التروية الشريانية للأنف والرعاف الأنفي

Nose Blood Supply

تساهم مجموعة شرايين بتروية الأنف وتغذيته ومعرفتها أمر مهم لفهم كيف يحدث الرّعاف الأنفي سواء الرعاف الخلفي أو الأمامي وكيفيّة تدبيره.

0 32

تروية وتغذية الأنف يساهم فيها مجموعة شرايين أهمها الشريان الوتدي الحنكي والشريان الحنكي الكبير ومعرفة تفاصيها أمر ضروري لفهم أسباب الرعاف الأنفي ونزيف الأنف الخلفي والأمامي.


التروية الشريانية للأنف بشكل عام

في البداية، يمكننا القول بأن تغذية الأنف الشريانية (عروق الأنف) تكون عن طريق شريانين رئيسين:

الشريان السباتي الظاهر

أو ما يسمّى بـ External Carotid، وهذا الشريان يغذي الأنف عن طريق فرعين هما:

  • أولاً- الشريان الفكّي (Maxillary Artery).
  • ثانياً- الشريان الوجهي (Facial Artery).

الشريان السباتي الباطن

أو ما يسمّى Internal Carotid، وهو يغذي الأنف عن طريق فرع الشريان العيني Opthalmic Artery.

اقرأ أيضاً: تركيب الجمجمة وتشريحها.


تروية الأنف بفروع الشريان الفكي

تروية الأنف بالشريان الوتدي الحنكي والشريان الحنكي الكبير والرعاف الأنفي وأسباب نزيف الأنف الخلفي والأمامي
منشأ الشريان الوتدي الحنكي والشريان الحنكي الكبير

في الحقيقة، إن فروع الشريان الفكي Maxillary Artery Bronches تلعب دوراً مهماً في التروية الشريانية للأنف. وأهم هذه الفروع على سبيل المثال:

  • الشريان الوتدي الحنكي Sphenopalatine Artery.
  • ثم، الشريان الحنكي الكبير Greater Palatine Artery.

الشريان الوتدي الحنكي

يعتبر هذا الشريان من أكبر الأوعية التي تقوم بالتروية الشريانية للأنف. علاوة على ذلك، يشكل هذا الفرع فرعاً انتهائياً من الشريان الفكّي Maxillary Artery ضمن الحفرة الجناحية الحنكية Pterygopalatine Fossa.

اتجاه الشريان الوتدي الحنكي

يتجه هذا الشريان نحو الاتجاه الأنسي من الثقبة الوتدية الحنكية إلى التجويف الأنفي. ثم، ينقسم إلى فرعين انتهائيين هما:

  • فروع أنفية خلفية وحشية Posterior Lateral Nasal Branches:

حيث تقوم هذه الفروع بتغذية وتروية أجزاء واسعة وكبيرة من الجدار الجانبي الوحشي Lateral Wall.

  • فروع خلفية حاجزية Posterior Septal Branches:

تلعب هذه الفروع دوراً بتغذية الجزء الخلفي للوتيرة الأنفية التي تشكل الجدار الأنسي لجوف الأنف.

الشريان الحنكي الكبير

الشريان الحنكي الكبير وأسباب النزف الخلفي والرعاف الأنفي
منظر جانبي يوضح تروية جوف الأنف

أو ما يسمّى بـ Greater Palatine Artery. علاوة على ذلك، ينشأ هذا الشريان ضمن الحفرة الجناحية الحنكية كفرع من فروع من الشريان الفكّي Maxillary Artery. إضافة إلى ذلك، يكون اسمه هنا الشريان الحنكي النازل.

مسير الشريان الحنكي الكبير

في البداية، يمر هذا الشريان إلى جوف الفم من خلال النفق الحنكي والثقبة الحنكية الكبرى الواقعة ضمن الحنك الصلب. ثم، بعدها يسير على سقف الجوف الفموي. بعد ذلك، يعود إلى أرضية جوف الأنف عبر الثقبة القاطعية Incisive Foramen. ثم، القناة القاطعية Incisive Canal.

المناطق التي يغذيها

  • أولاً، يغذي المناطق الأمامية للجدار الأنسي (الوتيرة الأنفية) للتجويف الأنفي.
  • ثم، يغذي أيضاً الأجزاء المجاورة لمسير الشريان من أرضية الجوف الأنفي.

اقرأ أيضاً: تشريح الذراع.


تغذية الأنف بفروع الشريان الوجهي

فروع الشريان الوجهي
منشأ الشريان الشفوي العلوي والشريان الأنفي الوحشي

نسميها في اللاتينية Facial Artery Branches. علاوة على ذلك، لهذا الشريان فرعان رئيسان يساهمان بالتروية هما:

  •  الشفوي العلوي Superior Labial Artery.
  • الأنفي الوحشي Lateral Nasal Artery.

الشريان الشفوي العلوي

في البداية، ينشأ هذا الشريان من الشريان الوجهي في الوجه من الجهة الأمامية. علاوة على ذلك، يغذي هذا الشريان جوف الأنف أمامياً بفروع جناحية. الأهم من ذلك، يغذيه بفروع حاجزية أيضاً.

مسير الشفوي العلوي

في الحقيقة، بعد أن يقوم هذا الشريان بتروية الشفة العليا يعطي فروعاً صاعدة تقوم بتغذية الأنف وجوفه بفرعين هما:

  • الفرع الجناحي Alar Branch:

هذا الفرع يقوم بتروية المنطقة حول الناحية الوحشية الجانبية لكل منخر.

  • الفرع الحاجزي Septal Branch:

يمر هذا الفرع إلى داخل الجوف ليروّي المناطق الأماميّة من الحاجز الأنفي المعروف بالوتيرة الأنفية.

تروية الأنف بالشريان الأنفي الوحشي

المعروف بـ Lateral Nasal Artery. علاوة على ذلك، ينشأ هذا الشريان من الشريان الوجهي من عند حافة الأنف الخارجي الظاهر. إضافة إلى ذلك، يعتبر فرعاً جلدياً. وفي النهاية، يمكننا القول أن لهذا الشريان مشاركة بسيطة بتروية دهليز الأنف عبر فروع جناحية.

اقرأ أيضاً: تشريح عظمي الساعد.


تروية الأنف بفروع الشريان العيني

في الحقيقة ومن داخل القحف، يتفرع الشريان السباتي الباطن إلى:

  • شريان مخّي أمامي.
  • شريان مخّي أوسط.
  • أخيراً، شريان عيني.

من الجدير ذكره، أن الشريان العيني يعطي عدة فروع منها على سبيل المثال:

  •  الغربالي الأمامي.
  • الغربالي الخلفي.

تروية الأنف بالشريان الغربالي الأمامي

الغربالي الأمامي والخلفي
منشأ الشريانين الغربالي الأمامي والخلفي

يمر هذا الشريان بمرافقة العصب الغربالي الأمامي في تلم على الصفيحة المصفوية. ثم، يدخل إلى جوف الأنف عبر ثقبة ضيقة بشكل مباشر وحشي عرف الديك Crista Galli. بعد ذلك، يعطي فروع تروي الجدار الأنسي (الوتيرة الأنفية) وكذلك، الجدار الوحشي لجوف الأنف.

تحوله لشريان ظهر الأنف

أخيراً، يكمل باتجاه الأمام على الوجه العميق للعظم الأنفي Nasal Bone لينتهي بالمرور بين العظم الأنفي والغضروف الأنفي الوحشي. ثم، ينبثق على الأنف الخارجي باسم الشريان الخارجي لظهر الأنف The External Nasal Artery ليروي الجلد والأنسجة المجاورة.

اقرأ أيضاً: مرض أم الدم.


التفاغرات الشريانية في تروية الأنف

في الحقيقة، إن الأوعية الدموية التي تقوم بتروية الانف وتغذيته دموياً تقوم بالعديد من المفاغرات الكثيفة Extensive Anastomosis. علاوة على ذلك، تظهر هذه التفاغرات بشكل واضح وجليّ في الجزء الأمامي من الوتيرة الأنفية بشكل خاص. الأهم من ذلك، أن المفاغرات تحدث بين الشرايين التالية:

  • أولاً، الشريان الحنكي الكبير Greater Palatine.
  • ثانياً، الشريان الوتدي الحنكي Sphenopalatine.
  • ثالثاً، الشريان الشفوي العلوي Superior Labial.
  • رابعاً، الشريان الغربالي الأمامي Anterior Ethmoidal.

من الجدير ذكره، أن هذه الأوعية تكون قريبة من السطح. علاوة على ذلك، تعرف المنطقة الصغيرة التي تتفاغر بها هذه الشرايين الأربعة باسم بقعة النزف Little’s Area وهي المنطقة الأكثر عرضة لحدوث النزف الأنفي أو ما يعرف بالرعاف الأنفي Epistaxis.


النزوف الأنفية أو الرعاف الأنفي

بعد أن تعرّفنا على تروية الانف، يمكننا أن نفهم آلية حدوث النزف الأنفي ومن أي شريان حدث هذا النزف. علاوة على ذلك، إن أبسط النزوف أشيعها تحدث من الشريان الوجهي.

الرعاف الأنفي للشريان الوجهي

لتعرف أن سبب النزف هو الشريان الوجهي، قم بضغط على جناح الأنف باتجاه الأعلى والأنسي مدّة 15-20 دقيقة على فتحة أنف واحدة (جهة حدوث النزف). ثم، لاحظ إذا توقف النزف فوراً يكون من الشريان الشفوي العلوي وعندها يسمى بالنزف الأمامي.

رعاف الشريان الفكي

ويقصد به رعاف الشريان الوتدي الحنكي أسباب نزيف الأنف الخلفي. علاوة على ذلك، تدبير هذا الرعاف الأنفي يكون بالدّك الخلفي. يعني، ندخل الشاش المعقّم من فوهة الأنف الأمامية ثم نسحبه من المنعر باتجاه جوف الحلق. من الجدير ذكره، أننا بذلك نكون قد ضغطنا على الثقبة الوتدية الحنكية لإيقاف الرعاف الأنفي حيث يسمى هذا النزف بالنزف الخلفي.

أخطر أنواع النزف الأنفي

في الحقيقة، إن أخطر أنواع النزف الأنفي هو ذلك النزف الذي يحدث من الشريان السباتي الباطن (الشريان العيني). علاوة على ذلك، لهذا النزف أسباب عديدة، منها على سبيل المثال:

من الجدير ذكره، أن هذا النزف لا يمكن إيقافه موضعياً ويسمى بالنزف العلوي.
انتباه: بحال حدوث نزف أنفي لا يجب إرجاع رأس المريض للخلف لأن ذلك سيؤدي لابتلاعه الدم. ثم، يتسبب ذلك بحدوث إقياء دم شديد ومرعب. الأهم من ذلك، يجب معرفة أنه على المريض إبقاء رأسه في وضعية عمودية تماماً. أيضاً، بعد توقف النزف سيشعر الشخص بحكة داخل أنفه عليه عدم حكّ الأنف لأن سبب الحكة هو تشكّل الخثرة وعندما يحكّها سيرجع النزف من جديد.

إن معرفة تروية الأنف Nose Blood Supply ضرورية لفهم أسباب الرعاف الأنفي ونزيف الأنف الخلفي والأمامي. ثم، معرفة كيفية تدبير الرعاف حسب الشريان النازف.

 

اترك رد