زراعة شجرة الحليب الأفريقية؛ 5 متطلبات هامة جدًا لرعاية الفريبون تريغونا

إيمان عبدالحميدتعديل Howayda Sayed11 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة شجرة الحليب الأفريقية؛ 5 متطلبات هامة جدًا لرعاية الفريبون تريغونا

زراعة شجرة الحليب الأفريقية African Milk Tree أو صبار الشمعدان أو صبار الصداقة هي نبات يشبه الصبار ينمو بقوة ويعيش لفترة طويلة، وبالرغم من أن هذه النبتة تسمى بعدة أسماء أخرى مثل صبار الحظ السعيد إلا أنها ليست من الصباريات. إن الفربيون تريغونا Euphorbia trigona تعتبر نبات عصاري حيث تنمو في وسط أفريقيا. ولكن ما هي الأسماء الشائعة الأخرى وما هي خطوات زراعتها وما سر اسمها ومتطلبات العناية بها؟ وهل هي آمنة للإنسان والحيوان أم تعتبر سامة؟


ما هو تاريخ زراعة شجرة الحليب الأفريقية؟

في الواقع، يعتقد البعض أن نبات صبار الشمعدان نبات هجين، ويعود أصل كلمة “Trigona” إلى شكل السيقان نفسها حيث أن الساق له ثلاثة جوانب تصنع شكل مثلث مميز، ولكن إذا كان ساق النبات يحتوي على أربعة جوانب فإنه سيعطي نبات مختلف ويسمى ب فريبون حبشي Euphorbia Acrurensis. وعند نمو هذه الجوانب ويصل طولها إلى الحافة فإن النبات يدور قليلًا ويأخذ شكل سلة من التلال.

بعد ذلك تنمو الأشواك وكل زوجين من الأشواك تنمو الورقة بينهما بشكل طبيعي. بالإضافة إلى ذلك، فإن أوراق شجرة الحليب الأفريقية تأخذ شكل الدمعة وتنمو لموسم نمو واحد أو موسمين. ومع الأسف قد تسقط تمامًا إذا لم تهتم بها ولم تقدم لها رعاية كافية.

موطن زراعة الفريبون تريغونا Euphorbia trigona

إن شجرة الحليب الأفريقية نشأت في مناطق وسط أفريقيا، وهي من النباتات المعمرة وتنمو أيضًا في الهند وفي كوبا، وفي الغابات النفضية الرطبة، والغابات الاستوائية الجافة، وكذلك في الغابات الجافة متساقطة الأوراق. وبالرغم من ذلك فإنها منتشرة بكثرة ومشهورة في بعض البيئات الحضرية وتنمو أيضًا على جوانب الطرقات ومناطق النفايات وبعض الأماكن شبه الجافة. وتنمو في أمريكا الجنوبية وبعض المناطق في أوروبا خصوصًا مناطق البحر الأبيض المتوسط.

معلومات عن شجرة الحليب الأفريقية African Milk Tree

في الحقيقة، إن ما يميز شجرة صبار الشمعدان أنها تمتلك سيقات وأفرع مستقيمة، قد تأخذ اللون الأرجواني وأحيانًا تأخذ اللون الأخضر، ولكنها لا تزهر. وهذه بعض المعلومات الهامة عنها وأبرز 9 أسماء شائعة لها:

الاسم العلميEuphorbia trigona.
الاسم الشائعشجرة الحليب الأفريقية African Milk Tree – فريبون تريغونا – صبار الشمعدان – وصبار الصداقة – نبات الحظ – وصبار الحظ السعيد – الفريبون الحبشي.
اسم العائلةالعالة الفريبونية Euphorbiaceae.
نوع النباتمعمرة – عصارية.
الحالةدائمة الخضرة.
موسم الإزهارفصلي الربيع والصيف.
الموطن الأصليأفريقيا.
طول النباتمن 1 إلى 2 قدم.
عرض النباتمن 6 إلى 9 قدم.
منطقة الصلابةمن 9 إلى 11 تبعًا لوزارة الزراعة الأمريكية.
السميةللأسف سام للحيوانات الأليفة وللإنسان أيضًا.
نوع التربةتربة طمية – جيدة التصريف.
درجة الحموضة في التربةمتعادلة ال PH.
لون الأزهارتحمل اللون الأبيض.
التعرض لأشعة الشمسالتعرض الجزئي.

متطلبات العناية بشجرة الحليب الأفريقية

في الواقع، إن شجرة الحليب الأفريقية (صبار الشمعدان) تتميز بأن لها شعبية وشهرة كبيرة بين نباتات الزينة ولها شكل جمالي رائع وحجمها الملفت للأنظار جعلها تحظى بهذه المكانة. بالرغم من ذلك فإن المزارع يحتاج إلى بعض التدريب على تقليمها وقص بعض الأجزاء غير الصالحة منها لكي تصبح متوازنة، ولا ينمو جانب ويفوق على الآخر فتميل النبتة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن لها قدرة على تحمل فترات الجفاف (Drought) وتنمو بشكل قوي جدًا في منطقة وزارة الزراعة الأمريكية بمعدل (9-11). بل ويمكنها البقاء بانتعاش ودون خمود في منطقة 8 في فصل الشتاء. والآن فهذه 5 متطلبات هامة جدًا لرعاية الفريبون تريغونا كما يلي:

التربة الملائمة لزراعة صبار الشمعدان

تنمو الفريبون تريغونا Euphorbia trigona جيدًا في التربة الرملية أو الطمي الرملي حتى لو كانت الظروف قاسية، فإنها أفضل نوع تربة بالنسبة لها، ويفضل أن تكون درجة الأس الهيدروجيني PH حمضية قليلًا (تتراوح من 6.1 إلى 7.8) حتى نضمن تصريف جيد للتربة.

إذا كانت التربة طينية فإنه من الجيد تعديلها حتى تناسب نمو الفريبون تريغونا، ولكن ربما هذا قد يعيق نمو النبتة.

الضوء المناسب لزراعة صبار الصداقة

تنمو النبتة بشكل جيد في ضوء الشمس غير المباشر، وإذا فكرت في زراعتها في الداخل فإنه من الأفضل وضعها بجوار نافذة تطل على الناحية الجنوبية، وإذا زُرعت بخارج المنزل فإن أفضل مكان هو بقعة أو منطقة تتعرض لضوء الشمس الجزئي. ربما تنمو إذا وجدت في منطقة بها ضوء الشمس المباشر، بشرط أن لا تكون الحرارة مرتفعة أو في الصيف الشديد، وعندئذ قد تضطر إلى سقيها بالماء لتعويض ما تتعرض إليه من ضوء الشمس الساطع.

الرطوبة والحرارة اللازمتان لزراعة الفريبون الحبشي

إن شجرة الحليب الأفريقية لها قدرة عالية على تحمل المناخ الجاف والظروف الجافة، وقد تنمو في مناطق ذات درجات حرارة عالية نوعًا ما، وإذا كانت النبتة موجودة في مكان به درجات حرارة عالية جدًا وصيف شديد ربما عليك اختيار موقع به ظل شمس جزئي حتى نتجنب درجات الحرارة العالية.

للعلم، إن الفريبون تريغونا لا يفضل المناخات ذات الرطوبة الإضافية (الزائدة)، لذا إن زراعته في مناخ رطب قد تؤدي إلى إصابته بالآفات والفطريات.

احتياجات شجرة الحليب الأفريقية من الماء

لأنها تتحمل الجفاف، فإنها لا تحب الماء كثيرًا لذا إذا زرعتها في الداخل يفضل ريها مرة كل أسبوع وانتظر حتى تلاحظ جفاف التربة قبل ريها مرة أخرى وهذه هي طبيعة نمو الفريبون تريغونا. ولكن إذا كانت في الخارج فإن هطول الأمطار مناسب جدًا لنموها بشكل جيد، وفي حال اشتدت درجة الحرارة وزاد الجفاف هنا نرويها ريًا إضافيًا.

هل تحتاج شجرة الحليب الأفريقية إلى التسميد؟

لا تُعطي شجرة ال Euphorbia trigona أي شيء، بل أتركها تنمو بشكل طبيعي كما هي وتظل في سبات هكذا، ولكن في موسم النمو أي في فصلي الصيف والربيع يجب إعطاؤها سماد نصف مخفف ويجب أن يكون قابلًا للذوبان في الماء مرة كل شهر.

الأدوات اللازمة لزراعة شجرة الحليب الأفريقية

نحتاج إلى هذه الأدوات حتى نحصل على نبات جيد وتنمو النبتة بشكل أفضل:

  1. قفازات ثقيلة للحماية من سُمية النبات.
  2. مقص يدوي حاد ونظيف أو سكين.
  3. حصى خشن.
  4. مناديل كحولية للتعقيم.
  5. ماء للشطف.
  6. تربة تأصيص أو وسط تأصيص.
  7. وعاء أو إناء بحجم 4 بوصات.

يجب غسل يديك فورًا إذًا لمست شيئًا من النسغ اللبني.

تعليمات هامة قبل البدء في زراعة شجرة الحليب الأفريقية

عزيزي البستاني هذه ملاحظات مهمة للحفاظ عليك قبل أن تبدأ في الإكثار من صبار الشمعدان وهذه الملاحظات كما يلي:

  • اختر التربة الرملية أو التربة المعدة خصيصًا لزراعة صبار الصداقة لأن هذا النوع مناسب تمامًا لتصريف المياه.
  • يمكنك صنع تربة تأصيص مثل خلط البيرلايت مع الخفاف (Pumice) (هو صخر بركاني مسامي خفيف).
  • يفضل وضع النبتة في أوعية من الطين وبها مسام لكي تمتص الماء الزائد ولا يتعرض النبات للتعفن.
  • لا يُفضل استخدام أواني الزجاج لأنها تزيد من كمية الماء ولا يوجد مكان للتصريف.
  • دائما ارتدي القفازات المعقمة، وربما تضطر لاصطحاب أحدهم للمساعدة عند زراعة نبات كبير من صبار الشعدان حتى لا يتعرض النبات للتلف.
  • أعطٍ النبات مساحة كافية لينمو بصورة سريعة وينتشر وتنمو جذوره.
  • حافظ على النبات من درجات الحرارة المنخفضة لأنها لا تزدهر في حرارة أقل من 50 درجة فهرنهايت.
  • إذا كان النبات في وعاء يمكنك الاحتفاظ به في الداخل مع توفير إضاءة غير مباشرة ورطوبة قليلة.

طرق زراعة شجرة الحليب الأفريقية

نادرًا ما نجد بذور شجرة الحليب الأفريقية نظرًا لسمية النبات، ولكن يمكن زراعتها والإكثار منها بسهولة بواسطة العقل، لا بد من استخدام الأدوات السابقة لحماية نفسك أثناء زراعة الفريبون الحبشي. وللإكثار منها سنجد طريقتين وهما:

كيفية زراعة شجرة الحليب الأفريقية  من العقل

هذه 11 خطوة لتكاثر صبار الشمعدان أو خطوات زراعة صبار الصداقة والإكثار منه كما يلي:

  1. نعقم شفرات السكين أو المقص الحاد بالكحول.
  2. نبدأ في قطع أحد أذرع النبات ويفضل أن يكون القطع من القاعدة.
  3. سيبدأ الذراع المقطوع في ترشيح عصارة حليبية لونها أبيض، عندئذ نقوم بشطفه بالماء الجاري حتى يتوقف عن ذلك.
  4. نترك هذا القطع على ورقة أو منشفة جافة لمدة لا تقل عن خمسة أيام ولا تزيد عن أسبوع حتى يبدأ في الظهور.
  5. بعض المزارعين يتجاهلون مرحلة ظهور الطرف الجديد ونموه ويقومون بغرس الفرع مباشرة في التربة، ولكن لا بد من اتباع الخطوة السابقة حتى ينمو جيدًا.
  6. ثم نضع النبتة في وعاء مخصص أو في الحاوية على بعد لا يقل عن واحد بوصة تحت سطح التربة.
  7. لكي نجعل الجزء المقطوع في وضع أفقي ومستقيم إذًا لا بد من وضع مجموعة من الحصى فوق سطح التربة.
  8. نضع الحاوية (الإناء) في مكان مشمش ولكن بعيدًا عن الأشعة المباشرة للشمس، أي في مكان دافئ.
  9. يجب أن يكون القدر موجودًا في مكان به إضاءة كافية.
  10. درجات الحرارة المناسبة تتراوح من 65 إلى 75 فهرنهايت.
  11. عندما نلاحظ إنبات الجذور عندئذ نقوم بنقله إلى حاوية أكثر وأوسع أي في حجم 6 بوصات.

كيفية زراعة شجرة الحليب الأفريقية من البذور

في الواقع، إن الحصول على بذور نبات الفريبون تريغونا (African Milk Tree) صعب جدًا لذا لا يُنصح بإكثاره بواسطة البذور. ليس هذا فحسب بل إنها بطيئة جدًا في الإنبات وستأخذ وقتًا طويلًا، لذلك يفضل زراعته من خلال القصاصات أو العقل كما أسلفنا في الأعلى.


الأسئلة الشائعة حول زراعة شجرة الحليب الأفريقية

ربما يتبادر إلى ذهن البعض العديد من الأسئلة المتكررة حول زراعة شجرة الحليب الأفريقية African Milk Tree إليكم بعض منها:

هل شجرة الحليب الأفريقية زهرة؟

للأسف لا تنتج الا.هار إذا تمت زراعتها بالداخل، ولكن تلك التي موجودة في البرية (حيث الظروف المناسبة لنموها) نجد أن لها أزهارًأ لونها أبيض أو أصفر.

هل شجرة الحليب الأفريقية بالفعل هي شجرة؟

في بعض الأحيان تنمو الفريبون تريغونا في الهواء الطلق بل ويصل طولها إلى 9 أقدام وتأخذ شكل الشمعدانات الرائع، لذا يقال عنها أنها شجرة.

لماذا يُطلق على الفربيون تريغونا اسم شجرة الحليب؟

سُميت بذلك لأنها تحتوي على عصارة حليبية بيضاء اللون، تظهر بوضوح عند قطعها أو عند تعرضها للكسر، أحذر عند ملامستها أو التعامل مع أثناء التقليم وتأكد من حماية نفسك والحيوانات الأليفة.

اقرأ المزيد:

عند زراعة شجرة الحليب الأفريقية African Milk Tree cultivation لا بد من مراعاة أنها تحتاج إلى التقليم بطريقة خاصة تجعلها تقف ثابتة ولا تميل على أحد الجانبين. لأنها تنمو بصورة سريعة جدًا وهذا قد يسبب ثقلًا على الجذور وعلى الألإرع القديمة التي فيها فتميل أو تتعرض للكسر. ولكن أعلم أنها ذات منظر جمالي مميز ورائع ولها شهرة كبيرة بين نباتات الزينة الأخرى.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة