سماد عشرينات: أسمدة 20 NPK وفوائدها للنبات وطريقة استخدامها

Twenties fertilizer NPK

سماد عشرينات NPK من الأسمدة المركبة الشهيرة، فما العناصر الغذائية التي يتكون منها، وما استخدامات وفوائد سماد عشرينات، وما طريقة استعماله.

أسمدة عشرينات NPK من الأسمدة المركبة التي تأتي على شكل نسب عشرية. تعد من أكثر أنواع الأسمدة المتوفرة في عبوات. وتحتوي أسمدة NPK على عناصر غذائية مهمة، حيث يتم استخدام سماد عشرينات من أجل تحفيز النباتات على النمو، والمساعدة على خصوبة التربة، بالإضافة إلى العديد من الفوائد الأخرى. تعرف عل أسمدة NPK وفوائدها للنباتات وطريقة استخدامها.


ما هو سماد عشرينات NPK؟

سماد عشرينات
سماد عشرينات – Twenties fertilizer

هو سماد متوزان يتكون من نسب متساوية من العناصر الغذائية، يضاف إلى التربة حتى يساعد في نمو النباتات. كذلك من فوائد أسمدة عشرينات أنها تساعد في إنتاج أزهار كبيرة، وقوية، فضلاً عن إنتاج خضراوات في حدائق المنزل، بجودة ممتازة وأيضاً وفيرة. وذلك بالإضافة إلى استعماله في الأراضي الخضراء، حيث يقوم معظم العاملين بنثر السماد في أرجاء ملاعب الجولف؛ للحصول على مساحات خضراء كثيفة. سمي سماد العشرينات بهذا الاسم؛ لأنه يحتوي على مجموعات، تتألف من سلسلة مكونة من ثلاثة أرقام مثل 10-10-10، 20-20-20، 10-8-10.

أيضاً من فوائد سماد عشرينات أنه يستخدم بأمان في الأراضي المحلية؛ لأنه يتميز بانخفاض معامل الملوحة. كما يحتوي أيضاً على مواد ناشرة إضافية تزيد من كفاءة الاستخدام، ولا تتوفر في أي أسمدة أخرى في الأسواق. بالإضافة إلى أنه سريع الامتصاص من قبل النبات، عند وضع السماد على التربة.

“اقرأ أيضاً: الشقيقة الطمثية


ما المقصود بNPK والأرقام الموجودة على السماد

NPK هي العناصر الغذائية التي يتكون منها السماد وهي عناصر مهمة جداً تحتاجها أي نبتة، كذلك هي المواد الأساسية لتركيب جميع الأسمدة. العناصر الثلاثة التي تشير إليها الحروف هي: نيتروجين N، فوسفور P، بوتاسيوم K. حيث يساعد النيتروجين في بناء الخلايا والأنسجة، وتحسين النمو الخضري، بينما يساعد الفوسفور في تكوين جذور قوية وصحية أكثر، وتحفيز عملية الإزهار، وأيضاً يحمي من العفن.

فيما يساعد البوتاسيوم في تخزين العناصر الغذائية في الأنسجة، مما يحسن من حجم الثمار، كما يحسن التلقيح والخصوبة. الأرقام الموجودة على ملصقات السماد تمثل نسبة العناصر الغذائية الثلاثة التي يتكون منها السماد. وكلما زاد العدد، زادت نسبة العنصر الغذائي في سماد عشرينات.

 لماذا تم اختيار هذه العناصر الغذائية تحديداً

تحتاج النباتات إلى كميات كبيرة من النيتروجين والبوتاسيوم، والفوسفور أكثر من أي مغذيات نباتية. وغالباً ما يطلق على هذه العناصر اسم المغذيات الأولية الكبيرة، وهي من ضمن 17 عنصراً غذائياً مهماً لجميع أنواع الحياة النباتية. العناصر الأخرى مثل الحديد له نفس الأهمية لبقاء النباتات، ولكن يحتاجها النبات بنسب أقل. بالإضافة إلى ذلك فإن النباتات المختلفة لها احتياجات مختلفة من نسب العناصر الغذائية.

 “اقرأ أيضاً: شبه اليارو


متى يجب استخدام سماد عشرينات؟

متى يجب إستخدام سماد عشرينات و تطبيق السماد
متى يجب استخدام سماد عشرينات

تستمد النباتات جميع العناصر الغذائية الأساسية من الهواء والتربة بشكل طبيعي. لكن التربة يمكن أن تصبح مفتقرة لهذه العناصر، خاصة في المروج والحدائق، كذلك أيضاً النباتات الداخلية التي يتم زرعها في الأحواض، والحاويات سرعان ما تستنفد هذا المخزون من التربة. وبالتالي تصبح التربة مفتقرة لهذه العناصر الهامة.

كما أن الماء الناتج عن الأمطار الغزيرة والري، يسرق النيروجين من داخل التربة في عملية تسمى الارتشاح أو نموذج الرشح (Leaching model). لذا يكون الحل هو إمدادها بسماد عشرينات الذي يجدد فيها العناصر الغذائية المهمة المستنفدة، حتى تظل الحدائق والمروج متغدية. كما أن التربة الغنية بالعناصر الغذائية تحدث فيها مجموعة كاملة من العمليات الأخرى بشكل صحيح.

“اقرأ أيضًا: السماد الأخضر


كيف يتم استخدام سماد عشرينات؟

تساعدك معرفة نسب العناصر الغذائية الموجودة في السماد على اختيار نوع مناسب لنوع النبات الذي تزرعه. لذلك ينبغي أن توفر جميع شركات منتجات الأسمدة بعض المعلومات؛ لكي يستطيع المستهلكون مقارنة المنتجات التي تنفعهم.

كل ملصق يحمل ثلاثة أرقام واضحة، وعادة ما يكون أعلى أو أسفل اسم المنتج مباشرة. على سبيل المثال يظهر رقم 4-0-30 على الملصق الموجود على كيس pennington Ultra green lawn fertilizer، ويعني هذا أنه يحتوي على 30 في المئة من النيتروجين، 0 في المئة من الفوسفور، و4 بالمئة من البوتاسيوم.

لماذا نحتاج إلى نسب مختلفة؟

عندما تحتاج الأعشاب إلى زيادة النمو، وإمدادات النيتروجين الوفيرة التي تمنح الأعشاب اللون الأخضر الغني، نختار الأسمدة التي تكون فيها نسبة النيتروجين أعلى من نسبة العنصرين الآخرين. وتجدر الإشارة إلى أنه عادة ما توفر التربة ما يكفي من الفوسفور، ومعظم احتياجات العشب من البوتاسيوم، بالتالي تكون أعداد هذه العناصر في السماد منخفضة.

وبينما تحتاج الطماطم، وبعض الخضراوات الأخرى إلى النيتروجين أيضاً، فإن الأزهار والحصاد الكثيف، يحتاج المزيد من نسب الفوسفور والبوتاسيوم، لهذا السبب يكون الرقمان الثاني والثالث هما الأعلى في منتجات سماد عشرينات، مثل Earth juice bloom 0-3-2. كذلك تعتمد الأزهار على الفوسفور في الحصول على جذور قوية، وتشجيع المزيد من الإزهار.

أما أسمدة عشرينات متعددة الاستخدامات مثل pennington UltraGrewn purpose plant food 10-10-10 أو سماد 20-20-20 فهي تحتوي على نسب متوازنة من العناصر الغذائية، حيث يمكن استخدامها لجميع مراحل نمو النبات. إذ يبدأ الحفاظ على النبات في ذروة الإنتاجية، ويؤثر بشكل ممتاز على نمو النبات بشكل عام.

“اقرأ أيضاً: فوائد الأغذية الغنية بالألياف


طريقة استخدام سماد عشرينات

كيفية استخدام سماد عشرينات
كيفية استخدام سماد عشرينات

سماد عشرينات سهل الذوبان في الماء، لا يحتوي على أي مواد غير ذائبة، حيث تصل نسبة الذوبان 100%. يفضل عدم وضع السماد على التربة مباشرة؛ لأن ذلك سيؤدي إلى إتلاف الجذور، وجفافها وموت النبتة. يجب إضافته إلى مياه الري، من ثم ري التربة به. يتم ذلك عن طريق إضافة مقدار ملعقة كبيرة، أي ما يعادل 30 غرام على 10 لتر من الماء، بمعدل مرة واحدة شهرياً؛ لأن كثرة استخدامه يعود بالضرر على النبتة.

كذلك يفضل وضع سماد عشرينات في فصلي الربيع والصيف؛ تحديداً قبل الربيع بشهر واحد، بالإضافة إلى الحذر من تسميد النباتات التي قمت بتغيير أصيصها حديثاً. قم بوضع سماد عشرينات بعد أن يمضي على وجودها في الأصيص الجديد شهر على الأقل. كذلك أيضاً لا تحاول تسميد النباتات التالفة؛ لأن ذلك لن يفيدها بل يضرها.

اقرأ أيضاً: عصافير الزيبرا”  


فوائد سماد عشرينات للنباتات

فوائد سماد عشرينات
فوائد سماد عشرينات npk

لكل عنصر من العناصر الغذائية الثلاثة في NPK، وظيفته الخاصة للقيام بها:

النيتروجين

هو أحد العناصر الغذائية الموجودة في سماد عشرينات. يحفز النيتروجين اللون الأخضر الغني في الحشائش، والنباتات الأخرى. بدون النيتروجين الكافي يتباطأ النمو، وتتحول المروج والنباتات إلى اللون الشاحب. لكن مع وجود نسبة عالية من النيتروجين، يصبح تركيز النمو على الحشائش وتحفيز اللون الأخضر، أكثر من التركيز على نمو الثمار.

الفوسفور

يركز الفوسفور الطاقة على نمو الجذور القوية، والبذور والثمار. كذلك أيضاً يساعد النبات على استخدام العناصر الغذائية الأخرى بكفاءة ويحمي من العفن. نقص الفوسفور يترك الجذور ضعيفة، فضلًا عن افتقار الثمار والأزهار.

بعض الولايات والمقاطعات تقيد وضع الفوسفور على المروج؛ بسبب المخاوف البيئية من جريان الفوسفور في المجاري المائية.

البوتاسيوم

يقوم بتعزيز النمو الكلي، كما يساعد على تنظيم نمو الجذور والجزء العلوي، كذلك يحافظ على النباتات صحية ومتوازنة. بالإضافة إلى ذلك يؤثر على جميع جوانب صحة العشب والحدائق، من تحمل البرد والجفاف، إلى مقاومة الأمراض والآفات كما يحسن عملية التلقيح والإخصاب.

“اقرأ أيضاً: صدأ الأوراق في النبات


في الختام عن طريق فهم الأساسيات وراء ملصقات منتجات سماد عشرينات، يمكنك معرفة المنتجات المناسبة لأهدافك في الحديقة واختيارها بثقة. كذلك ممكن أن يساعدك خبراء الزراعة في عمل اختبار التربة ومعرفة العناصر التي تحتاجها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن