اختبارات الجلوكوما؛ تعرف على 7 معلومات هامة عن الإصابة بالمياه الزرقاء في العين

اختبار الجلوكوما هو اختبار المياه الزرقاء الذي يتم فحص العين به. عندما يشعر المريض بتراكم كمية من السائل عليه زيارة الطبيب لإجراء اختبار الجلوكوما لحماية العين.

تحدث الجلوكوما أو المياه الزرقاء بالعين عندما يتراكم السائل في الجزء الأمامي من العين، مما يتسبب في زيادة ضغط العين، والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى تلف العصب البصري، عندما تشعر بوجود زرق في العين فعليك الإسراع في إجراء اختبارات الجلوكوما قبل فوات الأوان.


ما هي اختبارات الجلوكوما glaucoma tests؟

اختبارات الجلوكوما هي مجموعة من الاختبارات التي تساعد في تشخيص الجلوكوما، أو المياه الزرقاء بالعين كما هو متعارف عليها. وهو مرض في العين يمكن أن يسبب فقدان البصر والعمى.

“اطلع على: العدسات اللاصقة”


أنواع الجلوكوما (المياه الزرقاء بالعين)

هناك عدة أنواع من الجلوكوما، الرئيسية منها هي:

 زرق مفتوح الزاوية

  • يسمى أيضًا الزرق مفتوح الزاوية الأساسي.
  • هو النوع الأكثر شيوعًا من الجلوكوما.
  • يحدث عندما لا يتم تصريف السوائل في العين بشكل صحيح من قنوات تصريف العين.
  • يتراكم السائل في القنوات مثل مصرف بالوعة مسدود ملئ بالماء. هذا يسبب زيادة في ضغط العين.
  • تتطور الجلوكوما ذات الزاوية المفتوحة ببطء، على مدى أشهر أو سنوات.
  • لا يعاني معظم الأشخاص في البداية من أي أعراض أو تغيرات في الرؤية.
  • عادة ما يصيب الزرق مفتوح الزاوية كلا العينين في نفس الوقت.

 زراق مغلق الزاوية

  • يسمى أيضًا زرق إغلاق الزاوية أو ضيق الزاوية.
  • هذا النوع من الجلوكوما ليس شائعًا مثل النوع الأول.
  • عادة ما يصيب عين واحدة في كل مرة.
  • في هذا النوع، يتم تغطية قنوات الصرف في العين، كما لو تم وضع سدادة على المصرف.
  • يمكن أن تكون الجلوكوما مغلقة الزاوية إما حادة أو مزمنة.
  • يتسبب الزرق مغلق الزاوية الحاد في:
    • زيادة ضغط العين بسرعة، وهي حالة طبية طارئة.
    • فقد البصر في غضون ساعات إذا لم يتم علاج الحالة على الفور.
  • يتطور الزرق المزمن مغلق الزاوية ببطء. في كثير من الحالات، لا توجد أعراض حتى يكون الضرر شديدًا.

“اقرأ أيضاً: ما هو مرض اعتام العين؟


لماذا أحتاج إلى اختبارات الجلوكوما؟

تستخدم هذه الاختبارات لتشخيص الجلوكوما، أو الزرق، فإذا تم التشخيص مبكرًا، قد تتمكن من اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع فقدان الرؤية، إذا كان لديك زرق مفتوح الزاوية، فقد لا يكون لديك أي أعراض حتى يصبح المرض حادًا. لذا من المهم أن تخضع للاختبار إذا كان لديك عوامل خطر معينة.

قد تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالجلوكوما إذا كان لديك تاريخ عائلي من الجلوكوما أو إذا كنت:

  • تبلغ من العمر 60 عامًا أو أكثر. حيث أن الجلوكوما أكثر شيوعًا في كبار السن.
  • من أصل إسباني وتبلغ من العمر 60 سنة أو أكثر. حيث لدى ذوي الأصول الإسبانية في هذه الفئة العمرية خطر أعلى للجلوكوما مقارنة مع كبار السن ذوي الأصول الأخرى.
  •  من الأفارقة الأمريكان. الجلوكوما هو السبب الرئيسي للعمى لدى الأمريكيين الأفارقة.
  • من الأشخاص المنحدرون من أصل آسيوي أكثر عرضة لخطر الإصابة بزرق مغلق الزاوية.

يمكن أن يسبب الزرق مغلق الزاوية أعراضًا شديدة ومفاجئة. إذا لم يتم علاجها على الفور، فقد تسبب العمى. وتشمل هذه الأعراض:

  •  تشوش الرؤية المفاجئ.
  •  ألم شديد بالعين.
  •  احمرار العيون.
  •  رؤية هالات ملونة حول الأضواء.
  •  قيء وغثيان.

إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، فاطلب المساعدة الطبية على الفور.

“اقرأ أيضاً: كيف يتم الفحص العصبي؟


 ماذا يحدث أثناء اختبارات الجلوكوما؟

عادة ما يتم تشخيص الجلوكوما بمجموعة من الاختبارات، والمعروفة باسم فحص العين الشامل، غالبًا ما يتم إجراء هذه الفحوصات بواسطة طبيب عيون. وهو طبيب متخصص في صحة العين وعلاج أمراض العيون والوقاية منها.

يشمل فحص العين الشامل ما يلي:

قياس توتر العين – Tonometry

المياه الزرقاء بالعين
قياس توتر العين

وهو من اختبارات الجلوكوما الأولية، وفيه:

  • تجلس على كرسي اختبار بجوار مجهر خاص يسمى المصباح الشقي.
  • سيضع طبيب العيون أو مقدم الرعاية الصحية الآخر قطرات في عينيك لتخديرها.
  • ستريح ذقنك وجبهتك على المصباح الشقي.
  • بينما تميل إلى المصباح الشقي، سيستخدم الطبيب جهازًا على عينك يسمى مقياس التوتر.
  • يقيس الجهاز ضغط العين.
  • ستشعر بنفخة صغيرة من الهواء، لكنها لن تؤذي.

سمك القرنية – Pachymetry

يكون قياس سمك القرنية كما هو الحال في اختبار قياس التوتر:

  • سيُقطر في عينيك أولاً قطرة تخدير.
  • سيستخدم مزودك بعد ذلك جهازًا صغيرًا على عينك يسمى مقياس pachymeter.
  • يقيس هذا الجهاز سمك القرنية.
  • القرنية هي الطبقة الخارجية للعين التي تغطي القزحية (الجزء الملون من العين) والبؤبؤ.
  • قد تضعك القرنية الرقيقة في خطر أعلى للإصابة بالجلوكوما.

فحص مجال الرؤية – Perimetry

المعروف أيضًا باسم اختبار المجال البصري، والذي يقيس رؤيتك الطرفية (الجانبية).

أثناء الفحص:

  • سيُطلب منك النظر إلى الأمام مباشرة في الشاشة.
  • سينتقل ضوء معين أو صورة من جانب واحد من الشاشة.
  • ستخبر المزود عندما ترى هذا الضوء أو الصورة بينما لا تزال تنظر إلى الأمام مباشرة.

الكشف على القاع المُتَوسِّع – Dilated eye test

ويسمى أيضاً فحص القاع المتمدد، أو فحص قاع الحدقة المتوسعة.

في هذا الاختبار:

  • سيضع مقدم الخدمة قطرات في عينيك تعمل على توسيع، وتمدد حدقة العين.
  • سيستخدم الطبيب جهازًا مزودًا بعدسة خفيفة وعدسة مكبرة للنظر إلى العصب البصري والتحقق من وجود تلف.

تنظير الزاوية العينية – Gonioscopy

في هذا الاختبار:

  • سيضع مقدم الخدمة قطرات في عينيك لتخديرها وتوسيعها.
  • ثم سيضع المختص عدسة لاصقة خاصة في العين.
  • تحتوي العدسة على مرآة تسمح للطبيب برؤية الجزء الداخلي من العين من اتجاهات مختلفة.
  • يمكن أن يوضح الاختيار ما إذا كانت الزاوية بين القزحية والقرنية:
    • واسعة جدًا (علامة محتملة على زرق مفتوح الزاوية).
    • ضيقة جدًا (علامة محتملة على زرق مغلق الزاوية).

هل سأحتاج إلى القيام بأي تحضيرات لاختبارات الجلوكوما؟

تحضيرات لاختبارات الجلوكوما
تحضيرات لاختبارات الجلوكوما

غالبا لا تحتاج اختبارات الجلوكوما أي تحضيرات مسبقة ولكن، أثناء فحص قاع العين المتوسع، قد تكون رؤيتك غير واضحة وستكون أكثر حساسية للضوء. يمكن أن تستمر هذه الآثار لعدة ساعات وتختلف في شدتها.

  • لحماية عينيك من الضوء الساطع، يجب عليك ارتداء النظارات الشمسية بعد الموعد.
  • يجب عليك أيضًا اتخاذ الترتيبات اللازمة لشخص ما ليقودك إلى المنزل، لأن رؤيتك قد تكون ضعيفة جدًا لا تؤهلك للقيادة الآمنة.

“اقرأ أيضاً: أسباب حكة العين الليلية”


يوجد هناك أي مخاطر من هذه الاختبارات؟

لا يوجد خطر لإجراء اختبارات الجلوكوما. قد تكون بعض الاختبارات غير مريحة بعض الشيء. كما أن التمدد يمكن أن يطمس رؤيتك مؤقتًا.


ماذا تعني نتائج اختبارات الجلوكوما؟

نتائج اختبارات الجلوكوما
نتائج اختبارات الجلوكوما

سوف ينظر طبيب العيون الخاص بك إلى نتائج جميع اختبارات الجلوكوما الخاصة بك لمعرفة ما إذا كان لديك الجلوكوما.

إذا قرر الطبيب أن لديك زرقًا، فقد يوصي بواحد أو أكثر من العلاجات التالية:

  • دواء لخفض ضغط العين أو تقليل السوائل بها.
    • تؤخذ بعض الأدوية على شكل قطرات للعين.
    • البعض الآخر من الأدوية في شكل أقراص فموية.
  • جراحة لخلق فتحة جديدة لصرف السوائل من العين.
  • زرع أنبوب تصريف، نوع آخر من الجراحة. يتم فيه وضع أنبوب بلاستيكي مرن في العين للمساعدة على تصريف السوائل الزائدة.
  • جراحة الليزر لإزالة السوائل الزائدة من العين.
    • عادةً ما يتم إجراء جراحة الليزر في عيادة طبيب العيون أو مركز جراحة العيادات الخارجية.
    • قد تحتاج إلى الاستمرار في تناول أدوية الجلوكوما بعد جراحة الليزر.

إذا تم تشخيص إصابتك بالجلوكوما، فمن المحتمل أن يراقب طبيب العيون رؤيتك بشكل منتظم.


علاجات الجلوكوما لن تعالج المرض أو تعيد الرؤية التي فقدتها بالفعل، ولكنها من الممكن أن تمنع فقدان الرؤية الإضافي. وذلك إذا تم التشخيص المبكر للزرق باستخدام اختبارات الجلوكوما السابق ذكراها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن