سماد اليوريا

سماد اليوريا ما أهميته للتربة؟ ومتى يمكن استخدامه؟ هل هو آمن على التربة ولا يسبب أية مخاطر عليها أو على المحاصيل؟ وهل هو صالح لجميع المحاصيل؟

كتابة: غادة أحمد | آخر تحديث: 5 أغسطس 2020 | تدقيق: غادة أحمد
سماد اليوريا

سماد اليوريا واحد من أقدم الأسمدة الزراعية التي استُخدمت من أجل تحسين التربة، وهي أرخص أنواع الأسمدة، وتُصنف بأنها واحد من الأسمدة النيتروجينية المصنعة، ضرورية لإنتاج الغذاء، تشبه اليوريا في الشكل حبيبات أو كريات بيضاء صغيرة سهلة الذوبان في الماء، لكنه تم اكتشاف نوع آخر منها يُسمى اليوريا الزرقاء.

نبذة سريعة عن سماد اليوريا

كيميائيًا تم تصنيعها لأول مرة عام 1828؛ حيث صُنعت من قبل الكيميائي فريدريش فولر الألماني الجنسية، وهي تنتمي لفئة الأسمدة النيتروجينية، لكن قبل ذلك كان الاعتماد على المصادر العضوية للحصول على أسمدة للتربة مثل: البول، وروث الحيوانات، حيث تمثل اليوريا مكونًا رئيسيًا من بول الحيوانات، يتم تصنيعها الآن في مصانع مختصة، وما يتم إنتاجه حاليًا من اليوريا يُستخدم غالبه كسماد للتربة الزراعية.

ما هو السماد؟

  • السماد الكيميائي هو عبارة عن مادة كيميائية مصنعة، الأسمدة التي تُستخدم في زراعة النباتات تقدم للتربة واحدًا من العناصر الثلاثة: النيتروجين، أو الفوسفور، أو البوتاسيوم.
  • يقدم النيتروجين الدعم اللازم للنمو الخضري، بينما يعمل الفوسفور على تحسين الجذور وعميلة الإزهار، أما البوتاسيوم فوظيفته تعزيز مقاومة النبات للمخاطر البيئية مثل درجة الحرارة المرتفعة، ومقاومة تأثير الآفات.
  • الأسمدة التي تحتوي على النيتروجين تُسمى أسمدة نيتروجينية من بينها سماد اليوريا، والذي يحتوي على أعلى نسبة من النيتروجين.
  • طبيعيًا تتوفر اليوريا في فضلات الحيوانات مثل البول.

“اقرأ أيضًا: كيفية زراعة الريحان

فوائد ومزايا سماد اليوريا

  • وظيفة سماد اليوريا الرئيسية هي تعزيز نمو الأجزاء الخضراء في النبات، كما أنها تساهم بشكل ما في عملية البناء الضوئي.
  • تتميز اليوريا بكونها أقوى أنواع الأسمدة النيتروجينية لأنها تحتوي على 46 في المائة من النيتروجين.
  • تتوفر اليوريا كسماد طبيعي، أو يمكن تصنيعها وفي حال تم صناعتها فإن تكلفة إنتاجها منخفضة.
  • سماد اليوريا المصنع سهل التخزين؛ لأن اليوريا مادة غير قابلة للاشتعال.
  • تصلح لأنواع مختلفة من المحاصيل والتربة.
  • لدى اليوريا درجة حموضة متعادلة لذا فإنها ليست ضارة كثيرًا للمحاصيل.

مراحل تحلل سماد اليوريا في التربة

  • يُباع سماد اليوريا كحبوب بيضاء صغيرة سهلة الذوبان في الماء.
  • عند تخصيب التربة بحبيبات اليوريا البيضاء تتحول في وجود الماء إلى كربونات الأمونيوم بفعل إنزيم اليورياز وهذا يسبب النشاط اللازم لبكتيريا التربة، يتم هذا التحول في غضون ثلاثة أيام في التربة الغنية بالمادة العضوية، بينما يتأخر إلى 7-8 أيام في التربة الفقيرة بالمواد العضوية.
  • تتحلل كربونات الأمونيوم بدورها إلى أمونيا وثاني أكسيد الكربون.
  • تتحول الأمونيا بعد ذلك إلى نيتريت والذي يتحول سريعًا إلى النترات، والنترات هذه الصورة التي يستطيع النبات الاستفادة منها.
  • كمية اليوريا المستخدمة ودرجة الحرارة ونوع التربة أيضًا تتحكم في عملية تحلل اليوريا.

“اقرأ أيضًا: زراعة البابايا papaya

كيفية استخدام سماد اليوريا بشكل صحيح

  • اختر يومًا باردًا؛ بمعنى أن تكون درجة الحرارة ليست مرتفعة، ويُفضل عدم وجود رياح أو هواء شديد، في الحرارة العالية تتكسر اليوريا بشكل أسرع وتفقد الكثير من الأمونيا، بينما تبقى فرتة أطول في التربة حينما تكون درجات الحرارة منخفضة، الحرارة المثالية لاستخدام سماد اليوريا 26-40 درجة مئوية.
  • حينما تخصب التربة باليوريا فإن المركب النهائي الذي يبحث عنه النبات هو النترات، لكن في حال كنت ترغب في استخدام سماد اليوريا قبل بدء الزراعة فإن انحلال اليوريا وتحولها إلى النترات سيكون سريعًا بشكل لا يسمح للنباتات من الاستفادة منها، لذا فمن الأفضل أن تستخدم مادة مثبطة لليورياز وهي مادة تقلل من سرعة انحلال اليوريا إلى نترات، مما يساعد التربة على الاحتفاظ باليوريا فترة أطول.
  • حينما تستخدم اليوريا وقت الزراعة، فمن الأفضل وضعها بجانب جذور النبات، أو قريبة من أماكن وضع البذور لتحقيق أفضل استفادة منها.
  • استخدم اليوريا على تربة مبللة، لأنه اليوريا تتحول إلى أمونيا، والأمونيا هذه مادة غازية تستطيع الهروب سريعًا إذا كانت التربة جافة، بينما يمكن احتاز الكثير منها عندما تكون التربة رطبة.
  • حرث الطبقة العلوية من التربة طريقة رائعة لدمج سماد اليوريا في الطبقة العلوية من التربة.
  • اعرف الكمية المناسبة من سماد اليوريا لكل نوع من أنواع المحاصيل والنباتات التي ستقوم بزراعتها، بعض النباتات تحتاج إلى كمية أكبر من غيرها من النيتروجين، بينما البعض الآخر يؤذيه مقدار عالٍ من النيتروجين.
  • زيادة تركيز غاز الأمونيا بفعل تحلل اليوريا سيؤدي إلى ارتفاع مؤقت لدرجة تفاعل التربة حول موضع حبيبات اليوريا، وتشكل منطقة سامة يمكن أن تؤثر على البذور خلال الإنبات، وعلى جذور البادرات الصغيرة، ولكن نادراً ما يحدث هذا التأثير إذا كانت حبيبات اليوريا موزعة على كامل مساحة التربة ومطمورة جيداً، وكانت ظروف التربة جيدة من حيث التهوية والحرارة والرطوبة.

“اقرأ أيضًا: كيفية زراعة البطيخ

عيوب اليوريا كسماد للتربة

  • يمكن أن تتسبب الشوائب والاستخدام غير السليم لأسمدة اليوريا في إتلاف النباتات، من الشوائب الشائعة في أسمدة اليوريا البيوريت، والتي يمكن أن تتحلل في التربة لكن هذا يستغرق مدة من الزمن، وتكون سامة للنبات.
  • كما هو الحال مع أي مصدر للنيتروجين، يمكن أن تتسبب اليوريا نفسها في إتلاف النباتات؛ حيث يضعف النيتروجين أو يعيق تمامًا إنبات البذور، ويمكن أن يؤدي الكثير من النيتروجين إلى “حرق” بعض المحاصيل، لكن ليست كل المحاصيل سواء؛ لذا عليك معرفة الكمية المناسبة لكل محصول.
  • استخدام سماد اليوريا يزيد من حموضة التربة، فكما ذكرنا من قبل عملية تحلل اليوريا بداخل التربة تمر بمراحل مختلفة، يتم في هذه المراحل إطلاق الكثير من أيونات الهيدروجين؛ لذا يوصى بشدة الانتباه لهذه النقطة واستخدام مادة كربونات الكالسيوم لمعادلة هذه الحموضة.

احتياطات يجب الانتباه لها عند تخزين سماد اليوريا

  • أثناء التخزين، تأكد من عدم تخزين اليوريا في المناطق المجاورة لنترات الأمونيوم.
  • تخزين اليوريا بعيدًا عن حبوب الذرة.
  • اليوريا هي مادة ماصة للرطوبة العالية لذلك يجب تخزينها في أكياس محكمة الغلق.
  • تجنب التلامس المباشر مع سماد اليوريا؛ لأنه قد ثبت أنه خطر على الجلد وعند استنشاقه قد يسبب تفاعلات حساسية شديدة.

سماد اليوريا من أكثر الأسمدة النيتروجينية وفرة بالنيتروجين، كما أنها من أرخص أنواع السماد الكيميائي، لكن رغم ذلك يجب الانتباه عند استخدامها، ولا ينبغي الإفراط في وضعها في التربة، هناك بعض النباتات يؤذيها الكثير منها، بينما بعض الجذور تكون بحاجة إليها أكثر.

1104 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق