زيت نخالة الأرز للطهي؛ تعرف معنا إلى استخداماته في عالم الطبخ

Salim Aliتعديل Kamar Mahmoud20 أبريل 2024آخر تحديث :
زيت نخالة الأرز للطهي؛ تعرف معنا إلى استخداماته في عالم الطبخ

يستخرج زيت نخالة الأرز للطهي من قشور الأرز التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون الأحادية غير المشبعة، حيث يتم عصرها وتصفيتها عما يشوبها من الألياف والبروتينات، توجد استخدامات مهمة لزيت نخالة الأرز في عالم الطبخ مرتبطة بكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان. تعرف معنا إلى استخداماته في عالم الطبخ.

تعرف على:

  • أضرار وفوائد زيت نخالة الأرز.
  • أضرار زيت الأرز.
  • ما هو زيت الريزي للطبخ.
  • فوائد زيت الريزي.

تركيب زيت نخالة الأرز للطهي

تمتزج الدهون المشبعة وغير المشبعة معا بنسب متفاوتة لتعطي زيت نخالة الارز للطبخ المتفرد بخصائصه من خلال تركيبته الكيميائية، حيث تشكل الدهون المشبعة حوالي 20% من مكوناته، بينما تشكل نسبة الدهون غير المشبعة المتعددة حوالي 33% من المكونات، في حين أن الدهون الأحادية غير المشبعة تحوز على سيادة التكوين لزيت نخالة الأرز لتبلغ نسبتها 47%، كذلك توجد مجموعة من الأحماض الدهنية مثل الأوليك واللينوليك وحامض النخيل، أيضا يشوب هذا الزيت بعض الفيتامينات الذائبة التي ترفع من فعاليته في أدائه الوظيفي مثل فيتامين ك، هـ.

استخدامات زيت نخالة الأرز للطهي

تميل بعض الشعوب، خاصة الآسيوية، للاعتماد على زيت نخالة الأرز والاستعاضة به عن الباقي، ذاك أن محصول الأرز من أوفر المحاصيل، حيث أن زيتها قادر على تغطية كافة الاحتياجات الغذائية للزيوت، كذلك فإن زيت النخيل درجة تبخيره عالية تصل إلى 254، وأيضا فإن له نكهة ضامرة تكاد لا تبرز فيه مما يؤهله لعدد من الاستخدامات:

القلي العميق

يعتبر زيت نخالة الأرز من أنسب الزيوت في هذه العملية، ذاك أن درجة تبخره عالية، كذلك فإنه لا يتصلب في درجة حرارة الغرفة، لأن درجة انصهاره منخفضة، بينما يسهل التعامل معه أثناء عملية القلي، أيضا فإن نكهته ضامرة فلن تؤثر على مذاق الأطعمة المقلية فيه، علاوة عليه يمنح زيت نخالة الأرز للطهي وقتا أوسع للأطعمة حتى تبلغ درجة النضج المناسبة لها.

التتبيل بزيت نخالة الأرز للطهي

يستخدم زيت نخالة الأرز للطهي في تتبيل اللحوم حيث يمنحها المرونة ويحميها من التعرض للشد أثناء عملية الشوي أو السلق، كذلك فإن استخدام زيت نخالة الأرز للتتبيل يُسهل تَشرب وتَشبع اللحوم بالبهارات المنكهة، كذلك فإنه يستخدم في إعداد السلطات، حيث أن زيت نخالة الأرز يذيب الفيتامينات المتضمنة في الخضروات، بذلك فإنه يجعلها في صورة ميسرة للامتصاص.

قد يهمك: زيت السمسم للطبخ؛ ما هي الاستخدامات المتعددة له وفوائده وأضراره


فوائد زيت نخالة الأرز للطهي

تركيبة زيت نخالة الأرز تجعل له خصائص ذات تأثيرات فعالة في صحة الجسم، حيث أن استخدامه يمثل طريقة للتغذية الصحية التي أصبح الناس ينقبون عنها وينشدونها في كافة أغذيتهم. إليك أبرز 8 فوائد عند استخدامه في الطبخ:

خفض الكولسترول الضار

عند استبدال زيت نخالة الأرز بالزيوت الأخرى، فإن نسبة الكولسترول تنخفض بشكل ملحوظ، ذاك أنه يحتوي على الأوريزانول (Orcinol) والذي يعد مضادا للكولسترول الضار، علاوة عليه فإن معظم تكوينه زيت نخالة الأرز للطهي تتألف من الدهون الأحادية غير المشبعة والتي لا ينتج عن أيضها الكولسترول بصورته الخفيفة.

دعم صحة القلب

يتبع انخفاض الكولسترول في الشرايين حمايتها من التصلب، مما ينعكس إيجابا على صحة القلب من خلال ضبط ضغط الدم.

العناية بالبشرة

يعمل زيت نخالة الأرز على منح النعومة والنضارة للبشرة، ذاك من خلال تغذية الخلايا الدهنية بالأحماض الدهنية الأساسية.

منح التألق للشعر

يغذي زيت نخالة الأرز الخلايا الدهنية المرافقة لبصلات الشعر، حيث أنه يرطب الشعر ويحميه من الجفاف ويمده بالفيتامينات المانعة لتقصفه.

المساهمة في التئام الجروح

يعتبر زيت نخالة الأرز غنيا في محتواه من فيتامين هـ، حيث أن محتواه من فيتامين هـ يتفوق على أي زيت آخر، حيث أن هذا الفيتامين بصورته الذائبة في الزيت يعمل على استحثاث تجدد الخلايا وبالتالي فإنه يسرع ويسهل من عملية التئام الجروح.

ضبط سكر الدم

يعمل زيت نخالة الأرز على ضبط سكر الدم من خلال تعزيز إنتاج الإنسولين، ذاك يجعله مناسبا للنوع الثاني لمرض السكر.

إمداد الجسم بالحيوية

يعتبرزيت الريزي للطهي مصدرا غنيا بالطاقة، لذا فهو قادر على تلبية حاجة الجسم من الطاقة، ليمده بالحيوية والنشاط.

تحفيز التفاعلات الحيوية

يتعامل الجسم بسهولة مع زيت نخالة الأرز، لأن نسبته العظمى تتكون من الدهون الأحادية وهذا يحفز مسارات متسلسلة من التفاعلات.

اطلع على: زيت النخيل للطبخ؛ تعرف إلى استخدامات أوفر الزيوت المستهلكة في الأكل


أضرار زيت نخالة الأرز للطهي

بينما يمكن اعتبار زيت نخالة الارز آمنا وصحيا فإن له أضرارا تنتج عن سوء استخدامه:

  • الإفراط في تناوله يسبب زيادة الوزن التي تعرقل كافة الأعضاء عن آداء وظائفها.
  • احتراق الزيت أثناء قليه أو تكرار استخدامه، يعتبر سببا بارزا لتحفيز نمو الأورام السرطانية.
  • تأكسده يسبب ارتفاع ضغط الدم، لأن الزيت المتأكسد يولد الكولسترول الضار.
  • ارتفاع نسبة فيتامين هـ (Vitamin E) فيه قد يؤدي لتداخلات مع بعض الأدوية.
  • تكدس الزيت على أعضاء الجسم الداخلية يسبب تلفها.
  • تعرضه لعمليات الهدرجة يجعله مسببا لتصلب الشرايين.

قد يهمك: زيت اللوز للطهي؛ تعرف على تركيبه وأهم استخداماته وفوائده وأضراره


تعرفنا على فوائد زيت نخالة الارز، حيث يتربع زيت نخالة الأرز للطهي على قمة أنسب الزيوت للطبخ، لما له من الصفات التي تتوسط بين قابلية استعماله في كافة مجالات الطبخ، وبين الفوائد التي تعود على صحة الجسم جراء استهلاكه.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة