عضو المرارة

Gallbladder

عضو المرارة (Gallbladder)؛ ما هو تركيبه التشريحي، وما هي وظيفته في عملية الهضم، وكيف يمكن أن يسبب تكوين الحصوات التهاب المرارة؟

0 16

إن عضو المرارة (Gallbladder) هو عضو تخزين صغير يقع أسفل الكبد وخلفه، وعلى الرغم من صغر حجمه، فإنه يلعب دورًا مهمًا في هضم الطعام، ومع ذلك، قد ينتج تكوين حصوات المرارة، التي قد تؤدي إلى حدوث التهاب فيما بعد، فما هو التركيب التشريحي للمرارة، وكيف يمكن الحفاظ عليها سالمة من أي مرض؟


ما هو عضو المرارة؟

المرارة عبارة عن عضو على شكل كمثرى يخزن حوالي 50 مل من الصفراء التي تنتجها الكبد حتى يحتاجها الجسم للهضم. إن عضو المرارة يبلغ طوله حوالي 7-10 سم في البشر، ولونه أخضر غامق. كما تحتوي المرارة على جدار عضلي يتقلص استجابةً للكوليسيستوكينين، وهو هرمون ببتيدي يتم تصنيعه بواسطة الأمعاء الدقيقة.

عندما يدخل الطعام المحتوي على دهون إلى الجهاز الهضمي، يتم تحفيز إفراز الكوليسيستوكينين، وتطلق المرارة الصفراء في الأمعاء الدقيقة. بعد ذلك، تستحلب الصفراء الدهون وتعادل الأحماض في الطعام المهضوم جزئيًا.


التركيب التشريحي لعضو المرارة

عضو المرارة
التركيب التشريحي لعضو المرارة

تبلغ سعة تخزين المرارة 30-50 مل، حيث تقع أمام الجزء الأول من الاثني عشر. كما تنقسم عادةً إلى ثلاثة أجزاء:

  • القاع: يعد قاع المرارة الجزء المستدير منها، حيث يتواجد على السطح السفلي للكبد عند خط منتصف الترقوة.
  • الجسم: جسم المرارة هو الجزء الأكبر منها، فهو يقع بجوار الجانب السفلي من الكبد والقولون المستعرض والجزء العلوي من الاثني عشر.
  • الرقبة: تُستدق المرارة لتصبح مستمرة مع القناة المرارية، مما يؤدي إلى الشجرة الصفراوية (الجهاز الصفراوي).
تحتوي رقبة المرارة على طية مخاطية تُعرف باسم كيس هارتمان، وهذا مكان شائع لتستقر فيه حصوات المرارة، مما يسبب الركود الصفراوي.

الشجرة الصفراوية

الشجرة الصفراوية هي سلسلة من القنوات المعدية المعوية، حيث تسمح بتركيز العصارة الصفراوية المركبة حديثًا من الكبد وتخزينها في عضو المرارة، قبل إطلاقها في الاثني عشر. في البداية، يتم إفراز العصارة الصفراوية من خلايا الكبد وتُصب من فصوص الكبد عبر القنوات، والقنوات داخل الفصيص، وقنوات التجميع في القنوات الكبدية اليمنى واليسرى، ومن ثَمَّ، تتحد هذه القنوات لتشكل القناة الكبدية المشتركة التي تمتد بجانب الوريد الكبدي.

عندما تنخفض القناة الكبدية المشتركة، تنضم إليها القناة المرارية، والتي تسمح للصفراء بالتدفق داخل وخارج المرارة للتخزين والإطلاق. في هذه المرحلة، تتحد القناة الكبدية المشتركة والقناة المرارية لتشكيل القناة الصفراوية المشتركة.

تنزل القناة الصفراوية المشتركة وتنتقل إلى الجزء الأول من الاثني عشر ورأس البنكرياس. هنا، تنضم إليها القناة البنكرياسية الرئيسية، وتشكل أمبولة الكبد (المعروفة باسم أمبولة فاتر)، والتي تفرغ بعد ذلك في الاثني عشر عبر الحليمة الاثنا عشرية الكبيرة، والتي تحاط بواسطة صمام عضلي، وهو العضلة العاصرة لأودي.

مثلث كالوت

تجتمع القناة المرارية، والحد السفلي من الجزء الكبدي الخامس والقناة الكبدية المشتركة معًا لتشكل مساحة مثلثة تقريبًا تُعرف باسم مثلث كالوت. يمكن تصور المساحة على شكل هرم مع رؤوس في المناطق التالية:

  • بين القناة المرارية وقاع المرارة.
  • في باب الكبد.
  • اثنان عند تقاطع المرارة وحفرتها.

تشكل الحدود السفلية للجزء الكبدي الخامس قاعدة المثلث. كما تعد تلك المساحة مغلفة بمساريقا القناة المرارية، وتحتوي على الأنسجة الدهنية والعقد والأوعية اللمفاوية والتركيبات الوعائية العصبية الأخرى.


الأوعية الدموية والليمفاوية للمرارة

فيما يلي الإمداد والتصريف الدموي، وكذلك التصريف الليمفاوي الخاص بعضو المرارة:

الأوعية الدموية

يتم إمداد المرارة من الشرايين عبر الشريان المراري، وهو فرع من الشريان الكبدي الأيمن، والذي يُشتق بدوره من الشريان الكبدي المشترك، وهو أحد الفروع الرئيسية الثلاثة للجذع البطني. كما يتم التصريف الوريدي لعنق المرارة عبر الأوردة المرارية، التي تصب مباشرةً في الوريد البابي، حيث يتدفق التصريف الوريدي لقاع وجسم المرارة إلى أشباه الجيوب الكبدية.

التصريف اللمفاوي

يصب الليمف من عضو المرارة إلى العقد الليمفاوية المرارية، الموجودة في عنق عضو المرارة، ثم تفرغ العقد المرارية في الغدد الليمفاوية الكبدية، وأخيرًا في العقد الليمفاوية البطنية.


وظيفة المرارة

أثناء تناول وجبة، يؤدي وجود الدهون والبروتينات في الأمعاء إلى تحفيز إفراز الكوليسيستوكينين، الذي يعمل على مستوى الجسم والرقبة من المرارة والقنوات المرارية والقنوات خارج الكبد، فيسبب الهرمون الببتيدي هذا تقلصًا متزامنًا لجسم المرارة واسترخاء عنقها.

بمجرد أن يصل الضغط داخل الشجرة الصفراوية إلى 10 ملم ماء من الصفراء، يحدث ارتخاء في العضلة العاصرة لأودي. وبذلك، يمكن إطلاق الصفراء من المرارة ومباشرة من الكبد عبر الشجرة الصفراوية. ومع ذلك، أثناء حالات الصيام، يؤدي غياب الكوليسيستوكينين إلى تقلص العضلة العاصرة لأودي. وبالتالي، تؤدي زيادة الضغط في الشجرة الصفراوية إلى تحويل الصفراء إلى المرارة حيث يتم تخزينها وتركيزها.

قد تم تجهيز الغشاء البطاني للمرارة بالعديد من القنوات الأيونية التي تمتص أيونات الصوديوم والكلوريد والبيكربونات. بعد ذلك، تتبع جزيئات الماء الخاصية الأسموزية الناتجة عن التحول الأيوني، مما يؤدي إلى تركيز الصفراء. وأخيرًا، تنتج المرارة أيضًا حوالي 15-20 مل من المخاط على مدار اليوم.

“اقرأ أيضًا: النظام الغذائي لاستئصال المرارة


المشاكل الصحية الأكثر شيوعًا للمرارة

فيما يلي أكثر الحالات المرضية شيوعًا عند مرضى المرارة:

حصوات المرارة

حصوات المرارة
حصوات المرارة

تعتبر حصوات المرارة كتل صلبة من الأملاح الصفراوية والأصباغ والكوليسترول التي تتطور داخل المرارة، حيث تتشكل هذه الكتل الصلبة عندما تتبلور مكونات الصفراء. كما تنمو ببطء على مدى سنوات عديدة مع حدوث المزيد من التبلور، وقد يصل قطر حصوات المرارة إلى بوصة واحدة.

تظل معظم حصوات المرارة في المرارة وغير ضارة، ولكن يمكن دفعها خارج المرارة جنبًا إلى جنب مع الصفراء ومن المحتمل أن يحدث انسداد عنق المرارة أو انسداد القنوات الصفراوية. كذلك قد يؤدي انسداد المرارة أو القناة المرارية إلى التهاب المرارة، وهو التهاب مؤلم يصيب المرارة. والأسوأ من ذلك، أن انسداد القناة الصفراوية المشتركة قد ينتج عنه اليرقان وتلف الكبد، أما انسداد أمبولة فاتر فمن الممكن أن يؤدي إلى التهاب البنكرياس.

يتم علاج حالة حصوات المرارةغالبًا  عن طريق جراحة استئصال المرارة.

التهاب المرارة

التهاب المرارة
التهاب المرارة

يسبب التهاب المرارة غالبًا حصوات المرارة، وقد ينتج عن التهاب المرارة ألمًا شديدًا وحمى، كما يمكن أن يتطلب جراحة إذا استمرت العدوى أو تكررت.

سرطان المرارة

على الرغم من ندرة الإصابة بسرطان المرارة، إلا أنه قد يحدث. كذلك من الصعب تشخيصه وعادةً ما يتم العثور عليه في المراحل المتأخرة عند ظهور الأعراض. كذلك قد تشبه أعراضه أعراض الإصابة بحصوات المرارة.

الالتهاب البنكرياسي المراري

تقوم حصوات المرارة بسد القنوات البنكرياسية المسئولة عن التصريف، حيث ينتج عن التهاب البنكرياس حالة خطيرة.

“اقرأ أيضًا: سرطان القناة الصفراوية


التعايش مع المرارة بشكل صحي

إليكم بعض التوصيات، التي يجب عليكم اتباعها، للوقاية من أمراض المرارة:

تناول المزيد من الألياف

إن تناول المزيد من الألياف يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بمضاعفات المرارة. كما تساعد الألياف على تحريك عملية الهضم، مما يسهل على جسمك معالجة الأطعمة.

تناول اللحوم الخالية من الدهون

تعد اللحوم الخالية من الدهون مصدرًا رائعًا للعناصر الغذائية، ويمكن أن تساعدك في الحفاظ على صحة المرارة. على عكس اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة، لا تحتوي الخيارات الأقل دهونًا على قدر كبير من الدهون المشبعة أو الكوليسترول، وهما سببان رئيسيان لمشاكل المرارة.

خفض نسبة الكوليسترول

تتمثل إحدى فوائد تقليل تناول الدهون في أنه يخفض نسبة الكوليسترول في الدم، وهو أمر مهم أيضًا لصحة المرارة، حيث يتواجد الكوليسترول في نفس أنواع الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والمتحولة. قد تشمل هذه منتجات الألبان، مثل الجبن والزبدة والبيض والقشدة، وكذلك اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة. كما يمكن أيضًا أن تكون الأطعمة المصنعة والأطعمة المقلية والأطعمة الغنية بالسكريات مصادر للكوليسترول الضار.

تناول المزيد من الفواكه والخضروات

طريقة أخرى بسيطة لتحسين صحة المرارة هي تناول المزيد من الفواكه والخضروات.

تناول الحبوب الكاملة والمكسرات

يجب على الأشخاص الذين يرغبون في الحفاظ على صحة المرارة أن يعتمدوا على نظام غذائي غني بالحبوب الكاملة والمكسرات.

اشرب القهوة

ربما يكون أحد أكثر الاقتراحات إثارة للدهشة في هذه القائمة هو شرب المزيد من القهوة، فمن الممكن أن تساعد القهوة في تعزيز صحة المرارة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى احتوائها على كميات كبيرة من الكافيين، حيث يتسبب في حدوث تقلصات في المرارة، مما يساعد على منع حصوات المرارة والأمراض الأخرى.

تحدث إلى طبيبك

بالنسبة لمعظم الأشخاص، يكون الألم المرتبط بالمرارة مفاجئًا ومنهكًا، مما يؤدي عادةً إلى زيارة غرفة الطوارئ. ومع ذلك، إذا لاحظت أي ألم غير مبرر في الربع الأيمن العلوي من بطنك، فيجب عليك التحدث مع طبيبك حول ذلك.

“اقرأ أيضًا: أمراض المرارة في الكلاب


وأخيرًا، تعد معرفة التركيب التشريحي لعضو المرارة (Gallbladder) ضروريًا من أجل تشخيص الأمراض وإجراء الفحوصات والجراحات، إذا لزم الأمر، لذا إذا شعرت بوجود أي من أعراض المرارة المذكورة أعلاه، قم بالذهاب للطبيب، فالتشيحص المبكر هو الحل الأمثل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد