جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860؛ أبرز المميزات وطريقة الاستخدام

جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860؛ أبرز المميزات وطريقة الاستخدام

جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860 يُستخدم للمراقبة المستمرة لنسبة تشبع الدم بالأكسجين، وضغط الدم، ومعدل النبض، للمرضى البالغين والأطفال وحديثي الولادة.

جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860 هو جهاز يُستخدم للمراقبة المستمرة للعلامات الحيوية مثل نسبة تشبع الدم بالأكسجين SpO2، وضغط الدم NIBP، ومعدل النبض PR، للمرضى البالغين والأطفال وحديثي الولادة، ويمكن استخدام هذا الجهاز في المنازل أو المستشفيات، ويجب استخدامه فقط من قبل الأشخاص الذين تلقوا تدريبًا مناسبًا على استخدامه.


مواصفات جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860

نتناول فيما يلي أهم مواصفات الجهاز:

طريقة قياس الضغطقياس الذبذبات
مدى قياس الضغط10 – 235 mmHg
مدى قياس معدل النبض25 -250 نبضة/ الدقيقة.
مدى قياس تشبع الدم بالأكسجين0 – %100
ظروف التشغيلالحرارة: 5 – 40 درجة مئوية

الضغط: 860 – 1060 hPa

الرطوبة: 15 – 85%

ظروف التخزينالحرارة: -20 – 55 درجة مئوية

الضغط: 500 – 1060 hPa

الرطوبة: 10 – 93%

شدة التنبيه45 – 85 ديسيبل
الشاشة4.3 بوصة، TFT.
البطاريةليثيوم، 3.7 فولت.
الأبعاد14.2 *  7.8 * 3.6 سم
الوزن400 جرام تقريبًا (يشمل البطاريات).

مميزات جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860

شاشة تعرض قيم القياسات بألوان مختلفة وهي من مميزات جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860
مميزات جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860

فيما يلي أبرز مميزات جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860:

  • مناسب للبالغين والأطفال، وأيضًا حديثي الولادة.
  • يمكن استخدامه في المستشفى أو العيادة أو المنزل.
  • العلامات الحيوية المقاسة: ضغط الدم NIBP، معدل النبض PR، ومستوى الأكسجين في الدم SpO2.
  • مصمم خصيصًا لقياس ضغط الدم بشكل موثوق ودقيق.
  • تدعم بطارية الليثيوم أكثر من 20 ساعة من العمل المتواصل.
  • يمكن نقل البيانات إلى جهاز الكمبيوتر عن طريق برامج الاتصال.
  • خفيف الوزن وسهل الاستخدام، مع وجود تنبيهات صوتية ومرئية قابلة للتعديل.
  • شاشة TFT ملونة مقاس 4.3 بوصة تعمل باللمس، مع وظيفة الدوران التلقائي.
  • مستشعر الجاذبية لمحاذاة اتجاه الشاشة تلقائيًا.
  • مساحة تخزين بحد أقصى 96 مريضًا و 500 قيمة قياس لكل منهم.
  • إيقاف التشغيل التلقائي لتوفير الطاقة.

“قد يهمك: اختبار النوم في المنزل


طريقة استخدام جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860

يمكنك اتباع الخطوات التالية لاستخدام الجهاز بطريقة صحيحة:

  1. اضغط على زر التشغيل (موجود في الجزء العلوي من الجانب الأيمن للجهاز) لمدة ثانيتين تقريبًا حتى تضيء الشاشة، ويتم سماع إشارة صوتية، ثم يدخل النظام إلى الشاشة الرئيسية.
  2. قم بضبط شدة الإضاءة المناسبة والوقت والتاريخ، وقم بإدخال بيانات المريض، واختيار اللغة المناسبة.
  3. لقياس ضغط الدم، قم باختيار سوار الهواء المناسب للمريض ولفه حول الجزء العلوي من الذراع جيدًا، تأكد من أن العلامة “Φ” الموجودة على السوار يجب أن توضع فوق الشريان بينما يجب أن يكون أنبوب الهواء لأسفل، مما يضمن عدم حدوث أي تعقيد أو انثناء للأنبوب.
  4. اضغط على زر قياس الضغط (الموجود على الجانب السفلي الأيمن من الجهاز) للبدء في القياس، ويجب على المريض التزام الهدوء وعدم التحدث أثناء إجراء القياس.
  5. عند انتهاء القياس سيتم عرض قيمة الضغط الانقباضي والانبساطي على الشاشة.
  6. لقياس نسبة تشبع الدم بالأكسجين قم أولًا بتنظيف الإصبع جيدًا قبل وضع المستشعر، ولا تستخدم مستشعر SpO2 على أحد أطراف الذراع الملفوف حوله سوار قياس ضغط الهواء، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى قراءة غير دقيقة لنسبة الأكسجين بسبب انسداد تدفق الدم أثناء نفخ الهواء.
  7. قم بتوصيل كابل مستشعر SpO2 في المكان المخصص له في الجهاز، سيتم عرض قيمة نسبة تأكسج الدم على الشاشة تلقائيًا، وأيضًَا يتم عرض قيمة معدل نبضات القلب.
  8. لإرسال بيانات القياس إلى جهاز الكمبيوتر، من الضروري فتح نظام التحكم في البيانات، ثم توصيل الكمبيوتر والجهاز بواسطة كابل USB.

يمكنك أيضًا مشاهدة الفيديو التالي الذي يوضح كيفية تشغيل واستخدام الجهاز:

“اقرأ أيضًا: جهاز قياس الكوليسترول Mission Cholesterol


تحذيرات هامة عند استخدام جهاز Biolight M860

يد تمسك بجهاز Biolight M860 والشاشة تعرض عدة اختيارات
جهاز Biolight M860
  • استخدم محولات الطاقة والملحقات الموصى بها من قبل الشركة المصنعة، قد يؤدي استخدام محولات أخرى إلى حدوث تلف للجهاز.
  • تجنب اتصال الجهاز بالمريض عندما يكون الجهاز في وضع الشحن، وإلا سيؤدي ذلك إلى خطر حدوث صدمة كهربائية.
  • لا تستخدم الجهاز على مسافة قريبة من الأجهزة الكهربائية القوية، مثل أجهزة الأشعة، والموجات فوق الصوتية، أو الكابلات عالية الجهد (High Tension Cables).
  • احتفظ بالجهاز بعيدًا عن الغبار والاهتزازات والمواد المسببة للتآكل والمواد المتفجرة ودرجات الحرارة المرتفعة والرطوبة، وتجنب سقوطه.
  • عند استخدام الجهاز، يجب التأكد من أن البطاريات لديها سعة شحن كافية لضمان دقة القياسات.
  • البيانات الفسيولوجية والإنذارات المعروضة على الشاشة هي فقط استرشادية، ولا يمكن استخدامها مباشرة لتحديد العلاج.
  • فترة عمر هذا الجهاز خمس سنوات.
  • لتجنب وقوع حادث عرضي، قم بوضع جميع الكابلات بطريقة صحيحة لتجنب أي مخاطر تشابك أو اختناق.
  • يمكن للجهاز مراقبة مريض واحد فقط في كل مرة، ومن أجل الحصول على نتائج قياس أكثر دقة يجب استخدامه في بيئة هادئة ومريحة.
  • لضمان التشغيل العادي والآمن للجهاز، يجب تنفيذ تدابير وقائية للتحكم والصيانة كل 6 إلى 12 شهرًا (بما في ذلك التحقق من الأداء والتحقق من الأمان)، للتحقق من أن الجهاز آمن على المريض، ويعمل بالدقة المطلوبة.
  • إذا كان الجهاز لا يعمل بشكل غير صحيح، فلا تستخدمه في إجراءات المراقبة أو القياس، يجب أن يتم إصلاح الجهاز بواسطة فني متخصص من قبل مركز خدمة معتمد.
  • لتجنب خطر الانفجار، لا تستخدم الجهاز في وجود مواد التخدير أو الأبخرة أو السوائل القابلة للاشتعال.
  • قد تتأثر قراءة ضغط الدم بموقع القياس، أو وضعية المريض (منتصب، أو جالس، أو مستلقي)، أو بالتمارين الرياضية، أو بالحالة الفسيولوجية للمريض، أو بدرجات الحرارة والرطوبة والارتفاع.
  • لا تستخدم الجهاز لقياس نسبة تأكسج الدم أثناء التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، قد يتسبب ذلك في حدوث حروق.
  • قد يؤدي استمرار المراقبة لفترة طويلة باستخدام مستشعر قياس أكسجين الدم إلى حدوث تغييرات غير متوقعة في خصائص الجلد، مثل التهيج أو الاحمرار أو البثور أو الحروق، افحص موقع المستشعر كل ساعتين وحرك المستشعر إذا تغيرت خصائص الجلد.
  • قد يؤدي التنظيف المفرط أو المتكرر لسوار نفخ الهواء إلى تلفه، لذلك لا تنظفه إلا إذا لزم الأمر.

سعر جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860

يتراوح سعر الجهاز بين 600 إلى 700 دولار تقريبًا، ما يعادل 2300 إلى 2700 ريال سعودي، أو يعادل 11800 إلى 13800 جنيه مصري.


يعتبر جهاز قياس العلامات الحيوية بيولايت M860 بمواصفاته ومميزاته الرائعة، وبما يحتويه من إمكانيات اختيار مناسب لمراقبة العلامات والإشارات الحيوية للمريض مثل ضغط الدم ونسبة تأكسج الدم ومعدل النبض دون الحاجة للذهاب إلى المستشفى، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه القياسات قد تحتاج لإجراء اختبارات مخبرية أخرى لتحديد القرار المناسب للعلاج، وبالطبع كل ذلك يكون تحت إشراف الطبيب.

 

 

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق