استئصال الغدد جارات الدرقية

محمود قراجة
2020-11-13T00:38:26+04:00
فهرس العلاجات والعمليات الطبية
محمود قراجة8 نوفمبر 202044 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
استئصال الغدد جارات الدرقية
استئصال الغدد جارات الدرقية - parathyroidectomy

استئصال الغدد جارات الدرقية Parathyroidectomy هي الإجراء الجراحي المتبع لإزالة واحد أو أكثر من الغدد جارات الدرقية بالجراحة، وتجرى من أجل علاج فرط نشاط الدريقات (الغدد جارات الدرقية).


ما هي الغدد جارات الدرقية

الغدد جارات الدرقية هي أربع غدد صغيرة كمثرية الشكل تتوضع في العنق على جانبي القصبة الهوائية بجوار الغدة الدرقية (اثنتان من كل جانب علوية وسفلية).

قد يختل العدد إلى أكثر أو أقل من أربع وأحيانًا قد يختلف موضع إحداها.

وظيفة الغدد جارات الدرقية هي إنتاج هرمون خاص بها يدعى هرمون الدريقات أو هرمون الباراثورمون PTH المفيد لتنظيم مستويات الكالسيوم في الجسم.


ما هو فرط نشاط الغدد جارات الدرقية؟

فرط نشاط الدريقات حالة تنتج فيها الغدد جارات الدرقية كميات أكبر من اللازم من هرمون الباراثورمون.

وعند زيادة كمية هرمون الدريقات سيزداد إخراج الكالسيوم من العظام، إضافة إلى زيادة امتصاص الكالسيوم من الأمعاء إلى الدم.

ما ينتج عنه زيادة كبيرة في مستوى الكالسيوم في الدم وفرطًا في إطراحه مع البول.

وفي الحالات الأشد ستقل كثافة العظام (هشاشة العظام) وستتشكل حصيات في الكلى. زيادة على الاعراض غير النوعية لفرط نشاط الدريقات، والتي تشمل الاكتئاب وضعف العضلات والإعياء.

وقبل اللجوء للجراحة لا يدخر الأطباء جهدًا في إيجاد علاج آخر لهذه الحالة. من ذلك تجنب المريض للأغذية الغنية بالكالسيوم، زيادة الوارد من السوائل إلى الجسم، وأدوية للوقاية من هشاشة العظام.


متى تصبح الجراحة ضرورية وكيف تجرى؟

تصبح جراحة استئصال الدريقات ضرورةً عند الارتفاع الكبير في مستوى كالسيوم الدم وتطور اختلاطات صحية بسبب ذلك، كحصيات الكلية وهشاشة العظام وكسور العظام، أو في حالة كون الشخص شابًا نسيًّا.

تفيد الفحوصات من مثل الأمواج فوق الصوتية عالية الدقة أو التصوير الطبي النووي في تحديد النهج المتبع قبل الجراحة او أثناء الجراحة من خلال تعرف موضع الغدة المتضخمة ومفرطة النشاط.

خلال عملية الاستئصال، يزيل الجراح بدقة واحدة أو أكثر من الغدد جارات الدرقية.

في بعض الحالات يفحص خلال الجراحة كلا جانبي العنق، بينما في حالات أخرى يتبع نهجٌ مباشر تجاه الغدة الهدف عبر شق صغير في العنق (وهنا تصنف هذه العملية على أنها إجراء باضع بالحد الأدنى minimally invasive).

يتعذر في بعض الحالات النادرة إيجاد الغدة المسببة للمشكلة.

قد يزرع جزء من إحدى الغدد في موقع آخر من العنق أو في الذراع للحفاظ على استمرارية هرمون الدريقات.

وبينما تفيد الفحوصات قبل العملية في تعرف حالة فرط النشاط وفي توجيه العمل الجراحي، تفيد مستويات الهرمون الدريقي المسجلة خلال عملية استئصال الغدد جارات الدرقية في ضمن نجاح استئصال الغدة الشاذة من خلال عودة مستويات هرمون PTH إلى طبيعتها بعد إزالة الغدة المشكوك بفرط نشاطها.

بهذه الطريقة يحدد مستوى الهرمون مباشرةً قبل الاستئصال ويقارن بالقمية المقاسة بعد الاستئصال بعشرة دقائق.

“اقرأ أيضًا: فرط كالسيوم الدم


مخاطر عملية استئصال الغدد جارات الدرقية

تشريح المنطقة المتوضعة فيها الغدد جارات الدرقية معقد ويقترب من بنيتين مهمتين جدًا، هما الغدة الدرقية والعصب الحنجري الراجع.

وإيذاء العصب الحنجري الراجع قد يضعف أو يشل الحبلين الصوتيين في الحنجرة.

يسبب شلل أو وهن جانب واحد من الحبال الصوتية بحة الصوت، وصعوبة في بلع السوائل بينما يسبب الشلل ثنائي الجانب الاختناق بسبب إغلاق الحبلين الصوتيين لممر الهواء بالكامل.

في بعض الحالات النادرة ينتقل ورم الدريقات إلى الغدة الدريقية، وبذلك يصبح من الضروري استئصال الغدة الدرقية مع الدريقات. والهدف الأساس من استئصال الدريقات هو إزالة الغدة الشاذة وعدم إلحاق الأذى بالغدد السليمة ولا بالغدة الدرقية ولا بالعصب الحنجري الراجع.

قد تفشل الجراحة، من حيث لا تتحسن حالة فرط نشاط الدريقات بعدها، وعليه فقد تنشأ اختلاطات أخرى عن الجراحة.

“اقرأ أيضًا: استئصال الطحال


الاختلاطات المحتملة لجراحة استئصال الدريقات

قد تحدث عدة اختلاطات بعد عملية استئصال الغدد جارات الدرقية وتشمل:

إذية العصب الحنجري الراجع

ينتج عنها ضعف أو شلل في جانب من الحبال الصوتية أو في الجانبين.

النزيف

قد تستدعي الحاجة نقل الدم في بعض الحالات النادرة بسبب الضياع الدموي الكبير خلال الجراحة.

تأذي الغدد جارات الدرقية الباقية

قد تتسبب جراحة استئصال قسم من الدريقات بتأذي بقيتها، وما ينتج عنها من مشاكل في ضبط مستويات كالسيوم الدم.

يحتاج المريض في معظم الحالات غدة عاملة واحدة فقط ليحظى بمستوى كالسيوم طبيعي. ولكن في بعض الحالات القليلة التي تزال فيها الغدد الأربعة جميعها فقد تهبط مستويات كالسيوم  الدم كثيرًا فيحتاج المريض لأخذ مكملات الكالسيوم لبقية حياته.

الحاجة المستقبلية لجراحة متقدمة أكثر

يفشل في بعض الحالات الاستطلاع الجراحي في تعرف الغدة جارة الدرقية الشاذة أو قد توجد عدة غدد شاذة فلا يدركها جميعها. ولذا فقد يحتاج المريض جراحة أخرى في المستقبل تكون أكثر شدة من سابقتها، كالاستطلاع الجراحي الشامل للعنق أو الصدر.

الحاجة إلى استئصال محدود أو كامل للغدة الدرقية

قد تكون في بعض الحالات النادرة الغدة الدريقية المريضة موجودةً ضمن الغدة الدرقية أو قد تظهر خباثة درقية غير متوقعة (سرطان خبيث). وفي حالة كهذه يجب إزالة معظم أو كامل الغدة الدرقية، وعندها سيحتاج المريض علاجًا بالهرمونات الدرقية لبقية حياته.

إضافة إلى مجموعة اختلاطات أخرى تشمل:

  • الألم المديد.
  • ضعف عملية الشفاء.
  • الحاجة المطولة للمكوث في المستشفى.
  • خدر دائم في جلد العنق.
  • نتيجة تجميلية سيئة أو تشكل ندبة أو كلاهما.
  • عودة الورم أو فشل علاج الورم برغم تطبيق علاج فعال.

“اقرأ أيضًا: تنظير البطن


تفاصيل أخرى لمعرفتها قبل إجراء جراحة استئصال الدريقات

يجدر بالمريض وقف تعاطي الأسبرين أو أي أدوية تحويه لمدة عشرة أيام قبل موعد عملية استئصال الغدد جارات الدرقية.

وذلك لأجل تجنب زيادة النزف خلال العملية وبعدها.

يجب إيضًا وقف تعاطي مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية قبل عدة أيام من موعد العملية لنفس السبب.

ويجب على المريض أن يتحقق من خلو جميع الأدوية والمنتجات المأخوذة دون وصفة طبية من الأسبرين، فالكثير منها يحويه أو تحوي الآيبروفين.

ينصح الجراحون بمضادات الحموضة الحاوية على الكالسيوم من أجل ما بعد العملية في حال هبوط مستوى كالسيوم الدم والحاجة لمكملات الكالسيوم.

يجدر بالمريض ألا يأكل أو يشرب أي شيء لمدة ست ساعات قبل موعد العملية. . ذلك أن وجود أي شيء في المعدة يزيد من فرصة حدوث الاختلاطات الناتجة عن التخدير.

يجدر بالمرضى المدخنين وقف التدخين أو تخفيفه إلى أدنى حد ممكن على الأقل.

فالتدخين يؤخر عملية الشفاء ويزيد من المخاطر المحتملة بعد العملية، بينما يقلل وقفه من السعال والنزف ما بعد الجراحة.

“اقرأ أيضًا: اختبار هرمون الدريقات


ما بعد عملية استئصال الغدد جارات الدرقية

تراقب مستويات الكالسيوم في الدم بدءًا من الساعات الاولى بعد العملية ولعدة أيام.

فليس من المستبعد هبوط مستوى الكالسيوم في الدم عقب الجراحة، إذ تكون بقية الغدد جارات الدرقية خاملة للفترة الأولى بعد العملية.

وبالنتيجة فسيحتاج المريض لأخذ كمكملات الكالسيوم الفموية لعدة أيام أو لعدة أسابيع بعد العملية. ومن النادر تطور مشاكل دائمة بما يتعلق بتراكيز الكالسيوم.

غالبا ما توصف الصادات الحيوية للمريض بعد العملية،  ويجب على المريض أخذ الكمية الموصوفة بكاملها. توصف كذلك بعض مسكنات الألم وتؤخذ حين الحاجة لها فقط.


جراحة استئصال الدريقات خيار علاجي له مخاطر عديدة ولأجل ذلك يتركه الأطباء ليكون آخر الخيارات، ويجب التشاور مع الطبيب وموازنة الفوائد والأخطار جيدًا قبل اتخاذ القرار.

محمود قراجة

طالب في كلية الطب البشري في جامعة البعث، حمص - سوريا. مترجم ومدقق لغوي، متطوع في المجالات السابقة مع مؤسسة مبادرون في سوريا. أحمل شهادة مساق في إدارة جودة الترجمة من منصة كورسيرا للتعلم عن بعد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *