كيفية زراعة الليمون

كتابة: اماني حسن | آخر تحديث: 13 مارس 2020 | تدقيق: رئيس التحرير
كيفية زراعة الليمون

الليمون ينتمي إلى فصيلة الحمضيات، ويعد الأفيد والأشهر بينها، وهو ذو فائدة غذائية وعلاجية عالية، لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية. لذا تعتبر زراعة الليمون خياراً جيداً إذا أردت زراعة أشجار مثمرة ومفيدة

يبلغ ارتفاع شجرة الليمون حوالي ٦ أمتار ، أما الثمرة فهي بيضاوية الشكل ، ذات ألوان صفراء وخضراء قد تظهر شهريا او سنويا باختلاف الصنف.


فوائد الليمون

الليمون له رائحة عطرة فواحة ويمتاز بالمظهر الرائع بشكل الاوراق، والأزهار والأشجار عامة. كما أنه يحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، لكل تلك الميزات والفوائد تنتشر زراعة شجرة الليمون في اغلب البيوت – بمختلف أنواعها وأصنافها وأشكالها للتمتع بالثمار، والأشجار دائمة الخضرة.

  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج ، ب، الرايبوفلافين، ب٢ ،النياسين، ب٣، مواد كربوهيدراتية وكالسيوم وبوتاسيوم.
  • يلعب دورا مهما في المساعدة في،حرق الدهون ، والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم.
  • أزهار الليمون وثماره وأوراقه من العطريات لذا تمنح الشعور بالاسترخاء ، والراحة الأعصاب.
  • التخلص من الخلايا الميتة، التجاعيد والإصابات وتوحيد لون البشرة، مما يكون له أثر كبير في تحسين وصحة البشرة.
  • يقاوم الأنفلونزا لاحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين ج.
  • تقنية البشرة من السموم، وتنشيط وظائف الكليتين، وإعطاء الشعر مظهرا حيويا، والقضاء على القشرة.

خطوات زراعة الليمون من البذور

يزرع الليمون عن طريق البذور أو الشتول الجاهزة في المشاتل.
ويلاحظ أن بذور الليمون سريعة الانبات وذلك عند اتباع الخطوات التالية:

  • تحضير التربة

وذلك بصب بعض التربة في أصيص، ونقلبها باليد ونرويها حتى تكون رطبة بالتساوي، لكن لانجعل التربة غدقة، حتى لاتتعفن الجذور، وهنا نحتاج إلى تربة جيدة التصريف لان أشجار الليمون تحب المياة، لكنها تموت بالغدق.

نراعي أن تكون التربة عبارة عن مزيج التربة المبسترة، لأن عملية المبسترة تخلص التربة من اي بكتريا يمكن أن تقتل البذور. وهذة التربة تكون مزيج من الخس والبيرلايت والفيرميكوليت والأسمدة العضوية. وهذا يوفر للشتلات التصريف الجيد والمواد الغذائية.

اختيار وعاء صغير به فتحات للتصريف، ويجب أن يكون حجم الوعاء ٣٤ بوصات اي ٧.٦٢ ١٠.١٦ سم سيكون هذا كافيا لبذرة واحدة في حالة اردنا زراعة عدد اكبر من الشتول نختار وعاء اكبر حجما.

نملأ الوعاء بالتربة حتى تكون قمة التربة حوالي واحد بوصة من الحافة.

نصنع حفرة بعمق ١\٢ بوصة في التربة بواسطة الاصبع او قلم الرصاص.

  • اختيار البذور الجيدة

اختيار بذرة ممتلئة واستخدام الليمون العضوي لأن غير العضوي لاينبت،  كذلك يجب تجنب البذور الصغيرة  والتي تبدو باهتة مثل الزبيب لأنها لن تنمو وإن حدث ونمت لاتصبح شجرة سليمة.

نجد أن الأشجار التي تأتي من البذور لاتتطابق مع الشجرة الأم التي أتت منها، وأحيانا تكون الثمرة المنتجة من الشتلات الجديدة أقل جودة أو الفاكهة غير صالحة للأكل لكن يمكن التمتع بمظهر الشجرة الاخضر المرضي للبصر.

غسيل البذور للتخلص من الطلاء الغروي، أو القيام بالامتصاص حتى تختفي المادة الغروية، يحتوي هذا الطلاء الذي يشبه الجل على السكريات مما قد يؤدي إلى تعفن البذور.

ويمكن أن تنقع البذور في كوب من الماء الدافيء، لمدة يوم لان ذلك يساعدها على أن تنمو بسرعة.

إسقاط البذرة في التربة وتغطيتها مع التأكد من أن الجزء المدبب الى أسفل وان الجزء المستدير الى أعلى،  لأن الجذور تستخرج من الجزء المدبب.
تغطية وعاء الزراعة بكيس بلاستيك به عدة ثقوب للمساعدة في عملية التنفس وحفظ الدفء والرطوبة.

نضع الوعاء في مكان دافيء، أو مشمس لكن ضوء الشمس ليس ضروريا في هذه المرحلة، في حالة كانت أشعة الشمس مفرطة فإنها تحرق الشتلات الصغيرة، والحساسة، الشتلة ستعطي برعما في غضون اسبوعين، وتكون درجة الحرارة المثالية هي (٢٠_٢٨) درجة مئوية.

سقي التربة عندما تكون جافة، في المناطق غير الجافة يسقط الماء المتكثف من الكيس على التربة فيجعلها رطبة مرة أخرى، أما في المناطق الجافة نزيل الكيس ونروي ثم نعيد الكيس بعد انتهاء عملية الري.

ازالة الكيس بمجرد ظهور النبتة، ونقل الوعاء إلى مكان دافيء مشمس. المحافظة على رطوبة التربة.

يجب مراعاة الآتي عند زراعة الليمون

  1. أن تكون حفرة الزراعة عميقة.
  2. يجب أن تزرع في تربة غنية بالمواد العضوية الطبيعية وتحتوي على الأسمدة ويفضل التربة الحمضية ذات التصريف الجيد.
  3. عدم ري أشجار الليمون وقت الأزهار لمنع تساقط الحامل الزهري وفصل الزهرة عنه لكن تروى مرة كل ثلاثة أيام حتى تكتمل بشكل آمن.
  4. تكون رقعة زراعة الليمون في المناطق المشمسة ويجب تجنب الزراعة بين الاشجار وظلال المباني
  5. إبعاد الشجرة عن المياة الملوثة بالمواد الكيميائية والصابون تجنباً للموت والعفن.
  6. تنمية المقاومة الحيوية الذاتية في الأشجار وذلك بالابتعاد عن المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية.
  7. تجنب الانخفاض في درجة الحرارة كثيراً لذلك يجب تغطية النبات بأكياس البلاستيك لمنع اليباس بسبب البرد كما يجب وضع الرماد عند الجذور.
  8. تسقى أشجار الليمون مرة واحدة في الاسبوع للمساعدة في نمو الشتلة .
  9. يمكن التقليم للحفاظ على شكل وطول الشجرة كما أن التقليم الجيد يعزز النمو
  10. لضمان الحصول على ثمار جيدة تزرع الشجر في أماكن تتراوح درجة الحرارة فيها من ١٠_٢٨ درجة مئوية .
  11. التسميد بصورة منتظمة بالاسمدة النتروجينية والسائلة كشاي الكمبوست compost tea او أسمدة الأسماك.

الحصاد

يكون الحصاد بعد زراعة الليمون عند النضج، وتكون الثمرة عندها ذات مظهر طري، ووزن ثقيل ولون أصفر.
عند حصول الشجرة على ري مناسب، تزداد أعداد البراعم، التي تتحول لاحقا إلى أزهار وثمار.

وتحتاج الشجرة لوفرة المياة، لتنتج ثمار ممتلئة بالسوائل.
يجب ضبط عملية الري وتصريف المياة من التربة .
تنضج ثمار الليمون من٤_٩ شهور من وقت تفتح الأزهار.
يجب الإسراع في القطف حتى لايتعرض الموسم القادم للخطر.

اقرأ ايضا: كيفية زراعة الموز


زراعة الليمون تعتبر مهددة في الآونة الأخيرة، بسبب الأمراض التي أصابت الليمون في كثير من دول العالم صاحبة الإنتاجية الأعلى. لذا وجب التعامل بحذر في حالة تنقل العمال والشاحنات بين المزارع للحد من انتقال المرض،كذلك زراعة الأصناف المقاومة للأمراض.

653 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق