حلم براعم الحمضيات

Aceria sheldoni

يعد حلم براعم الحمضيات آفة رئيسية على أشجار الموالح أو الحمضيات تؤدي لخسائر اقتصادية جلية، فما هو هذا الحلم وكيف يمكن التعامل معه؟

يعتبر حلم براعم الحمضيات Aceria sheldoni من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار الموالح أو الحمضيات، ويؤدي هذا الحلم إلى خسائر في الإنتاج بسبب تشوه الثمار وفقدان قيمتها التسويقية، كما أنه يضعف الأشجار ويؤدي لانجذاب آفات أخرى، فما هي علامات ومظاهر الإصابة بحلم براعم الحمضيات، وكيف يمكن مكافحة حلم براعم الحمضيات؟


حيوان حلم براعم الحمضيات

إن حلم براعم الحمضيات ليس حشرة، وليس بكتريا. كما أنه ليس فيروسًا أو فطر، بل إنه حيوان ببساطة. يعتبر هذا الحيوان كآفة زراعية على الحمضيات والموالح، ويسبب تشوهًا في أشكال الثمار وفقدانًا في حجمها الغذائي الفعلي. يصيب هذا الحلم كافة أنواع الحمضيات (ليمون ماير، مندرين، أبو ميلو، الجريب فروت، اليوسفي، كليوباترا، البلدي… إلخ). ينتشر هذا الحلم في مناطق زراعة الحمضيات حول العالم، ويوجد في أوروبا، وآسيا، ودول شرق المتوسط. يكثر وجود هذا الحلم في الأردن، ولبنان، وسورية، وتركيا، وقبرص.


الوصف

إن حلم براعم الحمضيات هو حيوان صغير جدًا لا يمكن رؤيته بالعين المجردة، ويبلغ طوله حوالي ١٧٠ ميكرونًا. لون الحلم هو الأصفر أو الأحمر القرمزي أو البرونزي. كما أن له زوجان من الأرجل يقعان في مقدمة الجسم. بالإضافة لذلك، فإن جسم الحلم كثير الحلقات (٦٥-٧٠ حلقة).

اقرأ أيضًا: “نبات السفرجل


الإصابة بحلم براعم الحمضيات

حلم براعم الحمضيات
مظاهر الإصابة بالحلم

من أعراض الإصابة بحلم براعم الحمضيات التشوهات الواضحة التي تظهر على ثمار الموالح والحمضيات. تأخذ هذه التشوهات، في الحقيقة، عددًا كبيرًا من الأشكال. قد تكون التشوهات على شكل مثلث، أو مربع، أو دوائر غير منتظمة، وقد تكون تطاولات، أو انتفاخات عشوائية وتضخمات متدرنة. إن الطور الضار هو الحلم الكامل وغير الكامل (الحوريات والحيوان الكامل على السواء). يفضل الحيوان إصابة البرتقال والليمون الحلو، ويمتص العصارة النباتية للبراعم. مع تفاقم الإصابة، تظهر التشوهات.

“اقرأ أيضًا: فوائد الليمون الصحية والجمالية


خطورة حلم براعم الحمضيات

تنبع خطورة حلم براعم الحمضيات من أنه يشوه أشكال الثمار فتفقد القيمة التسويقية لها ولا يتمكن المزارع من بيعها لرفض السوق لها. كما أن هذا الحلم يضعف الأشجار بسبب الإصابة وينقل إليها مختلف أنواع الآفات. ومن أهم الآفات التي يمكن أن تنجذب حشرات البق الأسترالي، وذبابة فاكهة البحر المتوسط. كما يمكن أن تنجذب آفات الذباب الأبيض Dialurodes citri، وحافرة أوراق الحمضيات Phyllocnists sitrella، وغيرها من آفات. بالإضافة لذلك، قد تنجذب آفات غير حشرية كفطريات الذبول Fusarium وبكتريا التقرح Xanthomonas وغيرها. مع تفاقم الإصابة، وتداخل الآفات في ما بينها، سيضطر المزارع لتطبيق المكافحة المتكاملة للآفات.

اقرأ أيضًا: “فراشة البطاطس


عوامل تشجع الإصابة

هناك جملة من العوامل التي تشجع الإصابة بحلم براعم الحمضيات. من أهم العوامل:

  • وجود آفات أخرى سابقة أضعفت الأشجار مثل الذبابة البيضاء، وحافرات الأنفاق.
  • كما أن عدم عناية المزارع بالتسميد المتوازن للأشجار تشجع الإصابة بالحلم وغيره من آفات.
  • أيضًا فإن عدم التخلص من الأعشاب يشجع الآفات ومن ضمنها الحلم؛ لأن الأعشاب بؤر الآفات الرئيسية
  • بالإضافة لذلك، فإن استعمال المزارع لمبيدات غير فوسفورية، كالمبيدات البراثينوئيدية، يشجع الإصابة
  • جملة من العوامل الأخرى (بيئية، زراعية، ميكانيكية)

“اقرأ أيضًا: حافرة أوراق الحمضيات


دورة الحياة

تضع أنثى حلم براعم الحمضيات حوالي ٥٠ بيضة في أي مكان يعيش فيه الحلم. قد يتم وضع البيض على البراعم، أو بين الأوراق، أو على الثمار. بعد حوالي ٦ أيام أو أسبوع يفقس البيض، ثم تخرج منه اليرقات. تنسلخ اليرقات وتعطي حوريات العمر الأول، ثم حوريات العمر الثاني. بعد ذلك، يظهر الحيوان الكامل. يستغرق الجيل الواحد حوالي ٣٠-٤٠ يومًا تختلف حسب درجة الحرارة السائدة. كما أن لهذا الحيوان عدة أجيال في السنة يصعب تحديدها بدقة.


مكافحة حلم براعم الحمضيات

حلم براعم الحمضيات
مكافحة حلم أو حيوان البراعم

تتبع من أجل مكافحة حلم براعم الحمضيات جملة من الإجراءات الوقائية، والعلاجية الاستئصالية. وفي ما يلي:

مكافحة وقائية

تتم المكافحة الوقائية من خلال مكافحة الحشرات في الحقل، ويتم ذلك باستعمال المبيدات الفوسفورية من أمثال باراثيون ميثيل Parathion- Methyl. يراعي المزارع عدم رش المبيد نفسه في كل سنة، بل أن ينوع باستخدام المبيدات لكي يتلافى الأضرار المحتملة. كما يراعي المزارع التسميد المتوازن لأشجار الحمضيات بالآزوت والبوتاس والفوسفور. أيضًا، يجب على المزارع أن يعتني بالري الجيد دون تطويف.

مكافحة علاجية استئصالية

تتم المكافحة العلاجية بمجرد تأكد المزارع من أن الإصابة تستدعي استخدام المبيد. وتتم المكافحة العلاجية باستعمال مبيدات متخصصة بالعناكب للقضاء على الحيوان. يمكن أن يستعمل المزارع المبيد كلوروبنزيلات (chlorobenzilate)، أو المبيد بروموبروبيلات bromopropylate. يمكن استعمال المبيدين المذكورين في أي وقت من السنة، وأيضًا يكافح الحلم عند وجود أطواره المتحركة باستعمال المبيد دايكوفول dicofol.

“اقرأ أيضًا: أضرار المبيدات الحشرية


إجراءات الإدارة المتكاملة

إن الإدارة المتكاملة لحلم براعم الحمضيات تهدف إلى منع المسبب قبل وقوعه، وكذلك علاج المرض حال وقوعه. ونعني بالإدارة المتكاملة إجراءات المكافحة نفسها بالإضافة إلى العناية بالحالة الفزيولوجية للأشجار، والبيئة، والعمليات الزراعية. يراعي المزارع حراثة الحقل بصورة سطحية فقط، وأن لا يزيد عدد مرات الحراثة. يكتفى بحراثة ٣-٤ مرات، لعمق ١٢سم فقط. كما يراعي المزارع الري المتوازن، واستعمال المصائد الجاذبة التي تعلق على الأشجار. تستعمل المصائد البلاستيكية أو الزجاجية لصيد الفراشات والحفارات وغيرها من آفات قد تؤدي لإضعاف الأشجار والإصابة بحيوانات من ضمنها الحلم.


بذلك؛ نكون قد تعرفنا على آفة حلم براعم الحمضيات ومدى خطورتها وكيف يمكن مكافحة الآفة حال وقوع الضرر. كما نكون أيضًا قد تعرفنا على سبل الوقاية، والإدارة المتكاملة. إن المزارع يجب أن يكون حريصًا على أشجاره المثمرة من مختلف الآفات التي يمكن أن تصيبها. انطلاقًا من ذلك، فإن درهم وقاية خير من قنطار علاج.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن