زراعة نبتة أوركيد ماكسيلار؛ خطوات زراعتها و5 متطلبات لضمان نجاحها

ليزا بجاقجيان
نشرت منذ أسبوع واحد يوم 11 أبريل, 2024
بواسطة ليزا بجاقجيانتعديل Audai
زراعة نبتة أوركيد ماكسيلار؛ خطوات زراعتها و5 متطلبات لضمان نجاحها

زراعة نبتة أوركيد ماكسيلار؛ تعتبر هذه النبتة من أجمل النباتات، هذه الزهرة المشبعة تعتبر نباتًا قاسيًا بأجزاء رقيقة حساسة في ظروف النمو غير المثالية، تتميز نبتة أوركيد ماكسيلار برائحة عطرة فواحة تشبه روائح الزنابق، وتتميز أيضًا بألوانها المميزة الزاهية، لذا الجميع يرغب في زراعة هذه النبتة الخلابة، مع العناية المناسبة سوف تزدهر هذه الأوركيد القوية حتى أربع مرات في السنة لمدة تتراوح من ثلاثة إلى أربعة أسابيع.
تعرف في هذا المقال على خطوات زراعة نبتة أوركيد ماكسيلار وعلى أبرز 5 متطلبات لضمان نجاحها، إضافة إلى معرفة أهم 5 معلومات عن هذه النبتة.

الاسم العلمي Zygopetalum
الاسم الشائع أوركيد ماكسيلار، السحلية
العائلة الأوركيد
نوع النبات معمرة، هوائية
الحجم الناضج 24-12 بوصة. طويل القامة
التعرض للشمس جزئي
وقت الإزهار 4 مرات سنويًا
لون الأزهار أرجواني، بورجوندي، أخضر، أبيض، أزرق
الموطن الأصلي أمريكا الجنوبية الاستوائية

لمحة عن زراعة نبات Zygopetalum Orchids

ماكسيلار أو ما تعرف بالسحلية، هي من الأوركيد مع بتلات لامعة، البراعم طويلة، السيقان قوية ومستقرة، تتشكل على شكل طبقات غير متجانسة يتم فرض طبقات واحدة تلو الأخرى، الموطن الأصلي لها في الغابات الاستوائية المطيرة في أمريكا الجنوبية، يبلغ حجم الأزهار من 2 إلى 4 بوصات وتظهر بظلال من اللون الأرجواني والبورجوندي والأخضر والأبيض مع بتلات منقطة ومنقوشة. تنتج بعض الأنواع الهجينة أزهارًا بظلال من اللون الأزرق.

الأوقات المناسبة لزراعة نبتة السحلية

أفضل وقت واجب توافره عند زراعة نبتة أوركيد ماكسيلار هو بعد أن تتفتح مباشرة، عندما تظهر جذور جديدة ولكنها لم تنمو أكثر من نصف بوصة، أو عندما تبدأ الجذور في الزحف خارج الأصيص،تتفتح معظمها في الشتاء أو أوائل الربيع، كذلك تعتبر أفضل الأوقات لزراعة نبتة السحلية في شهر آذار، بحلول هذا الوقت، نظف النبات من أوراق الشجر الميتة والمحتضرة وكرر ذلك في مزيج التأصيص الطازج.

متطلبات زراعة نبات أوركيد ماكسيلار

متطلبات زراعة نبات أوركيد ماكسيلار بسيطة وواضحة ولا بد من توافر العوامل التالية لضمان نجاح زراعتها:

الضوء اللازم لنبتة ماكسيلار

تحتاج هذه النبتة إلى ضوء ساطع لتزدهر، سيساعد توفير نوع من الظل الجزئي في تجنب حروق الشمس والبقع البنية على الأوراق الرقيقة والبصيلات الكاذبة، يفضل استخدام قطعة قماش مظللة أو وضع النبات بالقرب من نافذة تتلقى ضوءًا ساطعًا دون التعرض المباشر للشمس.

التربة المناسبة لنمو نبتة السحلية

التربة الرطبة المبللة لا تناسب نبتة السحلية، إذ أنها تمتص الرطوبة (Humidity) والمغذيات من خلال جذور الهواء، لذلك فإن وسط النمو الرطب باستمرار سوف يسبب تعفن الجذور والالتهابات الفطرية، تفضل الأوركيد التربة الحمضية قليلاً وتعمل بشكل جيد في السلال أو الأواني الضحلة.

يفضل استخدام لحاء الأوركيد الناعم مع 20 في المائة من البيرلايت، يمكن أن تؤدي نشارة الخشب الخشن والرمل والخشب الأحمر إلى تحسين الاحتفاظ بالرطوبة مع السماح بالتصريف الكافي بعد الري.

السقاية والري لنبتة أوركيد ماكسيلار

من أهم متطلبات زراعة نبات أوركيد ماكسيلار، حيث يمكن تشجيع الإزهار المتكرر لهذه الأوركيد مع الري المتكرر، كل يومين طوال موسم النمو، عندما ينخفض الإزهار، يمكن تقليل الري إلى مرة واحدة في الأسبوع. زهرة الأوركيد لا تدخل في حالة سكون كاملة بعد الإزهار، لذا فإن موسم نموها سيعتمد على الظروف التي توفرها، غالبًا ما تواجه هذه الأوركيد أنماطًا غير عادية من الأمطار في بيئتها الأصلية.

عادة ما يكون الشتاء والخريف رطبين في الغابات المطيرة، والربيع والصيف أكثر رطوبة، نتيجة لذلك، يجب سقيها كل يومين خلال الأشهر الأكثر دفئًا، يمكنك قصر الري على مرة واحدة في الأسبوع بمجرد انتهاء مرحلة النمو ويحدث هذا عادة في الخريف عندما تكون البصيلات الكاذبة التي تخزن الماء قد تشكلت بالكامل.

درجة الحرارة والرطوبة الملائمة لنبتة السحلية

موطن أوركيد ماكسيلار الطبيعي هو الغابات المطيرة. لذلك فهي تستخدم في الظروف الرطبة وكثرة هطول الأمطار. الرطوبة مهمة بشكل خاص خلال موسم النمو عندما يتم تكوين البراعم الجديدة. تتراوح نسبة الرطوبة المثلى بين 60٪ -70٪ وحتى 80٪ في الصيف.

تعتبر هذه النباتات صلبة ويمكن أن تنمو جيدًا في الرطوبة المنخفضة إذا كان كل شيء آخر مناسبًا، إذا كانت مستويات الرطوبة مرتفعة جدًا، فيجب أن يكون لديك تهوية مناسبة لتجنب خطر العدوى الفطرية أو البكتيرية لسحلبية، أيضًا هذه النبتة معرضة جدًا للتعفن عندما يكون الهواء راكدًا لذلك فإن حركة الهواء الجيدة ضرورية لهذه النباتات.

السماد اللازم لزراعة نبتة أوركيد ماكسيلار

نباتات الأوركيد لا تحتاج إلى التسميد بشكل كبير، لذا فإن الإطلاق البطيء والتغذية السائلة مناسبان، تساعد إضافة الدولوميت كضمادة علوية في أواخر الربيع على تقوية أوراق النبات الطرية، للحصول على أفضل فرصة لتكرار فترات الإزهار، قم بالتخصيب كل أسبوعين خلال موسم النمو، أو يمكنك إطعامه على مدار السنة.

تجنب الأسمدة التي تحتوي على نسبة عالية من النيتروجين لأن ذلك قد يتسبب في تمدد أوراق الشجر وتصبح هشة.

خطوات زراعة نبتة ماكسيلار

خطوات زراعة نبتة أوركيد ماكسيلار سهلة وبسيطة ما عليك سوى اتباع الخطوات التالية:

  1. يتم تقسيم النبات عن طريق إزالة بعض الأفرع من النبات الأم، ويجب أن يشتمل كل قسم على 3 بصيلات كاذبة ذات جذور نشطة.
  2. يتم وضع الأجزاء التي تم تقسيمها في وعاء في حوض أو دلو مملوء بالماء البارد، ويترك النبات المحفوظ بوعاء وينقع لمدة 30 دقيقة مع مراعاة تصريف الماء الزائد.
  3. ادفع الإزاحة لأسفل برفق مع دعم النبات الأم بيدك الأخرى.
  4. ينبغي إزالة أي جذور تبدو بنية أو ذابلة باستخدام مقص حاد ومعقم لقطع الجذور التالفة حتى تنمو النبتة بشكل صحي.
  5. يفضل وضع النبتة الجديدة في إناء ضحل ويتم ملؤها حول الجذور بمزيج من لحاء الأوركيد الناعم والبيرلايت.
  6. ينبغي التأكد من أن الوعاء كبير بما يكفي لترك مساحة بوصة واحدة على طول الطريق بين النبات وحافة الأصيص.
  7. بعد أن تنمو النبتة ينبغي وضعها في مكان تحصل فيه على درجة الحرارة المناسبة والرطوبة والتعرض للشمس والرذاذ أو الماء برفق.
  8. عندما تظهر براعم أوراق جديدة على البصيلات الكاذبة، فإن نبتة السحلية تنتج جذورًا جديدة.

أسئلة شائعة عن زراعة نبتة أوركيد ماكسيلار

بعد أن تعرفنا عن كل ما يخص زراعة نبتة أوركيد ماكسيلار بقي بعض التساؤلات والاستفسارات التي يطرحها الأشخاص ومنها:

ما هي مدة زهور أوركيد ماكسيلار؟

يستمر الإزهار حوالي ستة أسابيع. يجب أن تبقى نبتة أوركيد ماكسيلار رطبة، لذلك يجب أن تسقي النبات مرة واحدة على الأقل في الأسبوع في الصيف والشتاء

كم مرة تتفتح نبتة السحلية؟

نبتة السحلية مجزية للغاية، تزهر بشكل عام مرتين في السنة. ومع ذلك، يمكن لبعض الأنواع أن تتفتح حتى أربع مرات في السنة زهورهم تستمر لمدة تصل إلى شهر.

اقرأ المزيد:

زراعة نبتة أوركيد ماكسيلار من نباتات الزينة سهلة الزراعة، التي يستطيع أي شخص من هواة زراعة أشجار الزينة أن ينجح في زرعها إذا توافرت المتطلبات اللازمة لنموها، ونجح في تطبيق خطوات زراعتها، نبتة السحلية لا تعتبر تحديا كبيرا لأصحاب الحدائق المنزلية، بل يعتبر من النباتات الأكثر تواضعًا يضفي على المنطقة المحيطة به منظرًا خلابًا نظرًا لتنوع وروعة ألوانه فكلما زادت الألوان زاد الجمال وتناغم الطبيعة مع بعضها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

    موافق