زيت الجوز للطهي

walnut oil for cooking

زيت الجوز للطهي ذو استخدامات عديدة في الطبخ، و لديه عدد من الفوائد في تحسين عملية الطبخ، وأيضا يعود بالكثير من المنافع على صحة الجسد.

0 17

ينتمي الجوز والذي يسمى بعين الجمل إلى المكسرات المتميزة بالقساوة الهشة، لأن نسبة الدهون ترتفع فيه فتصل إلى 65%، وهذه النسبة جعلته مصدرا للزيت المستعمل في الطهي، يمتلك زيت الجوز للطهي خصائص فريدة ذو استخدامات معينة ترجع بالعديد من الفوائد على صحة الجسم.


تركيب زيت الجوز للطهي

بينما يتكون معظم زيت الجوز من الدهون غير المشبعة فإن نسبة الدهون المشبعة فيه تنخفض بشكل ملحوظ، كذلك يحتوي على عدد من الأحماض الدهنية من أهمها حمض أويغا3 والذي يكسب زيت الجوز أهمية كبرى في مجال التغذية، كذلك يحتوي زيت الجوز على عدد من الفيتامينات الذائبة والمعادن.

اقرأ أيضا:زيت الزيتون للطهي؛ فوائده، وأفضل زيت زيتون للطبخ والقلي


استخدامات زيت الجوز للطهي

استخدامات زيت الجوز للقلي
استخدامات زيت الجوز

لا يستخدم زيت الجوز في القلي، بل أنه لا يتحمل التعرض لأدنى ارتفاع في درجة الحرارة، لذا لا يمكن استخدامه في الطبخ أو الأطعمة الساخنة، حيث أنه يتفكك معطيا نكهة مرة غير مقبولة، كذلك فإن الحرارة تعرضه للتزنخ والتأكسد، لأن زيت الجوز ذو درجة تبخر منخفضة جدا مع تركيبة خفيفة لا تصمد في الحرارة، لذا ينحصر استخدام زيت الجوز للطهي في مجال التتبيل البارد، والذي يأخذ عدة صور:

 زيت الجوز للطهي في السلطات

يستعمل زيت الجوز لتحضين السلطات، ويقصد بالتحضين أن زيت الجوز يغلف محتويات السلطة المختلفة بغطاء دهني موحد يعمل على حفظها لمدة أطول، كذلك يذيب الفيتامينات المتضمنة داخل الخضروات لييسرها للهضم، إضافة إليه يعمل زيت الجوز للطهي على إذابة البهارات المستخدمة في تتبيل السلطة ونشرها في الأنحاء المتفرقة ويساعد على تغلغلها داخل الخضرة، مناحا الليونة والطرواة لها، كذلك فإن عملية التحضين تحافظ على رطوبة الخضار وتحميهم من الجفاف، لأن زيت الجوز يشكل طبقة عازلة تمنع تبخر الماء منها.

زيت الجوز للطهي في الصلصات

يستخدم زيت الجوز للطهي في صناعة عدد من الأنواع المختلفة من الصلصات، حيث أنه يعتبر عنصرا أصيلا في محتواها وأيضا يمنحها صفاتها المميزة، وعند اختيار زيت الجوز لإعداد الصلصات فإنه يضفي إليها نكهة مميزة وبارزة، مع بعض المرارة والحرارة، قد يفضلها البعض، خاصة عشاق النكهات الحارة، ومن بين تلك الصلصات:

صلصة الطماطم

بحيث يضاف إلى عصير الطماطم بعد تصفيته، مع إضافة الملح إليها، ويفضل عدم إضافة الحمض لاحتمال زيادة تأكسد زيت الجوز، نلاحظ أن زيت ينفصل عن عصير الطماطم ويطفو، لذا يجب تناولها مع التحريك المستمر.

صلصة الطحينية

يضاف زيت الجوز للطهي إلى الطحينية بعد ترويبها بالماء وإضافة الملح إليها، حيث يمزج الزيت مع الثوم المهروس ثم يصب على الصلصة.

صلصة الأيولي

يستخدم زيت الجوز في تحضير صلصة الأيولي كبديل عن زيت الزيتون، كشكل من أشكال التجديد والبعد عن المألوف في الطبخ، يضاف زيت الجوز بعد خلط صفار البيض مع الثوم والملح في الخلاط، يجب ملاحظة أن الزيت يضاف عند الرغبة باستخدام الصلصة مباشرة، أما في حال الرغبة في حفظها في الثلاجة فلا يضاف الزيت إليها حتى يحين موعد التقديم.

استخدامه في إعداد المقبلات

يستخدم زيت الجوز في إعداد وتحضير المقبلات عند الرغبة ببعض من المذاق المر فيها.

إعداد الحمص

يضاف زيت الجوز في الختام بعد مزجه بالكمون إلى الحمص بعد طبخه وهرسه مع الطحينية، حيث أن زيت الجوز يعطي للحمص قواما سهل التناول مع مذاق مميز.

إعداد المتبل

المتبل نوع من أنواع المقبلات اللاذعة، لذا من المناسب جدا استعمال زيت الجوز في تحضيره.

اقرأ أيضا: زيت الكانولا لطهي الطعام


فوائد زيت الجوز للطهي

فوائد زيت الجوز
فوائد زيت الجوز

لزيت الجوز الكثير من الفوائد التي تشمل جميع الجوانب الصحية للجسم، وهذا راجع إلى تركيبته المتميزة وأيضا لما يحتويه من الفيتامينات والمعادن الذائبة فيه

تعزيز وظائف الدماغ

يعتبر زيت الجوز غنيا بالحمض الدهني أوميغا ٣ والذي يدخل في بناء خلايا الدماغ مما يعزز وظائف الدماغ بشكل عام، وكذلك تحسين الذاكرة بشكل خاص.

دعم صحة القلب

تعمل الدهون غير المشبعة الداخلة في تركيب زيت الجوز على زيادة الكولسترول النافع أو الكلسترول الثقيل حيث يعمل على كنس الكولسترول الضار المترسب من الأوعية الدموية إلى الكبد، مما ينعكس على صحة الشرايين وخفض الضغط وبالتالي حماية القلب والحفاظ على صحته.

محاربة الإمساك بزيت الجوز للطهي

يعمل زيت الجوز على تلين خلايا الأمعاء مما يحفز حركتها، كذلك فإنه يحل صلابة البراز.

يقوي العظام والأسنان

يمكن اعتبار زيت الجوز أحد مصادر الفوسفور الداخل في بنية العظام والأسنان

يساهم في عملية إصلاح الأنسجة

حيث يحتوي زيت الجوز على عدد من العناصر المعدنية التي تساهم في إصلاح الأنسجة التالفة وتحفز تجديد الخلايا.

يدخل في بناء الأحماض النووية

ذلك لأن زيت الجوز يعتبر مصدرا وفيرا لمصدر الفوسفور الضروري في بناء هيكل السكريات الفوسفورية للقواعد النيتروجينية.

يدعم بنية الجسم

ذاك أن المحتوى الدهني والمعدني لزيت الجوز للطهي ضروري في كل من العمليات البنائية وكذلك الوظيفية.

يحارب فقر الدم

يعمل زيت الجوز بشكل مضاد لفقر الدم، لأن محتواه غني بعنصر الحديد الذي يعتبر أحد أهم العناصر الدموية، لكونه داخلا في تركيب الهيموجلوبين.

يحافظ على نضارة الشعر

تؤدي الأحماض الدهنية المتواجدة في زيت الجوز وظائفا مهمة في تكوين الشعر، حيث يضفي عليه النعومة واللمعان.

يمنح النعومة للبشرة

يغذي الغدد الدهنية في البشرة بدهون ذات جودة عالية، حيث تعمل دهون الجوز على الحفاظ على رطوبة البشرة.

تعزيز عمليات الامتصاص

يحتوي زيت الجوز على عنصر المنجنيز الذي يسهل من عمليات امتصاص الفيتامينات.

تعزيز وظائف الغدة الدرقية

يعتبر عنصر المنجنيز ضروريا لأداء الغدة الدرقية بوظائفها الحيوية، ذاك أن زيت الجوز أحد مصادر المنجنيز.

اقرأ أيضا: زيت عباد الشمس


أضرار زيت الجوز للطهي

  • يسبب الحساسية لبعض الأشخاص.
  • تؤدي زيادته إلى الإسهال المائي.
  • قد يسبب تهيجا والتهابا لخلايا الأمعاء.
  • الإفراط في تناوله يؤدي للسمنة.

زيت الجوز للطهي ذو فوائد صحية عظيمة، لكن استخدامه محدود، ذاك أنه باهظ الثمن ولا يمكن توفيره بكثرة، كذا أن استعماله في مجال الطبخ يقتصر على صورته الباردة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد