مكمل سلفورافان الغذائي؛ تعرف معنا على أهم البدائل الطبيعية له والجرعات المناسبة منه

نور دنورةتعديل Howayda Sayed11 أبريل 2024آخر تحديث :
مكمل سلفورافان الغذائي؛ تعرف معنا على أهم البدائل الطبيعية له والجرعات المناسبة منه

مكمل سلفورافان الغذائي؛ هو  أحد العناصر الغذائية المهمة التي نحصل عليها بشكل طبيعي عن طريق الغذاء، نتناولها كمكمل غذائي عند الحاجة، يساعد جهاز المناعة في الحفاظ على صحة الإنسان، ويعتبر مكمل سلفورافان مضاد لأمراض السرطان بشكل خاص، ما هو هذا المكمل؟ ما أهم مصادره وكيف نحصل عليه؟ وماهي الآثار الجانبية لمكمل سلفورافان؟ وما هي بدائل السلفورافان الطبيعية؟ هذا ما سنقوم بشرحه في هذا المقال، وسنتكلم أيضاً بالتفصيل عن أهم7 فوائد صحية له.


لمحة عن مكمل سلفورافان الغذائي

السلفورافان هو مركب كيميائي نباتي طبيعي يحتوي على مادة الكبريت الموجود في الخضروات الصليبية والقرنبيط والملفوف واللفت والجرجير والبروكلي وبراعمه، حيث يعمل هذا المركب كباقي مضادات الأكسدة على منع السرطانات ومكافحة الجذور الحرة. كما تؤكد دراسات أخرى إلى السلفورافان يعمل كمضاد قوي للالتهابات ويحمي الحمض النووي، يوجد بشكل طبيعي في الخضروات الصليبية، ويكون السلفورافان غير نشيط، ويتنشط السلفورافان بواسطة إنزيم خاص. لكي يتم هذا التنشيط، يجب تقطيع الخضار أو مضغها بشكل جيد، ولهذا المكمل العديد من الفوائد الصحية مثل تحسين عملية الهضم وصحة القلب.


مكمل سلفورافان مضاد لأمراض السرطان

إن أهمية مكمل السلفورافان تكمن في قدرته على مكافحة مرض السرطان وانتشاره وخاصة سرطان البروستات، كذلك سرطان الدماغ والثدي، والدم والرئة والقولون، وطريقة عمله تعتمد على تدمير الخلايا السرطانية ذاتياً، بالإضافة إلى تحفيز جهاز المناعة، الذي يقوم بمحاربة الجذور الحرة وتحجيمها ومنع نشاطها التدميري على الخلايا. تعرف هذه العملية بالإجهاد التأكسدي، بعد ذلك يتحول هذا المكمل إلى مواد متأكسدة غير قابلة للاستخدام مرةً أخرى، لذلك يجب إمداد الجسم بشكل دائم بالجرعة المطلوبة.

تأثير مكمل سلفورافان في تنظيم سكر الدم

أظهرت بعض الدراسات أن السلفورافان يساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم، وخاصة للأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، حيث يصبح الجسم عاجز عن نقل السكر بالشكل المطلوب من الدم إلى الخلايا. بالتالي يصبح من الصعب الحفاظ على نسبته ثابتة في الدم، لذلك من الضروري استهلاك مستخلصات غذائية غنية بالسولفورافان، لأنها تقلل من مستويات الجلوكوز في الدم.

مكمل سلفورافان وصحة القلب

يساعد هذا المكمل في تعزيز صحة القلب، وقدرته على تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم، ويحمي القلب والأوعية الدموية من العديد من الأمراض، وذلك بسبب خصائصه الهامة المضادة للالتهابات. التي تعتبر من الأسباب الأساسية في تضيق الشرايين الذي هو بدوره سبب رئيسي لمرض عضلة القلب، وأثبتت دراسات عديدة دور السلفورافان في تقليل ارتفاع ضغط الدم.

تأثير مكمل سلفورافان على صحة الدماغ

يعتبر السلفورافان مهم لصحة الدماغ والجهاز العصبي بشكل عام، حيث يعمل على منع الشيخوخة وتدهور خلايا العصبية ويساعدها على البقاء على قيد الحياة، ويعمل على حماية الدماغ من الإجهاد التأكسدي الذي يؤدي إلى أمراض مثل الزهايمر، والتصلب الجانبي الضموري، والتصلب المتعدد، ومرض هنتنغتون، باركنسون.

يهتم مكمل السلفورافان بصحة العين

يؤدي التعرض للضوء المفرط للعين البشرية إلى الإجهاد التأكسدي، يسبب اضطرابات في شبكية العين بسبب موت خلايا المستقبلات الضوئية، يحمي السلفورافان هذه المستقبلات من الضرر بسبب التأثير السلبي للأشعة فوق البنفسجية.

