حمية الكبد الدهني، تعرف على أفضل نظام غذائي لخفض دهون الكبد

هبة عليتعديل Howayda Sayed12 أبريل 2024آخر تحديث :
حمية الكبد الدهني، تعرف على أفضل نظام غذائي لخفض دهون الكبد

حمية الكبد الدهني؛ الالتزام باتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات تعد العلاج الأمثل للتخلص من الوزن الزائد، والدهون المتراكمة في أنسجة الكبد لاستراد الكفاءة الوظيفية ومحاربة الجذور الحرة المسببة للإجهاد التأكسدي وتلف خلايا الكبد. تعرف من خلال هذا المقال على أفضل نظام غذائي لخفض دهون الكبد، وأفضل مكملات غذائية للكبد الدهني.


ما هو الكبد الدهني؟

يقوم الكبد بإزالة السموم من الجسم، وإنتاج أملاح الصفراء، إضافة لتخزين الحديد، وإنتاج البروتين، ويساهم في تجلط الدم. تتواجد الدهون بالكبد إلى حد معين، ولكن في حالة زادت كمية الدهون لتصل إلى 5 إلى 10% من وزن الكبد فهذا يمثل خطورة ويفقد قدرته على القيام بوظائفه، وقد يتفاقم الأمر في بعض الحالات لحدوث مضاعفات على الكبد.

معظم حالات الكبد الدهني يمكن الاستشفاء منها ولا تؤثر سلبًا على وظائف الكبد، ولكن 7 إلى 30 % من المرضى تتطور حالتهم وتسوء إلى التسبب في تليف أنسجة الكبد، يمكن خفض تلك الدهون المتراكمة من خلال حمية الكبد الدهني.

أنواع الكبد الدهني

يوجد نوعان من الكبد الدهني (Fatty Liver) وهما:

  • مرض الكبد الدهني الناتج عن تناول الكحول (Alchoholic liver disease):

حيث تتراكم الدهون بالكبد نتيجة الإفراط في تناول الكحول.

  • مرض الكبد الدهني الغير ناتج عن تناول الكحول (Non-alchoholic fatty liver disease):

والذي ينتج من أسباب أخرى غير تناول الكحول.

لم تثبت الأبحاث أسباب معينة لحدوثه ولكن هناك عوامل خطورة للإصابة به مثل: السمنة، والسكري، وارتفاع الدهون الثلاثية، والنمط الغذائي العالي بالسكريات. يمكن علاج الكبد الدهني من خلال خسارة الوزن الزائد عن طريق حمية غذائية صحية مع القيام بممارسة الرياضة.

أعراض الكبد الدهني

تبدأ علامات الكبد الدهني في المراحل المتقدمة للمرض، قد يستغرق الأمر شهور أو سنوات طويلة لظهور تلك الأعراض، إليك أبرز أعراض الكبد الدهني:

  • فقدان الشهية، وخسارة الوزن بدرجة ملحوظة.
  • التعب والإجهاد والضعف العام.
  • ضعف الإدراك، والتشويش.
  • آلام في الجانب العلوي للبطن.
  • تضخم الكبد، وظهور بقع داكنة على الجلد خاصة تحت الإبط وعلى الرقبة.
في الحالات المتقدمة خاصة بعد تناول الكحول لفترات يحدث تلف الكبد، ويفقد قدرته على القيام بوظائفه، وتظهر أعراض اليرقان، وضمور العضلات، واحتباس السوائل، والفشل الكبدي.

الغذاء المناسب لمرضى الكبد الدهني

حمية الكبد الدهني هي المفتاح لاسترداد إنزيمات الكبد كفاءتها وإصلاح أنسجته للقيام بوظائفه بأفضل ما يكون والتخلص من الدهون المتراكمة. إليك أفضل الأطعمة لمرضى الكبد الدهني والتي تساعد في عمل نظام غذائي للكبد الدهني:

الخضروات الورقية

وفقًا لدراسة نشرت عام 2021 تفيد بأن تناول السبانخ الطازجة تقلل من خطر الإصابة بالكبد الدهني، كما تساعد المواد الفينولية والنيترات على منع الجذور الحرة من عملية الأكسدة المسببة لتلف المزيد من أنسجة الكبد، لا تشمل تلك الدراسة السبانخ المطبوخة حيث يُرجع أن يتم تكسير مضادات الأكسدة مع التعرض للحرارة العالية.

تناول البقوليات

يمكن إدراج البقوليات ضمن حمية الكبد الدهني مثل: الحمص، والعدس، والفول، وفول الصويا وهي من البروتينات ذات القيمة العالية والتي تحتوي على النشا المقاوم الذي يساعد في تحسين صحة بكتريا الأمعاء، وتنظيم سكر الدم، والدهون الثلاثية، والدهون الحشوية خاصة في هؤلاء من يعانون السمنة وفقًا لدراسة نشرت عام 2019.

الأسماك الزيتية

تحتوي الأسماك الزيتية مثل: السالمون، والتونة، والماكريل، والسردين على أحماض الأوميجا 3 التي تعمل كمضادات أكسدة (Antioxidants) والالتهابات وتخفض من الدهون الثلاثية، وتراكم الدهون بأنسجة الكبد، وتساعد في الوقاية من تلف أنسجة وخلايا الكبد.

الألياف في الشوفان

أكدت الدراسة قدرة الألياف الذائبة الموجود بالشوفان على خفض نسبة الدهون الثلاثية، والكوليسترول،  والمساعد في علاج الكبد الدهني.

تناول المكسرات وبذور الكتان

وفقًا لدراسة نشرت في الصين تفيد بأن تناول بذور الكتان، والمكسرات خاصة عين الجمل بمقدار 28 جم خمس مرات أسبوعيا تخفف من الالتهابات المصاحبة لتراكم الدهون بالكبد والوقاية من التليف الكبدي. كذلك تحسين وظائف الكبد بفضل محتواها العالي من أحماض أوميجا 3، وأوميجا 6، والبوليفينولات المضادة للأكسدة، وهي أحد أهم العناصر في حمية الكبد الدهني.

الدهون الغير مشبعة

تُشجع الدراسات الاعتماد على الدهون الغير مشبعة الموجود في: الأفوكادو، وزيت الزيتون، والأسماك الزيتية حيث وُجد أن لها دور فعال في خفض مستويات الكوليسترول الكلي في الدم والحفاظ على خلايا الكبد من الالتهابات والأكسدة. يرفع زيت الزيتون من معدل الكوليسترول الجيد (HDl) الذي يقي خلايا الكبد من التلف والتدهور.

يُوصى باتباع حمية البحر المتوسط لمن يعاني من الكبد الدهني ويُعزى ذلك بسبب تركيزه على تناول الدهون الغير مشبعة ودورها الفعال في خفض معدلات الكوليسترول.

الفواكه قليلة السكريات

يُنصح بتناول الفواكه منخفضة المؤشر الجليسمي والعالية المحتوى من مضادات الأكسدة مثل: التوت بأنواعه المختلفة مثل التوت البري، والتوت الأسود، والأزرق، والعليق.

تناول الأفوكادو

نُشرت دراسة عام 2016 على الحيوانات تُفيد بأن المواظبة على تناول البروكلي تقي من الإصابة بدهون الكبد.

بروتين مصل اللبن

أثبت الدراسات قدرة مصل اللبن الفعالة في خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، ويساعد في خفض دهون المتراكمة بنسبة 20 % للنساء التي تعاني السمنة. في بعض الحالات النادرة قد تتعرض المرأة الحامل لتراكم الدهون بالكبد لأسباب مبهمة ربما بسبب اضطرابات الهرمونات خلال الحمل، مما يشكل خطورة على الحامل وجنينها.


الاكل الممنوع لمرضى الكبد الدهني

يُوصي الطبيب بالامتناع عن تناول بعض الأطعمة ضمن حمية الكبد الدهني؛ حيث تسبب زيادة الوزن، ورفع مستوى سكر الدم ومن ثم رفع الكوليسترول والدهون الثلاثية. إليك الأكل الممنوع لمرضى الكبد الدهني:

  • الكحول:

تجنب شرب الكحوليات التي تسبب تلف أنسجة الكبد، وتراكم الدهون بالخلايا.

  • السكر المضاف:

يرفع السكر من معدل الالتهابات والأكسدة داخل الجسم إلى جانب ارتفاع مؤشره الجلايسمي فيسبب ارتفاع سكر الدم مثل: الحلويات، والمعجنات، والعصائر، والآيس كريم، والصودا، والكوكيز.

  • الأكل المقلي:

يفضل الابتعاد عن الطعام المقلي في زيت عميق حيث يزيد من الوزن بسبب محتوى الدهون، ويرفع معدل الالتهاب والأكسدة. يمكن طبخ الطعام على البخار أو الفرن بدل من القلي المباشر.

  • الصوديوم:

تناول المزيد من ملح الطعام يزيد فرصة الإصابة بالكبد الدهني، الجرعة المسموحة أقل من 2300 ملجم صوديوم يوميًا، ولمرضى ضغط الدم أقل من 1500 ملجم. يمكن إضافة المزيد من الأعشاب أو البهارات للوجبات وتقليل استخدام ملح الطعام.

  • اللحوم المصنعة والأطعمة المحفوظة:

يفضل تجنب اللحوم المصنعة والمكررة والأطعمة المعلبة العالية بالمواد الحافظة التي تضر بأنسجة الكبد.

  • الخبز الأبيض، والرز، والمكرونة:

يُنصح بتقليل استهلاك الدقيق الأبيض المكرر الخالي من الألياف حيث يسبب ارتفاع سكر الدم بدرجة ملحوظة.

الإصابة بمقاومة الأنسولين أحد الأسباب الخطيرة المؤدية للكبد الدهني؛ حيث تسبب زيادة الوزن ومحيط الخصر وفرصة تراكم الدهون بالكبد.

علاج الكبد الدهني في المنزل

عند البحث عن علاج دهون الكبد نجد للعلاجات المنزلية دورًا فعالًا في نجاح حمية الكبد الدهني، إليك أفضل 6 علاجات منزلية لخفض دهون الكبد:

الكركم للوقاية من تلف الكبد

تساعد مادة الكركمين وهي المادة الفعالة في الكركم على خفض علامات تلف الكبد في مرضى الكبد الدهني. تبعًا لدراسة على جذور الكركمين الطازجة ذات اللون البرتقالي ترتفع بها مادة الكركمين وهي من أقوى مضادات الأكسدة والالتهابات؛ حيث وُجد أنها تساعد في خفض معدلات إنزيمي الكبد والتي ترتفع مستوياتهما في مرضى الكبد الدهني Serum Alanine ،Aminotranseferase (ALT) وكذلك Aspartate Aminotranseferase (AST).

بذور دوار الشمس

أفضل علاج منزلي في حمية الكبد الدهني؛ حيث تحتوي بذور عباد الشمس على نسبة عالية من فيتامين E المضادة للأكسدة والالتهابات والذي يقي من الكبد الدهني ويقي من تلف الخلايا. وأثبت الدراسات أن تناول 100 جم من بذور عباد الشمس يمد الجسم بحوالي 20 ملجم من فيتامين E وهو ما يعادل أكثر من 100%  من الاحتياج اليومي للفيتامين.

تناول الثوم

وفقًا لدراسة نشرت في الصين عام 2019 تفيد بأن تناول الثوم النيء يخفض من الدهون المتراكمة بالكبد، ويعكس أعراض الكبد الدهني. كذلك أكدت دراسة أخرى عام 2020 تؤكد أن تناول 800 ملجم من الثوم المطحون يوميّا لمدة 15 أسبوع تساعد في خفض الدهون ومعدل إنزيمات الكبد.

تناول القهوة

أظهرت الدراسات أن تناول القهوة بشكل منتظم يقلل فرصة الإصابة بتدهور وتلف خلايا الكبد لهؤلاء من يعانون من الكبد الدهني، فضلًا أنها تخفض من عدد إنزيمات الكبد الغير طبيعية.

الشاي الأخضر

يُنصح بتناول الشاي الأخضر ضمن حمية الكبد الدهني بفضل محتواه من مادة الكاتيكين (Catechin) التي تتميز بخصائصها المضادة للأكسدة والحفاظ على أنسجة الكبد من التلف.

خل التفاح العضوي

يعد خل التفاح أحد أفضل الطرق في حمية الكبد الدهني للتخلص من دهون الكبد ودهون البطن والوصول لوزن مثالي مع تنظيم مستوى سكر الدم.


أفضل مكمل غذائي للكبد الدهني

تؤكد العديد من الدراسات على وجوب تناول المكملات الغذائية إلى جانب حمية الكبد الدهني لرفع كفاءة إنزيمات الكبد، ووقاية الأنسجة من التدهور والتلف. إليك أفضل مكملات غذائية للكبد الدهني:

  • السلينيوم.
  • سليمارين.
  • كوإنزيم Q10.
  • البربرين.
  • الكركمين.
  • فيتامين B، A، C،E.
  • السيليبينين مثل السليمارين ويستخلص من أعشاب شوك الحليب (Milk Thistle).
  • الزنك.
  • أحماض  الأوميجا 3.

اقرأ المزيد:

في الختام بعد معرفة ماهية الكبد الدهني والأسباب المؤدية له، كذلك الأطعمة الممنوعة والمسموحة خلال هذا النظام الغذائي، وأهم المكملات الغذائية التي تعيد نشاط خلايا الكبد وترفع من الكفاءة الوظيفية لأنسجته يمكنك الحفاظ على مستوى سكر الدم باتباع نظام صحي قليل النشويات وممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على وزن صحي .

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة