مرض سرطان الثدي

مرض سرطان الثدي و بالإنجليزية يسمى Breast cancer، فما هي أسباب هذا السرطان، وما أعراضه، وما هي طرق تشخيصه، وكيفية علاجه والوقاية منه؟

0 7

مرض سرطان الثدي – Breast cancer هو سرطان يتشكل في خلايا الثديين، ويعتبر من أكثر أنواع السرطانات إنتشارًا في العصر الحالي، كما يمكن أن يحدث في كل من الرجال والنساء، لكنه أكثر شيوعًا عند النساء.

نبذة عن مرض سرطان الثدي 

 تحدث أورام الثدي عندما تبدأ بعض خلايا الثدي في التكاثر والنمو والإنقسام بشكل غير طبيعي. تقوم هذه الخلايا بالإنقسام بسرعة أكبر مما تفعله الخلايا السليمة وتستمر في التراكم وتقوم بالتشكيل على هيئة كتلة، قد تنتشر الخلايا (تنتقل) عبر الثدي إلى العقد اللمفاوية أو إلى أجزاء أخرى من الجسم.

ساعدت محاولات التوعية وتمويل الأبحاث العلمية على إحداث تقدم في تشخيص وعلاج هذا السرطان. وزادت معدلات البقاء على قيد الحياة للمرضى، كما أن عدد الوفيات المرتبطة بهذا المرض في انخفاض مستمر، ويعزى ذلك إلى بعض العوامل مثل الاكتشاف المبكر وفهم أفضل للمرض.

“اقرأ أيضا: أورام المخ


أسباب الإصابة بسرطان الثدي

غالبًا ما يبدأ سرطان الثدي بخلايا في القنوات المنتجة للحليب (سرطان القناة الغازية). قد يبدأ أيضًا في خلايا أنسجة الغدد التي تسمى الفصيصات (سرطان الفصيص الغازية) أو في خلايا أو أنسجة أخرى داخل الثدي.

  • حدد الباحثون بعض العوامل الهرمونية و البيئية التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. ولكن قد نرى أن بعض الأشخاص يملكون تلك العوامل ولا يصابون به، بينما اخرون ليس لديهم أي عوامل ويصابون.
  • قد ينتج ورم الثدي من تفاعل بين بعض التركيبات الجينية لك والبيئة.
  • كما يقدر الأطباء أن حوالي 5 إلى 10 في المائة من سرطانات الثدي ترتبط بطفرات جينية تمر عبر أجيال من الأسرة. وقد تم تحديد عدد من الجينات المحورة  التي يمكن أن تزيد احتمال الإصابة بسرطان الثدي. أشهرها سرطان الجين1 “BRCA1″، سرطان الجين 2 “BRCA2″، وكل من الجينين يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بكل من سرطان الثديين والمبيضيين.

عوامل الخطر

وجود واحد أو حتى عدة عوامل خطر لا يعني بالضرورة أنك ستصاب، فالعديد من النساء المصابات بسرطان الثدي ليس لديهن عوامل خطر معروفة سوى كونهن نساء.

ويمكنا سرد بعض هذه العوامل في نقاط:

  • أن تكون أنثى: النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة.
  • زيادة العمر: يزيد خطر الإصابة مع تقدم العمر.
  • تاريخ شخصي من أورام الثدي: إذا كنت مصابًا بورم في أحد الثديين، فإن الخطر يزداد لإصابة الآخر.
  • تاريخ عائلي: إذا تم تشخيص احد أفراد أسرتك بالسرطان، خاصة في سن مبكرة، تزداد خطورة إصابتك.
  • التعرض للإشعاع. إذا تلقيت علاجات إشعاعية كطفل أو شاب بالغ، فإن ذلك يزيد من خطر إصابتك.
  • البدانة. إن زيادة الوزن الغير طبيعية تزيد من خطر الإصابة .
  • بداية دورتك في سن أصغر من الثانية عشر قد يزيد من خطر الإصابة بسرطانات الثدي.
  •  انقطاع الطمث في سن أكبر يجعلك أكثر عرضة للإصابة.
  • علاج هرمون ما بعد انقطاع الطمث. النساء اللائي يتناولن أدوية العلاج الهرموني التي تجمع بين الاستروجين والبروجستيرون لعلاج علامات وأعراض انقطاع الطمث لديهن خطر متزايد للإصابة بسرطان الثدي. وينخفض ​​خطر الإصابة عندما تتوقف النساء عن تناول هذه الأدوية.

أعراض السرطان بالثدي

  • ظهور كتلة في الثدي.
  • تغير في حجم الثدي أو شكله أو ظهوره.
  • ظهور تغييرات في جلد الثدي، مثل التقشير.
  • تغيرات في شكل الحلمة 
  • تقشير في المنطقة المصطبغة من الجلد المحيطة بالحلمة (الهالة).
  • تغيرات في اللون الجلد، إحمرار مثلًا.
  • ظهور ورم أو ألم أو تكتلات تحت الإبط.

“اقرأ أيضا: خزعة الثدي


كيفية الوقاية من أورام الثدي

يمكن التقليل من خطر الإصابة بسرطانات الثدي عن طريق النصائح التالية:

  • الفحص الطبي الدوري مثل اختبارات الثدي السريرية وتصوير الثدي بالأشعة السينية.
  • الفحص الدوري لثدييك بنفسك. وإذا كان هناك تغيير جديد أو كتل أو علامات أخرى غير عادية في ثدييك، تحدث إلى طبيبك على الفور.
  • شرب الكحول باعتدال، حدد كمية الكحول التي تشربها بما لا يزيد عن مشروب واحد في اليوم ، إذا اخترت أن تشرب.
  • ممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع  لمدة 30 دقيقة على الأقل قد يساعد في التقليل من خطر الإصابة.
  • الحد من العلاج الهرموني بعد انقطاع الطمث. الجمع بين العلاج الهرموني قد يزيد من خطر الإصابة.
  • الحفاظ على وزن صحي. إذا كان وزنك صحيًا، اعمل على الحفاظ على هذا الوزن. إذا كنت بحاجة إلى إنقاص الوزن، اسأل طبيبك عن الاستراتيجيات الصحية لإنجاز ذلك. قلل من عدد السعرات الحرارية التي تتناولها كل يوم.
  • الأدوية الوقائية (الوقاية الكيماوية). الأدوية التي تحظر هرمون الاستروجين، مثل مثبطات مستقبلات هرمون الاستروجين الانتقائية ومثبطات الهرمونات،  تحمل هذه الأدوية مخاطر الآثار الجانبية، لذلك يحتفظ الأطباء بهذه الأدوية للنساء اللاتي لديهن خطر كبير جدًا بسرطانات الثدي.
  • الجراحة الوقائية. قد تختار النساء المصابات بدرجة عالية من خطر الإصابة استئصال الثدي أو المبيضين الصحيين جراحياً، وذلك لتقليل من خطر الإصابة.

“اقرأ أيضاً: مرض التهاب الثدي، النظام الغذائي لمرضى سرطان الثدي


طرق العلاج

  • جراحة استئصال الثدي.
  • المعالجة بالإشعاع.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج بالهرمونات.
    قد يكون تحتاج إلى واحد من هذه العلاجات، أو مزيج. ويعتمد نوع أو مجموعة العلاجات التي ستحصل عليها على كيفية تشخيص السرطان وعلى المرحلة التي يمر بها.

اقرأ أيضاً: طرق علاج سرطان الثدي


إذا وجدت ورمًا أو تغيرًا في ثدييك، حتى لو كان تصوير الثدي بالأشعة السينية مؤخرًا طبيعيًا فحدد موعدًا مع طبيبك لإجراء تقييم سريع لمرض سرطان الثدي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد