النظام الغذائي لمرضى الكلى

يحتاج مرضى الكلى إلى تناول أنواع معينة من الأطعمة كما يجب عليهم تجنب البعض الآخر، ما أفضل الأطعمة لمرضى الكلى التي يمكنهم تناولها؟

0 35

ليس الجميع أصحاء، وليس الجميع قادرون على تناول كل الطعام، فيما يتعلق بكل مريض له طعامه المناسب، ما أفضل أطعمة لمرضى الكلى بشكل خاص؟

نبذة عن مرضى الكلى

تختلف القيود الغذائية تبعًا لمستوى تلف الكلى. على سبيل المثال، يحتاج الأشخاص في المراحل المبكرة من مرض الكلى إلى أطعمة مختلفة عن تلك الخاصة بفشل الكلى، والمعروفة أيضا باسم مرض الكلى في نهاية المرحلة (ESRD).

إذا كنت تعاني من مرض في الكلى، فسيحدد مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أفضل نظام غذائي يلبي احتياجاتك بدون الإضرار بصحة الكلينين.

بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يعانون من حالات أمراض الكلى المتأخرة؛ من المهم اتباع نظام غذائي صديق للكلى يساعد في تقليل كمية الهدر في العناصر الغذائية الموجودة في الدم.

وغالبًا ما يشار إلى هذا النظام الغذائي بمصطلح حمية كلوية. فهو يساعد على تعزيز وظائف الكلى مع منع حدوث المزيد من الضرر لمرضى الكلى.


القيود الغذائية لمرضى الكلى

على الرغم من اختلاف القيود الغذائية، يوصى عمومًا جميع مرضى الكلى بتقييد هذه العناصر الغذائية في نظامهم الغذائي:

الصوديوم

  • يوجد الصوديوم في العديد من الأطعمة ويعتبر مكون رئيسي لملح الطعام.
  • لا يمكن للكلى التالفة تصفية الصوديوم الزائد في الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الدم منه.
  • يوصى غالبًا بتقييد الصوديوم إلى أقل من 2000 ملغ يوميًا.

البوتاسيوم

  • يلعب البوتاسيوم العديد من الأدوار الحاسمة في الجسم، ولكن يحتاج مرضى الكلى إلى الحد من البوتاسيوم لتجنب ارتفاع مستوياته في الدم بشكل خطير.
  • يوصى عادةً بتقييد البوتاسيوم إلى أقل من 2000 ملغ يوميًا.

الفوسفور

  • هو معدن متواجد في العديد من الأطعمة والذي لا يمكن للكلى التالفة تنقية الدم من الكميات الزائدة منه.
  • يمكن أن تتسبب المستويات العالية من الفسفور في إلحاق الضرر بالجسم.
  • لذلك يقتصر الفوسفور الغذائي على أقل من 800-1000 ملغ يوميًا في نظام معظم المرضى.

البروتين

  • هو مادة مغذية أخرى قد يحتاج الأشخاص المصابون بمرض الكلى إلى الحد منها، لأن الكلى التالفة لا يمكنها التخلص من النفايات الناتجة عن هضم البروتين.
  • ومع ذلك، فإن أولئك الذين يعانون من الفشل الكلوي في نهاية مراحله يخضعون لغسيل الكلى (علاج يرشح وينظف الدم)، كما أن لديهم احتياجات أكبر من البروتين.

يختلف كل شخص مصاب بمرض الكلى عن الآخر، ولهذا من المهم استشارة الطبيب والتحدث معه حول احتياجاتك الغذائية الفردية.


أفضل غذاء لمرضى الكلى

لحسن الحظ، هناك العديد من الخيارات اللذيذة والصحية المنخفضة في الفسفور والبوتاسيوم والصوديوم الملائمة لمرضى الكلى.

1. القرنبيط

يعتبر القرنبيط نباتًا مغذيًا ومصدرًا جيدًا للعديد من العناصر الغذائية، بما في ذلك فيتامين C وفيتامين K وفيتامين B.

كما أنه مليء بالمركبات المضادة للالتهابات مثل الإندولين وهو مصدر ممتاز للألياف.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام القرنبيط المهروس بدلاً من البطاطس للحصول على طبق إضافي منخفض في نسبة البوتاسيوم.

يحتوي كوب واحد (124 جرام) من القرنبيط المطبوخ على:

  • الصوديوم: 19 ملغ.
  • البوتاسيوم: 176 ملغ.
  • الفوسفور: 40 ملغ.

“اقرأ أيضا: أعراض فرط بوتاسيوم الدم


2. التوت البري

يعتبر التوت البري من الأطعمة الغنية بالعناصر المغذية، وواحد من أفضل مصادر مضادات الأكسدة التي يمكنك تناولها.

على وجه الخصوص يحتوي هذه التوت على مضادات الأكسدة المسماة الأنثوسيانين، والتي قد تحمي من أمراض القلب وبعض أنواع السرطان، وتدهور الإدراك ومرض السكري.

كما أنه يعد إضافة رائعة لنظام غذائي صديق للكلى، حيث أنه يحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم والفوسفور والبوتاسيوم.

كوب واحد (148 جرام) من التوت الأزرق الطازج يحتوي على:

  • الصوديوم: 1.5 ملغ.
  • البوتاسيوم: 114 ملغ.
  • الفوسفور: 18 ملغ.

3. سمك القاروص

سمك القاروص (Sea Bass): من أفضل الأطعمة لمرضى الكلى، فهو بروتين عالي الجودة يحتوي على الكثير من الدهون صحية والتي تدعى بـ omega-3s.

تساعد أوميغا 3 في تقليل الالتهاب، وقد تساعد في تقليل خطر الندهور المعرفي والاكتئاب والقلق.

في حين أن جميع الأسماك غنية بالفوسفور، فإن سمك القاروص يحتوي على كميات أقل من المأكولات البحرية الأخرى.

ومع ذلك، من المهم أن تتناول كميات صغيرة منه للحفاظ على مستويات الفوسفور الخاصة بك.

ثلاثة أوقية (85 جرام) من باس البحر المطبوخ تحتوي على:

  • الصوديوم: 74 ملغ.
  • البوتاسيوم: 279 ملغ.
  • الفوسفور: 211 ملغ.

4. العنب الأحمر

العنب الأحمر ليس لذيذًا فحسب، ولكنه يحتوي أيضًا على الكثير من العناصر الغذائية في حبة صغيرة.

فهو يحتوي على نسبة عالية من فيتامين (ج) ويحتوي على مضادات أكسدة تسمى الفلافونويد، والتي ثبت أنها تقلل الالتهاب.

بالإضافة إلى ذلك، العنب الأحمر غني بالريسفيراترول، وهو نوع من الفلافونويد الذي ثبت أنه يفيد صحة القلب ويحمي من مرض السكري والتدهور المعرفي.

تعتبر هذه الفاكهة الحلوة صديقة للكلى، حيث يحتوي نصف كوب (75 جرام) على:

  • الصوديوم: 1.5 ملغ.
  • البوتاسيوم: 144 ملغ.
  • الفوسفور: 15 ملغ.

5. بياض البيض

على الرغم من أن صفار البيض مغذي للغاية، إلا أنه يحتوي على كميات عالية من الفسفور، مما يجعل بياض البيض من أفضل الأطعمة لمرضى الكلى وخيارًا أفضل للأشخاص الذين يتبعون حمية كلوية.

يعتبر بياض البيض مصدرًا عالي الجودة من البروتين، بالإضافة إلى ذلك فهو خيار ممتاز للأشخاص الذين يخضعون لعلاج غسيل الكلى، والذين لديهم احتياجات بروتينية أعلى ولكنهم بحاجة إلى الحد من الفسفور.

يحتوي اثنين من بياض البيض الكبير (66 غراما) على:

  • الصوديوم: 110 ملغ.
  • البوتاسيوم: 108 ملغ.
  • الفوسفور: 10 ملغ.

6. الثوم

يُنصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى بالحد من كمية الصوديوم في نظامهم الغذائي، بما في ذلك الملح المضاف.

ولكن يعتبر الثوم بديلاً جيدًا للملح، يضيف النكهة للأطباق مع توفير فوائد غذائية عالية.

كما إنه مصدر جيد للمنغنيز وفيتامين C وفيتامين B6، ويحتوي على مركبات الكبريت التي لها خصائص مضادة للالتهابات.

ثلاثة فصوص (9 جرام) من الثوم تحتوي على:

  • الصوديوم: 1.5 ملغ.
  • البوتاسيوم: 36 ملغ.
  • الفوسفور: 14 ملغ.

    7. زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون مصدرًا صحيًا للدهون كما أنه خالي من الفوسفور، مما يجعله خيارًا رائعًا للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى.

في كثير من الأحيان، تعاني الحالات المتأخرة من أمراض الكلى من صعوبة في الحفاظ على وزنهم، مما يجعل الأطعمة الصحية ذات السعرات الحرارية العالية مثل زيت الزيتون مهمة.

غالبية الدهون في زيت الزيتون عبارة عن دهون غير مشبعة أحادية تسمى حمض الأوليك، ولها خصائص مضادة للالتهابات.

بالإضافة إلى ذلك، أن الدهون الأحادية غير المشبعة مستقرة في درجات الحرارة العالية، مما يجعل زيت الزيتون خيارًا صحيًا للطبخ.

ملعقة واحدة (13.5 جرام) من زيت الزيتون تحتوي على:

  • الصوديوم: 0.3 ملغ.
  • البوتاسيوم: 0.1 ملغ.
  • الفوسفور: 0 ملغ.

8. البرغل

يعد البرغل منتجًا مثاليًا لقمح الحبوب، كما أنه من أفضل الأطعمة لمرضى الكلى بالنسبة للحبوب الكاملة الأخرى الغنية بالفسفور والبوتاسيوم.

هذه الحبوب المغذية هي مصدر جيد لفيتامين (ب)، والمغنيسيوم، والحديد، والمنغنيز.

يعتبر أيضًا مصدرًا ممتازًا للبروتين النباتي، كما أنه مليء بالألياف الغذائية، وهو أمر مهم لصحة الجهاز الهضمي.

نصف كوب (91 غرام) من البرغل يحتوي على:

  • الصوديوم: 4.5 ملغ.
  • البوتاسيوم: 62 ملغ.
  • الفوسفور: 36 ملغ.

9. دجاج بدون جلد

على الرغم من أن تناول كمية محدودة من البروتين ضروري لبعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى، فإن تزويد الجسم بكمية كافية من البروتين عالي الجودة أمر حيوي للصحة.

يحتوي صدر دجاج بدون جلد على فسفور، بوتاسيوم، وصوديوم أقل من دجاج الجلد.

ثلاثة أونصات (84 جرام) من صدر الدجاج بدون جلد يحتوي على:

  • الصوديوم: 63 ملغ.
  • البوتاسيوم: 216 ملغ.
  • الفوسفور: 192 ملغ.

“اقرأ أيضا: فرط بوتاسيوم الدم


10. البصل

يعتبر البصل من أفضل الأطعمة لمرضى الكلى، حيث انه ممتاز لتوفير نكهة خالية من الصوديوم لأطباق الحمية الكلوية.

يمكن أن يكون تقليل تناول الملح أمرًا صعبًا، مما يجعل إيجاد بدائل للملح لذيذة أمرًا لا بد منه.

يضيف البصل المقلي بالثوم وزيت الزيتون نكهة إلى الأطباق دون المساس بصحة الكلى.

والأكثر من ذلك، أن البصل غني بفيتامين C، وفيتامينات B، والمنغنيز. كما أنه يحتوي على الألياف التي تساعد على الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي عن طريق تغذية بكتيريا الأمعاء المفيدة.

حبة بصل صغيرة واحدة (70 جرام) تحتوي على:

  • الصوديوم: 3 ملغ.
  • البوتاسيوم: 102 ملغ.
  • الفوسفور: 20 ملغ.

11. الجرجير

الكثير من الخضر الصحية مثل: السبانخ واللفت غنية بالبوتاسيوم ويصعب إدراجها في نظام غذائي كلوي.

ومع ذلك، فإن الجرجير الأخضر يحتوي على نسبة منخفضة من البوتاسيوم، مما يجعله خيارًا جيدًا للسلطات الصديقة للكلى والأطباق الجانبية.

يعتبر الجرجير مصدر جيد لفيتامين K، والمعادن مثل: المنغنيز والكالسيوم، وكلها مهمة لصحة العظام.

يحتوي هذا اللون الأخضر المغذي أيضًا على النترات، والتي ثبت أنها تعمل على خفض ضغط الدم، وهي فائدة مهمة لأولئك الذين يعانون من أمراض الكلى.

كوب واحد (20 جرام) من الجرجير الخام يحتوي على:

  • الصوديوم: 6 ملغ.
  • البوتاسيوم: 74 ملغ.
  • الفوسفور: 10 ملغ.

من الضروري اتباع حمية كلوية للحفاظ على صحة الكلى من التدهور. وإذا كنت من مرضى الكلى فستساعدك قائمة أفضل الأطعمة لمرضى الكلى هذه على تجنب تدهور صحتك أو إلحاق الأذى بكليتك.

اترك رد