دواء أماريل – Amaryl؛ لنتعرف على كيفية تناوله وأبرز استخداماته ومضاعفاته

هبه حجزي
نشرت منذ شهر واحد يوم 19 أبريل, 2024
بواسطة هبه حجزيتعديل Howayda Sayed
دواء أماريل – Amaryl؛ لنتعرف على كيفية تناوله وأبرز استخداماته ومضاعفاته

دواء أماريل – Amaryl هو دواء لمرض السكري عن طريق الفم يساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم. والآن لنتعرف على كيفية تناوله وأبرز استخداماته ومضاعفاته.

الاسم العام للدواء Glimepiride
أسماء العلامات التجارية Amaryl

،

Glimer

،

Glucoryl

الدواء البديل unavailable
تصنيف الدواء Second generation antidiabetic
الأشكال الصيدلانية oral tablets
الشركات المصنعة للدواء Sanofi Aventis
يستخدم لعلاج مرض السكري من النوع الثاني
، ارتفاع مستويات السكر في الدم
، مقاومة الأنسولين

نبذة عن دواء أماريل

يستخدم علاج amaryl أماريل مع التحكم في الحمية الغذائية والتمارين الرياضية لتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم لدى البالغين المصابين بداء السكري من النوع 2. لا يستخدم هذا الدواء في علاج مرض السكري من النوع الأول. أحيانًا ما يتم استخدام الأنسولين أو أدوية السكري الأخرى بالتوازي مع الأماريل إذا لزم الأمر.

معلومات مهمة عن دواء أماريل amarel

يجب ألا تتناول Amaryl إذا كنت مصابة بداء السكري الكيتوني؛ وهو دليل على ارتفاع كبير بنسبة السكر بالدم (اتصل بطبيبك لتلقي العلاج بالأنسولين). قبل أن تأخذ Amaryl، أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من حساسية من أدوية السلفا، أو إذا كنت تعاني من أمراض القلب أو أمراض الكبد أو أمراض الكلى أو نقص الإنزيمات (Glucose-6-phosphate dehydrogenase) أو مشاكل الغدة الكظرية أو الغدة النخامية، أو إذا كنت تعاني من سوء التغذية.

احرص على ألا تترك نسبة السكر في الدم منخفضة للغاية عن المعدلات الطبيعية. يمكن أن يحدث انخفاض في نسبة السكر في الدم إذا تخطيت وجبة، أو مارست الرياضة لفترة طويلة، أو كنت تحت الضغط.

تشمل أعراض انخفاض السكر : الصداع، أو الجوع، أو الضعف، أو التعرق، أو الارتعاش، أو التهيج، أو صعوبة التركيز. احمل حلوى أو أقراص الجلوكوز معك في حالة انخفاض نسبة السكر في الدم. وتشمل مصادر السكر الأخرى عصير البرتقال والحليب. تأكد من أن العائلة والأصدقاء المحيطين بك يعرفون بحالتك الصحية وكيفية مساعدتك في حالات الطوارئ.

نصائح قبل استخدام أماريل

يجب أن لا تستخدم Amaryl إذا كنت تعاني من حساسية تجاه glimepiride، أو sulphonamides. للتأكد من أن استخدام Amaryl أمان لك، وفيما يلي أهم 8 نصائح هامة قبل استخدامه:

  1. حساسية من عقاقير السلفا.
  2. تعاني من الحماض الكيتوني السكري.
  3. مرض بالقلب: قد يزيد دواء أماريل من إصابتك بمشاكل خطيرة في القلب، لكن عدم علاج مرض السكري قد يؤدي أيضًا إلى تلف القلب والأعضاء الأخرى. تحدث إلى طبيبك حول مخاطر وفوائد هذا الدواء.
  4. أمراض الكبد أو الكلى.
  5. نقص إنزيم يسمى الجلوكوز 6 فوسفات ديهيدروجينيز (G6PD).
  6. اتبعِ تعليمات طبيبكِ حول استخدام هذا الدواء إذا كنتِ حاملاً، إذ تعد السيطرة على نسبة السكر في الدم مهمة للغاية أثناء الحمل، وقد تكون احتياجات الجسم من الجرعات مختلفة خلال كل ثلاثة أشهر.
  7. تسببت أدوية الاماريل والأدوية المشابهة لها؛ نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة الذين استخدمت أمهاتهم الدواء بالقرب من وقت الولادة. إذا كنت تتناول عقار glimepiride أثناء الحمل، فتوقف عن تناول هذا الدواء قبل أسبوعين على الأقل من تاريخ الولادة المحدد.
  8. إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فاتصلي بطبيبك إذا كان طفلك يظهر عليه علامات نقص السكر في الدم (النعاس الشديد، مشاكل التغذية، الجلد المرقش، ازرقاق الشفاه، الشعور بالبرد أو التشنّج، أو نوبات من الإغماء).

كيفية تناول amarel دواء أماريل

بعد فحص السكر لديك من قبل المختص، خذ دواء أماريل كما هو محدد من قبل طبيبك طبقاً للجرعات التي يحددها لك. واتبع تعليمات الطبيب بدقة. عادة ما يتم تناول أماريل مرة واحدة يوميًا مع وجبة الإفطار أو أول وجبة رئيسية في اليوم. اتبع تعليمات طبيبك. تناول قرص الدواء مع كوب كامل من الماء.

قد يكون لديك انخفاض في نسبة السكر في الدم وتشعر بالجوع الشديد، أو بالدوار، أو القلق (Anxiety). لعلاج نقص السكر في الدم بسرعة ، تناول أو اشرب مصدرًا سريع المفعول للسكر (عصير الفاكهة أو الحلوى الصلبة أو البسكويت أو الزبيب أو الصودا التي لا تحتوي على سعرات غذائية). قد يصف طبيبك المعالج مجموعة حقن الجلوكاجون في حال كان نقص السكر بالدم شديد جداً، فتأكد من أن الأفراد المقربين لك يعرفون كيفية إعطائك هذه الحقن في حالة احتياجك.

يمكن أن تتأثر معدلات السكر في الدم بالإجهاد الزائد، أو المرض أو إجراء الجراحة أو التمارين الرياضية أو تناول الكحوليات أو تخطي وجبة غذائية. فلا تغير جدول الجرعات الخاص بك من نفسك، واسأل طبيبك مسبقاً.

Amaryl هو جزء فقط من برنامج علاجي قد يشمل أيضًا النظام الغذائي والتمارين الرياضية والتحكم في الوزن واختبار نسبة السكر في الدم والرعاية الطبية الخاصة. اتبع تعليمات طبيبك عن كثب للوصل لأفضل النتائج الصحية.

سوف تحتاج إلى فحص نسبة السكر في الدم في كثير من الأحيان، وقد تحتاج إلى اختبارات دم أخرى بين حين وآخر لمتابعة مدى فاعلية الدواء.

استخدامات أماريل دواء amarel

يستخدم دواء أماريل (جليمبيريد) لخفض مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. يتم استخدامه مع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة. يمكن استخدام هذا الدواء مع الأنسولين أو أنواع أخرى من أدوية السكري للمساعدة في السيطرة على نسبة السكر في الدم المرتفعة.

كيف يعمل دواء أماريل؟

يحتوي أماريل على المادة الفعالة جليمبيريد والتي تنتمي إلى فئة من العقاقير تسمى السلفونيل يوريا. فئة الأدوية هذه تساعد البنكرياس على إطلاق الأنسولين. الأنسولين هو مادة كيميائية يصنعها جسمك لنقل السكر (الجلوكوز) من مجرى الدم إلى خلاياك. بمجرد أن يدخل السكر إلى الخلايا، يمكن استخدامه كوقود للجسم، للقيام بالوظائف الحيوية.

في حالة الإصابة بالنوع الثاني من السكري، لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين، أو لا يستطيع استخدام الأنسولين بشكل صحيح، وبالتالي تبقى جزيئات السكر في مجرى الدم في حين تفتقر إليها الخلايا. هذا يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم.

مضاعفات دواء أماريل amarel

احصل على مساعدة طبية طارئة إذا كانت لديك أي من العلامات التالية:

  • حدوث رد فعل تحسسي تجاه الأماريل: قشعريرة، صعوبة في التنفس، حدوث تورم في الوجه، أو التهاب الحلق، رد فعل شديد على الجلد، حمى، حرقان بالعيون، طفح جلدي أحمر أو أرجواني مع ظهور تقرحات وتقشير.

الآثار الجانبية الشائعة لأماريل قد تشمل:

  • صداع الرأس.
  • الدوخة والضعف.
  • غثيان.
  • انخفاض سكر الدم.
هذه ليست قائمة كاملة من الآثار الجانبية وقد يحدث غيرها فكل جسم له طبيعته، استشر طبيبك المتابع عن كل متغيرات تلاحظها أثناء تناول الدواء.

هل يمكن استخدام دواء أماريل لعلاج الأطفال؟

لا ينصح بشكل عام باستخدام دواء أماريل (Glimepiride) في علاج الأطفال، لأنه لم يتم تقييم آثاره الجانبية والفعالية على الأطفال بشكل كافٍ. عادةً ما يتم استخدام أدوية أخرى في علاج مرض السكري لدى الأطفال، ويجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدام أي دواء لعلاج الأطفال.

اقرأ المزيد:

دواء أماريل amarel؛ يجب أن تكون يقظاً، ومتابعاً لمستوى السكر بالدم لديك، عن طريق الفحوصات الدورية. ربما بعد فترة طويلة من العلاج بدواء أماريل قد تفاجئ أن معدل السكر بالدم لديك لا ينخفض، ذلك غالباً يحدث لتغير مرض السكري لديك للنوع الأول؛ أي أن البنكرياس توقف عن إنتاج الأنسولين، ومن ثم لم يعد دواء أماريل يجدي نفعاً، ويجب العلاج باستخدام الأنسولين الخارجي. استشر طبيبك المتابع واتبع تعليماته بعناية.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة