زراعة نبات السفندر؛ كيفية العناية بنبات مكنسة الجزار ولماذا سمي بهذا الاسم؟

بيان عمروتعديل Howayda Sayed9 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة نبات السفندر؛ كيفية العناية بنبات مكنسة الجزار ولماذا سمي بهذا الاسم؟

زراعة نبات السفندر (ruscus plant cultivation)؛ هو نبات عشبي، له ساق تتبدل وتتحور إلى أشباه أوراق تسمى هذه الأفرع بالسيقان الورقية، كما يعتبر من نباتات الزينة التي تستخدم في تزيين الحدائق وذلك لجمال أوراقه فهي اوراق جلدية داكنة رائعة اللون. والسفندر من النباتات دائمة الخضرة، بطيئة النمو وتعرف أيضاً باسم مكنسة الجزار واسم سبحان الخلاق بسبب مظهره الغريب، يدعى أيضًا بنبات سفندر المدبب، في هذا المقال سوف نتعرف إلى هذا النبات، كذلك كيفية العناية بنبات مكنسة الجزار ولماذا سمي بهذا الاسم؟

نبذة عن نبات السفندر (ruscus plant cultivation)

هو نبتة أو عشبة صغيرة، لها ساق أو سيقان خضراء بعضها تتحور إلى أوراق حرشفية صغيرة التي تحدث فيها عملية التركيب الضوئي، وبعضها يسمى بالسيقان ريزومية وتكون تحت سطح الأرض. يتميز هذا النبات عن النباتات الأخرى بالكثير من الأمور، وهذا ما يجعله محط إعجاب واستغراب بشكل كبير، فنبات الصفندر ينتج نوع من أنواع الفاكهة أو الثمار وهذه الثمار لا تؤكل. بل تستخدم فقط للزينة، والميزة في هذه الثمار أنها تنبت من الأوراق وهذا ما يجعل شكل الشجيرة مثير للغرابة، لذلك تسمى في البلاد العربية مثل تونس بنبات سبحان الخلاق.

كما تعرف شجرة السفندر أيضاً باسم مكنسة الجزار والسر وراء تسميتها بهذا الاسم هو أن الجزارين في القديم كانوا يستخدمون بعض سيقان النبات الفرعية لتنظيف المكان الذي يقطع عليه اللحم.

الاسم العلميruscus
الاسم الشائعنبات السفندر، الآس البري، مكنسة الجزار
نوع النباتشجيرة
التعرّض للشمسكامل، جزئي
وقت الإزهارالربيع
لون الزهرةأبيض، أرجواني، أصفر
الموطن الأصليأفريقيا، أوروبا، آسيا

الموطن الأصلي لزراعة نبتة السفندر

موطن هذا النبات الأصلي هو حوض البحر الأبيض المتوسط، كذلك يزرع في أغلب البلاد العربية، ينتشر في المغرب والشرق العربي، كذلك انتشر في جنوب وغرب أوروبا، ويمكن زراعته في خارج نطاق الجغرافي  بالمناطق الدافئة والرطبة مثل المنحدرات الساحلية وكذلك الغابات، مثل: غابات تونس الخضراء.

موعد زراعة نبات السفندر (ruscus plant cultivation)

نبات الآس البري هو من النباتات المحبة للمناطق الدافئة، لذلك يزرع في أوائل الربيع، الفترة الواقعة ما بين شهر آذار ونيسان، ويزهر بنهاية الربيع وتتبرعم هذه الأزهار لتتحول إلى ثمار وتنضج هذه الثمار في بداية فصل الخريف وتتحول إلى لون أحمر عند نضجها.

متطلبات رزاعة نبات السفندر

إذا كنت ترغب بزراعة نبتة مكنسة الجزار  بحديقتك، يمكنك اتباع هذه المتطلبات عند زراعته:

اختيار موقع مناسب عند زراعة نبات السفندر

الصفندر نباتات تحب أشعة الشمس، لذلك ينبغي زرعها في مكان تكون أشعة الشمس جيدة، مع ذلك يمكن لنبات السفندر أن يزهر في الظل أو في أشعة الشمس المنخفضة، لذلك يمكن زراعتها تحت شجرة كبيرة أو بالقرب من حائط الحديقة.

كمية الماء عند زراعة نبات السفندر

نبات السفندر يتحمل الجفاف، لكن من الأفضل أن تبقى النبتة رطبة، لذلك يفضل سقيها من 2 – 3 مرات في الأسبوع في فصل الصيف، ومن 1 – 2 مرات في الأسبوع في باقي الفصول، يتميز هذا النبات بأنه مقاوم للإفراط بالماء ومقاوم للجفاف، فلا تظهر عليه علامات تدل أنه لم يسقى.

متطلبات الحرارة عند زراعة نباتات (ruscus plant cultivation)

يتحمل نبات السفندر درجات الحرارة المنخفضة التي تصل إلى 39 درجة فهرنهايت، مع ذلك لا يفضل تركه في الخارج في فترة الصقيع، وتكون درجة حرارة النمو المثالية تكون من 12 – 13 درجة مئوية.

مستوى الرطوبة عند زراعة نبات السفندر

ليس هناك متطلبات محددة للرطوبة، فهو ينمو بشكل جيد أياً كانت الرطوبة، نظراً لأنه ينمو في البحر المتوسط وهناك تتقلب مستويات الرطوبة طوال العام.

نوع التربة التي تحتاجها شجيرة السفندر

تتحمل شجيرة السفندر العديد من أنواع التربة، بما فيها التربة الطينية والقلوية، لكن التربة المفضلة لزراعة شجيرة السفندر هي التربة الرملية قليلة التصريف، ذات درجة حموضة محايدة.

التشذيب عند زراعة نبات مكنسة الجزار

نظراً لكون نبات الآس البري معمر (centenarian)، كذلك هو بطيء النمو، فإنه لا يحتاج إلى الكثير من التقليم، فقط ينبغي قص الفروع أو الأوراق التالفة منه.

التسميد عند زراعة نبات السفندر (ruscus plant cultivation)

لا يحتاج نبات السفندر بالضرورة إلى إخصاب، يمكن إخصاب النباتات الصغيرة بأسمدة عالية الفوسفور لتشجيع النمو السريع، ويمكن إخصاب النباتات الكبيرة سنوياً لزيادة الإزهار والإثمار.

إكثار نبات روسكوس

لإنبات شجيرة الصفندر ينبغي أن نتحلى بالصبر، فهي عملية تحتاج وقت وجهد، ويمكن أن تحدث في الأصص أو على الأرض مباشرة، ونبتة السفندر تزرع بأكثر من طريقة، منها:

  • تكاثر النباتات من خلال البذور

الزرع من خلال البذور عملية صعبة قليلاً، لأن هذه البذور توجد في الثمار ولا تنبت إلا أذا دخلت إلى أحشاء عصفور من نوع معين. يأكل هذا العصفور البذور وعندما تصل إلى الأحشاء يتمكن الجنين الموجود في البذرة من إكمال التغيرات اللازمة لعملية الزراعة. ثم يطرح هذا العصفور البراز وفيه بذرة ناضجة قابلة للزراعة، وهي عملية تساعد على انتشار النبات بشكل أكبر وفي كل بقاع الأرض.

  • الإكثار من خلال القصاصات

يتميز هذا النبات بطبيعته الجذرية، مما يسهل عملية إكثاره من خلال قصاصات السيقان، اتبع الخطوات الآتية عند الزراعة:

  1. في موسم السبات وهو فصل الشتاء، خذ قصاصات جذرية تتضمن جذر وساق.
  2. ازرع القصاصات منفصلة عن بعضها على بعد مسافة 40 – 50 سم.
  3. احرص على عدم تعريض القصاصات إلى الصقيع.
  4. اسقِ القصاصات بشكل جيد.

هل نبات السفندر شائك؟

نعم، يعتبر السفندر نبات شائك، لذلك يفضل وضعه بعيداً عن الأطفال.

كم من الوقت يمكن أن يعيش روسكوس؟

يمكن أن تعيش شجيرة السفندر حوالي 25 عام.

هل يمكن زراعة نبات السفندر في منطقة درجة حرارتها _5؟

من الممكن زراعة هذا النبات في تلك المنطقة بشرط وجود حماية شتوية ونشارة.

اقرأ المزيد:

في النهاية، نجد أن زراعة نبات السفندر (ruscus plant cultivation) أمر سهل ولا يحتاج إلى الكثير من العناية مثل باقي النباتات، كما يعتبر السفندر من النباتات المنزلية ويزرع بكثرة في الأماكن الساحلية، كذلك تفضل هذه النباتات الأراضي ذات تصريف جيد، حتى أنه يمكن أن تنمو انواع من هذا النبات في المناطق قليلة التعرض للشمس. كما تعرفناإلى7 من أهم متطلبات زراعته.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة