كيفية زراعة البرتقال

كيفية زراعة البرتقال

amani ali
مقالات
amani ali11 مارس 202076 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة

البرتقال يزرع في جميع أنحاء العالم، لأن ثماره لذيذة ومغذية، ويمكن أن يزرع في المنازل وفي البيوت المحمية، ويحتاج لمناخ دافئ، وأفضل طريقة لإنتاج شجرة سليمة تنتج هذه الفاكهة هي شراء شتلة وغرسها في التربة.

زراعة البرتقال من خلال بذرة أو شتلة

هناك مشاكل عدة تظهر عند زراعة البذرة:

  1. الشجرة تكون عرضة للأمراض.
  2. لا تعطي نفس طعم ثمار الشجرة الأم وشكلها.
  3. تنتج ثماراً بين أربع أو خمسة عشرة سنة.

في حين تعتبر الشتلة هي الأفضل، لأنها مزيج إثنين من النباتات تم تربيتها للحصول على جذور صحية وسمات أخرى.

شجرة واحدة نمت من جذور سليمة، وغيرها من الصفات، بالإضافة إلى فرع شجرة أخرى مطعمة بالأولى.

وتأتي خطة الفروع من شجرة تنتج ثمار عالية الجودة .

ولأنها ناضجة بالفعل، فإنها تنتج ثمرة في غضون عام أو عامين.

لاختبار البذور، حدد البذور قبل أن تجف، وذلك بقطع البرتقال بعناية بواسطة السكين، دون كسر البذور في الداخل.

واختيار البذور التي لم تخدش، واستبعد تلك البذور التي تركت مدة طويلة خارج الثمرة .

فبدت ذابلة وجافة، وذلك لأن فرصتها في النمو أقل .

يتوجب علينا الاشارة الى أن بعض أنواع البرتقال خالية من البذور.

اقرأ ايضا:

كيفية زراعة الليمون

غسل البذور:

  • إمساك البذور تحت الماء الجاري، مع الفرك بلطف لإزالة اي لب أو مواد أخرى، قد تكون تجمعت على البذور.
  • أحرص على عدم إتلاف البذور خاصة اذا كان بعضها قد بدأ ينبت بالفعل.
  • وليست هناك حاجة للتجفيف لأن بقاء البذور جافة يجعلها اكثر عرضة للانبات.
  • نحصل على البذور التي تنبت بشكل أسرع، وذلك عن طريق الحفاظ عليها رطبة.
  • ويمكن تقصير وقت الانبات، الحفاظ على الرطوبة، بحفظ البذور في كيس بلاستيك في الثلاجة لمدة شهر قبل الزراعة.
  • أو الاحتفاظ بالتربة التى نزرع بها رطبة، ولكن بدون أن تكون مشبعة بالماء.
  • اذا كنت تستخدم البذور التي جفت، يمكن أن يستغرق الأمر عدة شهور لتنبت أو تفشل.
  • يضع مزارعي البرتقال المحترفين عند زراعة البرتقال أصناف البرتقال الجيدة في حمض الجبرليك قبل الزراعة لتسريع الانبات أكثر.
  • وهذا شئ غير ضروري في الزراعة المنزلية؛ لأن عدد البذور يكون قليلا.
  • ويمكن أن يأتي بنتيجة عكسية بسهولة اذا تم استخدام الكميات بصورة خاطئة.
  • تتم زراعة البذور في وعاء واحد في مزيج من التربة، وتوضع البذور على عمق ١.٢ سم تحت سطح التربة.
  • وبذور البرتقال تنمو في ظروف بسيطة ، لكن لا يجب أن تتجمع المياة حولها أو حول الجذور لاحقا، وتسبب العفن.
  • عندما تسقي التربة، يجب أن يصفى الماء خلال الوعاء بسرعة.
  • يمكن اضافة سماد بصورة اختيارية وذلك باختيار مزيج من السماد العضوي للسمك، مما يزيد من قدرته على الاحتفاظ بالمواد المغذية.
  • وخلق بيئة أكثر حماية  منخفضة الـ Ph تزدهر فيها أشجار الحمضيات.
  • لا بدَّ من إضافة طبق لآخر أسفل وعاء الإنبات، للسيطرة على تصريف المياة.
  • اذا كانت التربة رديئة التصريف، نمزجها مع رقائق اللحاء الصلبة.
  • وهذا يجعل التربة أقل تماسكاً، مما يتيح تصريف الماء بشكل أسرع.
  • يجب الحفاظ على التربة في ضوء الشمس، في الداخل أو في الهواء الطلق.
  • تعمل التربة بشكل أفضل في درجات الحرارة ٢٤_٢٩ درجة مئوية.
  • وأشعة الشمس هي أفضل وسيلة لتدفئة التربة إلى المستوى الصحيح.
  • يجب الاحتفاظ بشجرة البرتقال، في بيئة دافئة ساخنة أو في الحديقة الشتوية حتى قبل أن تبدأ في الإنبات.
  • يمكن إضافة سماد متوازن مرة كل أسبوعين، بصورة اختيارية، إذا كنت ترغب في تسريع نمو الشجرة.
  • تحتاج شجرة البرتقال من ٣_٤ سنوات وأحيانا خمسة عشر سنة ليكتمل نضجها.
  • اعتمادا على النوع، عند الزراعة يجب الأخذ في الاعتبار أن إرتفاع شجرة البرتقال قد يصل إلى ٨-١٠ أقدام.
  • لذا ضع النبات في المكان المناسب، بحيث ينمو بدون عوائق.

اقرأ ايضا:

فوائد عين الجمل للصحة والبشرة والشعر

متطلبات زراعة البرتقال:

أحياناً لا تنتج شجرة البرتقال، رغم اتباعها كل الخطوات بصورة صحيحة، وذلك لاأنها تتكاثر بوجود الذكور والإناث.

لذا لا بد من زراعة البرتقال في مجموعة بها شجرتين أو ثلاثة لضمان عملية التكاثر، ومن ثم تكوين البذور. يجب أن يتحقق أيضاً:

  • وجود العناصر الغذائية في التربة بوفرة.
  • أن تكون ظروف الزراعة مناسبة.
  • توفر ضوء الشمس.
  • المناخ الملائم.
  • اختيار بذور وشتول ذات جودة عالية.

يلاحظ عند زراعة البرتقال أن بذرة البرتقال تنتج ثلاثة براعم، اثنان ينموان بتكوين أشجار برتقال ، أما الثالث فيكون ضعيفً، ويجب إزالته.

اقرأ ايضا:

كيفية زراعة العنب بالشتول

بعد أن تصل الشتلة لارتفاع مناسب قم بالآتي:

  • زراعتها في مكان به شمس مباشرة.
    مراعاة أن تكون التربة غنية وخيبة جوافة.
    انتبه لفترات الري عند الزراعة في أصيص لأنه يجف بسرعة اكثر عن الزراعة في التربة.
  • إضافة السماد العضوي كل اسبوعين حول الشتلة.
    إضافة النشارة لمساعدة التربة على الاحتفاظ الرطوبة.
  • ملائمة درجة الحرارة ليكون الجو دافئاً معتدلاً (لا يقل عن ٢٥ درجة مئوية).
  • في حالة الزراعة في اصيص تأكد أن النبات يجد مساحة كافية للنمو.
  • وكذلك مراعاة المسافة بين الأشجار في حالة الزراعة في التربة.
  • عند الإصابة الحشرية أو الآفات، يجب نشر المبيد عضوي، حرصاً على عدم تلوث الثمار.
  • التخلص من الغبار، وذلك بغسل الأشجار، لتتمكن الأوراق من القيام بعملية التمثيل الضوئي بصورة سليمة.
  • كذلك يجب النبات بالماء والصابون للتخلص من المن، وهي آفات خضراء صغيرة تتغذى على أنواع عديدة من النباتات.
  • تخلص من النمل والآفات الأخرى التي تتغذى على الشجرة. قد يصعب القضاء على النمل، لكن وضع الوعاء في وعاء أكبر من الماء الراكد يجعل من المستحيل عليه الوصول إليه. استخدم مبيدات الآفات بشكل ضئيل وكملاذ أخير، خاصة إذا كانت الشجرة تؤتي ثمارها.
  • للعناية بشجرة البرتقال يجب مدها بالكثير من مياه الري.
  • خاصة في فصل الصيف وعند ارتفاع الحرارة في المناطق التي يقل فيها المطر.
  • وشجرة البرتقال بعكس أشجار الفواكهة الأخرى، لا تحتاج لتقليم، ويجب ترك الشجرة تنمو بشكلها الطبيعي.
  • يجب الاهتمام التسميد بانتظام ، لضمان حصول الشجرة على العناصر اللازمة للنمو.
  • ونضيف مزيجا من السماد المعياري كل ستة أشهر، ونحرص على جلب الأسمدة المنتجة من أجل البرتقال والموالح.

اقرأ ايضاً:

كيفية زراعة الموز

حصاد البرتقال:

يختلف موسم الحصاد، بحسب الصنف المزروع.

فمثلا هناك برتقال ينتج في شهر مايو الى يونيو، مثل صنف فالنسيا.

وهناك ما ينتج بعد شهر ديسمبر ،مثل البرتقال أبو سرة.

ونستدل على نضج الثمار بتحولها من اللون الأخضر إلى اللون البرتقالي بشكل كامل.

ونحصد الثمرة بقصها أو لفها للمحافظة على الفرع.

يحتمل البرتقال التخزين في درجة حرارة الغرفة لمدة أسبوعان.

لكن في حالة حفظه بالتبريد يجب الابتعاد عن وضعه في الأكياس البلاستيكية لأنها تسبب التعفن.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.