فوائد صحية أخرى لمكمل السلفورافان

يوجد العديد من المنافع الصحية الأخرى والأقل أهمية لهذا المكمل، ويجب القيام بالمزيد من الدراسات لتأكيد ذلك، من هذه الفوائد هي كالتالي:

  • فوائد سولفورافان للعظام، خاصةً عندما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين في الدم بسبب انقطاع الطمث أو بسبب إزالة المبيض، فإن ذلك يؤدي إلى هشاشة العظام.
  • فوائده في حماية الجلد من الأضرار التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية، وهي  سرطان الجلد، حيث تعمل على زيادة الدفاعات الخلوية للجسم ضد الضرر الناتج عن هذه الأشعة.
  • يحسن السلفورافان من عمل الكبد وينظم γ-GTP و ALP و ALT وهي أنزيمات تدل زيادة نسبتها في جسم الإنسان على وجود تلف في الكبد،أو انسداد القناة الصفراوية.
  • السلفورافان يقلل أعراض التوحد، لقد أثبت أن استخدامها قد خفض من أعراضه التي تشمل فرط النشاط والخمول وغيرها.
  • يساعد السلفورافان الأشخاص الذين يعانون من الإمساك بشكل مزمن.

بدائل السلفورافان الطبيعية

نستطيع الحصول على هذا المكمل المفيد بشكل طبيعي من الخضار الصليبية، ويجب تقطيع الخضار والقيام بمضغها جيداً لتنشيط هذا المكمل الغذائي لأخذ الفائدة الكاملة من هذه الخضار، وأهم البدائل الطبيعية له، هي كالتالي:

  • البروكلي أو براعمه.
  • القرنبيط.
  • اللفت.
  • الملفوف الأحمر.
  • الكرنب.
  • الملفوف الأبيض.
  • الجرجير.
إن طبخ هذه الخضار بطريقة التبخير لمدة ثلاث دقائق هي أفضل طريقة للحصول على كميات كبيرة من هذا المكمل، ويجب تناول هذه الخضار في النظام الغذائي الذي تتبعه نيئة أو مطبوخة في درجة حرارة أقل من 135درجة مئوية.

مكمل سلفورافان والجرعات المناسبة منه

يتوفر هذا المركب بكميات آمنة في الخضار الصليبية، إذا تم تناوله بطريقة صحيحة، تُستخلص المكملات الغذائية التي تباع في الأسواق من مسحوق البروكلي أو براعمه، وهي مركزة تحتوي على كمية مقبولة من هذه المادة، تكون هذه الكمية أكبر من الكمية التي يوفرها الطعام. إلا أن معظم المكملات التجارية المتاحة تقترح تناول 400 ميكروغرام بشكل يومي، أي ما يعادل من 1-2 كبسولة. تعتمد الجرعة المناسبة منه على عوامل مثل عمر الإنسان، ومقدار حاجته، فهذه المنتجات ليست بالضرورة آمنة دائماً.

يجب اتباع التعليمات على المنتج والاتصال بالطبيب أو غيره قبل الاستخدام، لا توجد توصيات طبية بتناول جرعات يومية بشأن مكمل السلفورافان.

الأدوية التي يتفاعل معها السلفورافان

يجب الحذر عند التعامل مع هذا المكمل إذا كنت ممن يستخدم الأدوية التي يتم تغييرها وتفكيكها بواسطة الكبد مثل: ركائز السيتوكروم (cytochrome)، ويجب استشارة الطبيب في هذه الحالة، لأن السلفورافان قد يقلل من سرعة تكسير الكبد لها ويؤدي ذلك إلى زيادة الآثار الجانبية لبعض الأدوية.

الآثار الجانبية لمكمل سلفورافان

توصف مكملات السلفورافان على أنها مركبات آمنة بالنسبة للبالغين والأطفال، ولكن بالرغم من ذلك توجد بعض الآثار الجانبية لاستخدام هذا المكمل خصوصاً إذا تم أخذه بجرعات كبيرة، وهي كالتالي:

  • الإمساك.
  • انتفاخ البطن والغازات.
  • الأرق.
  • الغثيان.
  • الإسهال.

أسئلة شائعة عن مكمل سلفورافان الغذائي

ماذا لو تناول الشخص جرعة زائدة من سلفورافان؟

يجب الاتصال بالطبيب المختص على الفور أو طلب قسم الطوارئ.

هل سلفورافان آمن للحمل والرضاعة؟

يعتبر السلفورافان آمناً بالكميات الطبيعية الموجودة في الطعام، ويجي استشارة الطبيب لمعرفة آمان الجرعات المستخدمة كدواء، لذلك يجب استشارة الطبيب.

اقرأ المزيد:

في الختام نرى أن فوائد مكمل سلفورافان الغذائي مهمة جداً، وقد شرحنا في هذا المقال هذه الفوائد بالتفصيل، وكيف أن مكمل سلفورافان مضاد لأمراض السرطان، وكيف من الضروري استشارة الطبيب بكمية الجرعة المسموحة وعدم تناوله لفترات طويلة. حيث شرحنا بعض الآثار الجانبية لمكمل سلفورافان، بالإضافة إلى ضرورة الامتناع عن تناوله من قبل المرضى، ومن قبل الحوامل والمرضعات، وذلك لتجنب أي ضرر قد ينتج عن هذا المكمل.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة