زراعة شجرة دم التنين؛ تعرف على أهم 5 تفاصيل حول أشجار دم الأخوة

إلهام معلاتعديل شيماء بليغ11 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة شجرة دم التنين؛ تعرف على أهم 5 تفاصيل حول أشجار دم الأخوة

زراعة شجرة دم التنين Cultivation of the Dragon’s Blood Tree؛ تحتاج لمعرفة الكثير حول هذه الشجرة النادرة والتي تتمتع بمظهر رائع، فقد بقيت من الأشجار الاقتصادية لعدة قرون، لها فوائد واستخدامات طبية تقليدية. كما تتم زراعة شجرة دم التنين من قبل السكان المحليين الذين يستخدمونها كعلف للماشية، فقد أصبحت من الاشجار المهددة بالانقراض. تعرف هذه الشجرة بعدة تسميات منها: دم الأخوين، emzoloh، الخزم، قاطر جبار، دم العنقاء، أعرهيب أو أرحيب، ودراكاينا سيناباري. كما عرفت من قبل القدماء باسم الزنجفرية.

معلومات هامة حول زراعة شجرة دم التنين Dragon’s Blood Tree

تعتبر شجرة دم التين دائمة الخضرة، وهي من الأشجار النادرة التي تنمو في منطقة جزيرة سقطري، لهذه الشجرة منظر غريب وخلاب، تنمو على شكل مظلة أو قمم جبال، للشجرة جذع واحد، أما أغصانها فهي تنمو بطريقة التفرع الثنائي بحيث كل غصن يتفرع لأثنين، كما تنمو الأوراق في نهاية الأغصان مشكلة شكل الشجرة على هيئة الفطر أو المظلة. أوراق الشجرة تنمو بطول 30سم تقريباً، وازهارها صغيرة عطرية لها لونين أبيض واخضر، تظهر الثمار على شكل حبات توت صغيرة، ذات لون برتقالي، تحتاج الثمار حتى تنضج لحوال 5-6 أشهر من نموها، تحتوي كل ثمرة على 1-3 بذور.

الاسم العلمي لشجرة دم التنين Dracaena cinnaتنتمي لعائلة الهيلون من صنف المغنولانية من جنس الدارسينا، تنمو في المناخات الجافة، تعد من الاشجار الصلبة، كما أنها بطيئة النمو، حيث تنمو متر واحد خلال 10 سنوات وتصل لطول 5 متر، وقد يصل ارتفاعها لحوالي 10أمتار.

يؤثر هبوب الرياح الموسمية في مناطق الغيوم والتي تكون محملة بالرذاذ، إلى تعرض أوراق الشجرة دم التنين للرطوبة، وتعمل على توجيه أنظمة الجذور لديها نحو الأنظمة المظللة بمظلة كثيفة على شكل تاج مقلوب مظلة أو فطر.

تجدر الإشارة إلى أن المنظر الغريب لشجرة دم التنين أو الدراسينا والشبيهة بالمظلات يتناقص ويتغير مع الأنواع الجيدة التي تنمو متكيفة مع البيئة.

تاريخ وجود وزراعة شجرة دم التنين

يرجع تاريخ وجود شجرة دم التنين لأكثر من 50 مليون عام، كما يوجد عدة أنواع لشجرة دم الاخوين. حصلت على اسمها العلمي في العام 1880، من قبل عالم النبات الإسكتلندي إسحاق بابلي بلفور. استخدمت في القرن 18، في صناعة الورنيش من قبل صانعي الكمان الإيطاليين. كما استخدمت مادة الراتينج بلون أحمر التي تخرج من الشجرة من قبل الرومانيين لعدة قرون. ومازال يستخدم من قبل سكان سقطرى في العلاج الطبي والشعبي. يمكن ان تعيش هذه الشجرة حوالي 1000 سنة.

جاءت تسمية شجره دم التنين بسبب اللون الأحمر الذي يخرج من تشققات الجذوع، وعند قطع الجذور. كما يطلق عليه اسم دم الأخوين نسبة لأول جريمة حدثت بالتاريخ، قصة قابيل وهابيل، حيث تقول الأسطورة أن قابيل وهابيل هما أول من سكن جزيرة سقطرة، وأن قابيل قتل اخاه هابيل ونبتت شجرة دم التنين. إضافة لبعض الأساطير الهندية المنسوجة حول هذه الشجرة. .

شجرة دم التنين فريدة ومهددة بالانقراض، نظراً للرعي الجائر، وتغير الظروف المناخية.

البلدان التي تشتهر بزراعة شجرة دم الأخوين

الموطن الأصلي لزراعة شجرة دم التنين هو دولة اليمن العربية، تحديداً في جزر أرخبيل سقطرى (Socotra )، حيث تزرع هذه أشجار الدم تنين في محمية تضم ما يقارب 360 نوع من النباتات والحيوانات النادرة ضمن جزيرة سوقطرة، كما توجد هذه الشجرة في بعض الأماكن والجبال مثل جبل ظفار عمان المرتفعة والعالية، بالإضافة إلى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، يمكن العثور على هذه الشجرة أيضاً في مبعض الغابات شبه الاستوائية. كما تنتشر جيدًا في معظم مناطق أستراليا.

متطلبات زراعة شجرة سقطرى

شجرة دم التنين Dragon’s Blood Tree من النباتات العصارية التي تنمو في البيئات القاسة، ذات المناخ الجاف، لذلك عند زراعة هذه الشجرة يجب اختيار أنسب مكان ملائم لزراعتها، والذي تتوفر فيه الظروف الآتية:

  • أشعة الشمس المباشر، حيث تحتاج هذه النبتة التعرض لأشعة الشمس لساعات طويلة خلال النهار.
  • التربة المناسبة لزراعة شجرة دم التنين هي التربة الحصوية أو الرملية، التي تتميز بقدرتها على الاستنزاف بشكل جيد بعد المطر أو بعد السقاية، فمن المهم جداً أن تكون التربة جيدة التصريف.
  • تنمو في المناخ شبه الاستوائي، والذي تكون درجة الحرارة فيه تميل للاعتدال، حيث لا ينمو في المناطق المدارية الرطبة ولا يحتمل درجات الحرارة البادرة والصقيع. تجدر الإشارة أن هذه الشجرة تتحمل الرياح المالحة ما يجعلها ملائمة للمناطق الساحلية، كما أنها قد تتحمل بعص البرودة في بعض المناطق.
  • أضف السماد طويل الأجل أو طويل المدى لشجرة دم التنين.
  • بالنسبة لسقاية شجرة دم التنين، قد لا يكون هناك حاجة لسقايتها طالما كميات هطول الأمطار كافية.

ما كيفية زراعة شجرة دم التنين؟

لا يوجد معلومات دقيقة توضح كيفية زراعة شجرة دم التنين، ولا موسم زراعتها، لكن يوجد بعض الملاحظات الهامة لزراعة هذه الاشجار، والتي تساعدك في زرع هذه الشجيرة المميزة، أبرز 4 خطوات لزرع أشجار سقطرى:

  1. اختر شجيرة صغيرة أو شتلة من شجيرات دم الأخوة.
  2. جهز التربة الملائمة، جيدة التصريف.
  3. ازرع الشجيرة في حفرة يكون قطرها متر واحد، وعلى ارتفاع أو عمق 50 سم على الأقل، فوق مستوى التربة، وذلك حتى لا تظل الجذور رطبة بعد المطر.
  4. اسقي الشجرة بقليل من الماء كل أسبوعين أو ثلاثة خلال فصل الصيف، في فترة التأسيس، وتوقف بعدها عن السقاية.

يمكنك زراعة شجرة دم التنين في حديقة منزلك ضمن حاوية، في حال لم يتوفر لديك مساحة كافية في الحديقة، خاصة أن هذا النبات بطيء النمو، ازرع الشجرة في إناء بقطر 50 سم على الأقل وأضف تربة مكونة من الرمل الخشن أو البيرلايت ومزيج الصبار، بحيث تسمح بتصريف جيد، واسقها بعد الزراعة خلال فترة التأسيس، ولن تحتاج لمزيد من الاهتمام.

يتم زرع شجرة دم التنين بواسطة البذور من خلال جمع البذور وترطيبها ضمن قماشة حتى تنبت، من ثم تدفن بالتربة، كما هو موضح في الفيديو الآتي:

هل يوجد شجرة تنزف دم؟

نعم، تعد شجرة دم التنين المعروفة بشجرة دم الأخوين أو شجرة سقطرى، والتي تعتبر من اندر الأشجار حول العالم،  والتي توجد بالتحديد في جزيرة سقطرى باليمن.

كم عدد اشجار دم الاخوين في سقطرى؟

شجرة دم التنين من الاشجار المهددة بالانقراض، فقد تمت خسارة حوالي 7000 شجرة نتيجة تغير المناخ في مناطق نموها الأصلية، خلال الخمسة أعوام الماضية.



زراعة شجرة دم التنين Cultivation of the Dragon’s Blood Tree؛ تساعد في تحصين هذه الشجرة من الانقراض، كما تمنح المكان جمالاً مميزاً نتيجة شكلها ومظهرها المذهل، علاوة على الفوائد التي يمكن تحقيقها من خلال راتنج هذه الشجرة الرائعة والنادرة المستخدم في علاج عدة أمراض.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة