خزعة الكبد؛ تعرف على أهم 3 أنواع لإجراء هذه الخزعات

خزعة الكبد؛ تعرف على أهم 3 أنواع لإجراء هذه الخزعات

خزعة الكبد (liver biopsy)؛ ما المقصود بهذا الإجراء، وما دواعي القيام به، وكيف يمكن إجراؤه، ومراقبة موقعه، وما مخاطره الناتجة، ومتى يجب الحصول على مساعدة طارئة؟

خزعة الكبد (liver biopsy) هي إجراء طبي يتم فيه إزالة كمية صغيرة من أنسجة الكبد جراحيًا بحيث يمكن تحليلها في المختبر، فقد يطلبها طبيبك إذا أشارت اختبارات الدم أو التصوير إلى وجود مشاكل في الكبد، فما هي مخاطر خزعة الكبد، وكيف يمكن إجراؤها، وكيف يتم مراقبة المريض بعدها؟


ما هي خزعة الكبد؟

خزعة الكبد عبارة أخذ عينة صغيرة من نسيج الكبد، بحيث يمكن بعد ذلك فحص خلايا الكبد بالتفصيل، ويتم استخدامها لتشخيص ومراقبة حالات معينة.

وظيفة الكبد

الكبد عضو حيوي، يقوم بالعديد من الأشياء التي يحتاجها الجسم للعمل والبقاء على قيد الحياة، مثل:

  • إنتاج البروتينات والإنزيمات المسؤولة عن عمليات التمثيل الغذائي الأساسية.
  • إزالة السموم من الدم.
  • المساعدة في محاربة العدوى.
  • تخزين الفيتامينات والعناصر الغذائية الأساسية.

لماذا يتم إجراء خزعة الكبد؟

موقع خزعة الكبد
لماذا يتم إجراء خزعة الكبد؟

قد يطلب طبيبك أخذ خزعة من الكبد لمساعدته على تحديد ما إذا كانت المنطقة مصابة أو ملتهبة أو سرطانية، أو لتشخيص درجة تلف الكبد.

تشمل الأعراض التي قد يختبرها الطبيب ما يلي:

  • مشاكل الجهاز الهضمي.
  • ألم بطني مستمر.
  • تكتل في الربع العلوي الأيمن من البطن.
  • الفحوصات المخبرية التي تشير إلى أن الكبد في حالة مثير للقلق.

عادةً ما يتم إجراء خزعات الكبد إذا تلقيت نتائج غير طبيعية من اختبارات الكبد الأخرى، أو إذا كان لديك ورم أو كتلة في الكبد، أو إذا كنت تعاني من حمى غير قابلة للتفسير.

في حين أن اختبارات التصوير، مثل الأشعة المقطعية والأشعة السينية، يمكن أن تساعد في تحديد حالة الكبد، لكنها لا تستطيع دائمًا تقديم تشخيص دقيق أو تحديد أفضل خيارات العلاج، لهذا تحتاج إلى خزعة.

على الرغم من أن الخزعات عادةً ما ترتبط بالسرطان، فإن هذا لا يعني أنك مصاب بالسرطان إذا أمر طبيبك بإجراء هذا الاختبار، حيث تسمح الخزعات أيضًا للأطباء بمعرفة ما إذا كانت هناك حالة غير السرطان تسبب الأعراض.

يمكن لطبيبك استخدام خزعات الكبد للمساعدة في تشخيص أو مراقبة عدد من اضطرابات الكبد، وتتضمن بعض الحالات التي تؤثر على الكبد، وقد تتطلب أخذ خزعة ما يلي:


كيفية التحضير لخزعات الكبد

لا تتطلب الخزعات في هذا العضو الكثير من التحضير، واعتمادًا على حالتك، قد يطلب منك طبيبك:

  • الخضوع لفحص جسدي.
  • معرفة تاريخك الطبي الكامل.
  • التوقف عن تناول أي أدوية تؤثر على النزيف، بما في ذلك مسكنات الألم ومضادات التخثر وبعض المكملات الغذائية.
  • يتم سحب عينة من دمك لفحص الدم.
  • لا تشرب أو تأكل لمدة تصل إلى 8 ساعات قبل أخذ عينة من الكبد.
  • رتب لشخص ما ليقودك إلى المنزل بعد الإجراء.

كيف يتم إجراء خزعه الكبد؟

إجراء خزعة الكبد
كيف يتم إجراء خزعه الكبد؟

قبل إجراء خزعة عضو الكبد مباشرةً، سترتدي رداء المستشفى، سيعطيك طبيبك مهدئًا من خلال خط وريدي لمساعدتك على الاسترخاء.

هناك ثلاثة أنواع أساسية من خزعات الكبد، وهي:

  • عن طريق الجلد (Percutaneous)، وتسمى أيضًا الخزعة بالإبرة، وتتضمن هذه الخزعة إدخال إبرة رفيعة عبر البطن إلى الكبد.
  • خزعة الكبد عبر الوريد الوداجي (Transjugular)، ويتضمن هذا الإجراء عمل شق صغير في الرقبة، حيث يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن من خلال الوريد الوداجي للرقبة إلى الكبد، وتُستخدم هذه الطريقة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
  • خزعة الكبد بالمنظار (Laparoscopic)، وتستخدم هذه التقنية أدوات تشبه الأنبوب تجمع العينة من خلال شق صغير في البطن.

يعتمد نوع التخدير الذي يعطيك إياه طبيبك على نوع الخزعة التي يؤديها، وتستخدم الخزعات عن طريق الجلد وعبر الوداجي التخدير الموضعي، وهذا يعني أن طبيبك يخدر المنطقة المصابة فقط. لكن تتطلب خزعات الكبد بالمنظار أن تكون تحت تأثير التخدير العام، لذلك ستكون في نوم عميق أثناء الإجراء.

عند اكتمال أخذ الخزعة، سيغلق طبيبك أي جروح بالغرز والضمادات، وسيتعين عليك عادةً الاستلقاء في السرير لبضع ساعات بعد الإجراء، بينما يراقب الأطباء العلامات الحيوية الخاصة بك. بمجرد حصولك على موافقة طبيبك، يمكنك العودة إلى المنزل، وأخذ قسط من الراحة لمدة 24 ساعة، وستكون قادرًا على العودة إلى أنشطتك العادية بعد بضعة أيام.

“اقرأ أيضًا: التهاب البنكرياس المزمن


ماذا يحدث بعد هذا الإجراء؟

ستختلف عملية الاستشفاء وفقًا لنوع الخزعة التي خضعت لها، وقد يتم اصطحابك إلى غرفة الإنعاش لمراقبتك إذا تم أخذ خزعتك في غرفة العمليات أو في قسم الأشعة. بمجرد استقرار ضغط الدم والنبض والتنفس لديك وتكون في حالة تأهب، قد يتم نقلك إلى غرفة في المستشفى أو خروجك إلى منزلك.

سيُطلب منك الراحة والهدوء، والاستلقاء على جانبك الأيمن، لمدة ساعة إلى ساعتين، حيث سيؤدي هذا إلى الضغط على موقع الخزعة، واعتمادًا على حالتك وتفضيلات الطبيب الخاص بك، قد يُطلب منك أن تستريح لمدة 4 إلى 24 ساعة إضافية.

يمكن أخذ عينة من الدم بعد بضع ساعات من الخزعة للتحقق من احتمال النزيف الداخلي. سيطلب منك البقاء في السرير للراحة في المنزل لفترة معينة من الوقت، وترك الضمادة في مكانها حسب التعليمات، عادةً حتى اليوم التالي.

سيُطلب منك تجنب النشاط المكثف، مثل رفع الأشياء الثقيلة، لعدة أيام حتى أسبوع أو أكثر، ويجب ألا تسعل بقوة أو تجهد لبضع ساعات بعد الخزعة.

قد يكون موقع الخزعة مؤلمًا لبضعة أيام، لهذا تناول مسكنًا للألم على النحو الموصى به من قبل طبيبك. قد يزيد الأسبرين أو أدوية الألم الأخرى من خطر النزيف، لذلك احرص على تناول الأدوية التي وافق عليها الطبيب فقط.

“اقرأ أيضًا: تنظير عنق الرحم


مخاطر خزعة الكبد

مخاطر خزعة الكبد
مخاطر خزعة الكبد

قد تتضمن بعض المضاعفات والمخاطر المحتملة للخزعات ما يلي:

  • ألم وكدمات في موقع الخزعة.
  • نزيف لفترة طويلة من موقع الخزعة، سواءً داخل الجسم أو خارجه.
  • عدوى بالقرب من موقع الخزعة.
  • الإصابة العرضية لعضو آخر.

إذا تم إجراء الخزعة باستخدام الأشعة السينية، فإن كمية الإشعاع المستخدمة تكون صغيرة، لذلك فإن خطر التعرض للإشعاع منخفض. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد لا ينصح بأخذ خزعة من الكبد، ويتضمن ذلك الحالات التي يكون لديك فيها:

  • حالة تؤثر على قدرة الدم على التجلط.
  • تجمع الكثير من السوائل في بطنك (استسقاء شديد).
  • عدوى في القناة الصفراوية أو جزء من بطنك حول عضو الكبد.

قد تتعرض لمخاطر أخرى خاصة بك، لذلك ناقش أي مخاوف مع الطبيب الخاص بك قبل إجراء خزعة الكبد.

“اقرأ أيضًا: أمراض الكبد في القطط


متى يجب الحصول على مساعدة طبية طارئة؟

في حالة إجراء خزعة الكبد، اتصل بالطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مما يلي:

  • حمى أو نفضان.
  • احمرار أو تورم أو سخونة أو نزيف أو أي إفراز آخر من موقع الخزعة.
  • مزيد من الألم حول موقع الخزعة أو في أي مكان آخر.
  • ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس.
  • نزيف في المستقيم.

“اقرأ أيضًا: خزعة الثدي


تساعد خزعة الكبد (liver biopsy) في تشخيص حالة الكبد والتأكد من سلامته من التليف والخلايا السرطانية، فهو إجراء تشخيصي، ويجب عليك معرفة الحالات الطارئة التي يجب إخبار طبيبك بها على الفور بعد الخضوع هذا الإجراء.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق