زراعة الويبرنوم الأحمر؛ إليك أهم 9 خطوات للحصول على زهور كستنائية قوية

Aya Wagdyتعديل Howayda Sayed9 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة الويبرنوم الأحمر؛ إليك أهم 9 خطوات للحصول على زهور كستنائية قوية

زراعة الويبرنوم الأحمر أو ما يعرف بـكالينا سارجنت من الزراعات المتميزة التي ينتج عنها براعم كستنائية مبهرة تتحول إلى زهور ربيعية كبيرة مغطاة بالدانتيل الأبيض، فقد استحقت بجدارة الحصول على جائزة الاستحقاق المرموقة من قبل الجمعية الملكية البستانية. لذا تعتبر (Cultivation of Viburnum sargentii Onondaga) من الإضافات المثالية لتزيين الحدائق والبساتين تابع هذه المقالة حتى تتعرف وكيفية زراعتها والعناية بها.

تاريخ زراعة كالينا سارجنت

اكتُشف هذا النبات في أواخر القرن التاسع عشر ويقال بأن هذا النوع من النباتات أصله آسيوي وسمي على اسم شعب أونونداغا الذي يقع موطنه في جنوب بحيرة أونتاريو، والذي يعتبر من القبائل الأصلية في أمريكا المعروفين باسم شعب التلال، وقدم هذا الصنف الرائع للزراعة في أمريكا عام 1966. كما يطلق عليه هذا الاسم نسبةً إلى عالم النبات الأمريكي تشارلز سبراغ سارجنت عام 1927 الذي يعتبر أول مدير لمشتل أرنولد التابع لجامعة هارفارد وإحياءً لذكراه الخالدة.

الاسم الشائعويبرنوم أونونداغا، كالينا سارجنت، الرباطية درهمية الأزهار
الموطن الأصليجنوب شرق آسيا
لون الزهرةأبيض
حجم الناضج يصل طوله إلى : 5-6 قدم. (150-180 سم

الأماكن المشهورة بزراعة الويبرنوم أونونداغا

لقد ازدهرت زهور الويبرنوم الأحمر وأصبحت زراعتها مشهورة في الكثير من المناطق التي تتميز بمناخها المعتدل، وانتشرت بكثرة في دول شمال شرق آسيا بالإضافة إلى:

  • الولايات المتحدة الأمريكية.
  • وشمال أوروبا.
  • الصين.
  • اليابان.
  • روسيا.

تتميز نباتات كالينا سارجنت بخصائصها العلاجية لأنها تتمتع بقائمة من التأثيرات الدوائية جعلته مناسباً للاستخدام في الطب، وتزداد أهميته في زيادة تقلصات الرحم وتقليل النزيف كما أنها منشطة للمناعة ومحفزة للجهاز العصبي.

المتطلبات الغذائية اللازمة لزراعة الرباطية درهمية الأزهار

إن شجرة كالينا سارجنت من الشجيرات التي تتميز بأوراقها العريضة متعددة القوالب والتي يصل طولها إلى 10 أقدام في الكثير من الأحيان، وتنمو الزهور في عناقيد مسطحة القمة مع براعم كستنائية حمراء تحيط بها بعض الأزهار البيضاء الخارجية مع زهور وردية صغيرة داخلية، يليها فاكهة التوت الحمراء المحببة للطيور والملقحات.

لكي تنجح في زراعة الويبرنوم الأحمر ينبغي توفير بعض الاحتياجات الغذائية اللازمة التي من أهمها:

التربة المناسبة لزراعة الويبرنوم الأحمر

تزدهر شجيرات الويبرنوم بشكل عام في التربة الخصبة الغنية بالدبال ذات الرطوبة المتوسطة التي تتميز بتصريفها الجيد للمياه، كما يزداد نموها بقوة في التربة الحامضية ذات الرمل الفاتح.

كما يمكن تحسين صرف الفقيرة منها بإضافة الحصى الناعم أو رمل النهر إليها، ويمكن التعرف على خصائص التربة من خلال بعض الاختبارات التي تساعد في معرفة درجة حموضتها، ويمكن تعديلها باستخدام نشارة الأوراق والسماد، كذلك يمكن تحلية حموضتها المفرطة بالجير.

درجة الحرارة المناسبة لزراعة كالينا سارجنت

للحصول على أفضل النتائج من نباتات الويبرنوم الأحمر يفضل زراعتها في الشمس الكاملة إلى الظل الجزئي، ومع أنها من النباتات شديدة التحمل حتى درجات الحرارة المنخفضة إلا أنها تتوقف عن النمو في الظل الكامل. لذا ينصح بتجفيف جذورها جيداً إذا زرعت في المناطق الباردة ويلزم حمايتها من التشبع بالمياه لمنع إصابة اللحاء بالعفن والرطوبة.

الري المناسب الرباطية درهمية الأزهار

على الرغم من الحقيقة التي يُعرف بها نبات الويبرنوم بأنه محب للرطوبة إلا أن ركود المياه حوله تمنع نموه وازدهاره. لذا ينصح بسقيه مرة واحدة في الأسبوع لمنع جفاف التربة كما يجب تقليل معدل الري في الطقس الممطر وزيادته خلال فترات الجفاف. كما يفضل ريه في المساء ب 40 لتر من الماء لكل متر مربع خلال فترة الإزهار وإنتاج الثمار.

السماد المناسبة لزراعة ويبرنوم أونونداغا

من أسباب انتشار نباتات الوبيرنوم أنها منخفضة الصيانة ولا تحتاج للمزيد من الرعاية، لكن لا مانع من تسميدها أربع مرات خلال العام من الربيع إلى الشتاء، وذلك بعد التخلص من الأوراق والثانية والثالثة خلال فترة الإزهار كذلك يجب تسميدها قبل حلول فصل الشتاء للحفاظ على قوة النبات وبقائه بصحةٍ جيدة.

وللحصول على أعلى درجات الجودة ينصح بتغذية التربة الفقيرة بإضافة السماد الدودي أو حبيبات روث الخيل أو فضلات الدجاج قبل زراعة الشتلات.

لا بد من تقليم النبات من حينٍ لآخر عند زراعة الويبرنوم الأحمر لأن عدم التقليم يعمل على زيادة عدد البراعم بوتيرة سريعة مع ارتفاعها لأعلى نحو الشمس. مما يؤدي إلى تحولها إلى مجموعة غير مهذبة من الفروع المتشابكة، وذلك يكون من منتصف الربيع إلى الصيف كما يمكن إجراء التقليم لإضفاء مظهر جمالي على المكان.

وقت زراعة كالينا سارجنت

تتميز هذه الشجيرات بأوراقها التي تشبه أوراق القيقب ذات اللون الأرجواني البرونزي في الربيع، ثم تتحول إلى اللون الأخضر في فصل الصيف، ويعتبر فصلي الخريف والربيع من أنسب الأوقات التي تتميز بشمسها الساطعة ومناخها المعتدل بما يلائم زراعة الشتلات ويضمن نموها بشكلٍ سليم، وتتفتح زهورها عادةً في شهر أبريل ومايو.

الأدوات اللازمة لزراعة الويبرنوم الأحمر

هناك بعض الأدوات التي يجب توفيرها للنجاح في زراعة الرباطية درهمية الأزهار مثل:

  • مقص حاد ومعقم لقطع القصاصات.
  • هرمون تجذير.
  • وعاء أو حاوية لزراعة القصاصات.
  • كيس بلاستيكي شفاف.
  • رشاش مياه.

خطوات زراعة ويبرنوم أونونداغا

شجيرات الويبرنوم من الشجيرات متعددة الاستخدامات التي تتميز بقوتها كما أنها من عوامل الجذب الغنية بحبوب اللقاح للنحل والفراشات في الحدائق البرية، وتعتبر ثمارها الخريفية مصدراً إضافياً لتغذية الطيور أيضاً، ومن أفضل الطرق لزراعة الويبرنوم الأحمر يكون من خلال العقل الصلبة. ذلك بعد قطع العقل بزاوية 20 سم ولا بد من احتوائها على أكثر من عقده نمو ثم لمسها في هرمون التجذير وزراعتها في حاوية مع تغطيها بكيس بلاستيك شفاف حتى تنبت الجذور ومن ثم تتبع الخطوات التالية:

  1. جهز التربة بحفرها وتقليبها قبل الزراعة بنصف شهر تقريباً.
  2. اترك مسافة ثلاثة أمتار على الأقل بين كل حفرة وأخرى للسماح النبات بالنمو واستيعاب الأغصان الناضجة وتعزيز تدفق الهواء إليها.
  3. احفر حفرة بعمق 40 سم تناسب حجم كرة جذر النبات.
  4. أضف إلى التربة القليل من الجفت أو الدبال، ويمكن تغذيتها باستخدام سماد معدني كامل من البوتاسيوم  والفسفور (phosphorous) بحوالي 30 جرام لكل حفرة.
  5. أحضر شتلة النبات من نوع جيد، ثم أزل الأوراق من أسفل القصاصة حوالي أربع بوصات
  6. ضع الشتلة في الجزء السفلي من الحفرة ثم ثبتها بسكب التربة الخصبة عليها.
  7. ارفع الشتلات من الجذع قليلاً حتى تلتصق الجذور بالتربة.
  8. اردم حولها جيداً حتى تتخلص من الفقاعات الهوائية.
  9. ارو النبات حتى تصبح الأرض رطبة.

نصائح مهمة عند زراعة الرباطية درهمية الأزهار

هناك بعض التوصيات التي ينصح باتباعها إليك أبرز 6 نصائح لنبات قوي:

  1. تجنب وضع الشجيرات الصغيرة في الأماكن المعرضة للشمس الساطعة ولكن ينصح بوضعها في الأماكن المظللة بعض الوقت.
  2. عند زراعة الويبرنوم الأحمر يفضل وضع كرة الجذر فوق مستوى الأرض قليلاً.
  3. ابتعد عن استخدام الأسمدة التي تحتوي على النيتروجين.
  4. ليس هناك حاجة إلى تثبيت دعم إضافي للشجيرات فسوف تتفرع الجذور وتدعم نفسها.
  5. حافظ على رطوبة التربة دون إفراط خلال السنة الأولى من الزراعة.
  6. يمكنك استخدام طبقة من نشارة الخشب تساعد على تبريد التربة وتوفر العناصر الغذائية خلال موسم النمو.

الأسئلة الشائعة حول زراعة كالينا سارجنت

لا شك في أن هناك بعض الاستفسارات التي قد تتردد على ذهن القراء أو المزارعين يمكننا الإجابة عن بعضها مثل:

هل نباتات ويبرنوم أونوداغا سامة؟

لم يثبت حتى الآن سمية النبات عند تناوله من قبل الإنسان أو الحيوانات لكن تناول ثمارها يمكن أن يحدث بعض الاضطرابات الهضمية الخفيفة في المعدة.

كم من الوقت تعيش شجيرات الويبرنوم الأحمر؟

تتميز هذه الأشجار بأنها من النباتات المعمرة التي يمكنها أن تعيش لما يقرب من 50 عاماً وذلك وفقاً لما تحصل عليه من الرعاية والاهتمام.

اقرأ المزيد:

ختاماً بعد أن تعرفنا على كيفية زراعة الويبرنوم الأحمر مع أهم 9 خطوات للحصول على زهور كستنائية قوية، يمكننا القول بأن (Cultivation of Viburnum sargentii Onondaga) من النباتات المثالية لصناعة الحدود الخلفية وتزيين الممرات والحدائق المنزلية بالإضافة إلى تغذية الملقحات والطيور.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة