مرض القلاء التنفسي

Respiratory Alkalosis

كتابة: إسراء أحمد | آخر تحديث: 29 مارس 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
مرض القلاء التنفسي

مرض القلاء التنفسي ، قلاء الجهاز التنفسي، أو Respiratory Alkalosis، هو أحد الحالات المرتبطة باختلال التوازن الحمضي القاعدي في الجسم

يعمل جسم الإنسان للحفاظ على مستوى الأس الهيدروجيني بين 7.35-7.45. يحدث القلاء التنفسي عندما يزيد الرقم الهيدروجيني عن 7.45 مسبباً قلوية الدم.


ما هو مرض القلاء التنفسي؟

القلاء التنفسي هو حالة مرضية تظهر عند حدوث خلل في مستويات ثاني أكسيد الكربون والأكسجين في الدم.

يحتاج جسدك للأكسجين ليعمل بشكل صحيح. عندما تستنشق الهواء، يدخل الأكسجين إلى الرئتين. وعند الزفير، يخرج ثاني أكسيد الكربون. وعادةً، يحافظ الجهاز التنفسي على توازن هذين الغازين.

عندما تتنفس بسرعة كبيرة أو عميقة جداً؛ تنخفض مستويات ثاني أكسيد الكربون للغاية. يتسبب ذلك في ارتفاع الأس الهيدروجيني للدم ويصبح أكثر قلوية، مسبباً حالة تعرف باسم القلاء التنفسي.


أسباب مرض القلاء التنفسي

عادة ما يكون التنفس السريع أو بعمق شديد أو ما يعرف باسم فرط التنفس أو فرط التهوية، هو السبب الرئيسي في القلاء التنفسي.

أسباب فرط التنفس

نوبات الفزع والقلق هي الأسباب الأكثر شيوعاً لفرط التنفس. ومع ذلك، ليست هي الأسباب المحتملة الوحيدة. تشمل الأسباب الأخرى ما يلي:

إذا كنت تعاني من فرط التنفس، خاصةً إذا كان لأول مرة، فلا تفترض معرفة السبب. حدد موعداً مع الطبيب.


أعراض مرض القلاء التنفسي

أعراض القلاء التنفسي
أعراض القلاء التنفسي

فرط التنفس هو علامة على احتمال تطور القلاء التنفسي. ومع ذلك، فإن انخفاض مستويات ثاني أكسيد الكربون في الدم؛ له أيضاً عدد من الآثار الجسدية، بما في ذلك:

  • الدوخة والشعور بالدوار.
  • النفخ.
  • خدر أو تشنجات عضلية في اليدين والقدمين.
  • شعور بضيق في منطقة الصدر.
  • الارتباك.
  • جفاف الفم.
  • وخز في الذراعين.
  • خفقان القلب.
  • ضيق في التنفس

قد تتشابه أعراض القلاء التنفسي مع الالتهاب الرئوي، ومتلازمة ضيق التنفس الحاد، والإنتان وغيرها.

وفي بعض الأحيان، قد لا تكون هناك أعراض واضحة بخلاف معدل التنفس السريع.

قد يعاني بعض الأشخاص، مثل أولئك الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن، من مرض القلاء التنفسي المزمن بسبب استمرار فرط التنفس. هذا لأنهم يتنفسون بشكل متكرر وأسرع من المعتاد، في محاولة لإدخال المزيد من الأكسجين إلى الجسم.


تشخيص مرض القلاء التنفسي

يمكن للطبيب تشخيص القلاء التنفسي باستخدام اختبار دم يعرف بـ فحص غازات الدم الشرياني. حيث تؤخذ عينة دم من الشريان ويتم فحصها لتحديد المحتوى الحمضي والقلوي في الدم.

الشخص الذي يعاني من قلاء الجهاز التنفسي سيكون الرقم الهيدروجيني لديه أعلى من 7.45، ومستوى أقل من ثاني أكسيد الكربون الشرياني.


علاج قلاء الجهاز التنفسي

يعتمد علاج مرض القلاء التنفسي على العامل المسبب له.

أسباب الذعر والقلق

يتضمن علاج هذه الحالة رفع مستويات ثاني أكسيد الكربون في الدم. تفيد النصائح التالية في علاج قلاء الجهاز التنفسي الناتج عن فرط التنفس بسبب الذعر والقلق.

  • تنفس في كيس ورقي

  1. املاء الكيس الورقي بثاني أكسيد الكريون عن طريق الزفير فيه.
  2. استنشق هواء الزفير من الكيس إلى الرئتين.
  3. كرر هذه العملية عدة مرات.

القيام بذلك عدة مرات يمكن أن يمنح الجسم ثاني أكسيد الكربون الذي يحتاجه، ويعيد مستوياته إلى حيث يجب أن تكون.

  • حاول أن تهدأ

قد تكون الأعراض المصاحبة لقلاء الجهاز التنفسي مخيفة. وغالباً ما يؤدي ذلك إلى تنفس أسرع وأعمق، مما يزيد الأمور سوءاً. حاول الحصول على الطمأنينة وتحكم في نفسك.

  • حاول تقليل الأكسجين في الرئتين

للقيام بذلك، حاول التنفس من فتحة واحدة في الأنف. ولكي يكون ذلك مفيدا، يجب تغطية الفم وفتحة الأنف الأخرى.

الاستراتيجيات المذكورة في الأعلى هي طرق بسيطة للغاية لمعالجة قلاء الجهاز التنفسي. ويمكن للأشخاص المصابين بفرط التنفس بسبب القلق، استخدام هذه الأساليب في المنزل.

أما إذا كان الشخص يعاني من أعراض القلاء التنفسي وفرط التنفس لأول مرة، فيجب الذهاب إلى المشفى على الفور.

ولأن قلاء الجهاز التنفسي لا يعتبر حالة مهددة للحياة عادة، وغالباً ما يعمل الجسم لتصحيح الخلل، قد لا يعالج الطبيب ارتفاع الأس الهيدروجيني.

بدلاً من ذلك، سيتم التعامل مع العامل الأساسي المسبب لهذه الحالة، لمساعدة جسدك على استعادة القيم الطبيعية للاس الهيدروجيني مرة أخرى.


التعافي من قلاء الجهاز التنفسي

تعتمد عملية التعافي على العامل المسبب للقلاء التنفسي. إذا كنت تعاني من قلاء الجهاز التنفسي بسبب حالات مثل القلق، فبنسبة كبيرة يمكنك أن تشفى تماماً. حيث تختفي الأعراض في فترة وجيزة من عودة مستويات ثاني أكسيد الكربون إلى وضعها الطبيعي.

في حالات أخرى، قد يصنف القلاء التنفسي كحالة طبية طارئة، تستوجب التدخل العاجل.


هل يمكن الوقاية من القلاء التنفسي؟

تتوقف الوقاية على معالجة السبب المؤدي إلى فرط التنفس.

الأسباب التفسية الأكثر شيوعاً هي: الإجهاد والذعر والقلق. إذا استطعت التعامل مع هذه المسببات، فربما يمكنك منع قلاء الجهاز التنفسي.

كذلك، يمكنك ممارسة تمارين التنفس والتأمل. وقد تكون هناك حاجة للأدوية في بعض الحالات.


لا يعتبر مرض القلاء التنفسي – Respiratory Alkalosis حالة مهددة للحياة، إلا أن الحالة المسببة لها قد تكون كذلك. لذا في حال كنت تعاني من أعراض قلاء الجهاز التنفسي لأول مرة، حاول أن تهدأ واستشر الطبيب لمعرفة السبب.

1107 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق