زراعة عشبة المريمية؛ تعرف إلى 8 من المعلومات الأساسية عن زراعتها من البذور

رانيا بلوتعديل ريما عاشوري9 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة عشبة المريمية؛ تعرف إلى 8 من المعلومات الأساسية عن زراعتها من البذور

عشبة المريمية وتسمى أيضاً الحكيم الشائع أو حكيم الحديقة هي عشبة عطرية من شجيرة دائمة الخضرة تنتمي إلى عائلة النعناع تنتشر زراعة عشبة المريمية (Cultivation of sage herb) في المناطق الجبلية وتتواجد بكثرة في بلاد الشام، مثل: سوريا ولبنان وفلسطين وجبال الأطلس المغربية، موطنها الأصلي يقع في البحر الأبيض المتوسط، تزرع بعض الأنواع منها أيضاً كنباتات زينة لأوراقها وأزهارها الجذابة، وتعود قيمتها لنكهتها الترابية ورائحتها العشبية القوية. تعرف إلى 8 من المعلومات الأساسية عن زراعتها من البذور.

لمحة عن تاريخ زراعة عشبة المريمية

تتمتع عشبة المريمية بتاريخ طويل ومثير للاهتمام، زرعت من قبل المصريين القدماء والرومان والإغريق، وتكرّمت كأفضل الأعشاب في عام 2001، استناداً إلى المعلومات الواردة من جامعة أثينا الزراعية فقد أُحضرت عشبة المريمية من روما ثم أكملت هجرتها نحو الشمال لتصبح من المكونات الأساسية في حدائق الأعشاب في العصور الوسطى.

ثم هاجرت في العصور الوسطى وظهرت في حدائق شارلمان في عام 821 حيث جلبها المهاجرون من أوروبا إلى أمريكا، وبعض أنواعها تأتي أيضاً من المكسيك وأمريكا الوسطى، هذه العشبة تمتلك تاريخ طويل من الاستعمالات الطبية والطهوية (في المطابخ) أيضاً، ومثال على ذلك تتواجد سجلات تشير إلى أن المصريين استخدموا عشبة المريمية من أجل الخصوبة، واستخدم الرومان والإغريق المريمية للمرة الأولى على شكل مادة حافظة للحوم، ويعتقد أيضاً أنها تعزز الذاكرة.

اعتقد الإغريق القدماء أن تناول عشبة المريمية يعطي حكمة عظيمة، وبمجرد نموها في الحديقة فإنها تمنح حياة طويلة،استخدم الإغريق القدماء عشبة المريمية لعلاج لدغات الثعابين.

نبذة عن عشبة المريمية

عشبة المريمية هي عشبة من شجيرة دائمة الخضرة، تنتمي إلى عائلة النعناع وتمتلك حوالي 750 نوع، وهي أعشاب معمرة يبلغ طولها حوالي 60 سم (2 قدم)، تتميز بسيقانها المربعة وأوراقها البيضاوية الطويلة المتقابلة ذات اللون الأخضر الرمادي بقوامها المخملي الشبيه بالقطن عند لمسها، وتنتج أزهاراً في أعلى جذع الورقة ذات ألوان زرقاء إلى أرجوانية، ينبغي إزالتها قبل أن تتفتح أو بعد التفتح مباشرة لتشجيع المزيد من النمو.

يأتي الاسم (Sage) من الكلمة اللاتينية (Salvo) والتي يشير معناها إلى (الحفظ والشفاء) في ذكرى المسيحية وعندما هربت العائلة المقدسة إلى بلاد مصر حيث اختبأت من جنود هيردوس في غابة من أعشاب المريمية وأنقذهم الناس.

أماكن زراعة عشبة المريمية

يعود أصل عشبة المريمية إلى البحر الأبيض المتوسط وجنوب أوروبا وآسيا الصغرى وأوروبا الوسطى، تزرع عشبة المريمية (Cultivation of sage herb) حالياً في الولايات المتحدة الأمريكية وأيضاً تزرع في الجبل الأسود وصربيا والبوسنة وألبانيا وفي العديد من المناطق حول العالم، حُصدت أعشاب المريمية في إيطاليا حتى الستينيات والسبعينيات من القرن السابق ثم صدّروها إلى جميع أنحاء العالم.

شروط زراعة عشبة المريمية

يوجد عدد من الشروط الهامة لإنباتها، إليك هذه الشروط كالآتي:

  • ضوء الشمس المناسب لزراعة عشبة المريمية

تفضل عشبة المريمية الشمس الكاملة أي ما يعادل ستة ساعات من ضوء الشمس المباشر، مع توفير ظل جزئي في المناخات الحارة كثيراً فقد يكون ذبول الأعشاب مؤشراَ على الإفراط في التعرض لأشعة الشمس، يمكن أن تنمو أيضاً بشكل جيد عند زراعتها داخل المنزل، فقط نتأكد من أنها قريبة من نافذة مشمسة.

  • التربة المناسبة لزراعة عشبة المريمية

يجب أن نزرع عشبة المريمية في تربة رملية طينية ذات تصريف جيد، فهي لن تنمو بشكل جيد في التربة الرطبة، للنمو الأمثل يجب أن تكون درجة حموضة التربة (soil ph) تتراوح بين (6.0 و 7.0)، إذا كانت التربة لديك ثقيلة أضف بعض الحصى إلى حفرة الزراعة.

  • درجات الحرارة المناسبة لزراعة عشبة المريمية

لنحصل على أفضل نمو لأعشاب المريمية يجب أن تكون درجة حرارة التربة تتراوح من 60 إلى 70 درجة فهرنهايت، تتحمل أعشاب المريمية إلى حوالي 15 درجة فهرنهايت، إذا كنت تعيش في المناطق الباردة في فصل الشتاء يمكنك أن تزرع النباتات الصغيرة في فصل الخريف وتنقلها إلى الداخل لتنمو خلال فصل الشتاء.

مواسم زراعة عشبة الحكيم

نزرع عشبة المريمية في الجو المعتدل في فصل الربيع أو فصل الخريف، المريمية ليست من النباتات المحبة للحرارة والرطوبة لذلك لن يكون من الجيد زراعتها في فصل الصيف، يمكننا البدء في زراعة البذور (قبل ستة إلى ثمانية أسابيع) من تاريخ آخر صقيع في فصل الربيع، يمكننا أيضاً زراعة المريمية خلال أشهر فصل الشتاء مع توفر العناية المناسبة.

خطوات زراعة عشبة المريمية

تلقننا زراعة عشبة المريمية درساً من الصبر عند زراعتها من البذور، فهي تستغرق وقتاً طويلاً حتى تنبت، هناك مجموعة من الخطوات الأساسية عن زراعتها، إليك 4 خطوات لإنباتها:

  1. احفر التربة حفرة يبلغ عمقها (1/8) أي حوالي (3 مم).
  2. ازرع البذور في داخل هذه الحفرة.
  3. باعد بين البذور مسافة تتراوح من 45 إلى 60 سم.
  4. اسقِ التربة حتى تصبح رطبة قليلاً ولكن ليست مندية.

تستغرق عملية الإنبات ما يصل إلى ستة أسابيع، في فصل الربيع نقص النباتات التي نبتت بمقدار الثلث لتشجيع إنبات جديد، وبمجرد انتهاء الإزهار في شهر حزيران وأوائل تموز نقص النباتات مرة أخرى.

ري عشبة الحكيم

تحتاج عشبة المريمية إلى رطوبة معتدلة، إلى جانب بعض التحمل الممكن للجفاف، نحافظ على التربة رطبة بشكل معتدل ولكن ليست جافة أبداً خصوصاً للنباتات الصغيرة، نسقي الأعشاب بالمياه عندما يجف 1 إلى 2 بوصة من الجزء العلوي من التربة، نتجنب تبلل الأوراق عند الري لأن ذلك قد يؤدي إلى تعفنها.

قد تذبل أعشاب المريمية عندما نسقيها الكثير من الماء أو القليل منه، لذلك نتحقق دائماً من مستوى الرطوبة في النصف بوصة العليا من التربة قبل أن نسقيها بالمياه.

تسميد عشبة المريمية

نباتات المريمية لا تحتاج إلى مغذيات ثقيلة، والإكثار من السماد يمكن أن يؤدي إلى إضعاف نكهتها، التسميد مرة أو مرتين في السنة يعد كافياً لها، يمكننا استخدام سماد عضوي للأعشاب الصالحة للطعام في فصل الربيع، أو ببساطة نحضر بعض السماد من خلال التربة، إذا كنت لا تستخدم سماداً عضوياً، فقم بتسميد أعشاب المريمية بأسمدة سائلة للأغراض العامة مرة كل أربع إلى ستة أسابيع أثناء موسم النمو، لا نسمدها في فصل الشتاء إلا إذا كنا نعيش في مناخ دافئ.

لا نفرط في التسميد إذا كنا نزرعها لأغراض الطهي، فقد نحصل على نمو سريع ولكن في المقابل من الممكن أن تفقد نكهتها.

الأسئلة الشائعة حول زراعة عشبة المريمية

يوجد عدد من الأسئلة الشائعة حول زراعة عشبة المريمية إليك بعضها بالشكل التالي:

هل عشبة المريمية ذات نمو سهل؟

تُعد المريمية من الأعشاب التي يسهل نموها مادامت تمتلك ضوء الشمس الوفير والتربة ذات التصريف الجيد.

هل تعود المريمية للظهور في كل عام؟

تُعد أعشاب المريمية من النباتات المعمرة التي تعود للظهور في كل عام، ويمكن أن نحتفظ به سنوياً في الداخل (إذا اردنا زراعته داخل المنزل) في فصل الشتاء خارج مناطق نموه.

في أي مناخ تنمو المريمية بشكل أفضل؟

تنمو عشبة المريمية بصورة أفضل في المناخات الجافة والحارة مقارنةً بالظروف المناخية الرطبة والباردة.

اقرأ المزيد:

هكذا نكون قد تحدثنا عن تاريخ زراعة عشبة المريمية Cultivation of sage herb فهي من الأعشاب ذات التاريخ الطويل والمثير للاهتمام ومعلومات عنها وأماكن زراعتها بالإضافة إلى مواسم زراعتها وشروط زراعتها، مثل: ضوء الشمس المناسب والتربة المناسبة ودرجات الحرارة الملائمة، وأيضاً تكلمنا عن خطوات زراعة عشبة المريمية وكيفية ريها وتسميدها فهي لا تحتاج إلى الكثير من السماد، هذه العشبة تعتبر من الأعشاب المفيدة لصحة الجسم ونستخدمها في المطبخ أيضاً لنزرعها معاً ونستفيد من فوائدها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة