد الشركاء بالغيرة من المهم معرفة سبب حدوث ذلك. على سبيل المثال، هل يشعر الشريك الغيور بعدم الأمان لأنكما لا تقضيان الكثير من الوقت معاً كزوجين؟ أم أن الزواج به مشاكل ثقة؟ حاول أن تفهم من أين تأتي الغيرة وما الذي يمكن فعله للتخفيف من حدتها.

خلق جو من الثقة

من أفضل الطرق للوقاية من الغيرة في الزواج خلق جو من الثقة، ويتم ذلك من خلال الصراحة والصدق في الحوار بين الزوجين. هذا الأمر من الأمور الهامة جداً في العلاقة. حيث أن الثقة إذا ازدادت ستزاحم الغيرة.

التواصل بين الزوجين

ابحث عن طرق لقضاء الوقت معاً والتواصل. الزواج هو أكثر من مجرد العيش معاً وتقاسم الفراش. إنه ينطوي على إظهار المودة وقضاء الوقت معاً وبناء روابط متينة.

معرفة متى تكون الغيرة الزوجية مؤذية

الغيرة في الرد على تهديد حقيقي للعلاقة أمر طبيعي. لكن إذا شعر أحد الشركاء بالغيرة دون سبب فقد يكون هذا بمثابة إنذار لغيرة مرضية. فإذا كانت الغيرة تتضمن غضباً شديداً وتوقعات غير واقعية واتهامات لا أساس لها فهذا النوع من الغيرة لا يحدث لمرة واحدة. حيث إنه نمط من السلوك يكرر نفسه مراراً وتكراراً.


مثل معظم التجارب العاطفية الصعبة الأخرى فإن الغيرة إذا تم علاجها بشكل صحيح يمكن أن تساهم في تقوية العلاقة الزوجية. كما تساهم في زيادة الوعي الذاتي والفهم الأكبر للعلاقة الزوجية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *