اختبار العد النوعى لكرات الدم البيضاء

White blood cells differential

اختبار العد النوعى لكرات الدم البيضاء - White blood cells differential test، ما هي أنواع كرات الدم البيضاء، وما دلالات زيادة أو نقصان أي منها؟

كتابة: د. هبة حجزي | آخر تحديث: 25 أبريل 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
اختبار العد النوعى لكرات الدم البيضاء

اختبار العد النوعى لكرات الدم البيضاء هو اختبار يقيس كمية وعدد كل نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء (WBC) بجسمك.

ما هو العد النوعى لكرات الدم البيضاء ؟

تعد خلايا الدم البيضاء (الكريات البيضاء) جزءًا هاماً من جهاز المناعة لديك، وهي شبكة من الخلايا والأنسجة والأعضاء التي تعمل معًا لحمايتك من العدوى.

هناك خمسة أنواع مختلفة من خلايا الدم البيضاء:

أنواع خلايا الدم البيضاء – WBCs differential

  1. العدلات أو النيتروفيل (Neutrophils):  هي أكثر أنواع خلايا الدم البيضاء شيوعًا.
    • تنتقل هذه الخلايا إلى موقع العدوى وتطلق مواد تسمى الإنزيمات لمحاربة الفيروسات أو البكتيريا الغريبة عن الجسم.
  2. الخلايا الليمفاوية (Lymphocytes): هناك نوعان رئيسيان من الخلايا الليمفاوية: الخلايا البائية والخلايا التائية.
    • تقاوم الخلايا البائية الفيروسات الغازية أو البكتيريا أو السموم.
    • تستهدف الخلايا التائية وتدمر خلايا الجسم المصابة بالفيروسات أو الخلايا السرطانية.
  3. خلايا الوحيدات (Monocytes): تقوم هذه الخلايا
    • بإزالة المواد الغريبة.
    • إزالة الخلايا الميتة وتعزيز الاستجابة المناعية للجسم.
  4. الخلايا الحمضية (Eosinophils): تقاوم هذه الخلايا:
    • العدوى والالتهابات وردود الفعل التحسسية.
    • كما أنهم يدافعون عن الجسم ضد الطفيليات والبكتيريا.
  5. الخلايا القاعدية (Basophils): تطلق هذه الخلايا إنزيمات للمساعدة في:
    • السيطرة على تفاعلات الحساسية ونوبات الربو.

أسماء أخرى لاختبار العد النوعى لكرات الدم البيضاء:

  • تعداد الدم الكامل (CBC) مع التفاضل.
  • عد الدم التفاضلي.
  • تعداد خلايا الدم البيضاء.
  • العد التفريقي لخلايا الدم البيضاء.
  • تعداد الدم النوعي.

ما هي استخدامات اختبار العد النوعى لكرات الدم البيضاء؟

اختبار العد النوعى لكرات الدم البيضاء هو اختبار شائع يستخدم بشكل متكرر كجزء من الفحص البدني العام. ويستخدم أيضاً لتشخيص مجموعة متنوعة من الحالات الطبية. قد تشمل هذه الحالات:

  • الالتهابات.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • فقر الدم.
  • الأمراض الالتهابية.
  • سرطان الدم وأنواع أخرى من السرطان.

لماذا أحتاج إلى اختبار العد النوعى لكرات الدم البيضاء ؟

يتم استخدام اختبار العد التفريقي للدم لعدة أسباب. قد يكون طبيبك قد طلب الاختبار من أجل:

  • مراقبة صحتك العامة أو كجزء من الفحص الروتيني.
  • تشخيص حالة طبية. فقد يساعد هذا التحليل في تشخيص وكشف السبب، إذا كنت تشعر بأحد الأعراض الآتية:
    • التعب أو الضعف بشكل غير عادي.
    • لديك كدمات غير مبررة.
  • متابعة اضطرابات الدم الحالية أو أي حالة شبيهة لها.

ماذا يحدث أثناء اختبار العد النوعى لكرات الدم البيضاء؟

سيأخذ أخصائي الرعاية الصحية عينة من دمك باستخدام إبرة صغيرة لسحب الدم من وريد في ذراعك. يتم توصيل الإبرة بأنبوب اختبار، والذي سيخزن عينتك.

عندما يتم جمع كمية الدم المناسبة، ستتم إزالة الإبرة من ذراعك. قد تشعر بقليل من الألم عندما تدخل الإبرة أو تخرج من الجلد. يستغرق هذا عادةً أقل من خمس دقائق.


هل هناك تحضيرات لاختبار عد الدم النوعى ؟

لا تحتاج إلى أي تحضيرات خاصة لاختبار عد الدم النوعي.


هل هناك أي مخاطر من الاختبار؟

هناك خطر ضئيل للغاية من إجراء فحص الدم. فقد تشعر بألم طفيف أو كدمات في مكان إدخال الإبرة، ولكن معظم الأعراض تختفي بسرعة.


ماذا تعني نتائج اختبار العد النوعى لكرات الدم البيضاء؟

هناك العديد من الأسباب التي قد تجعل نتائج اختبار فرق الدم لديك خارج النطاق الطبيعي. قد يشير ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء إلى وجود عدوى أو اضطراب مناعي أو رد فعل تحسسي.

قد يكون العدد المنخفض ناتجًا عن مشاكل في النخاع العظمي أو تفاعلات دوائية أو السرطان.

لكن النتائج غير الطبيعية لا تشير دائمًا إلى حالة تحتاج إلى علاج طبي، إذ أن عوامل مثل التمارين، والنظام الغذائي، ومستوى الكحول، والأدوية، وحتى الدورة الشهرية للمرأة يمكن أن تؤثر على النتائج.

قد تنجم زيادة العدلات – Neutrophils في الدم عن:

قد ينجم نقص العدلات – Neutrophils في الدم عن:

  • فقر دم.
  • عدوى بكتيرية.
  • العلاج الكيميائي.
  • الانفلونزا او أمراض فيروسية اخرى.
  • التعرض للإشعاع.

قد تحدث زيادة في الخلايا الليمفاوية – Lymphocytes في الدم بسبب:

قد يحدث نقص في الخلايا الليمفاوية – lymphocytes بسبب:

  • العلاج الكيميائي.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز.
  • سرطان الدم.
  • الإنتان.
  • التعرض للإشعاع، إما عرضيًا أو من العلاج الإشعاعي.

قد تحدث زيادة في الوحيدات – monocytes بسبب:

  • مرض التهابي مزمن.
  • مرض السل.
  • العدوى الفيروسية، مثل الحصبة، داء كثرة الوحيدات، والنكاف

قد يحدث انخفاض في الوحيدات – monocytes بسبب:

  • عدوى مجرى الدم.
  • العلاج الكيميائي.
  • اضطراب نخاع العظام.
  • الالتهابات الجلدية.

قد تحدث زيادة في الخلايا الحمضية – Eosinophils بسبب:

  • رد فعل تحسسي.
  • عدوى طفيلية.

قد تنتج زيادة الخلايا القاعدية – Basophils بسبب:

  • ابيضاض الدم النقوي المزمن (CML).
  • التليف النقوي الأولي.
  • كثرة الصفيحات الأساسية.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي.
  • مرض التهاب الأمعاء (IBD).
  • التهاب القولون التقرحي.
  • التهاب المفصل الروماتويدي

قد يحدث انخفاض في الخلايا القاعدية – Basophils بسبب الحساسية التحسسية الحادة.

سيراجع طبيبك نتائج الاختبار معك، وإذا لزم الأمر، سيضع خطة علاجية مناسبة لك تحديدًا.

قد تحتاج إلى إجراء المزيد من الاختبارات لتأكيد التشخيص، وقد تحتاج إلى الحصول على عدد  دم أبيض كلي ونوعي آخر في المستقبل القريب.


اختبار عد الدم النوعي لكرات الدم البيضاء، هو اختبار سريع التغير شديد التأثر بالعوامل الصحية والبيئية المختلفة، فاحرص على استشارة طبيبك، وإجراء المزيد من الفحوصات في حالة وجود خللٍ ما.

449 مشاهدة

التعليقات

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق