مرض قضمة البرد

frostbite

رئيس التحرير
2021-06-16T01:08:29+04:00
فهرس الأمراض
رئيس التحريرتحديث صالح صبري3 مارس 2020125 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد

ما هي قضمة البرد، وما هي أسباب وأعراض قضمة البرد وطرق الوقاية منه؟ هذا ما سنعرضه عليك عزيزي القارئ في المقال التالي.

ما هي قضمة البرد

قضمة البرد أو كما تسمى قضمة الصقيع هي إصابة تنتج عند تعرض أجزاء من الجسم لدرجات الحرارة المنخفضة الشديدة، وتؤدي إلى تلف الجلد والأنسجة، وفقدان الشعور، وتغير لون المنطقة المتضررة، ويمكن أن تؤثر في أي جزء من أجزاء الجسم بما في ذلك:

  1. الأنف.
  2. الأذن.
  3. الخدان.
  4. الشفتان.
  5. لكن أصابع اليدين والقدمين هي الأكثر شيوعًا للضرر.

اقرأ أيضًا: كيفية زراعة البطيخ


أعراض قضمة البرد

تتميز قضمة البرد بتورم الاصابع وتغير في اللون
  • برودة الجلد وشعور بالخز.
  • تغير في لون الجلد إلى الأحمر، والأبيض المزرق، أو الأصفر الرمادي.
  • جفاف البشرة وتصلبها.
  • ظهور تقرحات في الحالات الشديدة.

قد تحدث قضمة البرد على عدة مراحل:-

  •  شكل خفيف نتيجة التعرض المستمر البرد ويؤدي إلى تنميل في المنطقة المصابة، وقد تشعر بالألم والوخز. في هذه المرحلة يكون الضرر خفيف وغير دائم.
  • قضمة برد سطحية، تسبب إحمرار في الجلد ثم يتحول إلى اللون الأبيض أو الشاحب. قد تلاحظ لدغة وحرقة وتورم. قد تظهر نفطة مملوءة بالسوائل من 12 إلى 36 ساعة بعد تدفئة الجلد.
  • قضمة برد عميقة (شديدة)، تؤثر على جميع طبقات الجلد، بما في ذلك الأنسجة. يتحول لون بشرتك إلى اللون الأبيض أو الرمادي المزرق، وقد تششعر بتخدير في الجلد، قد لا تعمل المفاصل أو العضلات. تشكل بثور كبيرة بعد 24 إلى 48 ساعة من تدفئة الجلد، بعد ذلك تتحول المنطقة إلى اللون الأسود، وقد يموت الجلد نهائيًا.

اقرأ أيضًا:عن عدوى الهربس


أسباب قضمة البرد

  • من أسباب قضمة البرد الأكثر شيوعًا هو التعرض لظروف الطقس البارد. و يمكن أن يكون سبب ذلك هو الاتصال المباشر بالثلج أو المعدن المجمد أو السوائل شديدة البرودة.
  • ارتداء ملابس غير مناسبة للظروف التي تعيش فيها – على سبيل المثال، ملابس لا تحمي من الطقس البارد أو العاصف أو الرطب.

اقرأ أيضًا: كيفية زراعة الفول السوداني


عوامل تزيد من خطر قضمة البرد

  • بعض الحالات الطبية التي تؤثر على قدرتك على الشعور بالبرد أو الاستجابة له، مثل الجفاف والتعرق الزائد والإرهاق والسكري وضعف تدفق الدم في أطرافك.
  • تعاطي الكحول أو المخدرات.
  • التدخين.
  • الخوف أو الذعر أو المرض العقلي، إذا كان يمنع الحكم الجيد أو يعيق قدرتك على الاستجابة للبرد.
  • أن تكون رضيعًا أو مسنًا، مما يقلل قدرة الجسم على إنتاج الحرارة.
  • الجري على علو مرتفع مما يقلل قدرة جسمك على الإمداد بالاكسجين.

اقرأ أيضًا:كيفية التخلص من قرح البرد بطرق طبيعية


كيفية العلاج؟

إذا كانت قضمة البرد التي تعاني منها من النوع الأول فيمكنك علاجها من خلال تدابير الإسعافات الأولية، بما في ذلك إعادة تسخين الجلد المصاب.

أما في حالة زيادة الألم أو التورم أو الاحمرار أو الإفرازات في المنطقة المصابة، أو الشعور بالحمى، وبعض الأعراض الغير مفسرة، فيجب عليك زيارة الطبيب فورًا.

وأثناء انتظار المساعدة الطبية الطارئة أو موعد الطبيب، يمكن أن تتخذ بعض تدابير الرعاية الذاتية المناسبة مثل:

  • حماية المنطقة المصابة من البرد وتدفئتها.
  • تخفيف الألم باستخدام الإيبوبروفين.

اقرأ أيضًا: علاج البرد


كيفية الوقاية؟

إليك بعض النصائح لمساعدتك على البقاء آمنًا من قضمة البرد ودافئًا .

  • حدد الوقت الذي تقضيه في الهواء الطلق في الطقس البارد أو الرطب أو العاصف.
  • إيلاء الاهتمام لتوقعات الطقس وقراءات الرياح البرد. في الطقس البارد والعاصف، يمكن أن تتعرض البشرة المكشوفة لعضة البرد في غضون دقائق.
  • ارتدي عدة طبقات من الملابس الدافئة الفضفاضة. يعمل الهواء المحصور بين طبقات الملابس كعازل ضد البرد. ارتدِ ملابس خارجية مضادة للرياح ومقاومة للحماية من الرياح والثلوج والمطر. اختر الملابس الداخلية التي تزيل الرطوبة عن بشرتك. قم بتغيير الملابس الرطبة – خاصة القفازات والقبعات والجوارب – في أسرع وقت ممكن.
  • ارتدي قبعة أو عقالًا يغطي أذنيك تمامًا. المواد الصوفية الثقيلة هي أفضل أغطية للحماية من البرد.
  • ارتداء القفازات، القفازات يوفر حماية أفضل.
  • ارتداء الجوارب المناسبة، ولكن تأكد من أن تدفئة القدم لا تجعل حذاءك ضيقًا جدًا ، مما يحد من تدفق الدم.
  • عند السفر في الطقس البارد، قم بحمل مستلزمات الطوارئ والملابس الدافئة في حالة تقطعت بك السبل. إذا كنت في منطقة نائية، فأخبر الآخرين بمسارك وتاريخ العودة المتوقع.
  • لا تشرب الكحول إذا كنت تخطط لتكون في الهواء الطلق في الطقس البارد. المشروبات الكحولية تسبب فقدان حرارة الجسم بشكل أسرع.
  • تناول وجبات متوازنة وحافظ على رطوبة الجسم.
  • استمر في التحرك. التمرين يمكن أن يجعل الدم يتدفق ويساعدك على البقاء دافئًا، لكن لا تفعل ذلك إلى درجة الإنهاك.

من الهام اتباع النصائح السابقة لعلاج قضمة البرد والحماية من الأعراض القاسية عندها سنتخلص منه دون أي أذى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.