زيت دوار الشمس للطبخ

sunflower oil for cooking

تتعدد فوائد زيت دوار الشمس للطبخ؛ لذلك عادةً ما يستخدم بصورةٍ يومية، فما هي أهم فوائد استخدام زيت دوار الشمس وأضراره المحتملة؟

يُستخرج زيت دوار الشمس للطبخ من بذور زهرة دوار الشمس، ويعد دوار الشمس من النباتات التي تتصدر قائمة أكثر المحاصيل الزراعية إنتاجا، بالإضافة إلى استخدامات الزبت، فالبذور قد تستهلك كمسليات بعد تمليحها. فما هي فوائد استخدام زيت دوار الشمس وأضراره المحتملة؟


خصائص زيت دوار الشمس

على الرغم من أن النسبة الأكبر من زيت دوار الشمس تتكون من مزيج من المواد الدهنية المشبعة وغير المشبعة، إلا أن نسبة الدهون المشبعة فيه منخفضة، بينما تسود الدهون غير المشبعة، لذلك فإن زيت دوار الشمس لا يميل إلى التصلب في درجة حرارة الغرفة. لكنه يحافظ على طبيعته السائلة. تتضمن الدهون غير المشبعة مجموعة من الأحماض الدهنية الأساسية والتي لها قيمة غذائية كبيرة، لأن جسم الإنسان لا يقدر على تصنيعها. تشمل هذه الأحماض حمض الأوليك، وهو من أهم الأحماض الدهنية وأحد مضادات الأكسدة القوية.

يحتوي الزيت أيضًا على مجموعة من الفيتامينات، مثل: فيتامين ه‍. بالإضافة إلى مجموعة من العناصر الغذائية الضرورية، مثل: الحديد والمغنيسيوم والزنك، لكن بنسب ضئيلة.

تناول البذور بعد تحميصها أحد استخدامات نبات عباد الشمس.
زيت دوار الشمس للطبخ 1

اقرأ أيضا: زيت الكانولا لطهي الطعام


استخدامات زيت دوار الشمس للطبخ

فوائد زيت عباد الشمس وكيفية استخدامه للطهي.
زيت دوار الشمس للطبخ 2

زيت دوار الشمس من الزيوت شائعة الاستخدام، حيث أن نبتته موسمية تعطي إنتاجها مرة واحدة خلال أول موسم لها ثم تنتهي دورة حياتها، وهذا جعل إنتاجه سريعًا على عكس كثير من الزيوت الأخرى، مثل: زيت الزيتون وزيت اللوز وزيت النخيل إذ يتأخر إنتاجها لعدة سنوات. هذه الصفة مكنته من اكتساح الأسواق ليملأ المحلات التجارية ويغطي الحاجة البشرية للزيوت. الانتشار الكبير له جعله أيضًا خيارًا بديلاً عن جميع الزيوت وظهر له استخدامات متنوعة ومختلفة في مجال الطبخ، ومن أهمها:

القلي العميق

يعد استخدام زيت دوار الشمس في القلي العميق أكثر أمانًا من أي زيت آخر، لأن نسبة تأكسده في أثناء القلي منخفضة مقارنة بالزيوت الأخرى. لذلك فإنه يساعد على طهو الطعام من خلال إرغام الماء على التبخر منه وأيضا يكسر المواد صعبة الأكل ليجعلها في صورة ميسرة للهضم وسهلة الامتصاص. يستخدم القلي العميق بهذا الزيت مع مجموعة واسعة من الأطعمة والأغذية، تشمل الخضروات وخاصةً البطاطس. يمكن قلي معظم الخضروات التي تمتلك قوامًا اسفنجيًا متماسكا، مثل: الخضروات التابعة لعائلة القرعيات.

يفضل البعض قلي الخضروات بالزيت، قد يزيد من قيمتها الغذائية، لأنه يجعل وجبة الخضار متكاملة الفوائد. بينما تفتقر معظم الخضروات إلى المواد الدهنية في تركيبها فإن قليها بزيت دوار الشمس يضيف الدهون إليها. إضافة على ذلك، تحتوي الخضروات على مجموعة من الفيتامينات التي تذوب في الدهون فقط، وتناولها بصورتها المنفصلة عن الدهون يعيق امتصاصها في الأمعاء. تشمل أيضًا الأطعمة التي يمكن أن تطهى به المعجنات، مثل: السمبوسة. سوف يمنحها نكهة مفضلة عن إعدادها بالفرن، كما أن تحضيرها بالزيت أسرع إضافة إلى أنه يزيد من قيمتها الغذائية ويرفع من سعراتها الحرارية ليجعلها ذات كفاءة أكبر في عملية الاشباع.

القلي الخفيف

تستخدم هذه الطريقة لمنح المواد وقتًا زمنيًا أكبر للطهي دون أن تتعرض الأطعمة للاحتراق. الكفاءة الحرارية لزيت دوار الشمس مرتفعة، لأن هذا الزيت يمتص كميات كبيرة من الحرارة دون أن يحترق. تستخدم هذه الطريقة لإعداد الكثير من الأطعمة كبديل عن الماء، أي حين نرغب بطعام خالِ من الماء، ومن أشهر المأكولات التي تعد بهذه الطريق البيض المقلي.

التوابل

يمكن استخدام زيت دوار الشمس في الطعام دون التعرض إلى الحرارة، أي كنوع من التوابل. يضاف هذا الزيت إلى السلطات، لكن بصورة أقل شيوعًا من زيت الزيتون، فزيت دوار الشمس يضفي نكهة دهنية محببة إلى السلطات إضافة إلى أنه يرفع من قيمتها الغذائية. وأيضًا يذيب مجموعة الفيتامينات التي لا تذوب إلا في الدهون، مما يزيد من فاعلية الفيتامينات، لأن زيت دوار الشمس يجعلها في صورة سهلة الامتصاص، أيضا يضاف إلى مجموعة كبيرة من الوصفات، لأنه يمنحها قوامًا ومظهرًا جذابا.

اقرأ أيضا: زيت الزيتون


فوائد استخدام زيت دوار الشمس للطبخ

  • يحتوي  على فيتامين ه‍ الذي يعمل كمضاد للأكسدة.
  • يدخل في تركيبه حمض الأولييك اللازم لصحة القلب.
  • يعمل على إذابة مجموعة من الفيتامينات.
  • يمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها.
  • يغذي البشرة ويمنحها الحيوية.
  • يعزز من مناعة الجسم العامة ويرفع من مقاومته.
  • ينظم عمل الأعصاب.
  • يوفر الحماية لأعضاء الجسم، لأنه يشكل غلافًا حيويا للأعضاء.
  • يمد الجسم بالأحماض الدهنية الأساسية التي لا يصنعها الجسم.
  • يدخل في تركيب الغشاء الخلوي.
  • يعزز من صحة الدماغ الذي يحتاج إلى كميات ضخمة من الطاقة.
  • يساهم في هضم الدهون.

اقرأ أيضا: زيت الفلفل الأسود


أضرار زيت دوار الشمس

  • يؤدي إلى زيادة الوزن، فلا ينصح به لمن يخضع لحمية غذائية.
  • قد يسبب تليف الكبد.
  • القلي بزيت دوار الشمس لمرات متكررة قد يسبب تطور بعض أنواع السرطان.
  • يساهم في تصلب الشرايين عند استخدامه بطريقة غير صحية.
  • يساعد في تطور بعض الأمراض الباطنية.

يستخدم زيت دوار الشمس للطهي إما كمادة منكهة في التتبيلات أو كأداة لتجهيز الطعام وتحضيره، وهذا لما له من فوائد عديدة، لكن في المقابل فإن استخدامه محفوف ببعض الأضرار التي يجب الاحتياط منها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن