زراعة شجرة توليب الحور؛ تعرف إلى أبرز 3 أصناف من Tulip tree

د. شيماء الشال
نشرت منذ شهر واحد يوم 11 أبريل, 2024
زراعة شجرة توليب الحور؛ تعرف إلى أبرز 3 أصناف من Tulip tree

زراعة شجرة توليب الحور؛ هي زراعة لشجرة من أشجار الزنبق الطويلة النفضية المستقيمة، تمتلك تاج ضيق ينتشر مع تقدم العمر. تتميز شجرة الحور الأصفر بسرعة النمو، وأزهارها العطرة الربيعية، وأوراقها المبهجة. تظهر الأزهار باللونين الأخضر والأصفر مع لمسة رقيقة من اللون البرتقالي على الأطراف، وتتفتح خلال فصل الربيع في المظلة العلوية للشجرة، وتشبه زهور التوليب؛ لذلك سميت الشجرة بشجرة التوليب.

كما أن الأوراق خضراء وملساء تتحول إلى الأصفر الذهبي مع حلول الخريف. الجدير بالذكر أنه عند إخصاب الأزهار تتحول إلى  فاكهة مخروطية الشكل تعطي للشجرة قيمة زخرفية مضافة، وتطلق البذور المسطحة المجنحة التي تستخدم لإكثار توليب تري.

الاسم العلمي Liriodendron tulipifera
الأسماء الشائعة شجرة الزنبق، والزنبق الحور، والحور الأصفر، خزامى ماغنوليا، الخشب الأبيض.
العائلة Magnoliaceae
الحجم الكامل للنبات تصل إلى ما يقارب 30 إلى 60 قدمًا في العرض، ومن 70 إلى 130 ارتفاعًا.
لون الزهرة أصفر، وأخضر، وبرتقالي.
نوع النبات شجرة زينة.
وقت الزراعة أول الربيع مع انتهاء خطر الصقيع.

تاريخ زراعة أشجار التوليب

تعود أصول زراعة شجرة توليب الحور إلى أمريكا الشمالية الشرقية، وولايات كنتاكي، وتينيسي، وإنديانا. تعد شجرة التوليب من الأشجار التي لها مكانة تاريخية كبيرة نسبة إلى قيمتها الصناعية. إذ إنها من أطول أشجار الأخشاب الصلبة في أمريكا الشمالية. نتيجة إلى أنها تنمو حتى تصل إلى 100 قدم أو أكثر، وتستخدم في صناعة الأثاث، والخزائن، والآلات الموسيقية، وقشرة الخشب.

تشهد العديد من الأسماء الشعبية لهذه الشجرة علي شعبيتها ونطاقها الواسع. إذ يطلق صناع الأخشاب عليها الحور الأصفر، بينما في ولاية تينيسي الأمريكية يطلق عليها خشب الزورق؛ لأن الأمريكيين الأصليين والمستوطنين استخدموا جذوع الشجرة خفيفة الوزن في صنع الزوارق الطويلة المحفورة. إضافة إلى استخدام أجزاء الشجرة المختلفة في مجموعة واسعة من الاستخدامات الطبية. أعجب جورج واشنطن بهذه الشجرة، واختيرت الشجرة العملاقة التي زرعت عام 1785 باعتبارها شجرة الذكرى المئوية الرسمية لجبل فيرنون.

متطلبات زراعة شجرة الزنبق

رائعة هي شجرة الزنبق بأوراقها وزهورها المميزة، ولكن يجب توفير بعض المتطلبات لتنمو شجرتك وتزدهر مع مرور الوقت:

  • موقع زراعة شجرة توليب

يعد الموقع الملائم لزراعة شجرة توليب الحور هو الموقع الذي يتلقى أشعة الشمس الكاملة، أو الجزئية. لكن كلما كان الموقع أكثر إشراقًا كلما كان نمو الشجرة أفضل. كذلك ينبغي عدم زراعة شجرة التوليب في المناطق التي تتعرض لأشعة الشمس المباشرة والحارة.

تجنب زراعة شجرة توليب الحور في مكان يتعرض للرياح الشديدة؛ إذ إن الشجرة تمتلك فروعًا هشة، وغير مرنة مع تقدم العمر، كما تكون أكثر عرضة للكسر.
  • نوع التربة الملائم لزراعة الحور الأصفر:

من المفضل زراعة شجرة توليب الحور في التربة الحمضية قليلًا، والرطبة، وجيدة التصريف. كذلك فإن أنواع التربة الطينية، والرملية مناسبة للزراعة مادامت التربة جيدة التصريف ولا تحتفظ بالمياه مدة طويلة. إضافة إلى ذلك فهي لا تتحمل التربة المالحة؛ لذلك لا تزرعها في المناطق الساحلية.

يفضل زراعة شجرة توليب الحور في التربة المعدلة بكثير من السماد العضوي.
  • ري أشجار الزنبق:

شجرة التوليب من الأشجار التي لا تتحمل الجفاف؛ لذلك احرص على ري شجرتك مرة أسبوعيا، وزيادة عدد مرات الري في الصيف مع ارتفاع الحرارة. إضافة إلى ذلك يفضل وضع نشارة الخشب على سطح التربة أسفل الشجرة للحفاظ على رطوبة التربة.

  • تسميد شجرة التوليب:

تستجيب الأشجار المزروعة حديثًا للتسميد؛ لذلك استخدم السماد الحبيبي، أو السائل، أو أي نوع متوفر مع تنفيذ تعليمات ملصق المنتج. الجدير بالذكر أن الأشجار القديمة لا تحتاج إلى التسميد.

لا تستخدم الأسمدة النيتروجينية مع الأشجار المزروعة حديثًا.

كيفية إكثار شجرة توليب الحور

يمكنك زراعة، وإكثار شجرة توليب الحور بالعقل والبذور كالآتي:

إكثار شجرة التوليب بالعقل

الخطوات التالية هي أفضل 8 خطوات لإكثار العقل خلال فصل الخريف:

  1. لزراعة شجرة توليب الحور بالعقل اختر فرع لا يقل طوله عن 45 سم.
  2. اقطع الفرع بعد المنطقة المنتفخة المتصلة بالشجرة.
  3. ضع القصاصة في وعاء من الماء مع إضافة هرمون التجذير.
  4. املأ أصيص بحجم مناسب لزراعة القصاصة بتربة تأصيص.
  5. ضع طبقة من الخيش حول الأصيص.
  6. اغرس العقلة من الجزء السفلي في التربة بمقدار 20 سم.
  7. بعد الري جيدًا ضع كيس من البلاستيك على وعاء الزراعة للحفاظ على الرطوبة.
  8. ضع وعاء الزراعة في مكان يصله ضوء الشمس غير المباشر.

تبدأ الجذور في التكوين بعد بضعة أسابيع وتكون الشتلات جاهزة للزراعة في مكان الزراعة الدائم في فصل الربيع التالي لعملية تجذير القصاصات.

كيفية إكثار شجرة الزنبق من البذور

يمكنك الحصول على البذور من الفاكهة التي تظهر على الشجرة (السماراس) بعد تلقيح الأزهار. كما تستطيع زراعة شجرة توليب الحور من البذور في الربيع التالي، اتبع الخطوات الآتية:

  1. اجمع الساماراس في الخريف عندما تتحول إلى اللون البيج الفاتح.
  2. احتفظ بالفاكهة في مكان جاف حتى تنفصل عنها البذور.
  3. احفظ البذور في مكان رطب وبارد مدة من 60 – 90 يومًا.
  4. اغرس البذور في أواني تحتوي على تربة تأصيص حمضية قليلًا.
  5. العمق المناسب لغرس البذور هو ثلاثة أضعاف طول البذرة.
  6. حافظ على رطوبة التربة، مع عدم الإفراط في الري.
مرحلة حفظ البذور في مكان رطب وبارد يسمى التقسيم الطبقي، ويكون بغرض توفير الظروف المماثلة لظروف النمو في البيئة الطبيعية.

أنواع Liriodendron Tulipifera

يُشار إلى زراعة شجرة توليب الحور بزنبق الحور؛ لأن أوراقها تهتز مع النسيم مثل أوراق الحور. إلا أن شجرة زنبق الحور ليست من شجيرات الحور، وتشمل أصناف شجرة توليب الحور ما يأتي:

الصنف الاسم العلمي الوصف
فاستجياتم Fastigiatum تحافظ شجرة التوليب من هذا الصنف على عادة النمو الضيقة:

  • يصل ارتفاعها ما يقارب 40 إلى 50 قدمًا.
  • قطرها يُقارب 25 قدمًا.
  • الأزهار صفراء Yellow تحتوي على مركز أصفر.
أوريومارجيناتوم Aureomarginatum تعد هذه الشجرة الأكبر من بين الأصناف الثلاثة:

  • يصل ارتفاعها إلى 60 – 80 قدمًا.
  • الانتشار ما بين 30 – 50 قدم.
  • الجذع يصل إلى 4 – 6 أقدام.
  • الأزهار صفراء وبرتقالية.
المتطوع الصغير Little Volunteer تعد هذه النسخة المصغرة من شجرة التوليب:

  • الارتفاع يصل إلى 20 – 30 قدم.
  • الانتشار من 10 – 15 قدم.

الأسئلة الشائعة عن زراعة شجرة توليب الحور

إذا تحمست لزراعة شجرة توليب الحور إليك بعض الأسئلة التي سوف تتبادر إلى ذهنك وإجاباتها المختصرة:

كم من الوقت يمكن أن تعيش شجرة توليب الحور؟

يمكن أن تستمر شجرة التوليب مدة من 200 – 250 عامًا. كما أن بعض الأشجار تعيش مدة أطول إذا توافرت لها ظروف النمو الملائمة.

متى تبدأ شجرة التوليب في إنتاج الأزهار؟

تبدأ شجرة التوليب في إنتاج الأزهار بعد مرور 15 عامًا من زراعتها.

هل شجرة التوليب سامة؟

لا ليست سامة للحيوانات الأليفة.

اقرأ المزيد:

ختامًا؛ نكون قد وصلنا إلى نهاية حديثنا عن زراعة شجرة توليب الحور العطرية. كما تحدثنا عن تاريخ هذه الشجرة الجميلة، ومتطلبات الزراعة الملائمة لنمو شجرة الحور الأصفر متمثلة في الموقع، ونوع التربة، والري، والتسميد. إضافة إلى كيفية الإكثار بالبذور، والعقل في خطوات بسيطة. كذلك أصناف الحور المختلفة، وصفاتها المميزة. وبعد أن زالت كل العقبات التي يمكن أن تواجهك لزراعة شجرة توليب الحور المميزة، هل تحمست لتجربة الزراعة!

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة