الحمية الغذائية للبهاق

الحمية الغذائية للبهاق (Diet for vitiligo) معززة للمناعة الذاتية حيث تحتوى على مضادات الأكسدة ومكملات الفيتامينات كالتى لفيتامين د.

0 199

الحمية الغذائية للبهاق (Diet for vitiligo) ضرورية من أجل تعزيز المناعة الذاتية ووقف البقع البيضاء، فتتضمن مضادات الأكسدة ومكملات الفيتامينات الغذائية مثل مكملات فيتامين د.


ماهية الحمية الغذائية للبهاق

البهاق مشكلة من مشاكل المناعة الذاتية، ولعلاجه يفضل استخدام الأيورفيدا؛ لأنها تعمل على تقوية الجهاز المناعى المضطرب فى الجسم.

يساعد نظام المناعة السليم فى علاج البهاق والوقاية منه. وبالتالى فإن نوع الحمية الغذائية الذى يساعد فى تحسين جهاز المناعة يعتبر مفيدًا فى السيطرة على البقع البيضاء. لا يساعد هذا النوع من الحمية الغذائية فى السيطرة على الانتشار فحسب، بل يساعد أيضًا فى التئام البقع بشكل أسرع.


مكونات الحمية الغذائية للبهاق

الحمية الغذائية للبهاق ومضادات الأكسدة

أحد الأسباب المحتملة للبهاق هو تأثير الضغط على الخلايا التى تنتج الميلانين حيث قلة الميلانين تعنى المزيد من تصبغ الجلد.

لذا يمكننا اتباع الحمية الغذائية للبهاق الغنية بمضادات الأكسدة، فالخضروات والفواكه والمكسرات والبذور والتوابل كلها غنية بمضادات الأكسدة.

كذلك من القواعد الأساسية الجيدة لتناول ما يكفى من مضادات الأكسدة تناول أكبر عدد ممكن من الفاكهة والخضروات الملونة المختلفة.

الحمية الغذائية النباتية تحوي نسبة عالية جدًا من مضادات الأكسدة (بالإضافة إلى مجموعة كاملة من الفوائد الأخرى). وهي ليست كالحمية النباتية الكاملة؛ فما يزال بالإمكان تناول بعض المنتجات الحيوانية. ومع ذلك فإن غالبية الحمية الغذائية للبهاق تتكون من النباتات.

الحمية الغذائية الخالية من الجلوتين

إن اتباع الحمية الغذائية للبهاق الخالية من الجلوتين يؤدى إلى إعادة التصبغ بشكل كبير. كما قد يكون أحد أسباب التحسن هو أن الجلوتين طعام يسبب الالتهاب.

يعاني بعض الأشخاص من حساسية اتجاه الجلوتين دون أن يعرفوا ذلك. قد يعانى الشخص من التهاب بسبب هذا، بينما لا يعانى من أى علامات خارجية لهذه الحساسية. يمكن أن يسبب هذا ضررًا على جهاز المناعة.

تجنب الأطعمة المسببة للالتهابات

قد يساعد استثناء الأطعمة التى تسبب استجابة التهابية من الحمية الغذائية للبهاق فى تقليل أعراضه.

تشمل الأطعمة الالتهابية على سبيل المثال:

  • اللحوم المصنعة.
  • المشروبات السكرية.
  • الدهون المتحولة الموجودة في الأطعمة المقلية.
  • الخبز الأبيض.
  • المعكرونة البيضاء.
  • الجلوتين.
  • زيت فول الصويا والزيوت النباتية.
  • الأطعمة الخفيفة المصنعة مثل رقائق البطاطس والمقرمشات.
  • الحلويات مثل البسكويت والحلوى والآيس كريم.
  • الكحول الزائد.
  • الكربوهيدرات الزائدة.

المكملات الغذائية

 

على الرغم من أنه من الأفضل أن تكون الحمية الغذائية للبهاق أطعمة بدلاً من المكملات، إلا أن بعض المكملات الغذائية يمكن أن تساعد فى إعادة التصبغ فى مرضى البهاق على سبيل المثال:

  • الجنكة بيلوبا.
  • حمض ألفا ليبويك.
  • فيتامين سى.
  • فيتامين هـ.
  • الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة (أوميجا ٣).
  • فيتامين د.

قبل تناول مكملات فيتامين د عالية القوة، يجب أن تكون الجرعة متوازنة لتجنب التسمم بفيتامين د.

كذلك قد يؤدى تناول الكثير من فيتامين د لتراكم الكالسيوم فى الدم (فرط كالسيوم الدم) وربما يسبب الغثيان والقيء.

“اقرأ أيضًا: مرض البهاق


نصائح لمرضى البهاق

إذا كنت من ذوى البشرة الفاتحة، فقد يكون جزء من علاجك مع الحمية الغذائية للبهاق هو حماية بشرتك العادية من التسمير باستخدام واقيات الشمس مع عامل حماية من الشمس لا يقل عن ٣٠.

العلاجات الموضعية مفيدة عند بعض الأشخاص حيث تُطبق مباشرة على الجلد كالكريمات أو المراهم الستيرويد يوميًا لعدة أشهر. هذه الأدوية ليست فعالة دائمًا، ويمكن أن ترقق الجلد مع الاستخدام المستمر. الأدوية الأخرى التى قد تكون مفيدة تشمل (tacrolimus (Protopic و(pimecrolimus (Elidel.

يمكن أن يكون العلاج بالأشعة فوق البنفسجىة B فعالاً فى علاج البهاق لدى العديد من المرضى. يمكن توفير ضوء الأشعة فوق البنفسجية بواسطة صندوق ضوئى محمول باليد للمناطق الأصغر من الجلد.

بالإضافة إلى ذلك يمكن علاج الأشخاص الذين يعانون من العديد من مناطق الجلد عن طريق ارتداء نظارات واقية والوقوف داخل صندوق ضوئى بحجم الخزانة لعدة دقائق.

يجب تكرار العلاج بشكل متكرر عادة لمدة ثلاث مرات في الأسبوع ولمدة ستة أشهر على الأقل. تشمل الآثار الجانبية الحكة والألم وحروق الشمس بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.

يسبب علاج Psoralen plus فوق البنفسجي A (المعروف باسم PUVA) آثارًا جانبية أكثر وضوحًا من العلاج بالضوء فوق البنفسجى B، ولكنه طريقة أخرى لعلاج البهاق. السورالينات هى عقاقير تسبب تغميق الجلد عندما تتفاعل مع الأشعة فوق البنفسجية أ حيث يمكن دهنها على شكل كريم أو حبوب، فبعد استخدام دواء السورالين، تتعرض للأشعة فوق البنفسجية.

“اقرأ أيضًا: مرض نقص التصبغ


نصائح آخرى

بالإضافة إلى الحمية الغذائية للبهاق والعلاج بالضوء، يمكن للأدوية الفموية التى تثبط جهاز المناعة أن تسمح أحيانًا للصبغة الطبيعية بالعودة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مناطق جلدية كبيرة.

يتم استخدام الستيرويدات الفموية أحيانًا بدلاً من المنشطات المطبقة على الجلد، فنادرًا ما يستخدم هذا العلاج بسبب الآثار الجانبية المحتملة للستيرويدات الفموية.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من البهاق الشديد، إن إزالة التصبغ يمكن أن يزيل اللون من الجلد الطبيعى مما يجعل الجلد كله بنفس اللون الأبيض.

يتم تطبيق محلول التبييض كل يوم لمدة تصل إلى ١٢ شهرًا، فقد يستغرق الأمر شهرين أو ثلاثة قبل أن ترى أى آثار. حوالى ٩٥ فى المائة من الناس سيصابون بفقدان الصباغ فى غضون ١٢ شهرًا، ومن ثم يجب عليهم تجنب التعرض لأشعة الشمس.

قد تظهر الآثار الجانبية فى ما يصل إلى ٥٠ في المئة من أولئك الذين عولجوا، وتشمل احمرار الجلد والجفاف والحكة والحرقان وخاصة على الوجه. نادرًا ما يستخدم هذا العلاج لأن الجلد الخالى من الصبغة يكون عرضة للتلف من التعرض للشمس.

تشمل العلاجات الجراحية تطعيم الجلد وتقنيات أخرى لوضع الخلايا الصبغية السليمة في الجلد المصاب بالبهاق.

مع ذلك قد لا تعمل هذه الخيارات جيدًا فى جميع المرضى حبث يتم تجنبها للأشخاص الذين يميلون إلى تكوين الكثير من الأنسجة الندبية.

قد يكون “التمويه التجميلي” هو الخيار الأفضل. غالبًا ما يُنصح باستخدام منتجات التسمير بالرش ومستحضرات التجميل التى تعتمد على كريم الأساس عندما يؤثر البهاق على الجلد في مناطق شديدة الوضوح مثل اليدين أو الوجه أو الرقبة.

“اقرأ أيضًا: الحمية الغذائية لمرضي التوحد


مقالات ذات صلة:


لاسيما أن البهاق مرض مناعى، لذا فاعمل على تعزيز مناعتك الذاتية واتبع الحمية الغذائية المخصصة له.

اترك رد